قصائد الشاعر الوحدوي احمد علوي المجربي قادمه بقوة فانتظروها

الكاتب : ابو حذيفه   المشاهدات : 1,099   الردود : 12    ‏2005-10-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-03
  1. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    اذا كانت الثورة اليمنية قد شهدت تلاحماً وثيقاً بينها وبين القصيدة العامية التي لعبت دوراً ريادياً في التحريض على قيامها ثم في الدفاع عنها ضد كل الاعداء الذين ارادوا طمسها فكانت الكلمة الشعبية من امضى الاسلحة المؤثرة في المعركة ويكفي ان نراجع قصائد شاعر الثورة الاستاذ صالح احمد سحلول لندرك حجم المعركة الكبيرة التي خاضها الشعر الشعبي دفاعا عن الثورة.
    واستطيع القول ان الشعر الشعبي كان هو الاخر حاضراً بقوة في مسيرة الوحدة المباركة سواء في الدعوة إلى قيامها طوال السنوات التي اعقبت قيام الثورة قبل مايو تسعين او بعد ان تحققت والى الآن وهو موضوع طويل يحتاج إلى آلاف الصفحات للابانة عن هذا الموضوع الهام ولكني سأكتفي في هذه العجالة بتناول جانب من عطاء الشاعر الشعبي الكبير احمد علوي المجربي الذي اعطى الوحدة اليمنية المباركة الكثير من شعره، بدأ شاعرنا المجربي رحلته الشعرية مع مطلع سبعينيات القرن الماضي في وقت كانت الاوضاع في بلادنا قد شهدت هدوءاً بعد سبع سنوات من الصراع الدامي والحرب الشرسة بين الثورة وخصومها ورغم ذلك فان شاعرنا المجربي كان قد خط بنفسه خطاً وطنياً ينسجم مع مصالح الوطن وتطلعات الجماهير وهو المسلك الذي لم يحيد عنه قيد انمله، يسترجع ذكريات الثورة فيقول:
    قامت الثورة وانا ما زلت في سن الطفولة
    وفي محياها ترعر عن وسرنا في ميادين الرجوله
    وكبرنا اليوم والرأس اشتعل بالشيب ينذر بالكهوله
    كم توالت من مصايب
    والضحايا بالقوافل
    انها ثورة عظيمة ما اتت شيء بالسهولة
    عيدها اقبل وشرفني حلوله
    كيفما تشتي تقوله باتقوله
    وبعد اكثر من ثلاثة عقود من الابداع الشعري استطيع القول جازماً ان شاعرنا يُعد نموذجاً للشاعر المبدع المتأجج وطنية وهو صاحب حضور دائم في كل ما يهم الوطن ويخدم المواطنين يؤدي رسالته سنداً للصلاح والخير وحرباً على الشر والفساد، ومنطلقاً في ذلك من شعوره العميق بواقع الناس وهو جريء في نقد الاوضاع الخاطئة وكشف عورها وانه منهج متوازن في تناول الاحداث، يشيد بالحسن ويسفه القبيح.
    وفيما يتعلق بالوحدة المباركة التي نحتفل هذه الايام بذكراها الخامسة عشرة نجد ان الشاعر اولاها جل اهتمامه، فقد افسح لها مكانا رحباً في قلبه وفكره وحياها بوافر نظمه وجل قريضه.
    كان احد المنادين بتحقيقها ثم واحداً من اكثر من تغنوا بها وانشدوا لاجلها، ثم يمضي موافقا عنها، حينما اطاحت بها الاخطار الجسيمة واذا كانت الثورة قامت في وقت طفولة شاعرنا المجربي فانه قد شهد بعينه واحاسيسه ووجدانه ميلاد الوحدة وما يقوله في ذلك
    ثم قام الشعب لما سجل التاريخ مجده
    عاد لما عاد وأعلى في سنه تسعين وحده
    هب في عهد التمزق والتفرق للوطن ينجز عهده
    من سقطره لا شحن لا بربره لاخلق سعده
    الوطن قابل قبوله
    مايضره من هو اعمى ما يرى عرضه وطوله
    واذا ما قمنا برحله سريعة وقصيرة مع مسيرة الشاعر المجربي نقلب معاً صفحات من اشعاره فاننا سنرى بوضوح ان الوحدة كانت حاضرة في وجدانه.
    موطني لو معي في داخل الصدر قلبين
    بامنحك قلب تقطع من حناياه قطعه
    واوضعك داخل الاحداق في نيني العين
    وامنحك قلبي الثاني تتمتع بوسعه
