زهرة سبأ

الكاتب : الحمادي   المشاهدات : 3,495   الردود : 83    ‏2005-10-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-04
  1. الحمادي

    الحمادي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2003-12-24
    المشاركات:
    17,855
    الإعجاب :
    1
    قسم التعارف والتسلية في المجلس اليمني



    يقـــــــــــــــــــــدم












    المسلسل الإجتماعي

    زهرة سبأ

    دراما يمنية تحكي واقع مرير

    ودموع و آلام لا تنتهي













    يكتبها

    الحمادي ,Rami83
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-10-04
  3. Rami83

    Rami83 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-11-09
    المشاركات:
    2,470
    الإعجاب :
    0
    الحلقة الأولى

    انهمرت الأمطار بغزارة في تلك الليلة من ليال الصيف, و راحت تغسل شوارع المدينة الصغيرة طوال الليل, لم يكن أمام ذلك الشخص الذي يرتدي المعطف سوى أن يركض على أمل أن يتفادى المطر, محاولاً الوصول إلى المبنى الذي تقع فيه شقته, وأمام نظرات القطط المتشردة التي جعلت من صفيح القمامة مأوى و ملاذ لها من المطر راح يواصل خطاه حتى وصل إلى المبنى المنشود فراح يصعد الدرج حتى وصل أمام شقته, فأولج المفتاح و فتح الشقة.. كانت الإضاءة خافتة.. ما أن أغلق الباب حتى سمع صوت كان يتوقع أن يسمعه:



    [align=right]
    - هل عدت يا (خالد)؟

    - أجل يا أمي.. لكن ما الداعي لسهرك هذا؟.. هل نسيت ماذا قال الطبيب بخصوص السهر؟..





    ابتسمت الأم و هي تقول لولدها:

    [align=right]- لو كان ذلك الطبيب أم و شعر بما تشعره الأم عندما يتأخر ابنها في ليلة ممطرة لتراجع عن قراره هذا.. دعنا من هذا الكلام و أخبرني عن وظيفتك الجديدة...


    خلع (خالد) معطفه المبتل و هو يقول:

    [align=right]- كما ترين يا أمي.. موظف يستلم وظيفته اليوم و لم يُسمح له بالعودة إلا الساعة الحادية عشرة ليلاً.. لكن مع هذا فأنا حقاً مستمتع بعملي إلى أقصى حد...


    ابتسمت الأم برضاء و هي تقول:

    - الحمد لله, ربنا يوفقك يا بني و يوصلك أملك.. أنتظر هنا و سأذهب لإحضار الحليب الساخن لك..

    - لا داعي يا أمي و....



    لم تبالي الأم بحديث (خالد) و واصلت خطاها و كأنما لم تسمع تذمره, فأبتسم (خالد) وقال..

    -[align=right]هذه هي أمي لن تتغير مطلقاً,

    أراح جسده المنهك على أقرب أريكة, و ما أن جلس حتى وقع بصره على صورة تحتل جزاءً بارزاً من الجدار.. نهض من جديد و تقدم بتؤدة نحو تلك الصورة و راح يتأملها بنوع من الحزن و الأسى.. فجأة شعر بتلك اليد الحانية على كتفيه فالتفت ليرى أمه و في يدها الثانية صحن يحمل كوب من الحليب الساخن...


    [align=right]- كنت أتمنى أن يكون أبي معنا ليشاركنا هذه اللحظة السعيدة..

    ابتسمت الأم ابتسامة ذات معنى و وضعت الكوب على المنضدة و راحت تتأمل الصورة بدورها دون أن تنبس ببنت شفه.. لام (خالد) نفسه كثيراً لأنه ذكّر أمه بذكرى أباه, فحاول أن يغير الموضوع فقام بلكزها بمرفقه برفق و يغمز بعينيه بخبث و هو يقول:

    [align=right]- هل تفتقديه يا أماه؟ ;)


    لم تلتفت الأم إليه بل راحت تردد:


    [align=right]- و من لا يفتقده يا بني؟!.. و من لا يفتقده؟!..



    و ما أن رأى خالد الدمعة تهاجر مقلة أمه لتستقر على خدها حتى ضمها في صدرها و هو يقول بنوع من التأنيب الخفيف:

    [align=right]- هيه يا أمي.. أرجوكِ توقفي, فأنا لا أحتمل رؤية دموعك.. ثم أنت أكثر من يعلم أن أبي حي فينا, في وجداننا و ضمائرنا.. إن روحه معنا دائماً و لا تفارقنا فلماذا الدموع إذاً؟!.. هيا يا أمي توقفي عن البكاء أرجوكِ...



    مسحت الأم دموعها و جلست على الأريكة القريبة منها و جلس جوارها (خالد) و عندما قدم الأخير الحليب لأمه قالت:

    [align=right]- هذا الحليب لك أنت.. أتحسبني طفلة لتعطيني الحليب؟.. هه..


    قالتها و هي تبتسم و كأنما كانت راغبة بإيقاف نوبة الحزن التي طرأت على المكان, فرد خالد بمرح:

    [align=right]- و هل أنا طفل لتعطيني الحليب كل ليلة؟..

