الاسلام بين العلماء والحكام

الكاتب : Ameer_1924   المشاهدات : 470   الردود : 0    ‏2005-10-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-04
  1. Ameer_1924

    Ameer_1924 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-05-28
    المشاركات:
    635
    الإعجاب :
    0
    الفضيل بن عياض رضي الله عنه يَعِظٌ الرشيد




    اخبرنا محمد ثنا حمد ..قال :..انبأ احمد بن سليمان بن احمد ..قال:..انبأ سليمان ثني احمد ..قال:..انبأ محمد بن زكريا الغلابي.. ثنا ابو عمر الجرمي النحوي .. ثنا الفضل بن الربيع
    ->ابو العباس الفضل بن الربيع بن يونس ..من الوزراء العباسين ..كان حاجبا للرشيد وابنيه من بعده .._توفي سنة 208هـ..
    قال:...
    حج امير المؤمنين هارون الرشيد..
    فبينما أنا نائم بمكه اذا سمعت قرع الباب
    فقلت ..من هذا ..!!
    قال أجب امير المؤمنين ((هارون))..
    فخرجت مسرعا
    فقلت :..يا أمير المؤمنين لو ارسلت إلي لاتيتك ..
    فقال:..ويحك ..قد خطر في نفسي شيء .. فأنظر لي رجلا اسأله..
    فقلت:..ها هنا سفيان بن عيينه ..
    فقال:..امض بنا اليه ...
    فأتيناه ..فقرعت الباب..
    فقال :..من ذا ..؟
    قلت:..أجب أمير المؤمنين فخرج مسرعا..
    فقال..يا أمير المؤمنين ..لو ارسلت إلي لأتيتك ..

    فقال له:..خذ لما جئناك له _رحمك الله_ فحدثه ساعه ..
    ثم قال له:..عليك دين ؟ قال نعم ..قال: ..اقض دينه..

    فلما خرجنا قال:.. ما أغني عني صاحبك شيئا..
    انظر لي رجلا اسأله..
    فقلت:..ها هنا عبدالرزاق بن همام..
    >>((ابو بكر عبدالرزاق بن همام بن نافع الحميري الصنعاني ..حافظ ومحدث وصاحب كتاب المصنف _توفي سنة 211 هـ_))..

    فقال:.. امض بنا اليه .
    فأتيناه فقرعت عليه الباب ..
    فقال ..من هذا..؟
    فقلت :..أجب امير المؤمنين..
    فخرج..مسرعا ..
    فقال:..ياأمير المؤمنين لو ارسلت الي لأتيتك ..
    قال:..خذ لما جئناك له _رحمك الله_ فحادثه ساعه ..
    ثم قال :..أعليك دين ؟..قال: نعم ...قال : ..ياعباسي.. اقض دينه..ثم انصرف...

    فقال لي :.. ما أغنى عني صاحبك شيئا ..
    انظر لي رجلا أسأله..

    قلت:..ها هنا الفضيل بن عياض..

    فقال:..امض بنا اليه ..
    فأتيناه ..وإذا هو قائم يصلي يتلو ايه من القران يرددها ..

    قال:..اقرع الباب ..
    فقرعته..
    فقال:..من هذا ؟
    ..قلت: أجب امير المؤمنين ..
    فقال:..مالي ولامير المؤمنين..؟

    ..فقلت :..سبحان الله ..اما عليك طاعته؟..

    فنزل ففتح الباب .. ثم ارتقي الي الغرفه ..
    فأطفأ السراج..

    ثم التجأ الي زاويا البيت..

    فدخلنا فجعلنا نجول عليه بأيدينا ..

    فسبقت كف ((هارون)) قبلي اليه..

    فقال:.. يالها من كف ..

    ما أنعمها وألينها ان نجت غدا من عذاب الله..

    فقلت في نفسي: ..ليكلمنه الليله بكلام نقي من قلب نقي..

    فقال له:..
    خذ ما جئناك له_رحمك الله_ [ يعني هذه هي مسألتنا التي شغلتنا]

    فقال:..

    إن عمر بن عبد العزيز لما ولي الخلافه..
    دعا سالم بن عبدالله

    ..>-سالم بن عبدالله بن عمر بن الخطاب العدوي القرشي..احد فقهاء المدينه السبعه .ومن علماء التابعين((توفي سنة 106هـ))..

    ومحمد بن كعب القرظي..

    >-ابوحمزه محمد بن سليم القرظي المدني..تابعي وفقيه((توفي سنة 120هـ))..

    ورجاء بن حيوه.

    .>-ابوالمقدام رجاء بن حيوه بن جرول الكندي..شيخ أهل الشام علما في عصره((توفي120هـ))....

    فقال لهم: ..قد ابتليت بهذا البلاء ..
    فأشيروا علي..
    أي أنه عد الخلافه بلاء ..وعددتها أنت وأصحابك نعمه..

    فقال له سالم بن عبدالله:..

    ان اردت النجاة من عذاب الله..فصم عن الدنيا وليكن افطارك منها الموت..

    وقال له محمد بن كعب:
    ..ان اردت النجاة من عذاب الله فليكن كبير المسلمين عندك ابا واوسطهم عندك اخا واصغرهم عندك ولدا ..فوقر اباك واكرم اخاك وتحنن علي ولدك .

    وقال له رجاء بن حيوه:..ان اردت النجاة من عذاب الله فأحب للمسلمين ماتحب لنفسك واكره لهم ماتكره لنفسك ..ثم مت اذا شئت..