    موطني من سقطرة لامنبةوساقين
    يمتلي ربعه الخالي جلاله ونقعه
    ولان الوحدة هي مطلب كل جماهير الشعب الذي لم يكن منقسما يوما من الايام على مدار التاريخ، فقد قال شاعرنا:
    شعبنا لم يكن من سالف الدهر شعبين
    شعب واحد واصله في السعيده وفرعه
    شعبنا يعشق الوحدة وبيناتنا البين
    هو يراها نظر عينه وعقله وسمعه
    ولا غرو فهي الوحدة التي غدت بالنسبة له قلبه النابض وعينه المبصرة والأم بالنسبة له حقيقة لاخيال يقول ما يؤمن به ويترجم ما في وجدانه فتخرج كلماته حيه النبضات فواحة الأريج، وهذا هو سر تأثيره على قلوب الناس، انه عندما يكتب عن الوحدة فإنما يترجم حديث القلب وبوح الروح ومناجاة الوجدان فتأتي الكلمات مشرقة متلألئة معبأه بالطاقات الروحية
    انا ياصاحبي هذه بلادي حبها مثبوت
    ووحدة ثابته لا لم يكن تثبيتها مفرقوت
    تراها البحر وانا في رحابه كالسمك والحوت
    اذا احد جا يخرجني من احشائه انا باموت
    وسيعة شاسعة تمتد من مران لا حبروت
    كلمات بسيطة وعبارات واضحة لكنها عميقة مؤثرة انه لا يتصنع المعاني ولا يستعمل الكلمات ولا يتكلف الألفاظ، لكنه عندما يتمسك بقلمه يطلق له العنان ليكتب عن الوحدة عاطفته الرفاقة يعزف من قلبه ارق العواطف ومن صدره اعذب الصفاء ومن بيانه أجمل البيان:
    هذه هي الوحدة قلو للمادين
    لا بدما نحمي حماها بالابدان
    وحده زرعنا حبها في الشرايين
    وفي كريات الخلايا والاذهان
    انه شاعر قيَّم بالوطن ولهان بالوحدة وتلك من سجاياه النقية، وأخلاقه الأصيلة ولأنه يقول ما يؤمن به فإننا نجد لكلماته صدى في أعماق القلوب وما خرج من القلب استقر بالقلوب وحديث اللسان لا يتجاوز الآذان يؤكد دائماً بمشقة للوحدة، في حرارة وحماس وأبيات متلاحمة مختلطة الامشاج:
    انا احببتها في حبها قد ربي ابلاني
    وحتى لو يقولوا لي بلاد العرب اوطاني
    فهذه تربتي ذي في ثراها ربي احياني
    وهذه منيتي ذي ضمنها حبي واشجاني
    وهذه قسمتي ثقلت فيها كل اوزاني
    بها سجلت الحاني
    واشعاري وقيفاني
    ساسعى في حمايتها ولو قاتلت باسناني
    وابذل في سلامتها بما يقدر به امكاني
    لذيذ العيش من دون اليمن ماعاد يهناني
    وشاعرنا المجربي دقيق الملاحظة سديد الرأي ثاقب الذكاء ثابت الموقف فقد كان يلمس ان سفينة الوحدة تكتنفها أعاصير هوجاء فما ان تحققت حتى اخذ اعداؤها ينسجون خيوط مؤامراتهم في الخفاء في فترة ما قبل الحرب التي شهدت أوضاعاً غير طبيعية أثرت على حياة الناس فكان الشاعر يسجل مواقفه الثابتة المنحازة للوطن والوحدة ويقول كلمة الحق خالصة لوجه الله الكريم في الوقت الذي كانت المواقف تعرض في سوق المصالح لكنه لم يعتاد على التزلف والمداهنة:
    والان انا باقول كلمة صريحة
    ومن زعل يزعل ومن صاح له صاح
    ياأولياء الامر واعلى شرعية
    سفينة الوحده عليها ترتاح
    شفنا على البحر السفية جنيحة
    لا تتركوها للعواصف والارياح
    ولو شيء قواعد والبطانة صحيحة
    كان لمبناها قوي حيد مرزاح
    نحمي حماها بالعقول الرجيحة
    يبحر عليها خير طاقم وملاح
    ولم يتردد الشاعر في صفع وجوه من يريدون تمزيق لحمتها وتفتيت جسدها في ذلك الجو المكفهر المشحون بالتوترات كان يشاهد نذير الشؤم يحوم حول حمى الوحدة فقام يدك بكلماته المقاتلة معاون الشيطان وأعوان الشر الذين يتربصون بالوحدة الدوائر وهو شديد النقمة عليهم لأن الانفصال لو نجح -لاسمح الله- فان اليمن سيواجه مصيراً اسود:
    ياذي تريد التمزق والوطن كرمه
