الزوجة الفضولية (الملقوفة)

الكاتب : تركي مازن   المشاهدات : 2,263   الردود : 4    ‏2005-09-24
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-24
  1. تركي مازن

    تركي مازن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-06-30
    المشاركات:
    270
    الإعجاب :
    0
    الزوجة الفضولية (الملقوفة)

    --------------------------------------------------------------------------------

    الزوجه الفضولية (الملقوفه) !!!
    يتذمّرُ الكثيرُ من الأزواج من التدخلات المزعجة جداً والتصرفات المتعجل فيها كثيراً والغير مدروسة من قبل زوجاتهم !! ، وهذه التدخلات طبعٌ لبعض النّساءِ دونَ البعض، وإنّ الزوجَ الذي لديه زوجةٌ فضولية (ملقوفه) يُعاني من آثار ذلك الفضول المستمر منها ، فزوجته تتدخلُ دائماً فيما لا يعنيها وتنسى قول رسول الله صلى الله عليه وسلّم(من حُسنِ إسلام المرء تركه ما لايعنيه) ، وتنسى هذه الزوجه الفاضله أنّ لذلك الفضول بعض الآثار السيئة على سير الحياة الزوجية ، وإنّ بعض النّساء من لا تُقدر الحالة التي يكون عليها زوجها ولاتُراعي نفسيته فإذا حضر إلى المنزل وهو مُرهق ويعاني من تعب الحياة وهمّ العمل أول ما تراه تقوم بشم رائحته فإذا شمت رائحة عطرتقول له ( وش ذا الريحة الزينة فيك) وتقوم بفتح محضراً معه للتحقيق قائلةً : س) أين كنتَ يا فلان إلى هذا الوقت؟ فيجيبُها قائلاً: كنتَ معزوماً للعشاء عند أحد الزملاء .
    س) من هو هذا الزميل ؟ فيقول لها: عباس بن فرناس . س) ومن هو عباس بن فرناس؟ فيقول لها: هامور من هوامير الأسهم المشهورين .
    س) وبماذا كنت أنتَ وعباس بن فرناس تتحدثان ؟ ج) كنا نتحدث عن كذا وكذا . ثُمّ تقول الزوجة لزوجها هل لديك أقوال أخرى ؟ فيقول الزوج: لا .
    إنّ صور الفضول تختلف من زوجةٍ إلى أُخرى ، وإنّ هذا الفضول يتباين ، فنجدُ أنّه يزدادُ عند البعض وينقص عند البعض الآخرمن النّساء ، ولعل من المناسب أن أذكرَ بعض صور الفضول لدى بعض الزوجات ، وهذه الصور مأخوذةً من المجتمع وممّا يتناقله النّاس في المجالس .
    إذا تركَ بعض الأزواجَ محفظته وجواله في غرفة نومهِ واختلت بها الزوجة تقومُ بتفتيش المحفظة تفتيشاً دقيقا(أعظم من تفتيش موظف الجمارك)،وبعد تفتيش المحفظة تلتفتْ إلى الجوال وتدخل على الأسماء الموجودة،وبعدها الرسائل الواردة والصادرة ، وإذا ركبتَ معه السيارة تقومُ في أثناء نزوله لأداء الصلاة بتفتيش الأدراج والأوراق الموجودة ، وربما أنّ الشيطان يقذف في قلبها شراً وشكاً لا مُبرر له وتقترب منها الأوهام والظنون وزوجها لا يعلم عن ذلك شيئاً( ياغافل لك الله) وتقلبُ عليه حياته رأساً على عقب،ونجد أنّ هذه المرأة الفضوليه لم تقم بهذه الأعمال إلا بعد ما وسوست لها إحدى قريناتها وصديقاتها من شياطين الأنس وربما أنّها تقولُ لها: (زوجك شكله ناوي على بلى ذا الأيام مشخص الله يستر!) فتصدق وتتوهم الزوجة المسكينة أنّ زوجها له نيةٌ على الزواج.... أو أمرٍ آخر من الأمور.
    إنّ الحكم على جميع النساء بالفضوليات ليس بصحيح، وإنّما الأمرعند الكثير منهنّ،وربما إنّ هذا الفضول (اللقافة) ترثهُ بعض النّساء من الأمهات،لذا تجد أنّ النّاس دائماً ينصحون من أراد الزواج بهذا المثل(اسئل عن امها قبل ما تضمها)،وفي الغالب أنّ الفضوليات من النّساء يُخرجنّ فضولياتٍ مثلهنّ،إنّ فضول المرأة من الأمورالتي تُفسد العلاقة الزوجية وتسبب المشاكل،وتُسببُ لها الكثيرمن الأوهام والمشاكل النفسية لذا ينبغي أن تبتعد عنه.
