كيف تجعل الكتاب لعبة طفلك المفضلة ؟

الكاتب : قَـتَـبـان   المشاهدات : 736   الردود : 8    ‏2002-03-25
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-03-25
  1. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    كان أول يوم من أيام عطلة منتصف العام الدراسي استيقظت فيه سارة يملؤها النشاط كعادتها وتلمع في عينها الكثير من الأفكار التي تحب أن تقوم بعملها في إجازاتها

    أسرعت سارة إلي أمها وقبلتها وجلست تتناول الإفطار فلقد كانت تحب الحليب الدافئ وفطيرة الجبن ، لاحظت والدة سارة أن ابنتها تضع قبعة علي رأسها وتحمل في يدها حقيبة بلاستيكية ولكنها لم تسألها فهي تعلم أن سرعان ما سوف تعرف ما يجول في خاطر طفلتها الصغيرة بدأت سارة بالتحدث عن أفكارها لأخيها سالم فهي تفكر أن تقوم بزراعة بعض حبات البطاطا في الخارج وتريد منه أن يساعدها وهنا تنبهت الأم لما تريد سارة أن تفعله وقبل أن تكمل سارة سرد خططها قامت الأم وفتحت ستائر النافذة فإذا المطر ينهمر في الخارج .

    رسمت علي وجه سارة الكثير من علامات الاستفهام ؟ كيف سوف أزرع وهذا المطر الكثير في الخارج ؟

    ماذا سوف أفعل الآن فلقد خططت للزراعة اليوم ؟ إني أريد الشمس أن تشرق بسرعة من وراء الغيوم ؟ أريد أن أزرع وقبل أن تكمل سارة بقية سرد أسئلتها قامت الأم ودعت سارة وأخيها إلي مكتب أبيهما ، سارت سارة وأخوها سالم وراء والدتهما دخلت الأم إلي المكتب وأخذت تنظر في أنحاء المكتب وقالت ما رأيكم أن نسافر إلي حيث الشمس المشرقة ؛ وأمسكت بكتاب في يدها ، أسرع الصغيرين إلي الأريكة وجلسوا ودعوا أمهما للجلوس في المنتصف ، وعلامات الموافقة والدهشة تعلوهما .

    بدأت الأم في القراءة فقالت : بلاد الشمس المشرقة بلاد جميلة تكثر فيها الزهور وتعتبر طوكيو أهم مدنها ، وهي مدينة حديثة بها الكثير من الفنادق والمصانع والمباني والشوارع الجميلة ، ويحب أهلها شرب الشاي الأخضر في آنية خاصة صغيرة ؟

    بدت الدهشة علي وجه سارة وسألت أمها ولكن أين هذه البلدة يا والدتي فقالت الأم : إنها اليابان وهي بلد بعيد جداً عن هنا ولكننا نستطيع أن نعرف كل شيء عنها من هذا الكتاب .

    عندما تصفحت سارة مع والدتها الكتاب ، وجدت فتاة صغيرة ترتدي ملابس غريبة ، وكان جواب والدتها أنها فتاة تلبس الكيمونو وهي ملابس خاصة باليابانيين ؟

    وهنا سأل سالم هل أستطيع أن أزور يا والدتي مصنع للسيارات سكتت الأم لفترة ثم أجابت نعم يا سالم ففي الرف الأخير من المكتبة عدة كتب عن السيارات فاستأذن والدك لقراءتها وإعادتها إلي الرف ولكن حافظ عليها فهذه الكتب تحتوي علي الكثير من المعلومات التي لا تقدر بثمن كما أن هذه الكتب تحملكما إلي أي مكان تريدون الذهاب إليه .

    قفزت سارة فجأة من مقعدها وقالت : لقد خطرت لي فكرة جميلة .
    وقبل أن تسألها والدتها عن الفكرة أسرعت وأحضرت بعض المجلات القديمة ومقص وأوراق بيضاء ، ومادة لاصقة وأخبرت الجميع أنها سوف تقوم بعمل كتاب خاص .. عن الشمس .

    رسمت سارة شمس ورسم أخوها شجرة كبيرة متسلقة من أشجار البطاطا ولونتها باللون الأخضر .. وفي الصفحة الأخري رسمت سارة الشمس وألصق أخوها شجر وسحاب ومطر .

    والصفحة الأخري رسمت سارة شمس ، وملابس تجففها الشمس وأطفال يلعبون فرحين وكتب علي الغلاف سارة وسالم والشمس .

    منقول
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-03-25
  3. سبع الليل

    سبع الليل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-02-11
    المشاركات:
    3,900
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك ياحداد واحسنت
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-03-25
  5. sarah 4

    sarah 4 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2002-02-11
    المشاركات:
    274
    الإعجاب :
    0
    مشكور اخوي الحداد
    موضوع جدا رائع ، وليتنا نقدر ان نزرع في اولادنا واخوانناحب القراءة وحب الاطلاع.
    بارك الله فيك وجزاك خيرا
    سارة
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-03-25
  7. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    مشكور أخي العزيز سبع الليل وأختي سارة على ردودكم الجميلة بارككم الله .

    أصبحنا بزمن بات الطفل فية مهدد ثقافياً وفكرياً من الزخم الكبير الذي يراة من حولة فقد فقدت القنوات الفضائية رونقها وبات أغلبها يبث ملا فائدة منه بل تبث السموم للعقول . والإنترنت كل مايسمع عنه الطفل هو أنك تجد أشخاص تتستطيع محادثتهم من دون أن يعرفوك والكثير الكثير .


    بالنسبة لي الحمد لله كان ومازال الكتاب يحتل مكانة خاصة بقلبي فلم أجد لذة كلذة قراءة الكتاب لاسيما عندما أكون لوحدي .

    والفضل في هذا أن والدي حفظة الله كان يشتري لي أنا وأخوتي حكايات مع أشرطة الكاسيت أي نشتري كتاب يحتوي على قصة مرفق معها شريط كاسيت يحتوي على قصة بصوت شخص يقرأها واكثر قصة كنت ومازلت معجب بها هي قصة (( الأميرة النائمة )) والذي إستفدتة وأدركتة هو انني أتكلم بلهجة قريبة إلى الفصحى أي بلهجة واضحة والحمد لله وكذلك من الناحية الإملائية وأذكر انني كنت أحصل في العادة على 98 % في مادة الإملاء وكذلك أنني إنتقلت من قرائة القصص مع تقدم العمر إلى قراءة جرائد والدي الشرق الأوسط والحياة وأذكر كيف تحول شوقي إلى يوم الأربعاء حيث كان يرفق مع جريدة الشرق الأوسط ملحق أي مجلة حيث كنت أقرأ الكثير والكثير لا سيما عن الإنترنت الذي كان محصوراً فقط في أوروبا .
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-03-25
  9. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    فعلاً أخي الحداد ..
    تنمية حب القراءة لدى الأطفــال شئ مهم جداً ..
    فكم هو جميل أن نذهب بهم للمكتبة ليختاروا ما يناسبهم من الكتب ..
    وفي نهاية كل اسبوع كل واحد منهم يسأل عن ما استفاده وما هي انطباعاته لينقله للبقية ..
    لتعم الفائدة ..
    الكثير منــا كان يحرم نفسه من مصروفاته اليومية ليوفر قيمة كتاب يقتنيه ..
    لذا يكون لهذا ا الكتاب معزة خاصة في أنفسنــا ولا نفرط فيه ..

    شكراً أخي الحداد .. فقد كانت رحلتنا معك ممتعة لهذا اليوم .
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-03-25
  11. بنت اليمن

    بنت اليمن مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-02-14
    المشاركات:
    924
    الإعجاب :
    0
    عناصر الجاذبية في الكتاب

    يؤكد يعقوب الشاروني على أهمية أن يكون الكتاب جذابا؛ فيقول: "يتصور عدد كبير من المربين والآباء أن ما تقدمه القراءة من فوائد تعتبر هي الدافع للطفل لإثارة اهتمامه بعالم الكتاب، وأن اقتناعه بالفائدة هو الدافع له للقراءة.

    وهذا التصور أبعد ما يكون عن الحقيقة؛ فالطفل لن يقتنع بهذه الفائدة إلا إذا قرأ فعلا. فالدافع الأول ليمسك الطفل بكتاب هو شكله الجذاب ومحتواه المقدم بشكل ممتع ومسلٍ، ثم يقرؤه ثم ينفعه ثم يرتبط به".

    ولكي تنشأ علاقة حب بين الكتاب والطفل لا بد أن تتوافر في الكتاب عناصر جذب خاصة تستثمر دوافع الطفل الطبيعية وأنشطته التي يحبها لنقرب الكتاب إليه؛ مثل الكتب قريبة الشبه باللعب.. تصدر أصواتًا، أو توجد بها بعض الأجزاء المتحركة أو الملابس المختلفة. وفي مرحلة عمرية تالية تقدم القصة البسيطة برسومات واضحة كبيرة وألوان صريحة مع مراعاة الحروف الكبيرة والكلمات البسيطة، والاهتمام باختيار الكتب ذات الغلاف الجميل؛ لأنه أول ما يجذب الطفل ويثير انتباهه.

    كيف نجعله قارئا؟

    ولنجعل من طفلنا شخصا مقبلا على القراءة مستمتعا بها لنحاول:

    تقديم الكتب له من وقت مبكر جدا بما يتلاءم مع مرحلته العمرية (كلعبة، ثم كقصة، ثم ككتاب).

    الحكي له مصحوبا بكتاب مصور أو غير مصحوب بكتاب؛ فلكل منها فائدته الخاصة.

    ربط القراءة بجلسة محببة، ويمكن أن تكون أحيانا جماعية.

    اصطحابه للمكتبة العامة للاطلاع والاستعارة، كما أن زيارة المكتبة ستجعله يرى أناسا يقرءون، ويلمح استمتاعهم بذلك.

    اصطحابه لشراء الكتب لتعويده على اختيارها والمحافظة عليها ووضعها في رف خاص به في غرفته أو في مكتبة الأسرة.

    إشعار الطفل بحب الكبار للكتاب وتقديرهم له؛ لأنه يقلد الكبار ويريد أن يصبح مثلهم.

    فتح حوارات ومناقشات مع الطفل حول ما يقرأ، ودفعه للبحث عما يسأل عنه أو أن تقول له: "اسأل الكتب"، وابحثا سويا عما يريد معرفته؛ فسؤاله مفتاح لتقدم له الكتاب.

    مكافأته إن رأيت إقبالا منه على الكتب لتدعم هذا السلوك، ولا تعتبره شيئا عاديا ليدرك أنه سلوك محبب فيستمر.

    أعلمه أن الله أمرنا بالعلم، والقراءة أولى وسائله.

    محاولة مع الكبار

    قد يسأل سائل: كيف أنمي هذه المهارة مع ابني؟ وهل من أمل في أن يعتادها من لم تُنمَّ لديه هذه العادة في الصغر؟

    بالنسبة للطفل الكبير الذي لم يتعود القراءة:

    علينا التأكد من أنه يفهم ما يقرأ له.

    نقدم له الموضوع الذي يحبه أيا كان المضمون والفائدة؛ فنضحي بالفائدة في المرحلة الأولى إلى أن يحب القراءة ويعتادها.

    نقدم له ما يفهمه وما يجيد قراءته بنفسه، وإن كان أقل من مستواه العمري.

    التشجيع المستمر والقدوة.

    إدماجه في جماعة تحب القراءة.

    المناقشة حول موضوع قرأه ليجد في نفسه المعرفة بما يحفزه للقراءة مرة أخرى.

    اعتياد الذهاب للمكتبة ليرى من يقرءون وليبحث بنفسه عما يمتعه من كتب.

    عدم تقديم كتاب به مساحة كبيرة مكتوبة حتى لا يعزف عن القراءة، ويشعر بالإحباط؛ فالكتاب المصور ذو الحروف الكبيرة المشكولة تساعد الطفل على القراءة.

    وأخيرا الكتاب الجميل أهم ما يجذب الطفل.

    ---------


    وجدت هذا الموضوع ليخدم الطرح هنا .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-03-25
  13. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    ألم تلاحظوا أن السر كان في الأم :)

    علم فتاة تعلم شعباً :)

    ولن أكمل الشطر الثاني :)


    سلمت يمينك ياحداد ...
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-03-26
  15. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    صحيح ومن لنا غير الصراري ينبهنا ويثري مواضيعنا .


    الأم هي أساس الأسرة

    (( الأم إن أعددتها أعددة شعباً طيب الأعراق )) أحمد شوقي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-03-26
  17. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    حداد سقاك الغيث من صافي الديم
    خجل الصراري بكرم أخلاقك وعطرها الفواح ..
    لكنه أصلك الطيب ومنبتك الكريم ...ولاعجب ..

    لاعدمتك أخاً كريماً وصديقاً رائعاً ...

    :) تقبل أغلى تحية ازكى سلام :)
     

مشاركة هذه الصفحة