ما الفقر أخشى عليكم

الكاتب : الحمادي2   المشاهدات : 1,571   الردود : 8    ‏2001-02-07
حالة الموضوع:
مغلق
      مشاركة رقم : 1    ‏2001-02-07
  1. الحمادي2

    الحمادي2 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-01-31
    المشاركات:
    95
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
    إخواني الأحبة نحن جميعاً في غربة وهم وكربة طالما ونحن نمشي فوق هذه التربة.
    تأمل معي هذا الحوار بين الرسول أفضل من مشى على الأرض إمام الأنبياء وسيد الأتقياء عليه الصلاة والسلام وبين عمر الفاروق رضى الله عنه قال عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ َدَخَلْتُ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ مُضْطَجِعٌ عَلَى حَصِيرٍ فَجَلَسْتُ فَأَدْنَى عَلَيْهِ إِزَارَهُ وَلَيْسَ عَلَيْهِ غَيْرُهُ وَإِذَا الْحَصِيرُ قَدْ أَثَّرَ فِي جَنْبِهِ فَنَظَرْتُ بِبَصَرِي فِي خِزَانَةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِذَا أَنَا بِقَبْضَةٍ مِنْ شَعِيرٍ نَحْوِ الصَّاعِ وَمِثْلِهَا قَرَظًا فِي نَاحِيَةِ الْغُرْفَةِ وَإِذَا أَفِيقٌ مُعَلَّقٌ قَالَ فَابْتَدَرَتْ عَيْنَايَ قَالَ مَا يُبْكِيكَ يَا ابْنَ الْخَطَّابِ قُلْتُ يَا نَبِيَّ اللَّهِ وَمَا لِي لَا أَبْكِي وَهَذَا الْحَصِيرُ قَدْ أَثَّرَ فِي جَنْبِكَ وَهَذِهِ خِزَانَتُكَ لَا أَرَى فِيهَا إِلَّا مَا أَرَى وَذَاكَ قَيْصَرُ وَكِسْرَى فِي الثِّمَارِ وَالْأَنْهَارِ وَأَنْتَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَصَفْوَتُهُ وَهَذِهِ خِزَانَتُكَ فَقَالَ يَا ابْنَ الْخَطَّابِ أَلَا تَرْضَى أَنْ تَكُونَ لَنَا الْآخِرَةُ وَلَهُمُ الدُّنْيَا قُلْتُ بَلَى
    جزء من حديث متفق عليه .
    تأمل معي كيف يرفض الرسول الدنيا ولو أرادها لجعل الله جبالها له ذهبا . عندما ِّ فَقَدِمَ أَبُو عُبَيْدَةَ بِمَالٍ مِنَ الْبَحْرَيْنِ فَسَمِعَتِ الْأَنْصَارُ بِقُدُومِ أَبِي عُبَيْدَةَ فَوَافَتْ صَلَاةَ الصُّبْحِ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمَّا صَلَّى بِهِمُ الْفَجْرَ انْصَرَفَ فَتَعَرَّضُوا لَهُ فَتَبَسَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِينَ رَآهُمْ وَقَالَ أَظُنُّكُمْ قَدْ سَمِعْتُمْ أَنَّ أَبَا عُبَيْدَةَ قَدْ جَاءَ بِشَيْءٍ قَالُوا أَجَلْ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ فَأَبْشِرُوا وَأَمِّلُوا مَا يَسُرُّكُمْ فَوَاللَّهِ لَا الْفَقْرَ أَخْشَى عَلَيْكُمْ وَلَكِنْ أَخَشَى عَلَيْكُمْ أَنْ تُبْسَطَ عَلَيْكُمُ الدُّنْيَا كَمَا بُسِطَتْ عَلَى مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ فَتَنَافَسُوهَا كَمَا تَنَافَسُوهَا وَتُهْلِكَكُمْ كَمَا أَهْلَكَتْهُمْ * جزء من حديث في البخاري
    وقد تحقق ما قاله صلى الله عليه وسلم وما هو إلا وقت قصير وزمن يسير حتى فتحت الدنيا أبوابها وأخرجت كنوزها وثراوتها وإذا بكنوز كسرى وحليه وأساوره وتاجه بين يدي عمر ابن الخطاب في المدينة (ما الفقر أخشى عليكم ) يتذكر عمر قول الرسول صلى الله عليه وسلم لسراقة بن مالك يوم الهجرة في ذلك الموقف العصيب ورسول صلى الله عليه وسلم مطلوب القبض عليه من كفار قريش وقد رصدوا جائزة مائة ناقة لمن أتى به إليهم ، وعندما وصل سراقة إلى الرسول كبت به الفرس وسقط على الأرض يقول سراقة وما سقطت قبلها من على فرس حاول مرة ثانية وثالثة فسقط يقول سراقة ( فعلمت انه ممنوع ) أي أن الله سبحانه وتعالى حاميه ومانعه من أعدائية فصرخ سراقة الأمان يامحمد سبحان الله سراقه هو الذي يطلب الأمان فيعطيه الرسول صلى الله عليه وسلم الأمان ويقول له وهنا الشاهد ( مابالك ياسراقة وقد لبست سواري كسرى ) قال سراقة كسرى ابن شيروان أي ملك الفرس وهى دولة عظيمة في ذلك الوقت قال صلى الله عليه وسلم نعم .
    وعندما وصلت الكنوز إلى عمر ابن الخطاب رأى الأساور فقال أين سراقة فاحظر سراقة فقال ألبس هذه الأساور وقل لهم ما قال لك رسول الله صلى الله عليه وسلم طبعا هذا بعد أن اسلم سراقة فيتحقق وعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ( وما ينطق عن الهوى . إن هو إلا وحي يوحى )
    وفي الحديث الذي رواه سَهْلِ بْنِ سَعْدٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَوْ كَانَتِ الدُّنْيَا تَعْدِلُ عِنْدَ اللَّهِ جَنَاحَ بَعُوضَةٍ مَا سَقَى كَافِرًا مِنْهَا شَرْبَةَ مَاءٍ . أخرجه الترمذي
    فالدنيا لا تساوي شيء عند الله سبحانه وتعالى ولو كانت تساوي شيء ما أعطاها الكافر
    فالدنيا يعطيها للمسلم وللكافر أما الجنة فلا يعطيها إلا للمؤمن
    ولدنيا بنون وللآخرة بنون فكونوا من ابنا الآخرة
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2001-02-07
  3. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    جزاك الله خير

