قائمة الصفر المرتقبة!!!

الكاتب : أصيل   المشاهدات : 1,851   الردود : 30    ‏2002-03-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-03-15
  1. أصيل

    أصيل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-08
    المشاركات:
    3,500
    الإعجاب :
    289
    كان هناك 16 شخصية سياسية مدانة بتهمة المحاولة بقيام حركة إنفصالية فاشلة وتسبب ذلك بقيام حرب أهلية إنتهت بفشل الحركة الإنفصالية. حكم على البعض بالإعدام والبعض بالسجن, ولكن على مدى الفترة الماضية لاحظنا أن العدد يقل تدرجيا وأن العفو شمل الجميع ما عدى 16شخصية وبعد ذلك نزل العدد من 16 إلى 4 فقط وأصبح العدد الآن واحد فقط وهو نائب رئيس الجمهورية السابق. هل سيأتي اليوم الذي نرى فيه قائمة ال16 تصبح قائمة الصفر؟:)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-03-15
  3. ابوقيس العلفي

    ابوقيس العلفي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2001-04-25
    المشاركات:
    5,511
    الإعجاب :
    1
    لا عداء دائم ولا صداقة يا اصيل

    وما تقتضثه المصلحة العليا لليمن أرضاً وحكومةً وشعباً يجب اتباعه ، وفي أعتقادي أن المتغيرات الكونية تفرض على حكومتنا الرشيده المضي قدماً لأغلاق هذا الملف نهائياً . وأجزم انها مسألة وقت ليس إلا .

    سلام.
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-03-15
  5. almutasharrid

    almutasharrid قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-08-16
    المشاركات:
    4,475
    الإعجاب :
    0
    ما فوق الصفر قليلا أمر مرتقب منذ أمد طويل

    توقع المهتمين بالشأن السياسي اليمني أن تتضاءل قائمة ال16 وتصبح فوق مستوى الصفر قليلا وليس كما أشرت ومن دون أمل في العودة أو ممارسة العمل السياسي في الداخل بحرية مطلقة ثانية ، وما يجرى من صدور عفو تلو الآخر يخدم برامج سياسية لاحقة لحزب المؤتمر الشعبي ويدفع باتجاه ايهام الرأي العام اليمني بتحلله من الضغائن التالية لحرب الانفصال تمهيدا لتبييض وجهه لخوض المعارك السياسية المقبلة .


    الأسباب الرئيسية الضاغطة التي دفعت بالسلطة الى تبني سياسة الخطوة خطوة في العفو عن قادة الانفصال هي :

    1. وقف التذمر في الوسط الشعبي بالمحافظات الجنوبية والشرقية من قبل عائلات العسكريين الذين خرجوا برفقة قادة الانفصال الى دول الجوار وتحميلهم المسؤلية المباشرة عن ذلك ( هذا فيما يخص العسكريين ) .

    2. امتصاص نقمة الأحزاب السياسية التي ينتمي اليها بعض من قادة الانفصال وقطع أي مبررات لهم لرفض المشاركة في النشاطات السياسية الداخلية المفترض ممارستها من قبل تلك الأحزاب .

    3. اطمئنان السلطة أن مضي فترة زمنية طويلة على حرب الانفصال قد أحبطت أي تطلعات مستقبلية للمدانين لتنظيم أنفسهم مرة أخرى كمعارضة تدعي الى تأييد فكرتها السابقة عن طريق ما ينتمون اليه من أحزاب أو منفردين بالانشقاق عنها .

    4. المعرفة المسبقة أن المدانين بجريمة الانفصال ولو كانت مع وقف التنفيذ لن يعودوا الى وطنهم جراء ما قامت به السلطة من تركيز اعلامي على جرمهم وجعله جزء من التاريخ السياسي لليمن .

    5. عدم الثقة والاطمئنان بأن العفو سيكون آخر المطاف ولن تعقبه تصفيات أو اغتيالات أو اتهامات لاحقة مستجدة .

