مقاومة الرمادي تأسر 14 عنصرًا من (فيلق بدر) خططوا لاغتيال زعماء عشائريين

الكاتب : ابو خطاب   المشاهدات : 367   الردود : 0    ‏2005-09-22
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-22
  1. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    ضمن الحملة العنصرية التي تقوم بها الحكومة العراقية المعينة من قبل الاحتلال ضد أهل السنة في محافظات العراق كافة، بالتعاون مع الميلشيات الشيعية الموالية للمحتل، نقلت وكالة "مفكرة الإسلام" الإخبارية عن مراسلها في محافظة الأنبار أن عناصر المقاومة العراقية اعتقلوا 14 عنصرًا من فيلق بدر الشيعي الموالي للاحتلال كانوا يخططون لقتل عدد من زعماء عشائر الدليم وسط الرمادي صباح أمس الأربعاء.

    ونقل مراسل "مفكرة الإسلام" عن مصادر في المقاومة العراقية والتي بدت على غير طبيعتها هذا اليوم، حيث انتشرت بشكل علني وسط المدينة لساعات عدة بعد اعتراف العناصر الذين ألقي القبض عليهم أنهم من فيلق بدر وأن لهم ثلاثة زملاء لا زالوا طلقاء في المدينة.

    وأضاف المصدر نفسه لمراسل المفكرة أن "معلومات وردتنا من أهالي المدينة عن حركة غير طبيعية لأشخاص يستقلون سيارات مدنية حديثة تجوب المدينة منذ الصباح وتقل 14 شخصًا تبين فيما بعد أنهم من عناصر فيلق بدر، حيث تم إلقاء القبض عليهم وسط الرمادي"، وأشار المصدر إلى أن هؤلاء العناصر كانوا متنكرين في زي كادر صحي لتطعيم الأطفال، وكانوا يستقلون 4 سيارات حديثه ويتجولون قرب عدد من منازل شيوخ العشائر هناك.

    ويتابع المصدر قائلاً: "وعند البحث عنهم والعثور عليهم في منطقة الصوفية وتبادل النيران معهم استسلموا بعد دقائق لعناصر المقاومة، واعترفوا أنهم من عناصر بدر ويخططون منذ يومين لقتل سبعة من كبار شيوخ العشائر المعروفة بسطوتها في المنطقة".

    وعن سبب استهدافهم لمشايخ العشائر، ذكر المصدر لمراسل المفكرة أن عناصر فيلق بدر اعترفوا بأن وزير الدفاع العراقي المعين من قبل الاحتلال سعدون الدليمي هو من أمر بذلك بسبب تهجم مشايخ عشائر الدليم عليه وإعلان براءتهم منه في بيانٍ أصدرته العشائر في وقت سابق من هذا الشهر.

    وأكد المصدر لمراسل المفكرة أن العناصر الأربعة عشر محتجزون الآن في المدينة ويجري التحقيق معهم للحصول على المزيد من المعلومات منهم، بحسب المصدر.
     

مشاركة هذه الصفحة