وعود كاذبه بحجم الرئيس...

الكاتب : حسن المشقاص   المشاهدات : 632   الردود : 8    ‏2005-09-28
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-28
  1. حسن المشقاص

    حسن المشقاص عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-06
    المشاركات:
    8
    الإعجاب :
    0
    استمعت الى خطاب الرئيس علي عبدالله صالح وهو يوزع العفو والغفران على ال حميد الدين وعلى الشباب المؤمن من اتباع السيد الحوثي وتملكتني الدهشة لقدرة هذا الرجل على قول الاكاذيب وترويجها دون خجل او حياء و هو بفعله ذلك يعكس سلوكا مستهترا بالقيم والاخلاق كما يعكس مستوئ استهزاء هذا الرجل بوعي الناس ومداركهم كما سنتبين الى اي مدى اصبح الرئيس علي عبدالله صالح يستبخس حياة الانسان اليمنى وكرامته
    قبل فترة زمنية ليست بعيده كان رئيس الجمهورية قد طلب من مجلس النواب سحب الجنسية اليمنية من ال حميد الدين ( المتبقين منهم) وهو اجراء شديد الوقع على اصحابه بل انه لا يتخذ الا في الحالات الخطيرة ولا سباب غاية في الخصوصية بل ان كثير من القوانين والتشريعات الدولية تحرمه ولكن لان الامور في بلاد كاليمن لا تحكمها القوانين والاخلاق والقيم الانسانية بل رغبة الفرد وارادتة الخاصة فلم يجد الرئيس علي عبدالله صالح حرجا او عيبا او ضميرا يردعه عن المضي قدما في نزع الجنسية اليمنية عن ال حميد الدين بل ان كتبة التقارير ممن يصفون انفسهم بالصحفيين من نافخي البوق و ماسحي الجوخ قد اسهبوا في امتداح تلك الخطوة ووصف حينها الرئيس علي عبدالله صالح بانه صاحب النظرة البعية الثاقبه التي مكنته من التنبئ بخطورة ان يظل ال حميد الدين يحملون الجنسية اليمنية في ظل المستجدات والمتغيرات الراهنة في الوضع الدولي
    وحتى لا تجد القوئ الدولية والخارجية من يمكن ان يكون واجهة لمنازعتة السلطة ولم تبخل تلك الاقلام في ربط ذلك الاجراء الذي وصفته حينها بالحكيم بالسعي لتامين البلاد ضد مخاطر التدخل الاجنبي 00 وانا اتسال هنا ماذا يفيد ال حميد الدين عفو الرئيس عنهم وتعويضهم عن املاكهم العقارية ان هم ظلوا منزوعي الجنسية 0000 الم يكن اجدر بهذا المستهتر ان يتراجع عن ذلك القرار وان يلغيه ويؤكد يمنية هؤلاء القوم ويرحب بهم في وطنهم وبين اهلهم ام ان اليمن اصبحت اقطاعية خاصة به
    اما اذا نظرنا الى موضوع العفو الذي اعلنه عن مجموعة الشباب المؤمن من انصار السيد الحوثي فاننا سنجد ما يؤكد ان هذا الرجل قد مارس الكذب بل الاستهزاء بالنفس البشرية لان قوات الرئيس علي عبدالله صالح وبعض القبائل الممولة والمسلحة من قبله قد شنت هجوما عدوانيا واسعا ضد اتباع الحوثي في معاقلهم بمحافظة صعده بعد انتهاء الرئيس من خطابه الذذي تشدق وادعى فيه انه قد اعفى جماعة الحوثي وغفر لهم وان ثورته لا تحمل الحقد او الكراهية لاحد ونتساءل هل يمكن لمحافظ ان يوزع السلاح والمال على القبائل الموالية للرئيس بعد الخطاب اياه دون اذن بل امر الرئيس نفسه بل هل يمكن للوحدات العسكرية ان تشن هجوما شاملا بالتعاون مع القبائل اياها بعد الخطاب اياه دون امر من الرئيس نفسه
    ثم نجد في اليوم التالي للخطاب ان محاكم في صنعاء وفي عدن تجري محاكمات لاعداد هائلة من انصار السيد الحوثي ومن من تم اعتقالهم لمشاركتم في انتفاضة الجياع في العشرين من يوليو الماضي وهم كما ورد في خطاب الرئيس الكاذب علي عبدالله صالح ممن شملهم (عفوه) --- نحن وبعد ان استمعنا الئ الرئيس وهو يعلن (العفو) وبعد ان سمعنا وشاهدنا امام اعيننا ما يجري في صعده وفي المحاكم وفي السجون التي لازالت تمتلئ بالمعتقلين من المتضاهرين ومن انصار السيد الحوثي يمكنا ان نطلق على الرئيس علي عبدالله صالح صفة كاذب و منافق و محتال
    وهي صفات لعله يفخر بها ولا يجد فضاضة في ذلك فمن امتهن الغش والخداع ومارس التزييف والتهريب واشتهر بالغدروفعل المتناقضات لا يبالي بان تضاف اليه صفة كاذب .
    بعد كل هذا الكذب والخداع واسترخاص ارواح البشر وبعد كل هذا الكم من الاستهزاء بالناس بالشعب وبالقوى السياسيه وكان لا احد يسمع او يرى او يتابع ما يقوله هذا الرئيس وما يفعله . نقول له ان حبل الكذب قصير وان اقوال وافعال من قبيل تلك التي ذكرنا لن تشفع لهذا النظام ولن تجد له مخرجا من ازماته المتلاحقه والمتصاعده وان سياسة الدجل والخداع لن تفيده في شي انما هي تضاعف من معانات الناس وتزيد الناس اقتناعا بان هذا النظام الفاسد لايجوز له الاستمرار بل يسترعي سرعة العممل على ازاحته والتعجيل بزواله حتى لا نطيل من عمر الفساد والنفاق وبالتالي تزداد معاناة الناس وتتفاقم الازمات التي لا يمكن التكهن بنتائجها الكارثيه والتى كما يبدو ان الرئيس علي عبدالله صالح لايريد ان يراها مع ان ملامح تلك الكوارث قد بدات ترتسم امامنا واضحة في تقارير دولية عدة 0
    هل سيتاتي لحظة يطالب فيها الشعب اليمني من المجتمع الدولي تخليصه من حاكم فاسد غير سوي بل هو مريض في عقله بقءه ضار علئ اليمن وعلئ المجتمع الدولي كله ام ان الكارثة اتية لا ريب فيها 00 لننتظر وسنرى العجب...
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-28
  3. Mazaj

