يمانيون في المنفى و منفيون في اليمن

الكاتب : الصـراري   المشاهدات : 503   الردود : 1    ‏2002-03-23
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-03-23
  1. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    كنت اقرأ دائما قول شاعرنا البردوني :

    يمانيون في المنفى ومنفيون في اليمن

    كنت امر عليه مرور الكرام ... لكن ما كنا نمر عليه ولا نفكر فيه في الماضي نرانا نتمعن فيه ونفكر فيه الف مرة ...

    كنت في اليمن ادرس واحب واكون صداقات وفي قلبي حلم ان اغادر الوطن واغترب حتى اكون نفسي واحقق استقلاليتي وافعل شيء ملموس ...

    تحقق لي ما اردت وبدات اكسب المال واشعر بلذة الحصول عليه ...

    لكنني فقدت قلبي مع الايام ....

    فقدت اجمل المشاعر ...

    كان قلبي يهتز حزناً عندما ارى حيواناً يتألم ... وابكي ان رأيت احدهم يبكي ...
    كنت احلم الاحلام الوردية وانسج من الاحلام بيت المستقبل وانسجه على شكل قلب وردي ...

    احس بقلبي الان يتحجر ... يزداد صلابة مع الايام ...

    فقدت مشاعري...

    عندما فارقت اهلي قبل ايام لاعود للغربة ... كنت حزينا قليلا ... لكن عيناي ابت البكاء ... اردت ان تنزل دمعة تثبت لي على الاقل انني لازلت انسان .... لكن حتى الدمع استحال علي ...

    لماذا نهاجر .... ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ولماذا اذا هاجرنا لم نستطع الرجوع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!
    حاولت ان اقنع نفسي بالرجوع لكن الفكرة بحد ذاتها بدت كالحماقة فاستبعدتها على الفور .

    *** الله بلاداً اخرجتنا كاننا ابناء سفاح ...
    لماذا لسنا كالاخرين ؟؟؟
    لماذا يظل حلم السفر والاغتراب كالامنية فاذا تحققت صار الرجوع ضربا من المستحيل ؟؟؟؟؟

    لماذا لماذا لماذا ؟؟؟؟؟

    صديق الصراري
    وضاح اليمن
    ALABBADI2000@HOTMAIL.COM
    23/3/2002م

    ------------------------
    كتبها وضاح اليمن من جهازي حالياً وسننتظر بفارغ الصبر
    يوم أن تستقر سفنه ليكون فارساً من فرسان مجلسنا الأدبي ..
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-03-23
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    وماذا يساوي المال أمام فقدان القلب ؟؟؟؟

    تحقق لي ما اردت وبدات اكسب المال واشعر بلذة الحصول عليه ...

    لكنني فقدت قلبي مع الايام ....

    فقدت اجمل المشاعر ...

    صدقت وضاح ، هذه هي أحوال معظمنا .. شكرا لأديبنا وحبيبنا / فهمي ومرحبا بعودتك ياوضاح ..

    لكما الود .
     

مشاركة هذه الصفحة