من غيب دور المرأة؟؟

الكاتب : سامية اغبري   المشاهدات : 1,953   الردود : 50    ‏2005-09-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-24
  1. سامية اغبري

    سامية اغبري كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-08-06
    المشاركات:
    2,186
    الإعجاب :
    0

    جاء الدين الإسلامي ليكرم المراة وينتشلها مما كانت تعانيه في العصور القديمة العصور الظلامية المظلمة التي جعلت منها سلعة تباع وتشترى,, عصور اعتبرت فيه المراة شيطانا ونجاسة وساوى بينها وبين الرجل جعلها شريكة لشقيقها الرجل في البناء والاعمار
    وتتساوى المراة مع الرجل أمام الدستور والقانون اليمني في الحقوق والواجبات
    ولكن برغم ذلك إلا إنها لا تزال تعاني من جورالرجل ,, تعاني من التهميش والإقصاء , ويعود ذلك لعدة أسباب منها العادات والتقاليد التي أثرت
    بشكل كبير وسلبي على مشاركتها في الحياة السياسية والعملية بشكل عام بالإضافة إلى الفهم الخاطئ للآيات والأحاديث النبوية, وتفسيرها بما يتناسب مع أهواء البعض لتظل المراة رهينة للجهل والفقر والمرض
    أيضا ألامية هي عامل أساسي من العوامل التي تقف أمام مشاركتها فكيف لامية لاتقرا ولا تكتب ان تعرف حقوقها وتطالب بها؟ وهنا يكمن دور الأسرة والمتعلمات في دفع الفتاة لنيل حقها في التعليم والعمل ومساوتها بشقيقها الذكر
    ولم يكن الإعلام بمنأى عما تعانيه فقد عكس صورة سلبية عن المراة ,, خصوصا العاملة بما يعرضه من أفلام وأغان ماجنة أظهرت المراة بشكل لا يتناسب لا مع دين أو قيم وأخلاق
    الإعلام يلعب دور في إظهار وإبراز قضايا المراة العربية والمسلمة إلا انه نادرا ما تتحدث بعض القنوات عن القضايا الجوهرية للمراة بعيدا عن الأزياء والمكياج واستعراض الجسد
    عوامل كثيرة همشت بل وغيبت المراة ,, ورغم خروج المراة اليمنية إلى ميادين العمل ومعترك السياسة إلا إنها تتواجد بنسب ضئيلة جدا في أماكن صنع القرار مقارنة بالرجل
    فالمجتمع لا يزال يرفض مشاركتها والاعتراف بها كشريكة للرجل في التنمية والبناء,,كذلك الأحزاب والتنظيمات السياسية لا تدفع المراة لمشاركة حقيقية وفاعلة وإنما تستغل من قبلهم للديكور,, صوت فقط ,, ناخبة لا مرشحة
    أي ان الاحزاب في الواقع لاتطبق شعاراتها عن حرية وحقوق المراة..برغم ان برامج تلك الاحزاب تتضمن تلك الحقوق والمساواة ..ولو نظرنا لتلك الاحزاب من الداخل نجد ان السيطرة الذكورية هي السائدة فالرجل هو المسيطر وهو صانع القرار ودور المراة هو دور ثانوي يكاد لايذكر الا فيما ندر
    مع ذلك نستطيع القول ان القانون اليمني مقارنة بدول عربية أخرى أعطى للمراة حقوقا كثيرة لم تعط لها في تلك الدول , ورغم هذالا يزال أمامها مشوار طويل ليتقبلها المجتمع وتنال حقوقها كاملة غير منقوصة
    لتنال حقوقهاالتي منحها اياها الشرع والقانون وحرمها منها مجتمع وعادات وتقاليد بالية عفى عليها الزمن
    وبعض من رجال الدين الذين يفسرون الشريعة الاسلامية بما يتناسب واهوائهم الذكورية الانانية غير مدركين بقصد او دون قصد من ان العالم تغير وان وجود المراة بجانب الرجل اصبح ضرورة وامر لايمكن لاحد ان ينكره ,,و نقول لهم المراة لم تكن يوما ناقصة عقل ودين حسب تفسيركم ولم تكن نكرة ,, الإسلام جعلها شقيقة للرجل فالملكة بلقيس والملكة أروى يضرب بهما المثل في رجاحة العقل وعدالة الحكم ولم يقل عنهما أنهما ناقصتا عقل ودين
    فاٍلى متى سيظل المجتمع والرجل و بعض من رجال الدين يهمشون المراة ويغيبونها ويوضفون الشريعة السمحاء لما فيه صالحهم
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-24
  3. أبو لقمان

    أبو لقمان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-06-11
    المشاركات:
    5,204
    الإعجاب :
    3
    [align=right]الزميلة .. سامية ، اسعد الله أوقاتك ..