    وإنّ من صور الفضول لدى بعض النّساء تجاوزها لخصوصياتِ زوجها أو الأمور التي ينبغي أن يكون للزوج الرأي ومن ذلك إذا تقدم رجلٌ لخطبة فتاة نجدُ أنّ والدتها تأخذ التفاصيل عن وضع الرجل وتأخذ وتُعطي مع أهل الرجل من دون إحاطة زوجها علماً ، وربما تقوم بردِ ذلك المتقدم لخطبة ابنتها أو الترحيب به دون علمِ زوجها بما تمّ ،وهذا من الخطأ وتجاوز الحدود إذ أنّ لوالد الفتاة وجهة نظر في الرجال ليست عند زوجته وليس معنى هذا أننا نُهمّش دور الوالدة فلها تقديرها واحترامها.
    وإنّ من صور الفضول تتعدد ومنها إفشاء أسرار الزوج وإذاعتها وبعض النّساء أشبه ما تكون (بإذاعة لندن) ما تخلي أي خبر من أخبار زوجها وبيتها إلا وتُذيعه لأخواتها وصديقاتها مع أنّ زوجه قد أكد عليها بعدم إفشاء أسرار المنزل،وبعض الرجال يقول لزوجته سراً من الأسرار ويصدقُ زوجته بأنّها لن تُفشي هذا السر لأي أحد وربما أنّها تُقسم له بالله بأنّها لن تقول لأي أحدٍ كائن من كان وربما أنّ هذا السر على قول العوام(يقرقع في نفسها ) ما ترتاح حتى تقوله وإذا اجتمعت مع أول إمرأة تقول لها: أقول لك سر وما تقولين لأحد !! فتقول لها هذه المرأة (أفا يا بنت الحلال) وهل سبق أن أخرجتُ لك سراً من الأسرار سرك في بئر( ما فيه سر من الأسرار إلا وهي مطلعته) فتخبرها بهذا السروينتشر وما يبقى أحدٌ من النّاس إلا وعرف سر زوجه ، فيتفاجأ الزوج بإنتشاره ويسألها هل أنت من نشر السر؟ فتقول : لاوتقسمُ بالله إنّها ما قالتْ فيُصدقُ ما قالت (من حُلف له بالله فليرض) ، ولو أنّ بعض النّساء يُفشين السر فقط لكان الأمر أسهل ، ولكنّ بعضهنّ يُدخلنَ على السر إضافات وتعديلات و تحسينات وكل هذا من الكذب ، فيخرج هذا السر بصورةٍ منمقة يجذب الجميع لإستماعه ، وربما تقوم هذه المرأة بعرضه بطريقة الأخبار العاجلة في القنوات الفضائية الإخبارية عندما تخرج على الشاشة (خبر عاجل)!!،ومن صور الفضول عند بعض النّساء التجسس على الزوج في مجلسه وذلك بالتصنت عليه وضيوفه حيثُ يُهمها التعرف على حديث زوجها مع ضيوفه ، وبعض النّساء لهنّ آذانٌ تلتقط الصوت ولو على بعد 2كم (ماشاء الله تبارك الله) ، وإذا تعذر وجودها في المنزل أوصت أحد الأبناء بالمهمة، وفي بعض الأحيان تُصر على زوجها أن يُبقي أحد الأبناء معه في المجلس وتقول لزوجها دعه يتعلّم المراجل من الرجاجيل ؟؟، ولقد كنتُ عند بعض الأصدقاء فأسـتأذنته للخروج لدورة المياه (أكرمكم الله) فقال لي : ليس أحدٌ في طريقك ولمّا خرجتُ من المجلس فإذا بزوجته( الملقوفة تتصنّت على حديث الرجال) فانطلقت هاربةً !! وكأنّها إحدى عداءات الألف متر تتابع.
    إنّ الفضولَ لدى النّساء يولدُ أمراً خطيراً وهو تأويل الأمور على غير وجهتها ومن ذلك أنّ رجلاً كثيراً ما يُرددُ بينها وبين نفسه أحبُ الكلام إلى الله (سبحان الله والحمدلله ولا إله إلا الله والله أكبر) وكانَ يُحرّك أصابعه الأربعة مع ترديده هذا الذكر بينه وبين نفسه فألقى الشيطان في نفس زوجته أنّه ناوي يتزوج بأربع نساء ، فبلغت من الوهم والتوتر النفسي الشيء الكبير.
    وفي الختام نقول لاينبغي للمرأة أن تتجاوز حدودها بالتدخل في خصوصيات زوجها وأن لاتتجاوز حدودها وعليها أن تتمثل بأخلاق أُمهاتِ المؤمنات رضي الله عنهنّ جميعاً ، كما أنّ على الأزواج أن يتحملوا فضول نسائهم ( لقافة الحريم) وأن يُقابل ذلك بسعة البال ورحابة الصدر
    .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-26
  3. وفاء الهاشمي

