العراق والاستفتاء

الكاتب : علي المآربي   المشاهدات : 497   الردود : 0    ‏2005-10-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-16
  1. علي المآربي

    علي المآربي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    5,835
    الإعجاب :
    0
    بدء الفرز في استفتاء الدستور العراقي ومشاركة كبيرة للسنة

    [​IMG]
    الموظفون بدؤوا في فحص القوائم بعد انتهاء عملية الاستفتاء (رويترز)

    بدأت عملية فرز أصوات الناخبين في الاستفتاء على مسودة الدستور العراقي الجديد المتوقع إعلان نتيجته بعد خمسة أيام. وأعلن رئيس المفوضية العليا للانتخابات عبد الحسين الهنداوي أن نسبة المشاركة في الاستفتاء في جميع أنحاء العراق بلغت أكثر من 61%.

    من جانبه قال فريد أيار الناطق باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات إن نسبة المشاركة في عموم المحافظات تراوحت بين 33 و66%، مشيرا إلى أن حجم الإقبال على الاستفتاء ربما يكون قد وصل عشرة ملايين ناخب أو ثلثي عدد الناخبين المسجلين.

    وأعلن في مؤتمر صحفي أمس أن نسب المشاركة قسمت إلى ثلاث فئات، النسبة العالية منها تشير إلى مشاركة أكثر من 66% في التصويت سجلت في ثماني محافظات، والنسبة المتوسطة تراوحت بين 33 و66% وكانت في سبع محافظات، أما النسبة القليلة فشملت أقل من 33% وكانت في محافظتين. ولم تتوفر بيانات خاصة بمحافظة الأنبار.

    وكان من المتوقع أن تكون نسبة الإقبال مرتفعة في المحافظات الشيعية الجنوبية والكردية الشمالية. كما كان من المتوقع أن تكون نسبة الإقبال متدنية في المحافظات العربية السنية.
    وصباح اليوم الأحد سمع دوي ثلاثة انفجارات قوية في المنطقة الخضراء وسط بغداد بعد ساعات من انتهاء عملية الاستفتاء ورفع الحظر عن حركة المرور.


    مشاركة سنية
    [​IMG]
    وقد أدلى العرب السنة وبأعداد كبيرة أذهلت المراقبين بأصواتهم في الاستفتاء على مسودة الدستور العراقي، يأمل معظمهم بإسقاط الدستور عبر صناديق الاقتراع وليس السلاح.


    شارك العرب السنة بكثافة بالاستفتاء (الفرنسية)
    وبقليل من العنف فإن الإقبال على صناديق الاقتراع كان كبيرا وبلغ 66% في ثلاث محافظات تقطنها أغلبية من العرب السنة، وهو ما يفتح الباب واسعا أمام كل الاحتمالات ويعزز آمال الجبهة الرافضة له إلى تأكيدات المدافعين عن المسودة بحتمية نجاحها.

    وشهدت عملية الاستفتاء هدوءا غير متوقع ونقيضا لأعمال العنف التي اندلعت في الانتخابات التي جرت في وقت سابق هذا العام، ونفذ فيها المسلحون عشرات الهجمات القاتلة.

    وفي بغداد كان الإقبال متوسطا لكن نسب المشاركة الأقل كانت في مناطق وسط العراق وجنوبه ذات الغالبية الشيعية التي أشار مراقبون فيها إلى أنها "جاءت أدنى من المتوقع" رغم أنها تتجه عموما إلى قبول المسودة المدعومة من المراجع الشيعية مقابل كثافة عالية في المحافظات السنية.

    ترحيب أميركي
    وفي واشنطن وصف الرئيس الأميركي جورج بوش الاستفتاء على الدستور العراقي الجديد بأنه يشكل خطوة حاسمة في مسيرة العراق باتجاه الديمقراطية.

    وأضاف بوش في خطابه الإذاعي الأسبوعي أن العراقيين يوجهون، من خلال مشاركتهم في الاستفتاء، ضربة قوية لمن وصفهم بالإرهابيين، ويعبرون عن نبذهم للتمرد والعنف وتمسكهم بالانتخابات السلمية أداة لصنع مستقبل بلادهم، على حد تعبيره.


    بوش اعتبر الاستفتاء على الدستور العراقي الجديد حاسما للديمقراطية بهذا البلد (رويترز)
    من جانبها أشادت الأمم المتحدة بالاستفتاء العراقي على مشروع الدستور باعتباره "سلميا لدرجة لا تصدق" لم يشهد إلا تجاوزات إجرائية قليلة. وقالت كارينا بيريلي رئيسة فريق الأمم المتحدة الذي يقدم المساعدة الفنية للحكومة العراقية "مرت العملية بسلاسة وبصورة طيبة من وجهة النظر الفنية".

    [​IMG]
    كذلك أشاد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بالإدارة السلسة للاستفتاء. وقال متحدث باسم الأمم المتحدة في بيان إن أنان "يحيي شجاعة الشعب العراقي ويهنئ المفوضية العراقية المستقلة للانتخابات وأيضا الآلاف من موظفي الانتخابات العراقيين ومراقبيها على تنظيم وتنفيذ الاستفتاء في مثل تلك الظروف الصعبة".

    كما رحبت اليابان التي تشارك بقوات لها جنوب العراق بالاستفتاء وقالت إنه خطوة في اتجاه بناء عراق متناغم متعهدة بالاستمرار في دعمها للعملية الديمقراطية.

    المصدر: وكالات
     

مشاركة هذه الصفحة