عداء الشيعة الزيدية لأهل السـنة

الكاتب : مأرب   المشاهدات : 1,535   الردود : 23    ‏2005-09-26
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-26
  1. مأرب

    مأرب عضو

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    8
    الإعجاب :
    0
    من المعروف أن فرق الشيعة تنقسم إلى ثلاث أقسام:

    1 - الزيدية و هم لا يسبون أبا بكر و عمر و لا يكفرونهم إنما يفضلون علي عنهم إلا فرقة الجارودية منهم ، و هم أقرب الفرق إلى المسلمين و ليسو مسلمين لأنهم يسبون أم المؤمنين عائشة و قد سبق و بينا إجماع علماء المسلمين على كفر من يسب أمهات المؤمنين. و يعيشون في اليمن.

    2 - الرافضة و يسمون أيضاً الإمامية الإثني عشرية و أحياناُ الجعفرية و يعيشون في إيران و جنوب العراق و جنوب لبنان و بعض سواحل الخليج العربي و أذربيجان و بعض المناطق في باكستان و الهند و أفغانستان.

    3- الباطنية و منهم القرامطة و النصيرية في سوريا و تركيا و الدروز في سوريا و لبنان و فلسطين و الإسماعيليون البهرة في الهند.

    و فيما يلي تبيان لتاريخ الزيدية و عداءهم لأهل السنة في اليمن:

    لما أراد الترك الجلاء عن بلاد اليمن عام 1337هـ خشي الشوافع ( أهل السنة ) – و هذا المصطلح يرد كثيراً عند ذكر أحداث اليمن والخلافات القائمة بين السنة والزيدية ، و في رأيي أن إطلاق هذا المصطلح ( الشوافع ) يعمي عن الحقيقة ، فيجعل من الزيدية مذهباً خامساً كما يريده أهلها فعلاً و ليس فرقة كما هو معروف – من سيطرة الزيدية على بلادهم ، حيث كانوا يسيطرون على مقاليد الحكم وقتها . يقول العبدلي مؤرخ حضرموت : و لما تحقق اليمانيون الشافعية جلاء الأتراك عن البلاد اليمانية ذعروا ، و جاء كثير من أعيان اليمن الأسفل .. إلى عدن يستفهمون عن مصيرهم ، فلم يوافق طلبهم هوى الباعة ، و أعرض عنهم الوكيل السياسي في عدن ، و عادوا خائبين ، و لم يعنهم الأتراك على نيل أمانيهم بل أعانوا الإمام عليهم . و حاول بعض الشافعية المقاومة فلم تتحد كلمتهم و ساق الإمام جيشاً من قبائل الزيدية و ضباط الأتراك على حبيش ، فنشبت معارك دموية استدامت ستة أشهر هزم بعدها الشوافع و أذعن الجميع لحكم الإمام والسيطرة الزيدية على كره منهم . و عندما قام الصلح بين الشيخ محمد بن صالح الأخرم من مشايخ الشافعية و مندوب الإمام يحيى ، لم يعد الشيخ محمد إلى بلاده حتى وضع أعز أقاربه رهينة ، و لم تمض أشهر حتى ملأ السيد يحيى أمير جيش قعطبة السجون من أبناء الأشراف و غيرهم ، يسوقهم العريفة بالحبل و السوط مكبلين بالحديد كالمجرمين و أذاقوهم من سوء المعاملة و الغطرسة مالا يتحمله الأحرار ، بل ما دونه حريق النار ، ولم ينج من سوء المعاملة حتى الشيخ محمد نفسه ؛ اعتقلوه سبعة أشهر ولم يرحموا ضعفه و لا شيخوخته . و لم يتمكن أمراء الشوافع من طرد الزيود من بعض المدن إلا بمساعدة الطائرات الإنجليزية . هدية الزمن في أخبار ملوك لحج و عدن ( ص 263 ، 277 ، 286 ) .

    و هكذا وقع الشوافع ( السنة ) بين فكي كماشة حيث كان الزيود واضطهاداتهم من جانب و نيران الحامية التي كانت تمطر بها قراهم من قبل الطائرات الإنجليزية بسبب ملاحقة الزيود من جانب آخر .