    أحسنت يا حمادي بتذكيرنا بأهم عامل من عوامل هلكتنا
    وصدق رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم.
    وأتمنا لوتزيدنا من هذافأنت تعرف ماللتذكير من أهمية
    وإن كان المشتاق ماقصّر فهو يورد تذكيره منجما بحسب الوقائع
    والمناسبات ولكن نريد إثراء هذا المجلس أكثر من غيره.
    [معدل بواسطة أبو الفتوح ] بتاريخ 08-02-2001 [ عند 03:38 AM]
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2001-02-07
  5. ابو ادهم

    ابو ادهم عضو

    التسجيل :
    ‏2000-09-27
    المشاركات:
    87
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    بارك الله فيك ياحمادي والمزيد المزيد من هذا الكلام الذي يعري

    الدنيا على حقيقتها ويشرح الصدر

    ابـــــــــــو ادهــــــــــــــــــــــــم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2001-02-07
  7. عبد الكافي الحمادي

    عبد الكافي الحمادي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-01-20
    المشاركات:
    7
    الإعجاب :
    0
    الدنيا خضرة حلوة

    إحذروا الدنيا فإنها خضرة حلوة
    فانظر إلى ما يصير عند خروجه من البدن
    حلوة الدنيا مرة الأخرى ومرة الدنيا حلوة الأخرى
    الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر
    والله ما الدنيا في الأخرى إلا مثل أن يجعل أحدكم إصبعه هذه في اليم فلينظر بما يرجع

