مدير أمن العدين يضيف قتيلاً ثانياً إلى قائمة ضحاياه

الكاتب : sosototo22   المشاهدات : 528   الردود : 3    ‏2005-09-21
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-21
  1. sosototo22

    sosototo22 عضو

    التسجيل :
    ‏2004-06-10
    المشاركات:
    204
    الإعجاب :
    0
    الخميس 15 سبتمبر 2005

    احمد عقيل




    عندما ينهش الأمن في أحشاء المواطن اليمني، ويتحول خوف لبسطاء الناس.. عندها تكون الكارثة...

    جرائم عديدة ينتهكها الأمن في مديرية العدين بمحافظة إب، انبعث الرعب في قلوب المواطنين واستشاط الغضب في نفوسهم، اتسعت مساحات الاحتقان، زادت حالات الفوضى مايُنبئ بكارثة لا تحمد عقباها، بينما يظل البسطاء من الناس هم من يدفع ضريبة الذل والهوان.. ما يحدث في أمن العدين غيض من فيض وابتزاز يمضي في معركته ضد المواطن، لن نغالي في ما نقول، بل أن الوضع يزداد رعونة في دهاليز الأمن في العدين ولنكشف هنا النقاب عن قليل من كثير يحدث وحالة ذعر تعم المديرية.. أول ممارسات الأمن في العدين عام 2002م هي قضية قرية (طنبة) التي دمرها الأمن وأحرقها وشرد أهالها وقتل خمسة أشخاص بينهم طفل لا يتعدى عمره الثانية عشرة، الواقعة الثانية هي قضية المواطن أكرم المساوى 23 عاماً الذي نجا بقدرة قادر من رصاصاتهم التي اخترقت بطنه مما أدى إلى إصابته إصابة بالغة تم على أثرها إسعافه إلى مستشفى (أبو سليم) في أبريل الماضي، وسبق لمدير أمن العدين ارتكاب عدد من الجنايات بحق مواطنين، إذ قتل مطلع شهر يوليو الماضي جميل أحمد المطري الذي دفنت جثته الأسبوع الماضي، حيث ناشدت نعايم علي يحيى (أم القتيل) وختام نعمان سعد (زوجة القتيل) في رسالة احتفظ بها، وزير الداخلية اتخاذ الإجراءات اللازمة للتحقيق في مصرع عائلهم الوحيد الذي قتله مدير الأمن وسحبه وهو مضرج بالدماء من جوار المنزل إلى مبنى الإدارة دون خوف من الله ودون مراعاة لحرمة النفس وكأنه شاة تقاد إلى المسلخة ودون مراعاة لشعور أهله وأطفاله وبكل وحشية دون أن يرتكب أي جرم يستحق به هذا التعزير والتنكيل..

    وكان قد أقدم مدير أمن العدين (محمد هراش) ويحمل رتبة رائد صباح يوم 20 أغسطس الماضي بإطلاق النار على المواطن محمد محمد عامر (23) عاماً من سلاح آلي كان يحمله أحد مرافقيه أدى إلى مقتل الشاب (عامر) على الفور إثر تلقيه ثلاث رصاصات في قلبه..

    وتفيد المصادر أن خلافاً نشب بين والد القتيل محمد عامر ومواطن آخر اسمه عبد السلام الجبلي على أرضية في المديرية وشهد تدخلاً من قبل المدير لصالح الطرف الآخر، ليخرج بنفسه الى المنطقة على رأس طقم عسكر، وبصحبته عشرة أفراد من الأمن، وقتله المواطن "عامر" الذي كان أعزلاً من السلاح بعد توجيهه بعض الأسئلة للقتيل، لكنهم لم يقتنعوا...

    الأمر الذي دفع عدداً كبيراً من أبناء المدينة إلى إدانة سلوك مدير الأمن الذي وصفوه بالوحشي - وتساءلوا ما إذا كان مدير الأمن وجنوده مسؤولين عن حماية المواطنين أم ترويعهم وقتلهم، واستنكروا استخدام مدير الأمن بندقه وإطلاق الأعيرة النارية لمجرد رفض مواطن الذهاب معه إلى إدارة الأمن، مؤكدين أن أمن العدين يفتقر لثقافة التعامل مع المواطنين.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-21
  3. اعصار التغيير

    اعصار التغيير قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-05-14
    المشاركات:
    5,665
    الإعجاب :
    0
    هناك بالعدين يجب ابادة المشيخه المقيته والسيطره الغريبه للمسئولين والمشايخ عيشو حياتكم

    لا تسكتو


    اين شبابكم للتغيير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-09-21
  5. عبد الكريم محمد

    عبد الكريم محمد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    731
    الإعجاب :
    0
    هنا نحب أن نطرح سؤال
    هل الحفاظ على سلاحنا ضرريٌ لحماية أنفسنا من إرهاب الدولة التي تعبي أمنها وجيشها تعبئة خاطئة ضد المواطن المسكين وترديه قتيلاً بيد رجال البلدية أو الأمن أو القوات المسلحه
    مجرد سؤال ليس إلا
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    لكني لو كنت مكان والد القتيل فلن أكتفي بأقل من قتل مدير الأمن إلا أن أراه مقبوضاً عليه وماثلاً أمام المحكمه وتجري محاكمته محاكمةً نزيهه دون تدخل من محافظ ( ليس كما فعل الكحلاني في قضية بائع القات الذي قتلته البلديه) لو رأيت القانون يأخذ مجراه لن أضطر لاستخدام سلاحي لأخذ حقي أما أن أرى عربيداً كمدير الأمن هذا يقتل الأول ويلحق الثاني ويكافأ على فعلته فإنني سأجد نفسي مضطراً لأن استل سلاحي وارديه قتيلاً كما أردى ولدي قتيلاً عندها سأجد أن سلاحي ضروري لحفظ نفسي وارضي وعرضي
    لست من مؤيدي حمل السلاح وخاصةً في المدن
    ولكن في دولة مثل اليمن لو نزع السلاح من بين أفرادها لزادت معدلات الجريمه أضعاف مضاعفه ولكن بيد حماة الأمن والوطن
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-09-22
  7. greencity

    greencity عضو

    التسجيل :
    ‏2005-03-28
    المشاركات:
    68
    الإعجاب :
    0
    يا اهل العدين و الله انكم تملكون طاقة للتغيير لكنكم بحاجة للشخص المناسب منكم و ليس من الشيوخ حتى تلتفون حوله


    فلتزول المشيخة من محافظة إب
     

مشاركة هذه الصفحة