    Mazaj عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-03
    المشاركات:
    366
    الإعجاب :
    0

    الزميل حسن

    ديدن هذا الرجل الكذب و المراوغة
    لو زرت موقع المؤتمر نت لقرأت المقالات
    التي سطرها بعض المستكتبين في ذلك الموقع
    و التي تشيد ب (عفو) و (تسامح) فخامته
    بعد أن تتعافى من الغثيان الذي تثيره كلماتهم
    و تحاول فهم ماهية هذا العفو و أصله
    تجد بأنه عفو هزيل و مهترئ و عوراته مكشوفة للجميع
    و لا حاجة لي لتكرار ما تفضلت به أعلاه

    الرجل باختصار لا يملك موقفا مبدئيا من أي موضوع
    هو أصلا لا يعي معنى كلمة عفو
    إلا في اطار استخدامها لتحقيق مكسب سياسي آني
    فالعفو عنده وسيلة لشراء أعداء الأمس و شغلهم

    العفو عنده كذلك يتمثل في الصفح عن المفسدين في الأرض
    و كظم الغيض عنهم
    بل و مكافأتهم !!!


    رياح التغيير قادمة لا محالة !!
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-09-28
  5. شمريهرعش2005

    شمريهرعش2005 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    5,030
    الإعجاب :
    0
    سبحان الله كيف تدور الدنيا
    تلميذهم بل فرخهم من تعلم الكذب و الغش و الهمجيه و السرقه و التقيه منهم
    الأن يطبقها عليهم
    سبحان الله