    وفاء الهاشمي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-12-24
    المشاركات:
    8,130
    الإعجاب :
    0
    شكرآ لك لهذة المشاركة
    ومرحبا بك في مجلس الأسرة
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-09-27
  5. حياكم الله

    حياكم الله عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-11
    المشاركات:
    99
    الإعجاب :
    0
    لا ادري لماذا هذا الترحيب هل هو مكافأة لكاتب الموضوع أم هو ترحاب المضيف بالضيف.. كرم عربي إن كان كذلك فعلى الرحب والسعة، وإن كان الموافقة الضمنية على الطرح وتبني الموضوع والمضمون .. فلنا رأي؛ وكثيرا ما يتبادر الى ذهني أن ( وفاء) هي صفة وتصلح للمذكر والمؤنث وغالبا ما تسمى بها الأنثي، فإن كان صاحب الاسم ذكر فأقول: نحن في مجتمعاتنا العربية حاليا مجتمعات ذكورية؛ ننسب كل الايجابيات للصبي وكل النقائص للبنت.. وعلى هكذا نشأنا وترعرعنا منذ الصغر، هذه السلبيات الاجتماعية ومنها الفضول وإفشاء الأسرار تتفاوت بين الناس وتحكمها عدة عوامل واسباب ومسببات ويشترك فيها الناس جميعا ذكور وإناث، فما هذا التجني على الزوجة والتحدث عنها بهذا الاسلوب التحقيري المتحيز ..
    فإن كان ولابد فيطرح الموضوع بحياد وكظاهرة إنسانية. يا إخوان كيف نطالب بالعدل وحقوق الانسان ونحن هكذا نفكر بالأمور .. الله المستعان
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-11-19
  7. تركي مازن

    تركي مازن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-06-30
    المشاركات:
    270
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: الزوجة الفضولية (الملقوفة)

    نفسي اعرف أنت من وين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-11-20
  9. بنت ابوها

    بنت ابوها عضو

    التسجيل :
    ‏2005-11-07
    المشاركات:
    232
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: الزوجة الفضولية (الملقوفة)

    مثل ما هناك امرأه ملقوفه ايضآ هناك رجال ملاقيف000 تسلم على الموضوع الطريف والله اضحكتني المواقف
     

مشاركة هذه الصفحة