    واني لأقول لك هذا.. واني لأخاف عليك اشد الخوف في يوم تزل فيه الاقدام ..

    فهل معك _رحمك الله_مثل هؤلاء من يشير عليك او يأمرك بمثل هذا ..؟

    فبكي هارون بكاء شديدا حتي غشي عليه

    فقلت له:..ارفق بأمير المؤمنين ..

    قال يا ابن ام الربيع ..تقتله انت واصحابك وارفق به انا !!؟؟

    ثم افاق..

    فقال:..زدني رحمك الله ....

    فقال :..

    بلغني يا امير المؤمنين ان عاملا لعمر بن عبد العزيز شكي اليه..
    قال:.. فكتب اليه عمر :..
    يا أخي

    اذكر طول سهر اهل النار في النار مع خلود الي الابد ..فأن ذلك يطرد بك الي باب الرب نائما ويقظان..
    واياك ان ينصرف بك من عند الله الي النار فيكون اخر العهد ومنقطع الرجاء ..

    قال:..فلما قرأ الكتاب طوي البلاد حتي قدم علي عمر ..

    فقال له :..مااقدمك ..قال:..خلعت قلبي بكتابك ..ولا وليت لك ولايه حتي القي الله ..

    فبكي هارون بكاء شديدا ..

    ثم قال له :..زدني_رحمك الله _

    فقال ياأمير المؤمنين ..

    ان العباس عم المصطفي صلي الله عليه وسلم .. وعندما جاء الي النبي عليه افضل الصلاة والتسليم ..

    فقال له: أمِّرني

    فقال له الرسول صلي الله عليه وسلم :
    ((ياعباس ..ياعم النبي.. نفس تجنيها خير من امارة لا تحصيها ..ان الاماره حسره وندامه يوم القيامه..فأن استطعت ان لا تتأمرن علي احد ففعل ))..

    >> ملاحظه...هذا الحديث ملفق ومركب من ثلاث احاديث .. فثلثه الاول ..ياعباس ..ياعم النبي..نفس تجنيها خير من امارة لا تحصيها ..رواه البيهقي..في سنة 15\96 كنز العمال (14766)..وثلثه الثاني ..ان الاماره حسره وندامه يوم القيامه..رواه البخاري (7148)..احمد 2\448..اما ثلثه الاخير فرواه مسلم ..اماره (1826)وابوداود(2868)

    قال فبكي هارون بكاء شديدا
    ثم قال له :.. زدني _رحمك الله _...

    قال:. . يا حسن الوجه ..انت الذي يسألك الله عن هذا الخلق..

    فإذا استطعت أن تقي هذا الوجه من النار فافعل ..

    واياك ان تصبح وتمسي وفي قلبك غش لرعيتك ..

    فأن النبي صلي الله عليه وسلم ..قال:..((من اصبح لهم غاشا لم يرح رائحة الجنه ))..البخاري (7151)..مسلم..ايمان(142)


    ..فبكي هارون بكاء شديدا
    ثم قال:..عليك دين ؟
    قال:.. نعم..
    دين لربي لم يحاسبني عليه ..
    فالويل لي ان سألني والويل لي ان ناقشني والويل لي ان لم ألهم حجتي ..

    فقال:..
    انما اعني من دين العباد ..

    قال:..ان ربي لم يأمرني بهذا ..ان ربي امرني ان اصدق وعده واطيع امره ..

    فقال>>((وماخلقت الجن والانس الاليعبدون ما اريد منهم من رزق ومااريد ان يطعمون*ان الله هو الرزاق ذو القوة المتين))_الذاريات..الايه 56 الي 58_

    فقال له:..هذه الف دينار ..خذها فأنفقها وتقو بها علي عبلدة ربك ..

    فقال:..يا سبحان الله ..انا ادلك علي النجاة وانت تكافيني بمثل هذا ..؟

    -سلمك الله ووفقك- ثم صمت ..

    فلم يكلمنا ..فخرجنا من عنده ..

    فلما ان صرنا علي الباب ..قال لي هارون:..يا عباسي ..اذا دللتني علي رجل فدلني علي مثل هذا ..هذا سيد المسلمين ..

    قال غير ابي عمر->المراد به صالح بن اسحاق الجرمي والمتوفي سنة 225 هـ واحد رجال سند هذا الخبر _..قال فبينما نحن كذلك اذ دخلت عليه امراه من نسائه..

    فقالت:..يا هذا ..قد تري سوء مانحن فيه من ضيق الحال ..
    فلو قبلت هذا المال تفرجنا به..؟
    قال:..مثلي ومثلكم كمثل قوم كان لهم بعير يأكلون من كسبه..فلما كبر نحروه واكلوا لحمه ..

    فلما سمع هارون الكلام ..قال:.. نرجع فعسي ان يقبل المال ..قال:..فدخل فلما علم فضيل ..خرج فجلس علي تراب في السطح علي باب الغرفه ..وجاء هارون فجلس الي جنبه ..فجعل يكلمه ..فلم يجبه ..فبينما نحن كذلك اذا خرجت جاريه سوداء ..فقالت:..يا هذا ..قد اذيت الشيخ منذ الليله فأنصرف _رحمك الله_
    قال فانصرف

    بارك الله بكاتبه وبناقله وبقارئه وبمن دعا لهم
     

مشاركة هذه الصفحة