    هذا هو موضوع علي عبدالله و بيت حميد الدين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-09-28
  7. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    لا نجعل من كل ما يصدر من الرئيس اسود في اسود
    هو ليس سيء إلى هذه الدرجة ، حتى اصبح البعض يستعيذ منه
    الرئيس بشر ولا يخلو من خير
    اللإعفاء شيء يجب ان نتقبله بقبول حسن ، وإن أنتقص منه شيء
    وكذلك حرية الكلمة في صحافتنا لا بأس بها .
    هذا شيء يستطيع أي إنسان إلتماسه
    مشكلتنا مع الرئيس، هي تركه الحبل على الغارب للمفسدين
    مشكلتنا معه ، هي إحتكار السلطة ، وتهميش الآخرين
    مشكلتنا معه , أنه يعرف همومنا ومعاناتنا ولا يحرك ساكن

    أما ما ذكرت أنت ، فانا اعتقد ان الرئيس قد يكون له نوايا طيبة
    وهناك من يلتف على قراراته التي يصدرها دون علمه..

    مع خالص تحيتي .....
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-09-28
  9. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    ما نفعل
    هم یبکیک وهم یضحکک
    کم تدر س وکم تلعن
    عیخارجنا الله
    اکذب ثم اکذب حتی یصدقک الناس
    ولکن طفح الکیل
    نختلف نتحا ور ولکن نلتقی
    ولکم خالص التحیه
    المعطره بالمسک والعود
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-09-28
  11. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    وینک یا شمر یر عش
    هذه المده کلها غایب من ایام التظا هرات ولا عد سمعنا لک صوت
    افتقدناک
    ایها الملک المو قر
    نختلف نتحا ور ولکن نلتقی
    ولکم خالص التحیه
    المعطره بالمسک والعود
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-09-28
  13. القتباني

    القتباني عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-02
    المشاركات:
    46
    الإعجاب :
    0
    حسن المشقاص

