جامعة هارفرد --تقرير دولي يشيد بديمقراطية اليمن ونجاحها في مكافحة الإرهاب

الكاتب : Alalbait   المشاهدات : 490   الردود : 4    ‏2005-10-16
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-16
  1. Alalbait

    Alalbait عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-10-01
    المشاركات:
    257
    الإعجاب :
    0
    الأحد, 16-أكتوبر-2005
    - أشاد تقرير صدر مؤخراً عن جامعة جامعة هارفرد بدور اليمن في مكافحة الإرهاب والتجربة الديمقراطية اليمنية وسياسة فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية .
    وقال التقرير الذي عنون بمكافحة الإرهاب في القرن الأفريقي واليمن أن اليمن الدولة الوحيدة التي شعرت بخطر الإرهاب العقائدي وقامت بمواجهته منذ ماقبل احداث الحادي عشر من سبتمبر من خلال تصديها للأجانب العائدون من أفغانستان.. وجاء في التقرير أن اليمن طلبت من الولايات المتحدة الأمريكية في العام 1997م مساعدتها للتخلص من تلك المشكلة وان الأخيرة لم تستوعب الطلب اليمني إلا بعد تفجير المدمرة كول في خليج عدن وتلت ذلك أحداث 11 من سبتمبر .
    وطالب التقرير المجتمع الدولي بمساعدة اليمن للتغلب على مشاكله التنموية والاقتصادية لأهمية دور اليمن المحوري في نجاح الحرب ضد الإرهاب وأضاف التقرير أن موقع اليمن على مضيق باب المندب جزء مهم من استراتيجية مكافحة الارهاب باعتبارها نقطة خانقة ضد الإرهابيين .. مشددا على أهمية دعم برامج تدريب القوات المسلحة اليمنية في مجال مكافحة الارهاب تطوير قدرات قوات خفر السواحل وامداد الجيش بالمعدات وتدريب القوات على صد الهجمات الإرهابية و القرصنة (الارهاب البحري ) .
    مشيدا بتوجهات الحكومة اليمنية نحو تنمية المناطق النائية خطوة لكبح الإرهاب وتحسين الأوضاع للمواطنين اليمنيين بالإضافة للعمل المشترك التي تقوم به القوات المسلحة في مجابهة الإرهاب في المناطق النائية والدفاع عن السواحل ..
    ووصف التقرير فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية باللاعب السياسي الرئيس في اليمن وانه أستاذ لامساك بالتوازنات الداخلية للمعارضة وانه لا ينفر منه أحد متطرقا إلى مسيرة فخامته منذ أن كان رئيسا لليمن الشمالي لعقد من الزمن قبل أن يصبح رئيسا للجمهورية اليمنية في عام 1990م.. وقال أن توجهات الرئيس صالح اكثر ديمقراطية من خلال الانتخابات والحوار الحر واعادة انتخابه في عام 1999م .. واشاد التقرير بالتجربة الديمقراطية في اليمن مشيراً إلى أنها لم تفرض من الخارج بل ولدت في الداخل ..
    وحث التقرير الولايات المتحدة الأمريكية أن تستمر في التعاون العسكري خاصة في مجال مكافحة الإرهاب ومساعدة اليمن في تحسين إمكانيات الحكم ومواصلة الإصلاحات في أن واحد .
    مشجعاً هيئة التنمية الدولية للحكومات ( إيجاد ) والتي تقوم حالياً بدعم منتدى القرن الأفريقي لمناقشة قضايا التنمية في المنطقة بدعوة اليمن لحضور الاجتماعات لتعزيز دور اليمن في المنطقة .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-10-16
  3. نمشة

    نمشة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-18
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    بخصوص موضوع الارهاب
    هناك الكثير من التناقضات فى الموقف الامريكى الرسمى
    تجاة اليمن
    حتى ان التقرير الذى صدر مؤخرا اوصى توصيات شديدة اللهجة بقولة
    (((دعم الحكومة المنية للسيطرة على منطقة القبائل وفرض النظام والقاننون هناك))))))
    وهذا شئ طيب
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-10-16
  5. جنوبي قح

    جنوبي قح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-08
    المشاركات:
    582
    الإعجاب :
    0
    ماذى قال التقرير حول الاسلحه الذي كانت مملوكه اللدفاع ووجدة في حوزة الارهابين في السعوديه بعد الهجوم على القنصليه الامريكيه في جده 00 ماذى قال التقريرعن الاسلحه الذي في حوزة الفصائل الصوماليه وماذي قال التقرير بخصوص الذينا قتلو جارالله عمر والجاوي والحربي والاف
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-10-16
  7. مذكرات يمني

