إن من البيان لسحراً (وعاد العلقمي) مهداة لأبي مصعب الذباح

الكاتب : الليث الأسمر   المشاهدات : 404   الردود : 4    ‏2005-10-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-01
  1. الليث الأسمر

    الليث الأسمر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    1,372
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]وعاد العلقمي [/grade]
    22/5/2005

    [align=left]المهندس محمد الزهيري

    [poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="backgrounds/40.gif" border="none,4,gray" type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    على عَزفِ البواتر أيقظينا = وإن بدأ المسيرُ فودّعينا

    صهيلُ الخيلِ يجتازُ الفيافي = تجيشُ له النفوسُ فيَجْتَوينا

    ويوقظُ نخوةَ الفرسانِ صوتٌ = وسوطُ الذلِ يجلدُ خالفينا

    ربيباتُ الخدور ِ مُحَزّماتٌ = نطاقاً للشهادةِ يرتَجينا

    ولمْ تكن العواتكُ في بلادي = يحيقُ بهنّ شرٌ ما حيينا

    إذا نطقتْ سمعتُ لها نشيجاً = وفاضَ الحرفُ آياتٍ ودينا

    وانْ كانتْ كأن لها قتادا = تُشاكُ به عيونُ المعتدينا

    وإنْ عضّتْ بها نابٌ أكولٌ = لكنتُ فِدا جديلتها طعينا

    نحاورهنّ عنْ حرصٍ ونُجري = لهنّ الدمعَ هَطّالاً سخينا

    ضباعُ الغربِ عاثتْ في حمانا = وما تركوا بها سِترا مَصونا

    فلا طابَ المعاشُ ولا حيينا = إذا هتكَ الذئابُ لنا ظَعينا

    وعادَ العلقميُّ لهُ شِفارٌ = يَجُذُّ بها رؤوسَ المؤمنينا

    يَسُلُ لنا السنانَ لفرطِ غدرٍ = وتقطعُ نابُهُ منا الوتينا

    يُؤججُ منْ مجامرِ حقدِ ( مانا ) = ومن غدر ِ المجوسِ الرافضينا

    رمى بهمُ الإله بعَصْلَبيّ ٍ = فتى الزرقاءِ وابنِ الأكرمينا

    وكل ِ مقنع ٍ ركبَ المنايا =وأسقى الأرضَ من دم ِ غاصبينا

    وعشاقُ الشهادةِ منْ ستفري =عواصفُهمْ صدورَ الدارعينا

    ومصطبر ٍ يعُدُ الموتَ مُهراً =على صَهَواتهِ مجداً ولينا

    بهمْ ذُلَّ الصليبُ وباتَ هزوا=لنحّار ِ العلوج ِ مصفدينا

    فَوَطّأ رجَلهِ العرجاءَ فجاً =بهِ اجتمعَ القساورُ مُصْلتينا

    ويحدوهمْ لجناتٍ وحور ٍ =حصانٍ عنْ عيونِ الناظرينا

    نُكَبرُ للشهادةِ وهي تهمي =نحثُّ لها خطانا ما ونينا

    ونُمطرُ كلَّ يوم ٍ منْ دمانا =ضفافَ الرافدين ِ فَيَرْتَوينا

    ومنْ ماءِ الكرامةِ فاضَ نحري =وريحُ المسكِ تَخْتَضبُ الجبينا

    تَخُبّ ُ بنا الركابُ وكان ظهري =تسربلَ منْ خناجرِ غادرينا

    ويُثقلُ سَمْعَنا إرجاف لُكَع ٍ=وما قاءتْ حناجرُ خاذلينا

    ويمنعنا الوصولَ بنو ****ٍ =وحكامُ التذلل ِ مُحبطينا

    ضَوامرُ في سجون ِ الغدر ِ غُلّتْ=وأُسدُ شرى بقيد ِ الحاكمينا

    ألا ابلغْ كلابَ الغربِ عني =يميناً قدْ خلعناكمْ يمينا

    وبايعنا أسامة َ دونَ خوفٍ =ومنْ يحمي ذمارَ المسلمينا

     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-10-02
  3. درهم جباري

    درهم جباري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-16
    المشاركات:
    6,860
    الإعجاب :
    1
    [poem=font="Simplified Arabic,4,darkred,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    وعـادَ العلقمـيُّ لـهُ شِـفـارٌ=يَجُـذُّ بهـا رؤوسَ المؤمنينـا
    يَسُلُ لنا السنـانَ لفـرطِ غـدرٍ=وتقطـعُ نابُـهُ منـا الوتيـنـا
    يُؤججُ منْ مجامرِ حقدِ ( مانـا )=ومن غدر ِ المجوسِ الرافضينـا
    رمـى بهـمُ الإلـه بعَصْلَبـيّ ٍ=فتى الزرقاءِ وابـنِ الأكرمينـا
    وكـل ِ مقنـع ٍ ركـبَ المنايـا=وأسقى الأرضَ من دم ِ غاصبينا
    وعشاقُ الشهادةِ مـنْ ستفـري=عواصفُهمْ صـدورَ الدارعينـا
    ومصطبر ٍ يعُدُ المـوتَ مُهـراً=علـى صَهَواتـهِ مجـداً ولينـا
    بهمْ ذُلَّ الصليبُ وبـاتَ هـزوا=لنحّـار ِ العلـوج ِ مصفديـنـا

    اللهم أنصر عبادكم المجاهدين في سبيلك في كل مكان
    واجعلنا منهم يارب العالمين آمين ..

    جزاك الله خيرا أخي الليث على نقلك لنا هذا النفيسة ..

    ولك الود .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-10-03
  5. الليث الأسمر

    الليث الأسمر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    1,372
    الإعجاب :
    0
    وإياك أخي الكريم
    وأسأل الله أن يتقبل دعائنا
    وأن يرزقنا الشهادة في سبيله
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-10-05
  7. العوام006

    العوام006 عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-01
    المشاركات:
    143
    الإعجاب :
    0
    تسلم ايها الليث ولك الشكر والتقدير
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-10-05
  9. الليث الأسمر

    الليث الأسمر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    1,372
    الإعجاب :
    0
    ومن قال

    ولك مني خالص التحية
     

مشاركة هذه الصفحة