    ولا غرابة من وقوف الشوافع ( السنة ) مع الدولة العثمانية السنية في وجه القوات الزيدية ، و على كل حال فمهما بلغت مظالم الأتراك فلا تعد شيئاً في مقابل مظالم الزيدية الشيعية ، و ما وقع من الزيود من ظلم و قتال وإخضاع للشوافع السنة منسجم تماماً مع ما آل إليه المذهب الزيدي عند المتأخرين من رفض و سب للصحابة رضوان الله عليهم ، و قد عانى علماء اليمن المتحررون من أغلال المذهب الزيدي كالصنعاني والشوكاني وغيرهما من غلو هؤلاء الزيدية في الرفض و حنقهم على الصحابة وكتب السنة .

    و كانوا يرحبون بالشيوعية خاصة بعد رحيل الاستعمار – رحيل اسمي فقط – ينضمون إلى صفوفها من أجل ضرب أهل السنة ، فخيبهم الله ، فلا سَلِمَ لهم دينهم و لم يستطع الشيوعيون أن يحققوا لهم ما وعدوهم به من ضرب أهل السنة ، و لقد صدق أبو محمد ابن حزم – رحمه الله – حيث يقول : ما نصر الله الإسلام بمبتدع . فلو رأيت المخذولين من أهل صعدة يوزعون نسيخة الضليل المبتدع أحمد بن زيني دحلان ( فتنة الوهابية ) بل لقد جمعوا كتب الطاعنين في السنة حتى ولو كان المؤلف نصرانياً أو علمانياً ، المهم أن يكون فيها طعن على أهل السنة وعلى السنة ، فخيبهم الله .

    وما يلاقيه شيخنا أبو عبد الرحمن مقبل بن هادي الوادعي – حفظه الله – و باقي طلبة العلم في اليمن في الوقت الحالي من التضييق و محاولا القتل المستمرة ، من قبلهم و من إخوانهم الصوفية ، لعرفت مدى الحقد الذي يحمله هؤلاء الرافضة عليهم من الله ما يستحقون ، و صدق والله ابن حزم – رحمه الله – حين يقول : إن الله ابتلى الإسلام بالصوفية و الشيعة . و الأمر كما قال ابن حزم - رحمه الله – ، فإن هاتين الطائفتين باب فتنة ، و آلة لكل مناوئ للإسلام .

    فمن الكتب المفيدة التي تحدثت عن هذا الحقد الدفين و عن خبثهم :-

    1 – كتاب المواهب في الرد على من قال بإسلام أبي طالب ، تأليف : أبي عبد الله قاسم بن أحمد بن سيف اليماني ، قدم له : فضيلة الشيخ مقبل بن هادي الوادعي ، نشر : دار الحرمين للطباعة والنشر والتوزيع ، القاهرة .

    و هو من أجمل وأفضل الكتب التي تناولت القضية التي يتشدق بها الصوفية والرافضة حول نجاة أبي طالب و أبوي النبي صلى الله عليه وسلم . و فيه رد على الكثير من شبه القوم .

    2 - كتاب المخرج من الفتنة ، تأليف : أبي عبد الرحمن مقبل بن هادي الوادعي ، الناشر : دار الحديث بدماج .

    و هذا الكتاب أيضاً من أجمل الكتب التي تناولت الرد على شبه الرافضة ، و عقد مؤلفه فيه فصلاً تحدث فيه عن الزيدية و مذهبهم ( ص 80 – 83 ) .

    3 - كتاب رياض الجنة في الرد على أعداء السنة ، للشيخ مقبل بن هادي الوادعي ، نشر : مكتبة ابن تيمية القاهرة ، توزيع : مكتبة العلم بجدة .

    و هو كتاب أكثر من رائع تحدث فيه مؤلفه - حفظه الله – عن الكثير من الشبه التي يحتج بها الرافضة و الصوفية القبورية ، و كذلك رد على الكثير من الأحاديث الضعيفة و الموضوعة ، والتي يستدل بها الرافضة في نشر بدعتهم .

    4 – و هناك كتاب : تاريخ المذاهب الإسلامية الجزء الأول في السياسة والعقائد ، للشيخ محمد أبو زهرة ، دار الفكر العربي . و هو كتاب جيد في بابه ، على الرغم من وجود بعض الانتقادات التي وجهت إليه .

    5 - هدية الزمن في أخبار ملوك لحج و عدن : الأمير أحمد فضل بن علي محسن العبدلي ، المطبعة السلفية ، القاهرة .