    - نعم أنت طفلي و ستظل ذلك الطفل الذي حملته في يدي يوم من الأيام.. هلم الآن و أشرب الحليب..



    تناول (خالد) الكوب و بدأ بارتشافه بتلذذ واضح, بينما تأملت الأم الصورة من جديد و قالت لأبنها دون أن ترفع عينيها عن الصورة:


    [align=right]- هل تدري يا (خالد).. كلما أرى صورة أبيك أتذكر قصة الزهرة..


    غمغم خالد متعجباً:

    [align=right]- الزهرة..! أية زهرة يا أمي؟

    - زهرة سبأ يا بني.. زهرة سبأ..

    - لم أسمع هذا الاسم من قبل يا أمي.. ماذا يعني؟..

    - "زهرة سبأ" أسم أُطلق على فتاة عانت الكثير من المتاعب في حياتها و رغم ذلك كانت مثالاً للصبر..

    - تبدو قصة شيقة جداً... أرجوكِ يا أمي أحكيها لي فلقد اشتقت لحكاياتك كثيراً..




    قالها (خالد) و هو متلهف بحق لسماع القصة..



    [align=right]- حسناً.. سأحكيها لك لكن بعد أن أطمئن على أختيك..

    و ذهبت الأم للاطمئنان على ابنتيها, بينما نسى (خالد) جميع هموم و متاعب عمله الجديد و هو ينتظر أمه لتحكي له قصة الزهرة..
    زهرة سبأ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-10-04
  5. القيصر

    القيصر مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-11-25
    المشاركات:
    29,170
    الإعجاب :
    0
    يا ترى ايش هي قصة زهرة سبأ اللي بتحكيها الام لابنها خالد؟


    وهل زهرة سبأ شخصية مرتبطه بتاريخ ام خالد؟


    هل القصه سوف تعجب خالد ؟

    هذا ما سنشاهده في الحلقة القادمه :)



    وننتظر هذه الرائعه من الزميلين الحمادي ورامي على احر من الجمر

    شاكرين لهم هذه الجهد المتعوب عليه


    ويستاهل التثبيت والتعقيب والتقدير

    [​IMG]



    القيصر
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-10-05
  7. الغزال الشمالي

    الغزال الشمالي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-15
    المشاركات:
    11,596
    الإعجاب :
    0
    قصة رهيييييييييييييييييييبه
    وفعلا مجهود رائع وطيب
    وكالعاده قصص رامي وسرده الي يخليني اندمج في القصة وكأني عايشة معاهم

    ومنتظرين البقية
    ويا فرحة العضوة زهرة سبأ من قدها مسلسل كامل باسمها ههههههههه

    تسلمون على جهدكم:)
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-10-05
  9. غربـ الروح ـة

    غربـ الروح ـة قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2005-03-02
    المشاركات:
    4,281
    الإعجاب :
    0
    أسلوب رائع...

    طريقة السرد ..العبارات المستخدمه..تشهد على انك انسان مثقف

    اعجبني التنسيق والترتيب..




    بداية موفقه
    وننتظر المزيد والمزيد...
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-10-05
  11. لابيرنث

    لابيرنث مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-05-11
    المشاركات:
    7,267
    الإعجاب :
    0
    لم يخب ظننا في ما سيأتي به مبدعي مجلسنا وكما وعدونا

    قصة في قمة الروعة ومسلسل في قمة التشويق

    وفكرته المتميزة بكتابة عضوين للمسلسل تشعر بالمتعة وانت تترقب المنافسة في الابداع

    ننتظر بقية ابداعكم

    رامي :
    رغم غيابك الا ان حضورك القوي في كل موضوع يطغى على كل غياب ويشعر الانسان بالالفة دوما

    الحمادي :
    متميز دائما في كل افكارك .. تحية من القلب
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-10-05
  13. بروكسي

    بروكسي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-09-01
    المشاركات:
    15,136
    الإعجاب :
    3
    دمتما مبدعين
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-10-05
  15. الفوضوي

    الفوضوي قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-04-06
    المشاركات:
    26,302
    الإعجاب :
    22

    أمانة لا بد أن تقال

    قمة في الأبداع الخيالي والدرامي


    وأول قصة من تأليف أعضاء المجلس تخلي شعر رأسي يتوقف :D


    ليس لنا إلا أن نكون فوق المدرجات ونهتف لكم بالتأييد والمواصلة على إبداعكم الرائع

    فهل تقبلوني ضمن جمهوركم المشجع لكم بكل حب وتقدير وإخاء ؟

    حسناً حسناً حتى وإن لم تقبلوا وأخرجتموني من المدرجات سأقبل بكم وسأضل أتابعكم من على

    بعد أشعر به بأنكم قريبين مني و لا تشعرون بنبضات حُبي المزعجة


    تحية
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-10-05
  17. حلا

    حلا قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-10-19
    المشاركات:
    9,338
    الإعجاب :
    0

    طيب مله هاتوا القصه بسرعه مش كذا ولا حاجه كتبتوا
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-10-05
  19. بن مطهر

    بن مطهر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-05-23
    المشاركات:
    565
    الإعجاب :
    0
    يا شباب وينكمممممممممممممممممممممممممم
     

مشاركة هذه الصفحة