    الواقع أن جزءا كبيرا من المشكلة يقع على عاتق المرأة نفسها ..
    فالمرأة عندنا لم تحدد ماتريده بالضبط .. وماظهر من مطالبات لا تعدو كونها إجتهادات فردية .. ولا أنكر أن هناك عادات ، وثقافات بالية لم تزل تحد من مشاركة المرأة بفعالية في المجتمع ..
    وأرى أنه قبل أن تقفز المرأة إلى المواقع الأمامية (في صنع القرار) .. عليها أن تجد لنفسها مكانا بالفعاليات المحلية حتى يلمس المواطن قدرتها على التعبير ، والتغيير
    وأقترح أن تقوم بعض الرواد من النساء بعمل ملتقى (دوري) للمرأة اليمنية من مختلف المناطق ، والمحافظات يتدارسون به الدور الذي يمكن أن تسهم به المرأة في خدمة المجتمع ..

    والمسالة برمتها في تقديري مسألة وقت حتى تصل المرأة اليمنية للمشاركة الفعالة في صنع القرار ، ولا بد من مقدمات ، وجهود يجب عليها بذلها كي تصل إلى تلك المرحلة في وقت أقل ..

    تحية طيبة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-09-24
  5. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    الآخت سامية اغبري
    اولا اهلا ومرحبا فيك

    موضوع رائع وارجوا كل شخص يقول رأيه فيما يخص بحقوق المرأة
    اولا
    بعيدا عن القانون اليمني وبعض من الدول العلمانية الذي تريد تصتنع للمرأة حقوق غير حقوقها المتبعة في الدين الآسلامي
    نقول
    يجب على المرأة المسلمة العاقلة أن تطالب بحقوقها فقط الذي حددها الدين الاسلامي وليس الحقوق الدخيله على مجتمعنا من بلاد الغرب والدول العلمانية
    وانا مع اي حقوق للمرأة المتبعة في الكتاب والسنة

    انظري مثلا هذه المرأة في هذه الرابط الذي تطالب بحقوقها
    فأي حقوق هذه الذي تخالف الشريعة

    http://www.albayan.ae/servlet/Satel...gename=Bayan/BayanArticle/BayanArticle&c=Page

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-09-25
  7. سامية اغبري

    سامية اغبري كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-08-06
    المشاركات:
    2,186
    الإعجاب :
    0
    نعم انا معك اخي ابو لقمان المراة اليمنية للان لا تعرف ما الذي تريده بالضبط اضافة الى ان المراة نفسها ترفض ان تدعم المراة حتى في الانتخابات صوتها يذهب للرجل بغض النظر عن كفاءته
    شكرا لمرورك

    ولي عودة
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-09-25
  9. سامية اغبري

    سامية اغبري كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-08-06
    المشاركات:
    2,186
    الإعجاب :
    0
    الاسلام لم يهضم حقوق المراة ولم يظلمها ولكن تفسرات البعض وحسب الاهواء هى من همشت المراة وغيبت دورها
    فلو طبق الدين كما جاء لما انتهكت اي حقوق ولاي كان
    غير ان الاحاديث ربما الموضوعة او التي جاءت لمناسبة ما وضفها البعض لما فيه صالحه
    وحلل وحرم باسم تلك الاحاديث والتفسيرات للشريعة
    كتبت هذا على عجالة وباذن الله لي عودة
    واشكر لك مروك اخي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-09-25
  11. عبدالله

    عبدالله مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-12-24
    المشاركات:
    2,906
    الإعجاب :
    0
    اعتقد ان المشكلة الكبرى التي تطرأ عند مناقشة امور تختص بالمراة هي الجوانب الدينية وما يفرضه هذا الطرح من اتجاه واحد في التفكير يخضع لصياغات اشخاص يحددون معالمه بشكل متزمت في بعض الاحيان ويفرضون على الدين الاسلامي ارآء دوغامتيه مرتبطه بثقافتهم المحلية ويصبغونها بـ " العالمية " التي يتصف بها ديننا الاسلامي.