    من سالف الدهر ما يحتاج للقسام
    مهما حدث ما ترابه يقبل القسمة
    لو يرجع الامس بكره والوراء قدام
    عن فصلنا مثل فصل الرأس من جسمه
    او مثلما الروح لو فصلت من الأجسام
    احنا رجال اليمن كلنا لحمة
    من المحال ان عادي تقبل الشرذام
    وإذا كانت مساحات الوطن الرحبة قد شهدت حرباً ضروساً سجل فيها جيش اليمن المقدام أروع البطولات ضد عصابة الإجرام فان الشعر الشعبي هو الآخر كان يسطر ملاحم بطولية أخرى كما هو حال شاعرنا المجربي الذي عاش الحرب بمشاعره وأحاسيسه يدك بقصائده وأناشيده رموز الانفصال بكلماته القوية التي تفوق تأثير طلقات المدافع وليس هذا رأي فحسب بل رأي يعلن للدنيا بأسرها ان الوحدة لم تعد قابلة للإلغاء مهما حدث ومهما كان وانه كغيره من أبناء الشعب على استعداد لتقديم الأرواح والدماء ثمناً لبقاء الوحدة:
    أنا لو كل قوات العدى جاءت تحداني
    تحاصرني وتضرب فوقنا مليون عدواني
    وبيتي فوق رأسي سيهدم وانهدت اركاني
    فلا يمكن ينالوا أي شيئ من قوة ايماني
    ولا عاد شعبنا با يقبل التشطير من ثاني
    فهي حبي وايماني
    وفيها كل وجداني
    وفيها قوتي اضرب بها من جاء يعداني
    وفيها مجنا المنشود مستقبل وبنياني
    لذيذ العيش من دون اليمن ما عاد يهناني
    وتبقى الوحدة شامخة صامدة أقوى من الفتن واثبت من الرواسي ويستمر العطاء الشعري المتدفق لشاعر الوحده يحدث عنها حديثاً عابقاً كعبق الأزهار عاطراً كأريج الريحان صافيا كزرقة السماء.
    اسمنا يكبر ويكبر مثل حجم المنجزات
    ان كبر منجز انجزناه تحقيقة يفوق المعجزات
    عودة الوحدة إلى جسم الوطن كان من اسمى ومن اغلى السمات
    هاجسي التشطير عن وجداننا ولَّى ومات
    التقينا تحت راية واحدة واتحدنا في زمان الانفلات
    كل أعداء اليمن فشلوا وتجار التمزق والشتات
    واليمن فيها المواطن ان سكن فيها وبات
    هي بلادي اسمها يكبر ويكبر مثل حجم المنجزات
    برها والبحر والصحراء الوسيعه والجزر
    اسمها في صفحة التاريخ عنوانه كبر
    ان شعره وثيق الصلة بالوحدة لا يكاد ينسى الحديث عنها وصحيح انه شاعر غزير القريحة وله قصائد تناول فيها شؤوناً شتى سياسية ووطنية واجتماعية وقبلية ومنها ما يتعلق بالقضايا العربية والإسلامية إلا ان قضية الوحدة تستأثر بنصيب الأسد من قصائده ويكفي ان تعرف أيها القارئ الكريم انه قد خص الوحدة بباكورة دواوينه ووحدويات المجربي ولا أظن احداً من أقرانه قد سبقه إلى هذا الأمر فقد فاز بنصيب السبق.
    ونختم رحلتنا القصيرة بهذه الأبيات التي نظمها الشاعر في العيد الحادي عشر للوحدة:
    هي بنت الامجاد ما تحتاج للاثبات
    من هاهنا جدها والام والوالد
    يافاتنة عشت معها امتع اللحظات
    اشوف وجهها المستقبل الواعد
    راياتها ترتدي حلةمن الزينات
    والفُل عنقها والكف والساعد
    قوامها حميري صنعاني العسجات
    ومن عدن شعرها المتموج الراغد
    ومن ورود الحسيني حمرة الوجنات
    وعيونها من تهامة والله الشاهد
    ومن تعز استمدت اكرم العادات
    والمخمل اليافعي فوق الكتف فارد
    قتبانية من بكيل الساق واليدات
    معينية والثنايا الدر من حاشد
    مهرية الفم كم في خصرها ليات
    فمحية اللون من صحراء بني حامد
    اخلاقها مذحجية تملأ الساحات
    وطبع الاحقاف في وجدانها واحد
    واهلها لم يعودوا عايشين اشتات
    توحدوا صف واحد في وطن واحد.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-10-03
  3. الوحدوي