    6. الايحاء الحكومي باستنفاذ الوسائل لازاحة العقبات التي تعترض الانخراط ثانية في خضم المعترك السياسي وتأكيد سعيها الى توفير قاعدة لما تسميه قيادات أحزاب معينة بالمصالحة الوطنية الشاملة .


    صدور عفو رئاسي عن نائب الرئيس السابق علي سالم البيض في الوقت الراهن أو خلال المستقبل المنظور لايخدم أي هدف سياسي وسيجعل الحكومة اليمنية في موقف المستجدي للتصالح مع ركن مهم من أركان اعادة الوحدة اليمنية وسيلغى الأدوار السياسية المهمة له وللرئيس علي عبدالله صالح ، الذي يصر حتى الآن على تحميل الأول المسؤلية كاملة عن الانفصال والعفو عنه يعني فيما يعنيه الاقرار بالمسؤلية المشتركة عن الحرب وتحجيم دور الطرف المنتصر ممثلا في الرئيس والتشكيك في نزاهته وبالتالي تلاشي ما بناه من أمجاد أعقبت الحرب .


    علي سالم البيض _ حتى وان صدر بحقه عفو رئاسي _ وأفراد قائمة ال16 لن يعودوا مطلقا الا اذا وصل الحزب الاشتراكي اليمني الى سدة الحكم في اليمن لأنه الوحيد القادر على مسح ما علق في العقول عن تهمة الخيانة العظمى الموجهة لهم كونه لم يدنهم حتى الآن بالرغم من محاولات الضغط التي مورست عليه .

    انها مجرد مناورة واستنفاذ لبقية أوراق اللعبة ليس الا ؟؟؟؟؟؟؟
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-03-15
  7. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    كان هناك 16 شخصية سياسية مدانة بتهمة المحاولة بقيام حركة إنفصالية فاشلة وتسبب ذلك بقيام حرب أهلية إنتهت بفشل الحركة الإنفصالية. حكم على البعض بالإعدام والبعض بالسجن, ولكن على مدى الفترة الماضية لاحظنا أن العدد يقل تدرجيا وأن العفو شمل الجميع ما عدى 16شخصية وبعد ذلك نزل العدد من 16 إلى 4 فقط وأصبح العدد الآن واحد فقط وهو نائب رئيس الجمهورية السابق. هل سيأتي اليوم الذي نرى فيه قائمة ال16 تصبح قائمة الصفر؟

    احسنت اخي اصيل
    طرح جيد وموضوع ممتاز والحمد لله هذه المرة اجاء بدون منه

    قائمه الصفر سوف تنعكس على الجانب الأخر و تمتلي بأسماء جديده ومجرمين كبار من الجانب الأخر

    لاننكر ان الرئيس علي عبد الله صالح عرف بالغلط الذي ارتكبه بحق من سلمواه رقابهم اثناء وحده اليمن وهذا شي جيد منه من اعترف بذنبه فلاذنب عليه
    ولكن هذا ليس هو المطلوب

    مايريده اعضاء الحزب من الرئيس هو

    اعاده ممتلكات الحزب الاشتراكي اليمني

    تبادل السلطه بالوسائل السلميه

    البحث عن المفقود صالح منصر السييلي

    تطبيق وثيقه العهد ولاتفاق

    الاسراع بعوده السيد علي سالم البيض الى اليمن ومن ثم الى سده الحكم

    اعاده جميع الضباط والجنود الى معسكراتهم

    اعاده جميع الموضفين الى اعمالهم

    المطالبه بتقديم المتهمين الحقيقين في اشعال حرب صيف 94 الى المحاكمه ,
    لان الحرب بدئت قبل الأنفصال

    هذه هي كل مطالب الحزب الاشتراكي ولم تنتهي بعد

    تحياتي لك
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-03-16
  9. العدني

    العدني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-20
    المشاركات:
    2,044
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم.

