حزاب المشترك تنقلب على بعضها والناصري يهدد بكشف المستور

الكاتب : علي القاضي   المشاهدات : 450   الردود : 3    ‏2005-10-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-10-01
  1. علي القاضي

    علي القاضي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-29
    المشاركات:
    317
    الإعجاب :
    0

    أحزاب المشترك تنقلب على بعضها والناصري يهدد بكشف المستور الجمعة, 30-سبتمبر-2005
    المؤتمر نت- نزار العبادي - واجهت أحزاب اللقاء المشترك مساء أمس عاصفة انتقادات شديدة من بعضها البعض، تخللها تراشق الاتهامات ، والاستفزازات ضمن جلسة حوار ساخنة تأججت سعيرها بعد قيام التنظيم الوحدوي الناصري بالكشف عن عدم وجود مبادرة إصلاحات سياسية لدى اللقاء المشترك، الأمر الذي صدم جميع الحاضرين الذين أمطروا قيادات المشترك بوابل من الاتهامات والسخط، واصفين ادعاءات المشترك السابقة بـ (سخرية من الشعب)، في نفس الوقت الذي حمل اتحاد القوى الشعبية من وصفها بالأحزاب القومية (الاشتراكي والناصري) مسئولية عرقلة المبادرة.
    وقد تأجج الموقف بعد قيام محمد الصبري –رئيس الدائرة السياسية للناصري الوحدوي- بتفنيذ الحديث المسهب لرئيس الدائرة السياسية لحزب الإصلاح محمد قحطان الذي شرح فيه مبادرة أحزاب اللقاء المشترك للإصلاحات السياسية، وتأكيد الصبري بأنه :(لحد الآن اللقاء المشترك يناقش رؤيا للإصلاحات لكن لم يتوصل إلى رؤى موحدة). إلا أن الغمز واللمز الذي استفز به محمد المتوكل –الأمين العام المساعد لاتحاد القوى الشعبية- الصبري دفع الأخير لاتهام المتوكل بمهاجمة الناصريين في الصحافة قائلاً: (على الأقل يا دكتور أنت أكثر الناس تلاحقنا بالصحافة بأنه ما عاد باقي إلا الوحدوي أما البقية كلهم قد خلصوا وكلهم قد صنعوا ويظهر بعد ذلك أنه لا زالت الأحزاب تحتاج إلى وقت، وإلى نقاش).
    وتطور الجدل خلال جلسة الحوار التي أقامها منتدى التغيير بمشاركة قيادات أحزاب المشترك والمؤتمر وحشد من المثقفين والإعلاميين حتى بلغ الأمر تصريح المتوكل علناً بأن " الحزبيين القوميين عادهم لحد الآن لهم وجهة نظر" في إطار حديثه عن مبادرة الإصلاحات؛ إلا أن الصبري اعتبر ذلك التصريح كلام غير دقيق وهدد بكشف الحقائق وفضح المستور فيما يدور داخل المشترك ؛ وهو الأمر الذي ألجم المتوكل عن الرد وقطع دابر الغمز واللمز الذي كان يطلقه من حين لآخر.
    وعلى الرغم من خبوت الانفعال إلا أن الجبهة فتحتها مجدداً قيادات مؤسسات إعلامية في أحزاب اللقاء المشترك، إذ أبدى الزميل علي الجرادي استغرابه مما وصفه بـ"الجعجعة" الذي انكشف بعد سنة منها عدم وجود مبادرة لدى اللقاء المشترك وطالب "بمبارده تحلق مسار الحسابات الجانبية بين أحزاب اللقاء المشترك".
    ودعا الجرادي -المسئول الإعلامي لنقابة الصحافيين اليمنيين ورئيس تحرير مجلة نوافذ التابعة لحزب الإصلاح- دعا الصحافيين إلى (عدم التعاطي مع ما يصدر عن اللقاء المشترك باعتباره شيئاً جديا حتى يسمعون رأياً رسمياً واضحاً في هذه القضايا نستطيع كصحافيين التعامل معه باعتباره قضية وطنية).
    أما حمدي البكاري مدير تحرير صحيفة (الوحدوي) الناصرية فقد حمل المسئولية في تردي الأوضاع على عاتق (الاتفاقات بين السلطة والمعارضة) التي تقوم بها أطراف في العملية السياسية ، مشيراً إلى أن (اللقاء المشترك يحتاج إلى مبادرة لإصلاح نفسه وتحويله إلى تكتل حقيقي معارض)، ونوه إلى أن هناك (كل يوم يظهرون علينا برؤيا مختلفة ومبادرة مختلفة واتهامات للناصري والاشتراكي في عرقلة المبادرة .. بمعنى أنه لا يوجد اتفاق حقيقي بين أحزاب اللقاء المشترك للتوصل إلى رؤيا واحدة للإصلاح).