    الوحدوي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2002-04-13
    المشاركات:
    4,703
    الإعجاب :
    18
    ما من شك ان هناك شخصيات لها دورها وأسهامها في عدت مجالات
    وان تجاهلها المتجاهلون الا ان التاريخ كفيل بإضهرها وابراز دورها.. حتى تنال حقها
    وتصطع اسمائها في صفحات التاريخ والشاعر المجربي واحد من هذه الكوكبة المهضومة
    تشكر على النقل والتعريف وفي انتظار ما تنقله لنا عن هذ العلم
    ولك خالص التحية؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-10-04
  5. التام

    التام شاعر شعبي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    4,379
    الإعجاب :
    0
    اخي العزيز ابو حذيفه
    اشكرك جزيل الشكر على هذا الموضوع
    انا الشاعر محمد القيفي
    وانا اعرف الشاعر الكبير احمد علوي المجربي
    واجلسه معه اكثر اوقاتي اذا انا في اليمن
    ولقد قراءت كل الديواين التي الفها ولكن للاسف لا احفظ له شئ
    فأرجو منك غايت الرجاء ان تمتعنا بقصائد عقلنا احمد علوي المجربي ولك جزيل الشكر

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-10-04
  7. سليل المجد

    سليل المجد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-07-10
    المشاركات:
    343
    الإعجاب :
    0
    الشــاعر أحمــد علوي المجــربي
    شاعر مشهــور وله الكثير من القــصــائد الرائعـــة , وقد سبق لي وذكرت هذا الشاعر على صفحات المجــلس ....

    أخي الكريم أبو حــذيفة

    سيكــون لنا شــرف متابعــة كل ماتخـُــط أنــاملك من أنتـــاج هذا الشاعــر العمــلاق

    ونحن با لأنتظـــار

    للشــاعر أجمــل تحيـــاتنا .... ولك ولجهــودك كُــل التـــقدير . [/size
    ]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-10-04
  9. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0
    ماطلبت شيء حاضر ولايهمك أخي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-10-04
  11. ابو حذيفه

    ابو حذيفه مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-05-01
    المشاركات:
    10,896
    الإعجاب :
    0


    لا تستعجلوا معظم قصائد المجربي سوف تنزل في القريب العاجل
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-10-05
  13. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    واحنا منتظرين يا أبو حذيفة

    بس لا تتأخر

    مع خالص تحيتي ....
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-10-05
  15. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    طولت علينا !!!!!!!!!!!
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-10-10
  17. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1

    كل يوم ازور صفحتك لعلي ارى جديدك
    فلا ارى إلى وعدك السابق
    إعطنا من وقتك شوي
    أين قصائد المجربي ؟؟؟

    منتظرينك يا ابو حذيفة .

    مع خالص تحيتي ...
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-10-11
  19. ابوعاهد

    ابوعاهد عبدالله حسين السوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    10,212
    الإعجاب :
    15
    الاخ ابو حذيفة المحترم


    تحية عاطرة


    وشهرك مبارك

    وقدومك كذلك مبارك

    استاذي

    هذه من اجمل الهدايا للمجلس اليمني

    وسنكون في انتظار البقية

    ولاننسى شكرك على المعلومات القيمة

    التي احتوتها المقدمة


    و الشاعر المجربي من الشعراء الوطنيين

    المشار اليهم بالبنان

    وممن تتشرف بهم ساحة الشعر في البيضاء

    واليمن بشكل عام

    احييك


    وثق تماما اننا في انتظارك بلهفة


    ولك خالص المودة

    واجل التقدير والاحترام
     

مشاركة هذه الصفحة