الإسلام دين يسر وتسامح وليس دين قتل وتخريب وإرهاب

الكاتب : jawvi   المشاهدات : 3,621   الردود : 20    ‏2005-09-19
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-19
  1. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    الإسلام دين يسر وتسامح وليس دين قتل وتخريب وإرهاب

    حاوره بالقاهرة - مدحت الأزهري

    أكد الشيخ محمد شريف مفتي اليونان على أن الإسلام دين سماحة ويسر وتسامح وليس دين تخريب وقتل وإرهاب موضحا أن الأعمال الإرهابية لا سند لها من دين ولا عقل ولا عرف وقال في حواره لـ الوطن ان ارتكاب مثل هذه الأفعال باسم الإسلام ظلم كبير وتشويه لدين الله وتنفير للناس من الدخول فيه‚

    كما أكد على أهمية الوحدة الإسلامية وضرورة الاهتمام بالجانب العملي في الدعوة وتوضيح حقيقة الإسلام لغير المسلمين بصورة طيبة يتقبلونها ومن خلال الأفعال قبل الأقوال بحيث يجذب سلوك المسلم الناس للإسلام عملا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم «الدين المعاملة»‚

    وكذلك أكد على تقبل الإسلام للآخر ودعوته للتعايش الإيجابي المشترك أخذا وعطاء والتعاون بين الشعوب لمصلحة البشرية كلها‚

    أقلية تتمتع بكافة الحقوق

    -بداية نرجو أن توضح لنا أحوال إخواننا المسلمين في شمال اليونان؟

    - المسلمون في شمال اليونان أقلية يتراوح عددها وفقا للتقارير الرسمية ما بين مائة وستين ألفا ومائتي ألف مسلم موزعين على ثلاث ولايات لكل ولاية منها ظروفها الخاصة وهناك مدارس إسلامية ودار للإفتاء في كل ولاية تضطلع بالأمور الشخصية لمسلمي الولاية كاجراء عقود النكاح والطلاق والفصل في أمور تقسم الميراث وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية كما تقوم دار الإفتاء بتعيين الأئمة في المساجد والإشراف عليهم‚ ومسلمو اليونان معظمهم يتحدث اللغة التركية بجانب اليونانية وهم ينعمون باستقرار أوضاعهم حيث تعترف الحكومة بهم اعترافا كاملا ويحصلون على كامل حقوق المواطنة لا تفرقة بينهم وبين سائر مواطني اليونان ويؤدون شعائر دينهم بحرية‚

    -ما هي أبرز المشاكل التي تعترض أحوال المسلمين المستقرة في شمال اليونان؟

    - أكثر معاناتنا في قلة المساجد الصالحة للعبادة فبالرغم من أنه يوجد لدينا أكثر من ثلاثمائة مسجد إلا أن معظم هذه المساجد مبان قديمة عفى عليها الزمن وتحتاج لجهود وأموال ضخمة لإصلاحها وتهيئتها لتكون مكانا صالحا لإقامة العبادات فيه وكذلك هناك تضييق على إنشاء المدارس الإسلامية رغم أنه مطلب حيوي في نشر الوعي والثقافة الإسلامية ونظرا لهذا التضييق فقد طالبنا بأن يتم تعيين مدرس للتربية الإسلامية في كل مدرسة يونانية لتعليم أبناء المسلمين تعاليم دينهم إلا أن الحكومة ترفض هذا المطلب حتى الآن إلا أننا لن نكف عن المطالبة بذلك لأنه مطلب عادل يجري العمل به في العديد من الدول الأوروبية دون أن تكون هناك مشكلة‚

    اختلاف العقائد لا يمنع تعايش أتباعها

    -كيف يتقبل اليونانيون وجود المسلمين بينهم؟ وما هي طبيعة العلاقات بين المسلمين ومواطنيهم اليونانيين؟

    - المسلمون يتعايشون مع مواطنيهم اليونانيين تعايشا ايجابيا يسوده الوئام والمحبة والتعاون والسلام ونشاركهم ويشاركوننا في الأعياد والاحتفالات الرسمية‚ ولا توجد بينهم أية مشاكل من أي نوع فالكل أبناء لبلد واحد وإن اختلفت دياناتهم والاختلاف في العقائد لا يمنع التعاون بين أتباعها‚ وندعو مسلمي اليونان الى أن يستفيدوا من حضارة بلادهم وينقلوها للعالم‚