    مذكرات يمني عضو

    التسجيل :
    ‏2005-10-01
    المشاركات:
    63
    الإعجاب :
    0
    اي عاقل او مواطن يعيش في اليمن يصادق على هذا الكلام . زمن مصلحة امريكا ان اليمن تتفكك بايدي الرئيس وجماعتة بدل ميخسروا عشان حرب في اليمن .وباين عليكم يامطبلين نسيتم سياسة فرق تسد .سد الله ابوابه عليكم انشاء الله ايه المطبلين
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-10-16
  9. محمد الرخمي

    محمد الرخمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-06-11
    المشاركات:
    4,629
    الإعجاب :
    0
    تقرير دولي يشيد بديمقراطية اليمن ونجاحها في مكافحة الإرهاب

    تقرير دولي يشيد بديمقراطية اليمن ونجاحها في مكافحة الإرهاب
    الأحد, 16-أكتوبر-2005
    - أشاد تقرير صدر مؤخراً عن جامعة جامعة هارفرد بدور اليمن في مكافحة الإرهاب والتجربة الديمقراطية اليمنية وسياسة فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية .
    وقال التقرير الذي عنون بمكافحة الإرهاب في القرن الأفريقي واليمن أن اليمن الدولة الوحيدة التي شعرت بخطر الإرهاب العقائدي وقامت بمواجهته منذ ماقبل احداث الحادي عشر من سبتمبر من خلال تصديها للأجانب العائدون من أفغانستان.. وجاء في التقرير أن اليمن طلبت من الولايات المتحدة الأمريكية في العام 1997م مساعدتها للتخلص من تلك المشكلة وان الأخيرة لم تستوعب الطلب اليمني إلا بعد تفجير المدمرة كول في خليج عدن وتلت ذلك أحداث 11 من سبتمبر .
    وطالب التقرير المجتمع الدولي بمساعدة اليمن للتغلب على مشاكله التنموية والاقتصادية لأهمية دور اليمن المحوري في نجاح الحرب ضد الإرهاب وأضاف التقرير أن موقع اليمن على مضيق باب المندب جزء مهم من استراتيجية مكافحة الارهاب باعتبارها نقطة خانقة ضد الإرهابيين .. مشددا على أهمية دعم برامج تدريب القوات المسلحة اليمنية في مجال مكافحة الارهاب تطوير قدرات قوات خفر السواحل وامداد الجيش بالمعدات وتدريب القوات على صد الهجمات الإرهابية و القرصنة (الارهاب البحري ) .
    مشيدا بتوجهات الحكومة اليمنية نحو تنمية المناطق النائية خطوة لكبح الإرهاب وتحسين الأوضاع للمواطنين اليمنيين بالإضافة للعمل المشترك التي تقوم به القوات المسلحة في مجابهة الإرهاب في المناطق النائية والدفاع عن السواحل ..
    ووصف التقرير فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية باللاعب السياسي الرئيس في اليمن وانه أستاذ لامساك بالتوازنات الداخلية للمعارضة وانه لا ينفر منه أحد متطرقا إلى مسيرة فخامته منذ أن كان رئيسا لليمن الشمالي لعقد من الزمن قبل أن يصبح رئيسا للجمهورية اليمنية في عام 1990م.. وقال أن توجهات الرئيس صالح اكثر ديمقراطية من خلال الانتخابات والحوار الحر واعادة انتخابه في عام 1999م .. واشاد التقرير بالتجربة الديمقراطية في اليمن مشيراً إلى أنها لم تفرض من الخارج بل ولدت في الداخل ..
    وحث التقرير الولايات المتحدة الأمريكية أن تستمر في التعاون العسكري خاصة في مجال مكافحة الإرهاب ومساعدة اليمن في تحسين إمكانيات الحكم ومواصلة الإصلاحات في أن واحد .
    مشجعاً هيئة التنمية الدولية للحكومات ( إيجاد ) والتي تقوم حالياً بدعم منتدى القرن الأفريقي لمناقشة قضايا التنمية في المنطقة بدعوة اليمن لحضور الاجتماعات لتعزيز دور اليمن في المنطقة .
    المصدر : موقع المؤتمر نت
     

مشاركة هذه الصفحة