    هو كتاب نادر و ممتاز ، يتناول الموضوع في فترة الحكم العثماني و الاستعمار الإنجليزي ، و يوضح الصورة الصحيحة للمأساة التي عاشها الشعب اليمني تحت حكم هؤلاء القوم و عن كيفية تسلط الزيدية على أهل السنة هناك .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-26
  3. mosa511

    mosa511 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-02-11
    المشاركات:
    1,194
    الإعجاب :
    0
    ارحب بك اخي الكريم , اعتقد انك اردت ان تثير الاعضاء بموضوعك هذا , واردت السير على درب المثل القائل (خالف تعرف) , لاتنسى الحديث الصحيح ( الفتنة نائمة *** الله من ايقظها ) .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-09-26
  5. مأرب

    مأرب عضو

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    8
    الإعجاب :
    0
    هلا فيك يا طيب
    لا أنا لم أحاول إثارة ايا كان،،و إنما هذه حقائق تاريخيه مجهوله لدى الكثير و يجب معرفتها

    شكرا لتعليقك
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-09-26
  7. mosa511

    mosa511 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-02-11
    المشاركات:
    1,194
    الإعجاب :
    0

    اذ ا افترضنا صحة كلامك فماهي الفائدة التي ستجنيها , الاجدر بك ان تحرص على وحدة المسلمين وعدم تشتتهم , وما رايك الا كبريتا سرعان ماسيشتعل , اتمنى ان تجند قلمك للرد على غير المسلمين ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-09-26
  9. عبدالرحمن حيدرة

    عبدالرحمن حيدرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-04-04
    المشاركات:
    1,577
    الإعجاب :
    0
    هنالك فتوى من الأمام المتوكل اسماعيل بن القاسم والتي تولى الأمامة خلفا لاخيه محمد من عام 1054الى عام 1087.هذا الفتوى عنوانها :ارشاد السامع الى جواز اخذ مال الشوافع ..!! وقد كانت الأساس الفكري والمذهبي للحرب التي خاضها هذا الامام ومن تبعه من الائمة وحتى الوقت الحاضرضد الشوافع والتنكيل بهم وسفك دمائهم ونهب ممتلكاتهم والاستيطان في اراضيهم .وهي من اخطر الافكار التي صدرت عن الائمة ضد مخالفيهم في المذهب .ومما يذكر ان الزيدية عندما اصبحت دولة اسست دولة دينية متعصبة ضد الاخرين المخالفين لها في عقيدتها مثل الشوافع، والاسماعيلية ، واليهود .ومايقال عن تسامحهم وقربهم من اهل السنة فهذا القرب فقهي ،وحكاية التسامح ليس اكثر من هراء وكذبا فاضحا..!!هل هو متسامح من يصدر الفتاوي باستباحة اموال الاخرين ؟؟؟!!واستباحة الاموال تعني استباحة الدماء اذ كيف يمكن اخذ الاموال بدون سفك دماء ملاكها ..؟؟!!اما سياسيا فقد كانت الزيدية معادية لاهل السنة في اليمن ولازالت وترى انها الاحق بالسيطرة على اليمن وهذا هو جذر المشكلة ..
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-09-27
  11. ابوهاشم

    ابوهاشم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    2,725
    الإعجاب :
    0
    !!!!!!؟؟؟؟


    أي إستباحةٍ تلك التي تدعيها بالله عليك !!!!!
    إنه مجرد إشاعه لفقها الأكوع الحوالي للإمام
    المتوكل على إسماعيل بن القاسم عليهم السلام .

    وجميع مؤلفات وفتاوى ورسائل الإمام المتوكل (ع)
    المخطوطة والمطبوعه موجوده وليس فيها تلك
    الإشاعه الأكوعية !!!

    فكفوا عن ترديد الأباطيل وإيقاظ الفتن !!!


    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-09-27
  13. عبدالعزيز العجي

    عبدالعزيز العجي عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-16
    المشاركات:
    193
    الإعجاب :
    0
    نعم كفو عن هذا الكلام المؤلف. والذي لا يمت للحقيقة بشئ.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-09-27
  15. شمريهرعش2005

    شمريهرعش2005 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-09-26
    المشاركات:
    5,030
    الإعجاب :
    0
    و ماهي الحقيقة؟
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-09-27
  17. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    رجاء يااخي مأرب

    هذا الموضوع مثير للفتنة

    والاخوة الزيدية ومذهبهم العظيم لايوجد بيننا وبينهم اي عداء

    فالرجاء الابتعاد عن مثل هذه المواضيع لانها تفرق ولا تسدد

    مع خالص تحياتي

     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-09-28
  19. عبدالرحمن حيدرة

    عبدالرحمن حيدرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-04-04
    المشاركات:
    1,577
    الإعجاب :
    0
    مكرر بالخطاء
     

مشاركة هذه الصفحة