    -ما مدى الاقبال على الاسلام في بلدكم ؟ وما دوركم في النشاط الدعوي؟

    - نحن نهتم بتوضيح حقيقة الإسلام لغير المسلمين من خلال الأفعال قبل الأقوال‚ عملا بقول الرسول صلى الله عليه وسلم «الدين المعاملة» ونحن في اليونان نحاول اتخاذ المسلمين الأوائل قدوة لنا في ذلك حتى يجد غير المسلم الاسلام مجسداً أمامه فيدخله عن اقتناع ويتحول إلى داعية إسلامي بعد أن يتم تزويده بالوعي والثقافة الاسلامية والحمد لله فإن أعداد المسلمين الجدد في تزايد مستمر لأن الإسلام هو الدين الذي يتفق مع الفطرة السوية ويخرج الناس من الظلمات إلى النور‚

    الإرهاب تشويه لصورة الإسلام السمحة

    -هل أثرت أحداث سبتمبر والتفجيرات الإرهابية المتلاحقة في كل مكان من العالم على نظرة اليونانيين للإسلام والمسلمين؟

    - بالطبع تغيرت نظرة اليونانيين بعض الشيء للإسلام والمسلمين مثلهم في ذلك مثل شعوب أوروبا كلها والغرب عموما وأفرز ذلك الكثير من المشاكل ولكنها مشاكل بسيطة حتى الآن يمكن السيطرة عليها وتحجيم آثارها ونحاول بشتى الطرق تصحيح صورة الإسلام والمسلمين لدينا عن طريق المحاضرات في المساجد واللقاءات الخاصة لأنه محظور علينا القاء المحاضرات الدينية خارج المساجد‚

    -كيف تنظرون للعمليات الإرهابية التي تقع باسم الإسلام في أماكن شتى من العالم ويقع ضحيتها الأبرياء من البشر؟

    - الإسلام دين سماحة ويسر وتسامح وليس دين قتل وإرهاب وأتساءل مثل غيري من المسلمين من أين جاء من يقوم بهذه الأعمال بما يبرر أفعالهم فليس هناك مبرر لها من دين ولا منطق ولا عقل ولا عرف‚ و أنا لا أعرف ماذا يقصد هؤلاء من أفعالهم هذه‚ ولا أعرف من أين تأتيهم الجرأة لقتل الأبرياء دون ذنب ولا كيف يقتلون الأطفال والنساء دون جرم‚ وأتعجب من اصرارهم على تصوير تلك الأفعال بأنها من الإسلام والإسلام منها براء ‚ هذا ظلم كبير للإسلام وتشويه لدين الله وتنفير للناس من الدخول فيه‚

    -وكيف ترون ما تشهده الساحة الدولية من ظلم بين؟

    - يأمرنا إسلامنا بألا نقنط من رحمة الله وما تشهده الإنسانية على الساحة الدولية حاليا من تفشي الظلم واختلال الموازين وتراجع القيم الإنسانية لن يكون نهاية للعالم أو نهاية للكون ويجب ألا يدفعنا لأن نقطع الأمل في الله عز وجل فما نعانيه من انتشار الشر في أنحاء المعمورة سيكون السبب في نهضة العالم الإسلامي ويجب أن ننظر إليه من منظور قوله تعالى «وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم»‚

    الحوار يحكم مستقبل العلاقات مع الغرب

    -وكيف ترون مستقبل العلاقات بين المسلمين والغرب في ظل نظرتكم المتفائلة لما سيكون عليه العالم من خير قريب؟

    - يأمرنا ديننا الحنيف بأن نتحاور مع الآخرين بالحكمة والموعظة الحسنة وليس بالجدال والعنف ويجب علينا أن نبذل كل جهدنا ونوظف كل طاقاتنا لتصحيح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام والمسلمين في الغرب من خلال التحاور معهم ‚ ويجب علينا أن نعمل على نشر تعاليم الدين الإسلامي على العالمين بالصورة الحسنة التي يتقبلونها منا ونعمل على إزالة أي تشويه أو سوء فهم لديهم عن الإسلام وأن نؤكد لهم قدرة المسلمين على التعايش الإيجابي مع الآخرين أخذا وعطاء فنأخذ منهم ما ينفعنا وينفع ديننا لنهضة العالم الإسلامي ونعطيهم ما ينفعهم في سائر أمورهم المعيشية من أجل نهضة واسعاد البشرية كلها فبهذا يأمرنا إسلامنا‚

