فخذ بحقي يا رحمان من ولدي : قصة حقيقيه

الكاتب : ابوحسين الكازمي   المشاهدات : 647   الردود : 2    ‏2005-10-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-17
  1. ابوحسين الكازمي

    ابوحسين الكازمي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-24
    المشاركات:
    1,245
    الإعجاب :
    0
    فخذ بحقي يا رحمان من ولدي

    كتب - الشيخ سامي المبارك



    ما أصعب شكوى الوالد من ولده وما اشد دعوة الوالد على ولده خصوصاً إذا كان محقا في دعوته بسبب ظلم الابن ونحن نعلم أن دعوة المظلوم مستجابة وليس بينها وبين الله حجاب فكيف إذا كان المظلوم هو الأب .
    لنمعن معا في الحادثة التالية التي يحدثنا عنها الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما حيث يقول: بينما أنا أطوف بالبيت في ليلة ظلماء وقد رقدت العيون وهدأت الأصوات إذا سمع أبي هاتفا يهتف بصوت حزين شجي وهو يقول:



    يامن يجيب دعاء المضطر في الظلم
    يا كاشف الضر والبلوى مع الصم
    قد نام وفدك حول البيت وانتبهوا
    وأنت عيناك يا قيوم لم تنم
    هب لي بجود فضل العفو عن جرمي
    يا من إليه أشار الخلق في الحرم
    إن كان عفوك لا يدركه ذو سرف
    فمن يجود على العاصين بالكرم



    قال الحسن: فقال أبي: يا بني أما تسمع صوت النادب لذنبه المستقبل ربه ؟ ألحقه فلعل تأتيني به فخرجت أسعى حول البيت اطلبه فلم أجده حتى انتبهت إلى المقام وإذا هو قائم يصلي فقلت أجب ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم فأوجز في صلاته وأتبعني فأتيت أبي فقلت هذا الرجل يأبت فقال له أبي: فمن الرجل ؟ فقال من العرب قال ما اسمك: قال منازل بن لاحق قال: ما شأنك وما قصتك ؟ قال الرجل: كنت شابا على اللهو والطرب لا أنيف عنه وكان لي والد يعظني كثيراً ويقول يا بني احذر هفوات الشباب وعثراته فإن لله سطوات ونقمات ما هي من الظالمين ببعيد وفي أحد الأيام الح علي بالموعظة فاعتديت عليه فأتى البيت الحرام وتعلق بأستار الكعبة ويدعو على وانشأ يقول



    يا من أتى إليه الحجاج قد قطعوا
    عرض المهامة عن قرب ومن بعد
    إني أتيتك يا من لا يخيب من
    يدعوه مبتهلاً بالواحد الصمد
    هذا منازل لا يرتد عن عققي
    فخذلي بحقي يا رحمان من ولدي
    وشل بحول منك جانبه
    يا من تقدس لم يولد ولم يلد



    قال الشاب فما استتم أبي كلامه حتى حل بي ما ترى، ثم كشف عن شقه الأيمن فإذ هو يابس، قال الشاب فتبت ورجعت إلى الله فمازلت ولم أزل أترضى أبي واخضع له وأسأله أن يعفو عني إلى أن اجابني أن يدعو لي في المكان، الذي دعا علي قال: فحملته على ناقة عشراء فخرجت على أثره حتى إذا صرنا بوادي الأراك طار طائر من شجرة فنقرت الناقة فرمت به بين أحجارفرضخت رأسه فمات فدفنته هناك واقبلت يائسا، واعظم ما بي ما ألقاه من التغيير أني لا أعرف إلا بالمأخوذ بعقوق والديه قال الحسن فصلى أبي ركعتين ثم كشف عن شقه بيديه ودعا له مرات يرددهن فعاد صحيحا .
    ولا شك أن رضا والده عنه قبل موته له أكبر الأثر بعد الله ولقد كان عليا يقول: احذروا دعاء الوالدين فإن دعاءهما النماء والانجبار، والاستئصال والبواد فهل نعتبر ونتعظ ولنتذكر قول الله عز وجل (وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحساناً ...الاية).


    مداخله
    اخواني فرصه هذه لأيام في هذا الشهر الكريم فلا تدعها تفوتك بادر بطلب العفوا والصفح
    يامن اخطاء في حق والديه و يامن فضّل زوجته وأولاده عنهم أسرع واطلب السماح قبل فوات الأوان والا فالدور سيأتي عليك لامحاله ومثل ماتدين تدان
    والسلام عليكم وفي أمان الله
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-10-18
  3. ملازم ركن

    ملازم ركن عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-14
    المشاركات:
    125
    الإعجاب :
    0
    مشكور اخي الكريم
    والله قصة مؤثره يجب اخذ العبره منها .
    اللهم لاتجعلنا عاقين لوالدينا يارب العالمين .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-10-20
  5. بي بي سي

    بي بي سي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-01-17
    المشاركات:
    180
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله خيرا .. قصة مؤثرة ومفيدة
     

مشاركة هذه الصفحة