    الاخ اصيل حتى في موضوعك هذا ما زلت تصر تغير الواقع :

    انت قلت:

    كان هناك 16 شخصية سياسية مدانة بتهمة المحاولة بقيام حركة إنفصالية فاشلة وتسبب ذلك بقيام حرب أهلية إنتهت بفشل الحركة الإنفصالية.................


    الصحيح:

    هو الحرب تسببت في اعلان الانفصال.

    وهذا الشئ يجب تثبيته وقول الحق ولا نقبل التزوير.


    اما بالنسبة للعفو عن ال16 ما عدى علي سالم البيض يرجع الى كثير من الاسباب منها : توجد ضغوط كبيره على الرئيس لكي يعفوا عن الكل وبما فيهم البيض ولكن هناك الكثير من مراكز القوى ترفض العفو او عودة هولاء لذلك اضر الرئيس ان يمسك العصى من النصف فعفى عن مجموعة كبيرة وابقى البيض.


    وبقية النقاط التي سردها الاخ المتشرد تنضم الى بقية الاسباب.
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-03-16
  11. أصيل

    أصيل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-11-08
    المشاركات:
    3,500
    الإعجاب :
    289
    بل أنت من يغالط يا عدني وتحاول خلق أعذار واهية من أجل تبرأت جريمة قرار الإنفصال وعلى العموم هذا ليس موضوعنا...نحن الآن نشجع المصالحات السياسية من أجل مصلحة الوطن.

    نعم لعودة الجميع بما فيهم السيد على سالم البيض
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2002-03-16
  13. العدني

    العدني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-20
    المشاركات:
    2,044
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم.

    الاخ اصيل:

    نعم انت من يغالط نفسه فالتاريخ يؤكد كلامي:

    28.04.1994 اعلان الرئيس عن الحرب في المنصة العسكرية في خطابة الذي القاه هناك.

    04.05.1994 اعلن مجلس النواب اليمني حالة الطوارئ وهذه طبعاً لا تعلن الا في حالة الحرب او حدوث كارثة طبيعية, وفي نفس اليوم يبدء القتال بين الوية الجيش اليمني.

    21.05.1994 اعلان البيض الانفصالي. اذا الحرب قامت وبسببها تم اعلان الانفصال او بعدها تم اعلان الانفصال.

    على العموم انا لم ابرر جريمة الانفصال بل على العكس ادينها ولكني ايضاً ادين جريمة الحرب التي افتعلها حزب المؤتمر والتي جرتنا الى حرب قتل فيها الكثير من اليمنين والذين هم اصلاً مسلمين فجعلتم الاخ يقتل اخاه.

    واخيراً اقول نعم للمصالحة الوطنية التي كنت انت يا اصيل بنفسك الى ما قبل ثلاثة اشهر ترفضها تماماً فماذا حصل حتى تغير من رأيك بهذه السرعة؟؟؟!!!!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2002-03-16
  15. النعمــــــان

    النعمــــــان قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2001-08-26
    المشاركات:
    5,305
    الإعجاب :
    544
    Re: لا عداء دائم ولا صداقة يا اصيل

     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2002-03-16
  17. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخي ابو نبيل

    مطالبك التي اوردتها بحجه انها للحزب الاشتراكي مطالب في اغلبها اتمنى ان لا تلبى

    وثيقة العهد والاتفاق ماتت وقد دفنها علي سالم بعد التوقيع مباشره
    هناك الالن دستور اذا حب الحزب الاشتراكي الالتزام به فاهلا به
    عودة المدعو علي سالم الى سدة الحكم هذه بعيده عن شواربه فنحن لا نرضى ان يحكمنا خائن
    اما عن المتهمين الحقيقين باشعال الحرب فقد تم العفو عنهم بقرار من الرئيس للاسف واتمنى ان لا يعفو عن زعيمهم

    اما عن المطالب الاخرى مثل عودة الموظفين والجنود فهذه العمليه قائمه على قدم وساق وانا اشهد على ذلك