    أتاني جبريل فقال يا محمد عش ما شئت فإنك ميت وأحبب من شئت فإنك مفارقه واعمل ما شئت فإنك مجزي به واعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل وعزه استغناءه عن الناس
    ازهد في الدنيا يحبك الله وازهد فيما أيدي الناس يحبك الناس
    إنما يكفيك من جميع المال خادم ومركب في سبيل الله
    خير الرزق الكفاف لا لك ولا عليك
    كن ورعا تكن أعبد الناس وكن قنعا تكن أشكر الناس واحب للناس ما تحب لنفسك تكن مؤمنا واحسن مجاورة من جاورك تكن مسلما وأقل الضحك فإن كثرة الضحك تميت القلب
    ماقل وكفى خير مما كثر وألهى
    مالي وللدنيا ما أنا في الدنيا إلا كراكب أستظل تحت شجرة ثم راح وتركها
    من أصبح آمنا في سربه معافا في جسده عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها
    رب أشعث مدفوع بالأبواب لو أقسم على الله لأبره
    قمت على باب الجنة فإذا عامة من دخلها المساكين وإذا أصحاب الجد ( المال والغناء ) محبوسون إلا أصحاب النار فقد أمر بهم إلى النار
    وقمت على باب النار فإذا عامة من يدخلها النساء
    من نزلت به فاقة فأنزلها بالناس لم تسد فاقته ومن نزلت به فاقة فأنزلها بالله فيوشك الله له برزق عاجل أو آجل
    يا معشر الفقراء ألا أبشركم إن فقراء المسلمين يدخلون الجنة قبل أغنيائهم بنصف يوم خمسمائة عام وأن يوم عند ربك كألف سنة مم تعدون
    إن الله إذا أنزل سطوته على أهل نقمته فوافت آجال قوم صالحين فاهلكوا بهلاكهم ثم يبعثون على نيا تهم وأعمالهم
    يقول أبن آدم مالي وهل لك يا أبن آدم من مالك إلا ما أكلت فأفنيت أو لبست فأبليت أو تصدقت فأمضيت
    الشيخ يضعف جسمه وقلبه شاب على حب اثنتين طول الحياة وحب المال
    صلاح أول هذه الأمة بالزهد واليقين ويهلك أخرها بالبخل والأمل
    لو كان لأبن آدم وادي من مال لابتغى إليه ثانيا ولو كان له واديان لابتغى لهما ثالثا ولا يملأ جوف أبن آدم إلا التراب ويتوب الله على من تاب
    من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه وجمع له شمله وأتته الدنيا وهى راغمة
    ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه وفرق عليه شمله ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له
    إنما ترزقون وتنصرون بضعفائكم
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2001-02-08
  9. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    والله إنه الحق الذي ينكره الكثير من الناس

    من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه وجمع له شمله وأتته الدنيا وهى راغمة
    ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه وفرق عليه شمله ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له .
    صدقت ياسيدي يارسول الله وأنهم أمام أعيننا طلاب الدنيا لم تشبع لهم
    نفس ولم يفارقهم شبح الفقر وقد جمعوا ماجمعوا
    آلا هل من معتبر ألاهل من معتبر
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2001-02-09
  11. عبد الكافي الحمادي

    عبد الكافي الحمادي عضو

    التسجيل :
    ‏2001-01-20
    المشاركات:
    7
    الإعجاب :
    0
    أتدرون ما المفلس

