الاحزاب في اليمن والديموغلاطيه

الكاتب : حلا   المشاهدات : 756   الردود : 12    ‏2005-10-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-13
  1. حلا

    حلا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    9,338
    الإعجاب :
    0


    بسم الله الرحمن الرحيم

    تم الإعلان عن قيام التعددية الحزبية في اليمن بشكل متزامن مع الإعلان عن الجمهورية اليمنية في 22 مايو/ أيار 1990، وتعزز ذلك بصدور القانون المنظم للأحزاب الصادر بتاريخ 16 أكتوبر/ تشرين الأول 1991. وتنص المادة 13 من هذا القانون على تشكيل لجنة تسمى لجنة شؤون الأحزاب والتنظيمات السياسية، وتختص بفحص الطلبات المقدمة لتأسيس الأحزاب والتنظيمات السياسية والتحقق من توافر الشروط القانونية الواجبة لإنشاء كل حزب.

    ًوإبان صدور قانون الأحزاب كانت الساحة اليمنية تعرف أحزابا تاريخية قديمة كما عرفت حينها تشكيل أحزاب حديثة فضلا عن انشقاق بعض الأحزاب.



    المشهد الحزبي اليمني

    يتوزع المشهد الحزبي اليمني -شأنه في ذلك شان أغلب الدول العربية- إلى تيارات سياسية منها الإسلامي والقومي واليساري ومنها أحزاب ظلت محافظة على وجودها بعد أن كانت قائمة إبان حكم الحزب الواحد، فضلا عن أحزاب صغيرة هنا وهناك تنحصر قاعدتها الشعبية في أعضائها المؤسسين.



    الأحزاب الشمولية


    أولا: الأحزاب الإسلامية
    التجمع اليمني للإصلاح


    ثانيا: الأحزاب القومية
    1 - التوجه الناصري
    2 - التوجه البعثي


    ثالثا: الأحزاب اليسارية
    الحزب الاشتراكي اليمني


    رابعاً :أحزاب السلطة
    المؤتمر الشعبي العام

    وقد تأسس عام 1982 ويرأسه علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية، وأمينه العام عبد الكريم الأرياني.

    حصل المؤتمر في انتخابات 1993 على 122 مقعدا من المقاعد الـ301, كما حصل في انتخابات 1997 على 187 مقعدا.

    ويرى المراقبون أن الحزب الحاكم كان بعد الوحدة اليمنية في حاجة إلى التفاف جماهيري فدخل في ائتلاف حكومي مع أهم حزبين سياسيين هما الاشتراكي والإصلاح، ثم تحالف أثناء الحرب وبعدها مع الإصلاح لمحاربة الاشتراكيين، وبعد الانتخابات الرئاسية وفوزه بالأغلبية المطلقة لم يعد يجد تهديدا لا في الإسلاميين ولا في الاشتراكيين، ففي 23 سبتمبر/ أيلول 1999 أعيد انتخاب علي عبد الله صالح للرئاسة بنسبة 96.3% من الأصوات ليكمل 21 عاما أمضاها في السلطة.

    وتتهم أحزاب تكتل "اللقاء المشترك" حزب المؤتمر الشعبي العام بأمور منها:

    * الهيمنة على مجريات الحياة السياسية عن طريق تضييق الهامش المتاح لأحزاب المعارضة.
    العمل المستمر على تفريخ أحزاب تدين له بالولاء والطاعة.
    * اختراق أحزاب المعارضة بغية إضعافها وخلق الانقسام في صفوفها والحيلولة دون ممارستها لدور سياسي يقلص دور المؤتمر الشعبي العام في إدارة الحياة السياسية اليمنية.
    * السيطرة على اللجنة العليا للانتخابات والعمل على أن تكون نتائج أي انتخابات لصالح المؤتمر الشعبي العام.
    * تعديل قانون الانتخابات بحيث يتم تجميد مشاركة الأحزاب السياسية وإلغاء التمثيل المتوازن للقوى والتيارات السياسية المختلفة وبطريقة تتضمن مزيدا من الهيمنة التي يمارسها المؤتمر الشعبي العام في إدارة العملية الانتخابية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-10-13
  3. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [align=right]القديرة / حلا
    ما أعجبني هنا كلمة جميلة جاءت في معنى العنوان وهي (الديموغلاطيه ) وهي من مشتقات المغالطة ، وفي الحقيقة أن اليمن وقع في بئر مؤامرة كبرى قد تكون بقصد أو بدون قصد وهي التعددية الحزبية وهذه النظرية لا تصلح لمثل اليمن أرضاً وإنسان من حيث التركيبة الجغرافية والعقائدية ومن يؤيد التعدد الحزبي إنما يغالط نفسه أو أنه له مصلحة في الوضع الحالي أو التعدد الحزبي ... تحياتي لك
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-10-14
  5. الطائر الساهر

    الطائر الساهر عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-19
    المشاركات:
    64
    الإعجاب :
    0
    الطيان من ذالك العجين احزاب سلطه ومعارضه
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-10-14
  7. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    تسلمی اختنا حلا
    موضوع فی قمه الروعه وفی صمیم الوا قع واجمل عباره ذکرتیها الدیموغلا طیه
    http://www.zzrz.com/mlion.htm
    ولکم خالص التحیه المعطره
    بالمسک والعود والعنبر ونفحات القرآن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-10-14
  9. حلا

    حلا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    9,338
    الإعجاب :
    0


    الفاضل الصحاف اوافقك الرأي , ان وجود الاحزاب في الساحة اليمنيه والحريات المعلنه والانتخابات الصوريه ماهي الا مغالطه كبرى فالحاكم هي القبيلة والمجتمع المدني مفرغ ومنزوع الارادة والمعارضه صورية
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-10-14
  11. حلا

    حلا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    9,338
    الإعجاب :
    0


    نعم , والشعب واقع بين نارين

    نار القبيلة والمعارضه الصورية , حيث اني بدأت بالشك ان وجود هذه المعارضه الصورية فقط كديكور باتفاق مع القبيلة وقد تم شرائهم للضحك على الشعب المطحون
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-10-14
  13. حلا

    حلا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    9,338
    الإعجاب :
    0

    الله يسلمك الكريم jawvi

    ولك من التحية مثلها , الرابط جميل :) واشكرك عليه
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-10-14
  15. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    لقد اقتنعالشعب بما تفكر فية فاختار ان يكون المؤتمر الشعبى حزبا واحد يحكم
    ولااظن ان الشعب سيكررا الغلطة القاتلة باعادة جثة الاشتراكى كى يرهب بة الرعية او طيور الحقول
    فقد ولى زمانة ربما اذا اراد الشعب ان يغير فسيغير الى الاصلاح
    ولذك الاحزاب التقدمية او الليبرالية صارت فى المزبلة فتجربتها غنية بالخراب والتخريب
    وشكرا يا حلا
    ما راح يعود اللى فى باللى وبالك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-10-14
  17. حلا

    حلا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    9,338
    الإعجاب :
    0

    الشئ الوحيد والذي متاكده منه ان سيوف الحق قادمه ولن تترك الفرصه لاي اورام سرطانيه للنمو من جديد وان غداً . . . الموعد
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-10-14
  19. الابن الصنعاني

    الابن الصنعاني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-09-30
    المشاركات:
    1,789
    الإعجاب :
    0
    في اعتقادي إن الشعب هو الذي أوقع نفسه بين هذه النارين بسبب جهله وعدم اهتمامه بالواقع المحيط به ، فالشعب بمقدوره أن يغير كل شيء ابتداء من الحكومة وانتهاء بالمعارضة التي أتفق بأنها صورية أو غير واقعية وصادقة مع نفسها قبل الشعب .
    إذاً اللوم يقع في المقام الأول على الجهل الطاغي على الشعب قبل أن نلوم أحد
    وصدق الشاعر إذا يقول . . إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر
     

مشاركة هذه الصفحة