    وأوضح: (تتحدث أحزاب اللقاء المشترك عن رؤية للإصلاح السياسي مع أنها أولاً لم تتفق وثانياً لم تصنع رأي عام ولا وعي، وليس لديها أي حملة إعلامية لأحداث هذا الاتجاه، وبالتالي فالحديث عن رؤية للإصلاح السياسي دون مساندة اجتماعية سيكون مجرد فقاقيع سياسية لا تسمن ولا تغني من جوع).
    ووصف البكاري حديث أحزاب المشترك عن إصلاحات سياسية بأنه (أشبه بمن يركب الموضة)، وفسره بأنه (هروبا من التزاماتها الأساسية تجاه الرأي العام وتجاه المجتمع)، واتهم حزب التجمع اليمني للإصلاح بأن مواقفه (تخذل مواقف المعارضة) وأنه (لديه مواقف وحسابات معينة) مدللاً في ذلك بعدم تصويت كتلة الإصلاح في البرلمان ضد الموازنة وانسحابها دون تسجيل موقف.
    ودعا أحزاب اللقاء المشترك إلى عمل فاعل ، مؤكداً: (على أحزاب اللقاء المشترك أن لا تهرب من مسئولياتها ..يعني أن السلطة تطرح أمامها فرصة -وأقصد حزب الإصلاح تحديدا- لابد أن يلعب دوراً أكثر فاعلية من غيره ليس ليأتي رئيس بدل الحالي ولكن لتعزيز الديمقراطية).
    من جهته قال الدكتور عبد الله الفقيه أستاذ العلوم السياسية بجامعة صنعاء ورئيس منتدى التغيير المُنظم لحلقة الحوار قال: أنه "صُدِم" اليوم (الناس فرحين بالمعارضة قد قالوا لنا قبل شهور أنهم عندهم مبادرة سياسية وقد كتبنا ونقدنا وراجعنا واليوم نفاجأ أن المعارضة قد قلبت وهم مختلفين)، مضيفاً: (الواضح أنه عندنا ثلاث وجهات نظر في المعارضة هي الاشتراكي، والتنظيم الوحدوي، واللقاء المشترك ككل، وهذا بصراحة عمل مزعج جداً) ، مؤكدا :ً(هناك مشاكل فقي المعارضة من الواضح أنها أعمق من مشاكل النظام) مشيراً (أمر يسبب الإحباط عندما ترى المعارضة بهذا الشكل).
    أما عبد الكريم الخيواني -رئيس تحرير موقع (الشورى نت)- فقد ذهب إلى القول: (أننا نتخاطب كأفراد وليس كمتحملين مسئولية فالمبادرات التي قدمت لديكم لو تنظروا إلى الورق ستجدون أنها كلها قدمت للسلطة وليس للشارع اليمني أي أن الأحزاب اليوم لا تخاطب الشارع اليمني ولا تتخاطب مع الجماهير ما زالت تتخاطب في إطار القيادات العليا وهذا يجعل من الحراك السياسي في اليمن يدور في حلقة مفرغة).
    هذا وتحدث في الحوار أيضاً كلاً من علي الصراري، ويونس هزاع، وياسر العواضي.
    يشار إلى أن منتدى التغيير يتبع موقع "التغيير" الذي يرأسه الزميل عرفات مدابش، وأن المنتدى ما زال قيد التأسيس حسب تصريح مدابش في معرض تقديمه لجلسة الحوار.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-10-01
  3. علي القاضي

    علي القاضي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-08-29
    المشاركات:
    317
    الإعجاب :
    0


    تحياتي للشرفاء
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-10-01
  5. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0
    شخصياً لا أعتقد أن على الناس أن يعتمدوا على برامج المشترك..

    كذّبت الرئيس في جلِّ ما قال.. وصدقته في واحدة..

    هو أن المعارضة الرديف والوجه الآخر للسلطة..

    لذا فلا يجب علينا للحظة واحدة أن نعتمد على أحزاب المشترك..

    إنما نسعى للضغط بها على الدولة.. كونها تمتلك ما لا نمتلكه..

    مع خالص الود،،



    أحمد شوقي أحمد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-10-01
  7. السامعي

    السامعي عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-05-03
    المشاركات:
    384
    الإعجاب :
    0
    الشي المستغرب متي اصبح العبيدي يتكلم في السياسة اليمنية
    هل منحوه الجنسية اليمنيه هو عراقي واكثر واحد يتكلم عن الديمقراطيه وهو اصلا لا يعرف شي عنها
    وهو اكثر واحد يكتب في الموتمر نت بنفاق في نفاق
    هل لا يوجد كتاب يمنيين ام كلام الخارجي حجة دوما
     

مشاركة هذه الصفحة