    استمعت الى خطاب الرئيس علي عبدالله صالح وهو يوزع العفو والغفران على ال حميد الدين وعلى الشباب المؤمن من اتباع السيد الحوثي وتملكتني الدهشة لقدرة هذا الرجل على قول الاكاذيب وترويجها دون خجل او حياء و هو بفعله ذلك يعكس سلوكا مستهترا بالقيم والاخلاق كما يعكس مستوئ استهزاء هذا الرجل بوعي الناس ومداركهم كما سنتبين الى اي مدى اصبح الرئيس علي عبدالله صالح يستبخس حياة الانسان اليمنى وكرامته
    قبل فترة زمنية ليست بعيده كان رئيس الجمهورية قد طلب من مجلس النواب سحب الجنسية اليمنية من ال حميد الدين ( المتبقين منهم) وهو اجراء شديد الوقع على اصحابه بل انه لا يتخذ الا في الحالات الخطيرة ولا سباب غاية في الخصوصية بل ان كثير من القوانين والتشريعات الدولية تحرمه ولكن لان الامور في بلاد كاليمن لا تحكمها القوانين والاخلاق والقيم الانسانية بل رغبة الفرد وارادتة الخاصة فلم يجد الرئيس علي عبدالله صالح حرجا او عيبا او ضميرا يردعه عن المضي قدما في نزع الجنسية اليمنية عن ال حميد الدين بل ان كتبة التقارير ممن يصفون انفسهم بالصحفيين من نافخي البوق و ماسحي الجوخ قد اسهبوا في امتداح تلك الخطوة ووصف حينها الرئيس علي عبدالله صالح بانه صاحب النظرة البعية الثاقبه التي مكنته من التنبئ بخطورة ان يظل ال حميد الدين يحملون الجنسية اليمنية في ظل المستجدات والمتغيرات الراهنة في الوضع الدولي
    وحتى لا تجد القوئ الدولية والخارجية من يمكن ان يكون واجهة لمنازعتة السلطة ولم تبخل تلك الاقلام في ربط ذلك الاجراء الذي وصفته حينها بالحكيم بالسعي لتامين البلاد ضد مخاطر التدخل الاجنبي 00 وانا اتسال هنا ماذا يفيد ال حميد الدين عفو الرئيس عنهم وتعويضهم عن املاكهم العقارية ان هم ظلوا منزوعي الجنسية 0000 الم يكن اجدر بهذا المستهتر ان يتراجع عن ذلك القرار وان يلغيه ويؤكد يمنية هؤلاء القوم ويرحب بهم في وطنهم وبين اهلهم ام ان اليمن اصبحت اقطاعية خاصة به
    اما اذا نظرنا الى موضوع العفو الذي اعلنه عن مجموعة الشباب المؤمن من انصار السيد الحوثي فاننا سنجد ما يؤكد ان هذا الرجل قد مارس الكذب بل الاستهزاء بالنفس البشرية لان قوات الرئيس علي عبدالله صالح وبعض القبائل الممولة والمسلحة من قبله قد شنت هجوما عدوانيا واسعا ضد اتباع الحوثي في معاقلهم بمحافظة صعده بعد انتهاء الرئيس من خطابه الذذي تشدق وادعى فيه انه قد اعفى جماعة الحوثي وغفر لهم وان ثورته لا تحمل الحقد او الكراهية لاحد ونتساءل هل يمكن لمحافظ ان يوزع السلاح والمال على القبائل الموالية للرئيس بعد الخطاب اياه دون اذن بل امر الرئيس نفسه بل هل يمكن للوحدات العسكرية ان تشن هجوما شاملا بالتعاون مع القبائل اياها بعد الخطاب اياه دون امر من الرئيس نفسه
    ثم نجد في اليوم التالي للخطاب ان محاكم في صنعاء وفي عدن تجري محاكمات لاعداد هائلة من انصار السيد الحوثي ومن من تم اعتقالهم لمشاركتم في انتفاضة الجياع في العشرين من يوليو الماضي وهم كما ورد في خطاب الرئيس الكاذب علي عبدالله صالح ممن شملهم (عفوه) --- نحن وبعد ان استمعنا الئ الرئيس وهو يعلن (العفو) وبعد ان سمعنا وشاهدنا امام اعيننا ما يجري في صعده وفي المحاكم وفي السجون التي لازالت تمتلئ بالمعتقلين من المتضاهرين ومن انصار السيد الحوثي يمكنا ان نطلق على الرئيس علي عبدالله صالح صفة كاذب و منافق و محتال
    وهي صفات لعله يفخر بها ولا يجد فضاضة في ذلك فمن امتهن الغش والخداع ومارس التزييف والتهريب واشتهر بالغدروفعل المتناقضات لا يبالي بان تضاف اليه صفة كاذب .
    بعد كل هذا الكذب والخداع واسترخاص ارواح البشر وبعد كل هذا الكم من الاستهزاء بالناس بالشعب وبالقوى السياسيه وكان لا احد يسمع او يرى او يتابع ما يقوله هذا الرئيس وما يفعله . نقول له ان حبل الكذب قصير وان اقوال وافعال من قبيل تلك التي ذكرنا لن تشفع لهذا النظام ولن تجد له مخرجا من ازماته المتلاحقه والمتصاعده وان سياسة الدجل والخداع لن تفيده في شي انما هي تضاعف من معانات الناس وتزيد الناس اقتناعا بان هذا النظام الفاسد لايجوز له الاستمرار بل يسترعي سرعة العممل على ازاحته والتعجيل بزواله حتى لا نطيل من عمر الفساد والنفاق وبالتالي تزداد معاناة الناس وتتفاقم الازمات التي لا يمكن التكهن بنتائجها الكارثيه والتى كما يبدو ان الرئيس علي عبدالله صالح لايريد ان يراها مع ان ملامح تلك الكوارث قد بدات ترتسم امامنا واضحة في تقارير دولية عدة 0
    هل سيتاتي لحظة يطالب فيها الشعب اليمني من المجتمع الدولي تخليصه من حاكم فاسد غير سوي بل هو مريض في عقله بقءه ضار علئ اليمن وعلئ المجتمع الدولي كله ام ان الكارثة اتية لا ريب فيها 00 لننتظر وسنرى العجب


    حسن المشقاص
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-09-28
  15. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005

    مزاج الحبيب

    والله زمن يا سلاحي

    الكلمة المدوية الصادقة اقوى من رصاص الظلمة

    تحياتي

    [​IMG]
    ظلام العالم كله لا يقهر شمعه
    و
    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار
    [​IMG]
    AlBoss
    [​IMG]
    freeyemennow*yahoo.co



     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-10-02
  17. القتباني

    القتباني عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-02
    المشاركات:
    46
    الإعجاب :
    0
    [

    size=8]رئيس ماذا ؟

    رئيس مؤسسة الفساد بالنهار ورئيس عصابة بالليل
    [/size]
     

مشاركة هذه الصفحة