للاطلاع و المعرفة حول تفسير الحوارات والمعرفــــــــات

الكاتب : ناصر العريقي   المشاهدات : 345   الردود : 0    ‏2005-10-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-15
  1. ناصر العريقي

    ناصر العريقي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-09-28
    المشاركات:
    1,239
    الإعجاب :
    0



    للاطلاع و المعرفة حول تفسير الحوارات والمعرفات

    سؤال الاخ الفاضل الجوفي ( ( jawvi فى المقابلة الاستضافية فى المجلس العام لناصر العريقي :

    س: بصفتك خبير في شئون النفس هل تستطيع ان تشخص كل عضو في المجلس تشخيصا نفسيا ؟؟؟

    الاجابة : اخي العزيز :
    المريض نفسيا يشعر به الكثير والكثير من اعضاء المجلس ، وينفرون منه ، و لا يدركون انه عضو مريض ، ولكن عادة ما يصيحون منه لا من رجاحة عقل ولا من قوة حجج و لكن من اسلوبه المتدني فى الحوار .

    يتضح هذا المرض فى التالي :
    1- ردود الشخص ومحاوراته للاخرين ؛ اذا نفر الكثير من عضو ما فى المجلس نتيجه لسؤ الحوار معه ؛ يعتبر مريض لانه – كما قال الرسول لا تجتمع امتى على ضلالة .

    2- العدوان و الهجوم على الاخرين واحباط مساهماتهم والاستعانة فى ذلك ، بمعرفات كثيرة لتحقيق هذه الاهداف ، من يسلك ذلك هو شخصية عدائية مرضية ، ولكن يراها هو شخصية قوية .

    3 - الخروج عن اطار الاخلاق والادب ( وقاحة لسان والفاظ بذيئة و سب وشتم ) والاعتماد على تلك المعرفات المجهولة فى تدوين الكلام اللا اخلاقي او تدوينه بالاسم الحقيقي كنوع من اللا مبالاه او التباهي امام الاخرين كدليل على الغلبة . مثلا ؛ يجد الشخص راى مناقض له ؛ فتجده قد رص عبارات من الاهانات و التجريح وكانه يبارى الاخرين فى وقاحة اللسان .

    الانسان السليم نفسيا لا يحب و لا يكتب كلام بذئي للاخرين مهما اختلفت وجهات النظر لاننا اتينا الى المجلس ونحن نعرف ان هناك وجهات مختلفة ومتعددة انما يعتمد على الحوار و المناقشة وقوة الادلة .

    4- تصيد الاخطاء اللا مقصودة او العفوية و تظخيمها و محاولة استغلا لها للتجريح و الاهانة . فالانسان السليم كما تعرفون لايتصيدها بل يتجاهلها ولا ينظر اليها .

    5- السخرية و الاستهزاء بموضوعات الاخرين .

    وكل هذه الظواهر تدل على مرض او اعراض مرضية .


    ان اكتناز معرفات كثيرة و الكتابة من تحتها عند الحاجة تحمل مدلولات كثيرة :

    اولا: رغبة عدوانية جامحة عند الشخص . وهنا يعني ضعف قوة العقل و السياسة والادلة القاطعة و سيطرة قوى الانفعال . و بالتالي لا داعي للحوار مع مثل هؤلاء الاشخاص .

    ثانيا : الشخصية الهستيرية المزدوجة ( Double Personality ) .
    فمن يكتب تحت معرفات كثيرة دل ذلك على ازدواج فى الشخص ويلجاء الانسان اليها عند مواجهة صعوبات ، او انها تعبير عن ضعف جنسي فى الشخصية .

    ثالثا : تعبير عن نزعة او سمة انفصامية فى التفكير .

    شهر مبارك و كل عام و انتم بخير
    مع خالص احترامي و تقديري لكم
     

مشاركة هذه الصفحة