    -ما هي أبرز السلبيات التي تعرقل طريق الدعوة إلى الله؟ وكيف السبيل لإصلاحها؟

    - هناك سلبيات عديدة أولاها عدم اتفاق المسلمين على كلمة سواء وما يترتب على ذلك من عدم التنسيق بين بلاد المسلمين في المحافل الدولية فالكل مؤمن بأهمية وحدة الكلمة والقرار ولكن المشكلة المستعصية حاليا في العالم العربي والإسلامي هي مشكلة التنفيذ ونحن نقوم بدورنا كعلماء وفقهاء في الدعوة لجمع الشمل ونتضرع إلى الله عز وجل بقلوب خالصة وخاشعة ولا نقف مكتوفي الأيدي في مواجهة الأزمات التي يتعرض لها المسلمون في كافة أنحاء العالم‚
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-19
  3. Hacar

    Hacar عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    301
    الإعجاب :
    0

    لاحول ولاقوة الا بالله
    المشكلة اننا صدقناهم حتى صدقنا اننا ارهابيين اصحاب ارهاب وعنف و قتل وتخريب
    وهكذا يتعامل معهم من لا يفقه شيئا مما يحصل
    مهتم طول الوقت بدفع هذه التهمة وكانها اصبحت ملازمة لنا كمسلمين

    ورغم كل مايحدث لم يجرؤ احد من هؤلاء ويقول لنا ماهو الصحيح في التعامل مع
    هذه الاحداث التي تعصف بالامة الاسلامية

    ماهو الجهاد ؟؟

    ماهو الذي قمتم به حتى توقفوا هذا الارهاب المزعوم !!؟؟
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-09-20
  5. قتيبة

    قتيبة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-04-15
    المشاركات:
    4,355
    الإعجاب :
    0
    [align=justify]أخي جوفي ... مشكور على نقلك للمقابلة .....

    الإسلام بلا شك دين يسر وتسامح وليس دين قتل وتخريب وإرهاب ، ولكن المشكلة تكمن في طبيعة اليسر الذي نريده ... والتسامح الذي نعنيه !

    الأصل أن كل ماثبت بالكتاب والسنة هو اليسر .... فالقيام بالواجبات الشرعية والإبتعاد عن النواهي الشرعية هو اليسر ... وأما التيسير بترك الشرع فليس بيسر .

    والتسامح والعفو والصفح - عند القدرة - عن من أساء إليك محمود ومطلوب ، أما التسامح في التخلي عن الواجبات الشرعية مثل الدفاع عن مقدساتنا وأراضينا فهذا تخاذل وعجز وخيانة للأمانة !

    وأعجب كثيراً حين نركز على قضية التسامح مع الغرب وكأننا من نقوم بالإعتداء على الغرب وننسى أن الغرب ينهب ثرواتنا ويحتل بلادنا منذ عقود ... نحن من إحتلت أراضينا في فلسطين والعراق وأفغانستان وكشمير وغيرها ... أما بريطانيا و أمريكا وإيطاليا فتنعم بالأمن والرخاء ، نحن من تنهب ثرواتنا أما ثرواتهم ففي مأمن ، نحن من تُدك مدننا ويقتل الأطفال وتنتهك أعراض النساء و يعذب الشباب في المعتقلات ونعيش في رعب دائم ؛ بينما هم على العكس من ذلك تماماً ؛ فأي معنى للتسامح نقصده في مثل هكذا أوضاع ؟!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-09-21
  7. jameel

    jameel عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2001-10-29
    المشاركات:
    2,261
    الإعجاب :
    0
    ( نحن إرهابيون و الإرهاب فريضة ، ليعلم الغرب و الشرق اننا إرهابيون ، واننا مرعبون ، قال تعالى { واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم } ، فالإرهاب فريضة في دين الله ) [الشيخ المجدد ؛ عبد الله عزام].

    قال ابن حزم: "قال تعالى: {وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم}، ففرضَ علينا إرهابهم" [25].

    الأمر بالقتال مطلقا قال تعالى "وقاتلوا في سبيل الله واعلموا أن الله سميع عليم" (البقرة : 244)، وقوله تعالى "فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم " (التوبة : 5).
    قول الله تعالى: {لأنتم أشد رهبة في صدورهم من الله ذلك بأنهم قوم لا يفقهون}،

    وهذا مصداقا لقوله صلى الله عليه وسلم ".. نصرت بالرعب شهرا أمامي، و شهرا خلفي..." (حديث صحيح : صحيح الجامع 4221).
    عن حديث الرسول صلى الله عليه وسلم الذي خاطب فيه قريشا قائلا : "تسمعون يا معشر قريش أما والذي نفس محمد بيده لقد جئتكم بالذبح..الى آخر الحديث" صحيح


