هجوم على شخص الرسول الكريم من صحيفة دانماركية

الكاتب : fas   المشاهدات : 375   الردود : 0    ‏2005-10-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-14
  1. fas

    fas قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-01-23
    المشاركات:
    3,537
    الإعجاب :
    0
    تصاعدت وتيرة الاستنكار "الشديد" لما نشرته صحيفة تصدر في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن "من تطاول على شخص رسول (ص)"، إذ أصدر عدد من المنظمات والجمعيات الإسلامية والعربية في الدنمارك بيانات تنديد تعبر فيها عن غضبها الشديد مما نشرته الصحيفة الداعمة لليمين المتطرف من تطاول على شخص نبي الإسلام متزامنا مع شهر رمضان المبارك.

    وكانت الصحيفة الدنماركية نشرت قبل نحو أسبوعين رسماً لشخص الرسول عليه السلام، أثار حفيظة الهيئات الإسلامية في الدنمارك وتصاعدت حدة الاستنكار والانتقاد من الهيئات الإسلامية في دول أوروبا.

    ودعت الرابطة الإسلامية في الدنمارك إلى تنظيم مظاهرة احتجاجية بعد غد الجمعة بالعاصمة كوبنهاغن.

    وفي سياق متصل، انتشر عدد من الدعوات في المنتديات العربية على شبكة الانترنت، إلى تنظيم هجوم إلكتروني على موقع صحيفة "يولاند بوستن". وتم تحديد يوم الخميس 13-10-2005 موعدا للهجوم. وقد طرح هؤلاء برنامجا سيتم من خلاله الهجوم الإلكتروني ذاكرين بالتفصيل خطوات الهجوم.

    وكانت المشكلة قد بدأت عقب اجتماع رئيس الوزراء الدنماركي آنس فو راسمسون بمجموعة من الأئمة وقيادات الجالية الإسلامية في 20 سبتمبر/أيلول الماضي لبحث ما وصف بأسباب جنوح بعض الشباب المسلم إلى العنف والخروج عن القانون.

    وقدم الأئمة بعض المقترحات التي من شأنها أن تساعد في الحد من تلك الظاهرة، وأهم تلك المقترحات التدخل لدى وسائل الإعلام الدنماركية للتوقف عن الإساءة للإسلام. كما طالبوا باتخاذ مواقف أكثر اتزانا وعدلا وتليق بالمجتمع الدنماركي.

    وما أن وصل ذلك إلى وسائل الإعلام طلبت صحيفة "يولاند بوسطن" من نقابة رسامي المجلات أن يرسموا صورا كاريكاتيرية للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، فاستجاب بعضهم لذلك.

    من جهتها، تسعى منظمات إسلامية في أوروبا وبلدان أخرى من العالم إلى مناقشة الإجراءات القانونية المتاحة لمحاسبة الصحيفة، وإرغامها على الاعتذار وتصحيح موقفها أمام قرائها غير المسلمين.

    وقالت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "ايسيسكو" ان ما نشرته الصحيفة "من رسم مزعوم لشخص النبي الكريم ...لا يعد تعبيراً عن حرية الرأي والمعتقد، كما أنه ليس من حقوق الإنسان".

    وطالبت "ايسيسكو" باعتذار الصحيفة "للمسلمين في أنحاء العالم كافة".

    وأشارت إلى "إن ذلك يعد تجديفاً وبهتاناً على شخص الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم".

    وأكد البيان الذي وصلت نسخة منه إلى صحيفة "الحياة" اللندنية الخميس 13-10-2005 "ان التطاول على شخصية الرسول ... هو خرق للقانون الدولي الذي يمنع المساس بالمعتقدات الدينية للشعوب، فضلاً عن أن ذلك تطاول على مقدسات المسلمين واستهتار بها، لما في ذلك من نشر للكراهية والبغضاء، وتهديد للاستقرار والأمن والسلام".

    واعتبرت "ايسيسكو"، ومقرها العاصمة المغربية الرباط، أن 1.3 بليون مسلم في العالم يرون في هذا التطاول على نبيهم المختار من صحيفة دنماركية عدواناً عليهم جميعاً.
     

مشاركة هذه الصفحة