لماذا النقد عندما يتناول اليمن يفقد مصداقيته

الكاتب : قائد المحمدي   المشاهدات : 318   الردود : 0    ‏2005-10-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-04
  1. قائد المحمدي

    قائد المحمدي عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-08-18
    المشاركات:
    819
    الإعجاب :
    114
    لماذا النقد عندما يتناول اليمن يفقد مصداقيته ؟

    لماذا النقد عندما يتناول اليمن يفقد مصداقيته
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    تجولت كثيرا في المنتديات اليمنية ، وقرأت كثيرا
    من المقالات للكثير من الكتاب
    قرأت لكتاب متمرسين في الكتابة ، وقرأت لكتاب
    مبتدئين بالكتابة مثلي ، لكني في تجوالي كنت أركز
    على مسالة معينة وهي مصداقية النقد عندما
    يتناول اليمن أو أي شيء له علاقة باليمن
    والحقيقة أنا من فضل الله أستوعب الكتابة النقدية جيدا
    عندما اقرأها ، لأن الكتابة النقدية بطبيعتها تحرك العقل
    لدى القارئ ولكن ليس بالضرورة أن تكون صورة طبق
    الأصل من عقل الكاتب ، لأن الكاتب حال الكتابة تتنازعه
    عدة مؤثرات ، أما القارئ فليس له هم حال القراءة إلا لب
    الموضوع النقدي

    فأنا كقارئ تكونت عندي فكرة نقد النقد وخاصة النقد
    الذي يتناول اليمن
    الحقيقة أنا رأيت الكثير من الكتاب يفقدون مصداقيتهم
    عندما يكتبون عن اليمن ، وفي بعض الأحيان يكون
    الكتاب يمنيون
    وهذا الموضوع قديم من بدايات الدولة الأموية لم يكن
    جديدا ولست أن الوحيد الذي انتبه لهذه المسألة
    فقد سبقني موضوع كتبه أديب اليمن الراحل عبد الله
    البردوني ـ رحمه الله في كتابه ( قضايا يمنية ) تحت
    عنوان ( اليمنية وعزة الفقر عند أعشى همدان ) فقد
    قال رحمه الله : نحن عندنا عزة نفس مثل غيرنا ولكن
    عندنا زيادة على غيرنا عزة الفقر
    وقد اتى بعدة امثلة على عزة الفقر كيزيد بن المفرغ
    الحميري وعبد الرحمن بن اسماعيل ( وضاح اليمن )
    ومقارنات بين شعراء اليمن وشعراء قريش وبإمكانكم
    العودة للموضوع في صفحة 227
    وهذا الموضوع شجعني أن أتتبع الكتابات النقدية التي
    تناولت اليمن في كثير من المجالات
    فوجدت أن المسالة غريبة نوعا ما، واثارة انتباهي اكثر
    من موضوع الأديب الراحل عبد الله البردوني
    وسوف اذكر لكم أمثلة على فقدان المصداقية في هذه
    المقالات النقدية وتستطيعون أن تجدوا امثلة كثيرة على
    عدم المصداقية من خلال متابعاتكم لما هو مكتوب في
    صفحات المنتديات اليمنية
    هناك من الكتاب من لا تعجبه صلاة أهل اليمن مع أنها
    لا تختف عن صلاة أهل الشام والعراق ومصر
    وهناك من الكتاب من لا تعجبه ملابسنا بالرغم من أن
    الكثير من الدول يلبسون مثل لباسنا
    ونحن في اليمن عندنا مشاكل مثل غيرنا حتى أكثر الدول
    غناء لديهم نفس مشاكلنا ، ولكن الكتاب القادحين فينا
    تعهدوا لضمائرهم أن يكتبوا بدون مصداقية
    والأكثر غرابة أن بعض هؤلاء الكتاب هو يمنيون ، والكثير
    منهم كتب نقدا لاذعا مليء بالسخرية من الوطن : لا
    تعجبه شوارعنا ولا تعجبه مباني صنعاء ولا شواطئ عدن
    ولا بيت أبيه التي ولد بها فلست ادري كيف أقيم هؤلاء الكتاب
    لأنني أومن بحرية الرأي وفي نفس الوقت أؤكد على مصداقية
    الكلام
    والكاتب الذي يفقد مصداقيته فالحقيقة اترك تقييمه للقراء

    أسال الله للجميع التوفيق
    مع خالص احترامي وتقديري للجميع
     

مشاركة هذه الصفحة