    إن حياة النبي صلى الله عليه وسلم العسكرية تكاد تكون مجهولة عند كثير من الناس، فالمناهج الحديثة (المعدلة) تكاد تخفي هذا الجانب العظيم من سيرة النبي صلى الله عليه وسلم أو تفرغه من محتواه فتذكر الغزوات ليحفظ الطلبة تاريخ وقوعها دون أخذ العبر والعظات منها..
    كم من شباب المسلمين سمعوا عن قوة النبي صلى الله عليه وسلم الجسدية وبلاءه في الحروب وشجاعته.. إن هذا الجانب العظيم من السيرة النبوية قد حذف من أكثر المناهج التربوية لحاجة في نفس الكفار فيشب المسلم لا يعرف عن نبيه صلى الله عليه وسلم إلا عطفه وإحسانه على اليهود والنصارى.. لا حب في الله ولا بغض في الله، ولا ولاء ولا براء، ولا جهاد في سبيل الله !!

    تحقاقوا في سيرة الرسول صلى الله و عليه و سلم من جانب القوة والعزة والشجاعة، حتى يعرف المسلم حقيقة هذا الدين، وحقيقة هذا النبي العظيم الذي بذل نفسه ودمه في سبيل هذا تبليغ رسالة ربه للناس أجمعين
    .................................................................................................
    لا نريد أن نكرر كلام بعض السذج من المفكرين المسلمين الذين يقولون ان الإسلام دين سماحة ويسر وتسامح وليس دين تخريب وقتل وإرهاب

    وقد ساهم في ترويج هذه المصطلحات الغريبة قوم كثير من السذج

    فوا حسرتاه على انقلاب الموازين وضياع معالم الدين وخور المسلمين وعتو الكافرين
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-09-22
  9. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    ليش احنا ار ها بيين من قال لك ذلك ومن
    قال لك ان الا رهاب فضيله
    واعدو لهم ما استطعتم من قوه في اثنا ء الجهاد
    ومن قال لك ان بعض المفكر ين الا سلا ميين سذج
    ارجوك ان تفكر صح وافتح وجهك من اللثام
    ولكم خا لص التحيه المعطره
    نختلف نتحا ور ولكن نلتقي
    بالمسك والعود والعنبر
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-09-24
  11. الليث الأسمر

    الليث الأسمر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-04-30
    المشاركات:
    1,372
    الإعجاب :
    0
    بارك الله فيك أخي جميل

    كلامك موثق بالآيات والأحاديث

    بينما المفلسين

    يردوا على هذه الآيات البينات
    بمن قلك ...

     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-09-24
  13. صوت الاحرار

    صوت الاحرار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-08
    المشاركات:
    282
    الإعجاب :
    0
    اخونا الليث الا سمر
    مش من جا جاب لنا احا ديث وقرا ن
    انتوا تعر فوا معنا ها؟؟ اما سبب نزو لها ؟
    اخونا الجو في منطقه ابلغ منكم
    بالمنطق يتعا مل معكم مش مصنع احا ديث
    انت المفلس الحقيقي
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-10-30
  15. نقار الخشب

    نقار الخشب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-12-04
    المشاركات:
    17,755
    الإعجاب :
    4
    مشاركة: الإسلام دين يسر وتسامح وليس دين قتل وتخريب وإرهاب

    نعم .. الإسلام دين يسر وتسامح وخير للبشرية جمعاء... والإسلام مصدره من الله .. والله طيب لايقبل إلا طيب ... , وجميل يحب الجمال .. وقد حرّم الله الظلم على نفسه وجعله محرّماً بين البشر...

    لكن هذا لا يعني ان الاسلام دين للخضوع والاستسلام أمام من يحاربون أبناءه ومن يعتدون على الأمة ومقدساتها .. بل هو دين يطلب العدل والحرية لغيره ولنفسه .. ويرفض أن يستكين المسلم أو ينهزم أمام التفوق الصناعي والعسكري والاقتصادي والتكنولوجي الذي بلغته الأمم الأخرى.

    [​IMG]
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-10-30
  17. يماني غيور

    يماني غيور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-08-06
    المشاركات:
    752
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: الإسلام دين يسر وتسامح وليس دين قتل وتخريب وإرهاب

    يا فصيح لمن تصيح
    ضرب مثل عربي
    وشكرا
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-10-30
  19. No Way

    No Way عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-24
    المشاركات:
    373
    الإعجاب :
    0
    مشاركة: الإسلام دين يسر وتسامح وليس دين قتل وتخريب وإرهاب


    إذا تريدنا نثبت لك من الآيات.. إن ما يقوله جميل لا يمت للإسلام بصله.. نحن مستعدين
     

مشاركة هذه الصفحة