    اخي العدني
    لا ادري الى متى تستمر في المغالطات
    الانفصال لم يبدأ عندما اعلن زعيم العصابه علي سالم الانفصال وانما منذ بداية ما يسمى بالاعتكاف وزياراته الخارجيه المشبوهه والتي كان يتلقى خلالها التعليمات لما يجب ان يفعله بالضبط واخرها زيارته الى المملكه بعد توقيع وثيقة العهد والاتفاق بدلا من العوده لممارسة مهامه
    وكان تلفزين الامارات يلقبه بالرئيس علي سالم :(

    وبعدين عن اي ضغوط تتكلم الرئيس في موقع قوي ولا يوجد اي ضغط عليه على العكس فربما احتاج لكم كرت الان فلم يجد الا هؤلا الاشخاص واخشى ان يستخدم الكرت الكبير لانه كرت خاسر
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2002-03-16
  19. العدني

    العدني مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-09-20
    المشاركات:
    2,044
    الإعجاب :
    0
    السلام عليكم.

    الاخ سامي هداك الله.

    الاعتكاف من حقه على اساس الاعتصام وهذا كان من حقه باعتباره الرجل الثاني الذي وقع اتفاقية الوحده واعتبر ان الطرف الاخر الموقع للأتفاقية خالف ماتم الاتفاق عليه.

    اما بالنسبة للزيارات الخارجية هذا شئ مهم لجمع التأيد الخارجي له وهذا من حق كل طرف ان يقوم بذلك. وهل المؤتمر لم يقوم بنفس الشئ !! بل على العكس المؤتمر ارسل مندوبين عنه الى نفس الدول والى دول اخرى ومنها امريكا فهل نسيت يا سامي.


    اما بالنسبة للعودة وممارسة مهامة:

    اذا كانوا في الاساس لم يتفقوا على مدينة في اليمن للتوقيع على وثيقة الاتفاق, لان كل طرف لا يثق في الثاني هذا شئ والشئ الاخر بعد ان تم التعرض للعطاس والذي هو كان في تلك الفترة رئيس الوزراء في طريق عودة الى العاصمة صنعاء بعد توقيع الاتفاقية مباشراً من قبل قوات الامن المركزي وطلبوا منه العودة من حيث اتى فهل تعتقد هذا شئ مطمئن؟؟ وهل تعتقد ان بعدها سوف يعود البيض الى صنعاء؟؟؟؟ فبهذا الخطوة اظهر الطرف الاخر عن نيته المبيتة في التخلص من الطرف الاخر ولو عن طريق الحرب وان الاتفاقية كانت فقط للأستهلاك الخارجية ولوسائل الاعلام لأظهار حسن النية الكاذبة.


    فلا تصدق فاتفاقية الاردن كانت فقط عبارة عن مرحة للتغطية عن ما بعد ذلك ولتغطية المخططات التي كان كل طرف قد وضعها للمرحة القادمة يعني تقدر تقول عنها مرحة تكتيكية.

    فاشواهد كلها تثبت ان النية كانت مبيتة من قبل المؤتمر للتخلص من الحزب لان السفينة لا تتحمل ربانين لقيادتها. ولكن الشئ الذي يغيض هو استخدام الشعب ودماء الشعب اليمني واموال الشعب اليمني للوصول الى اهدافهم الدنيئة للبقاء في السلطة. وكان من الاجدر بهما الاثنين اذا كان بالفعل صادقان في مشاعرهم الوطنية ان يستقيلوا كما تقدم بهذا المقترح احزاب المعارضة وتشكيل حكومة انقاذ وطني.


    ارجوا ياخي سامي عدم التحيز والنظر الى الحقائق بالعين المجرده ولا تترك للعصبية المناطقية تستحوذ على كل تفكيرك واعتبر ان البيض ايضاً يمني وكل من وقف ضد علي عبدالله صالح في الحرب ايضاً يمني ولا تبقى على تفكيرك القديم جنوبي وشمالي واترك المثل القائل " انا واخي على ابن عمي وانا وابن عمي على الغريب" فهذا لن ينفعنا.
     

مشاركة هذه الصفحة