    اعتقد ان صبغ الاسلام بثقافات محليه معينه سيسبب اخطار داهمة على الثقافة الاسلامية في المنظور القريب.

    شكرا للاخت سامية اغبري.

    سأعود بالتأكيد.

    احترامي.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-09-25
  13. الوحدوي

    الوحدوي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2002-04-13
    المشاركات:
    4,703
    الإعجاب :
    18
    للمراة حق لا ينكره احد
    ومن الصعب أعطائها كامل حقوقها .. نظراً لمستواها الضعيف من جهه ومن جهةًاخرى
    لصعوبة صهر الموروث والعادات والتقاليد في فترة ضيقة تحوف بها الشبهات
    المصدرة من الغزو الحضاري الرامي الى مسخ كل موروث يضل مرتبط بالقومية والعقائدية الدينية؟
    فالمرة و المجتمع باكمله في حاجة الى ثورة اجتماعية ثقافية لصهر الموروث والتراث في بوتقةً
    واحده واستحلاص منها ما يتلائم بحقوق المراة ويضمن الاستمرارية... وبمالا يتناقض مع الارث والموروث والتراث
    وهذ العمل شاق ويريد الى الكثير من بذل العطاء وتكاتف الجهود ولا بد له من امكانيات
    مادية وروحية وفترة زمنية كافيه؟
    وجهة نظر رجل مشتاق للتغيير في جميع لمجالات بصورة عقلانية وديمقراطية لا ضرر فيها ولا اضرار
    ولا نسف للموروث واتراث...
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-09-25
  15. من اجل اليمن

    من اجل اليمن عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-02-26
    المشاركات:
    2,266
    الإعجاب :
    0
    المشكله ليست تغييب المشكله هو انا وانتي الانكيف نصنعها كيف تصنع نفسها هذه المراءه
    كيف ننشى هذا الجيل الذي لاياخذ العصبيه ولا العنصريه المراءه كما هي
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-09-26
  17. سامية اغبري

    سامية اغبري كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-08-06
    المشاركات:
    2,186
    الإعجاب :
    0
    انا معاك بهذا لكن ليس الجوانب الدينية فقط بل هي موروثات ثقافية ,, حتى في المنزل لا توجد مساواة بين الذكر والانثى الفتاة تحرم من اشياء كثيرة باسم العادات والتقاليد والعيب
    التعليم للولد البنت مصيرها المطبخ
    عندما تبلغ الثانية عشر من عمرها تمنع من اللعب لانها اصبحت في نظرهم كبيرة
    الزواج المبكر اعتقد انه من اهم المشكلات التي نعاني منها

    اشكر لك اخي مرورك الكريم
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-09-26
  19. سامية اغبري

    سامية اغبري كاتبة صحفية

    التسجيل :
    ‏2003-08-06
    المشاركات:
    2,186
    الإعجاب :
    0
    مرحبا اخي
    لا اعرف اي مستوى ضعيف تقصد وعموما ان كان قصدك في الثقافة والتعليم فان هذا ليس مشكلتها لان العادات والتقاليد سبب رئيسي في ذلك
    بالاضافة االى ان هناك نساء مثقفات ومتعلمات بل انهن افضل من بعض الرجال ولكنهن يحرمن من حقهن لالشيء فقط لانها امراة فالمسالة هنا ليست في الثقافة التعليم التمييز هو بسبب الجنس لان هناك مسؤولون في الدولة لايعرفون يفكون الخط بالتعبير البلدي
    اعتقد ان لو ان هناك عدالة ومساواة حقيقة كما تدعي الحكومة لوضعت الشخص المناسب في المكان المناسب بغض النظر عن جنسه كان ذكر او انثى
    بالتاكيد لايزال امام المراة مشوار طويل لتنال حقها لكن اليوم افضل من الامس وغدا سيكون افضل من اليوم ان كان هناك عمل جدي وقناعة من المراة نفسها لنيل حقوقها
     

مشاركة هذه الصفحة