    أتعلم أي زمرة تدخل الجنة من أمتي فقراء المهاجرين يأتون يوم القيامة إلى باب الجنة ويستفتحون فيقول لهم الخزنة أو قد حوسبتم قالوا بأي شي نحاسب وإنما كانت أسيافنا على عواتقنا في سبيل الله حتى متنا على ذلك فيفتح لهم فيقيلون فيها أربعون عاما قبل أن يدخلها الناس
    أطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء وأطلعت في النار فرأيت أكثر أهلها النساء
    إن فقراء المهاجرين يسبقون الأغنياء يوم القيامة إلى الجنة بأربعين خريفا
    ألا أخبركم بمن تحرم عليه النار غدا على كل هين لين سهل
    ألا أنبأك بأهل الجنة الضعفاء المغلبون
    إنما الإعمال كالوعاء إذا طاب أسفله طاب أعلاه وإذا افسد أسفله فسد أعلاه يحشر الناس علي نياتهم
    أتدرون ما المفلس إن المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ويأتي وقد شتم هذا وقذف هذا واكل مال هذا وسفك دم هذا وضرب هذا فيعطي هذا من حسناته وهذا من حسناته فان فنيت حسناته قبل أن يقض ما عليه أخذ من خطياهم وطرحت عليه ثم طرح في النار
    إذا ذكرتم بالله فانتهوا
    إذا رأيت الله تعالى يعطي العبد من الدنيا ما يحب وهو مقيم على معاصيه فإنما ذلك استدراج
    استحيوا من الله حق الحياء من استحياء من الله حق الحياء فليحفظ الرأس وما وعى وليحفظ البطن وما حوى وليذكر الموت والبلاء ومن أرد الأخرة ترك زينة الحياة الدنيا فمن فعل ذلك فقد أستحيى من الله حق الحياء
    اغتنم خمس قبل خمس حياتك قبل موتك وصحتك قبل سقمك وفراغك قبل شغلك وشبابك قبل هرمك وغناك قبل فقرك
    إن الله لا يظلم المؤمن حسنة يعطى عليه في الدنيا ويثاب عليها في الآخرة وأما الكافر فيطعم بحسناته في الدنيا حتى إذا أفضى إلى الآخرة لم تكن له حسنة يعطى بها خيرا
    أن الله تعالى يقول يا ابن آدم تفرغ لعبادتي أملأ صدرك غناء وأسد فقرك وإن لم تفعل ملأت يديك شغلا ولم أسد فقرك
    إن اول ما يسأل عنه العبد يوم القيامة من النعيم ان يقال له ألم نصح لك جسمك ونرويك من الماء البارد
    إني أرى مالا ترون واسمع مالا تسمعون أطت السماء وحق لها أن تأط ما فبها موضع أربع أصابع إلا وملكا وضع جبهته لله ساجدا والله لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا وما تلذذتم بالنساء على الفرش ولا خرجتم إلى الصعدات تجأرون إلى الله
    إياكم ومحقرات الذنوب فإنهن يجتمعن على الرجل حتى يهلكنه
    حرام على عينين أن تمسهما النار عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس الإسلام وأهله من أهل الكفر
    صاحب الصور واضع الصور على فيه منذ خلق ينظر متى يأمر أن ينفخ فيه فينفخ
    عرضت على الجنة والنار آنفا في عرض هذا الحائط فلم أرى كاليوم في الخير والشر
    ولو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا
    قال الله تعالى ( حديث قدسي ) وعزتي وجلالي لا أجمع لعبدي أمنين ولا خوفين إن هو أمنني في الدنيا أخفته يوم أجمع عبادي وإن هو خافني في الدنيا أمنته يوم أجمع عبادي
    كن في الدنيا كأنك غريب أوعابر سبيل
    ما رأيت مثل النار نام هاربها ولا مثل الجنة نام طالبها
    من جعل الهموم كلها هما واحدا هم المعاد كفاه سائر همومه ومن تشعبت به الهموم من أحوال الدنيا لم يبالي الله في أي أوديتها هلك
    لا تزول قدم أبن آدم يوم القيامة من عند ربه حتى يسأل عن خمس عن عمره فيما أفناه وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين أكتسبه وفيما أنفقه وماذا عمل فيما علم
    لا يدخل الجنة أحد حتى يرى مقعده من النار لو أساء ليزداد شكرا ولا يدخل النار أحد النار إلا رأى مقعده من الجنة لو أحسن ليزداد عليه حسرة
    ينفع الميت ثلاثة أهله وعمله وماله فيرجع اثنان ويبقى واحدا يرجع أهله وماله ويبقى عمله
    اثنتان تدخلان الجنة من حفظ ما بين لحييه ورجليه دخل الجنة
    إذا أصبح ابن آدم فإن الأعضاء كلها تكفره اللسان فيقول اتقي الله فينا فإنما نحن بك فإن استقمت استقمنا وأن اعوججت اعوججنا
    تكفير كل لحاء ركعتان (أي خصومة أو مشاجرة )
    رحم الله عبدا قال خيرا فغنم أوسكت عن سوء فسلم
    زن اللسان الكلام
    طوبى لمن مسك لسانه ووسعته بيته وبكاء على خطيئته
    ليس شيء من الجسد إلا وهو يشكو ذرف اللسان
    إن من وراءكم زمان صبر للمتمسك فيه أجر خمسين منكم
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2001-02-09
  13. ابونايف

    ابونايف عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2000-12-18
    المشاركات:
    774
    الإعجاب :
    0
    الله الله ياحمادي،،،كلمات بوزن الجبال،وانشاءالله لها أكثر من ذلك عند الله تعالى..
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2001-02-09
  15. ابوعاهد

    ابوعاهد عبدالله حسين السوادي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-28
    المشاركات:
    10,212
    الإعجاب :
    15
    الاخ الفاضل عبد الكافي الحمادي:
    كفاك الله همّ الدارين ووفقك الى مايحبه ويرضاه انه ولي ذلك والقادر عليه0
    واتمنى منك المزيد من هذه المشاركات الرائعة0
    وجزاك الله خيرا0

    اخي ابو الفتوح
    لاشك ان التقصير حاصل ولكن ارجو من الله ان يمّن علي بالتيسير حتى افرغ من وقتي الكثير من الوقتً للمجلس الديني وحقيقةً انه مجلسنا جميعاً وهو بحاجة الينا ككل0

    واستودعكم الله تعالى0
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2001-02-09
  17. الحمادي2

    الحمادي2 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-01-31
    المشاركات:
    95
    الإعجاب :
    0
    شكر

    الشكر من صميم القلب ومن اعماق الأعماق
    إلى أبو أدهم وأبو الفتوح وأبو نايف والمشتاق
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة