حكم التقريب بين أهل السنة والشيعة وحكم عامتهم ، للشيخ بن باز رحمه الله

الكاتب : الليث القندهاري   المشاهدات : 498   الردود : 1    ‏2005-10-13
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-13
  1. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0
    التقريب بين أهل السنة والشيعة

    عبد العزيز بن عبد الله بن باز

    س : من خلال معرفة سماحتكم بتاريخ الرافضة ، ما هو موقفكم من مبدأ التقريب بين أهل السنة وبينهم ؟

    ج : التقريب بين الرافضة وبين أهل السنة غير ممكن ؛ لأن العقيدة مختلفة ، فعقيدةُ أهل السنة والجماعة توحيدُ الله وإخلاصُ العبادة لله سبحانه وتعالى ، وأنه لا يدعى معه أحد ؛ لا ملك مقرب ولا نبي مرسل , وأن الله سبحانه وتعالى هو الذي يعلم الغيب .
    ومن عقيدة أهل السنة محبة الصحابة رضي الله عنهم جميعاً , والترضي عنهم , والإيمان بأنهم أفضل خلق الله بعد الأنبياء , وأن أفضلهم أبو بكر الصديق ، ثم عمر ، ثم عثمان ، ثم علي ، رضي الله عن الجميع ، والرافضة خلاف ذلك , فلا يمكن الجمع بينهما ، كما أنه لا يمكن الجمع بين اليهود والنصارى والوثنيين وأهل السنة ، فكذلك لا يمكن التقريب بين الرافضة وبين أهل السنة لاختلاف العقيدة التي أوضحناها .

    س : وهل يمكن التعامل معهم لضرب العدو الخارجي كالشيوعية وغيرها؟

    ج : لا أرى ذلك ممكناً ، بل يجب على أهل السنة أن يتحدوا , وأن يكونوا أمة واحدة وجسداً واحداً , وأن يدَعَوا الرافضةَ أن يلتزموا بما دلّ عليه كتابُ الله وسنّةُ الرسول صلى الله عليه وسلم من الحقّ ، فإذا التزموا بذلك صاروا إخواننا , وعلينا أن نتعاون معهم .
    أمّا ما داموا مصرين على ما هم عليه من : بغضِ الصحابة , وسبِّ الصحابة إلا نفراً قليلاً , وسبِّ الصديق وعمر , وعبادةِ أهل البيت كعليٍّ - رضي الله عنه - وفاطمة والحسن والحسين ، واعتقادِهم في الأئمة الاثني عشرة أنهم معصومون وأنهم يعلمون الغيب ؛ كل هذا من أبطل الباطل , وكل هذا يخالف ما عليه أهل السنة والجماعة .

    انتهى من [مجموع فتاوى ومقالات لابن باز 5/156-157]


    حكم عوام الروافض الإمامية الإثني عشرية

    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

    س : ما حكم عوام الروافض الإمامية الإثني عشرية ؟
    وهل هناك فرق بين علماء أي فرقة من الفرق الخارجة عن الملة وبين أتباعها من حيث التكفير أو التفسيق ؟

    ج : مَن شايع من العوام إماماً من أئمة الكفر والضلال , وانتصر لسادتهم وكبرائهم , بغياً وعدواً , حكم له بحكمهم كفراً وفسقاً ؛ قال تعالى : " يسألك الناس عن الساعة " إلى أن قال : " وقالوا ربنا إنا أطعنا سادتنا وكبراءنا فأضلونا السبيلا * ربنا آتهم ضعفين من العذاب والعنهم لعناً كبيراً " , وأقرأ الآية رقم 165،166،167 من سورة البقرة , والآية رقم 37،38،39 من سورة الأعراف , والآية رقم 21،22 من سور سبأ , والآيات رقم 20 حتى 36 من سورة الصافات , والآيات 47 حتى 50 من سورة غافر , وغير ذلك في الكتاب والسنة كثير , ولأن النبي صلى الله عليه وسلم قاتل رؤساء المشركين وأتباعهم , وكذلك فعل أصحابه , ولَم يفرقوا بين السادة والأتباع .
    وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
    الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن باز
    نائب رئيس اللجنة : عبد الرزاق عفيفي
    عضو : عبد الله بن غديان
    عضو : عبد الله بن قعود

    انتهى من [فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ج2/377
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-10-14
  3. جاد

    جاد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-30
    المشاركات:
    817
    الإعجاب :
    0
    بن باز

    هذه فتوى قديمة وطرحت لاكثر من عشرين مرة في المجلس

    هذا ابن باز الذي يكفر من قال لا اله الا الله محمدا رسول الله

    اليس هذا الذي حكم بكفر من قال بان الارض تدور حول الشمس؟؟؟؟؟؟ واعتبره مرتد ويستتاب ثلاثة ايام ثم يقتل كافرا؟؟؟

    لا عجب فيمن يكفر كل من خالف هواه


    روح العب غيرها انت وبن باز
     

مشاركة هذه الصفحة