شيخ الأزهر يهاجم الخـلافة والجهاد، ويبرر مجزرة أنديجان

الكاتب : ابوحسين الكازمي   المشاهدات : 437   الردود : 3    ‏2005-09-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-18
  1. ابوحسين الكازمي

    ابوحسين الكازمي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-24
    المشاركات:
    1,245
    الإعجاب :
    0

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ]وَاللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَقُّ أَنْ يُرْضُوهُ[ لا أن يرضوا طاغية أوزبيكستان

    شيخ الأزهر يهاجم الخـلافة والجهاد، ويبرر مجزرة أنديجان

    لقد أنبأنا، الصادق المصدوق،صلى الله عليه وسلم منذ قرون بكلمات حية باقية أبد الدهر فيما رواه البخاري «إذا لَم تستحْيِ فاصنع ما شئت»، والشيخ هذا لا يستحي من الله ولا من عباد الله، فقد صرح هذه الأيام في 27/5/2005، مبرراً مجزرة طاغية طشقند بحق أنديجان. وقد تلقفت وكالة أنباء أوزبيكستان الرسمية - أوزا - تصريحات الشيخ وبدأت تذيعها وتكررها في نشراتها الإخبارية كأنها وقعت على صيد ثمين يبرر لطاغيتها جرائمه. لقد كان يكفي الشيخ أن يكون شيطاناً أخرس بامتناعه عن كلمة الحق في وجه جزار أنديجان، أما أن (يتطوع) بكلمة الباطل يدعم بها الطاغية في مجزرته، ويغمس يده مع يد الجزار في دماء المسلمين الزكية التي سفكها، فهذه قد بزَّ فيها شيخ الأزهر شياطين الإنس والجن.

    لقد أمطرت مرتزقة كريموف من الجنود الروس واليهود وعصابات القتلة، أمطرت الناس في ميدان إنديجان بوابل من النيران تنطلق من رشاشات وليس من بنادق عادية، فيتساقط المسلمون قتلى بالآلاف مرةً واحدةً، ومع ذلك يسبح شيخ الأزهر بحمد كريموف ويلتمس له الأعذار!

    ثم إن الشيخ يهاجم الخـلافةَ والجهاد، و«حزب التحرير» والحركاتِ الإسلامية الأخرى، ويرى أن استئناف الحياة الإسلامية التي يعمل لها «حزب التحرير» بإقامة الخـلافة الراشدة، يرى أن ذلك لو تحقق فإنه يعيدنا مُتَخَلِّفِين إلى الوراء عدة قرون! ونسي الشيخ عظمة فرض الخـلافة، وعز المسلمين بالخـلافة، وقوة المسلمين ومنعتهم بالخـلافة.

    لو كان هذا القول من رجل من عامة الناس، لقلنا رجلٌ جَهِلَها فقالها، ولدعونا له بأن يُفَقِّهَه الله في الدين، فيعلم أن الخـلافة تاجُ الفروض، وأن الجهاد ذروةُ سنام الإسلام، فيقلع عن الخطأ ويعود إلى الصواب، والله غفور رحيم.

    أما أن يقولها رجل مُنكِرٌ للحق وهو يعلم، (يعرف ويحرف)، في الوقت الذي يتزيّا فيه بزي العلماء، ويتسمى بشيخ الأزهر، فتلك قاصمة الظهر يمقتها الله ورسوله والمؤمنون. إنه لَيَحُزُّ في النفس أن يتولى الأزهرَ رجالٌ يطيعون السلاطين فوق طاعتهم ربَّ السلاطين، بعد أن كان الأزهر منارةً للظلمات، يتولاه علماءُ صادقون يسارعون في الخيرات، ولا يخشون في الله لومة لائم، فإنا لله وإنا إليه راجعون.

    لقد قيل إن الشيخ لا علم له بالسياسة، ولا يدري كيف تسير الأمور، وقد مضى عليه زمن ملتصقاً بأبواب السلاطين، يعيش في نعيمهم، ويأكل من خيراتهم، وأصبحت أذنه تعشق كلام الحكام، ويصعب عليها أن لا تستمع لقولهم، بل هي تعدُّ ما يقولون أنه الحق المبين، والشيخ قد سمع كريموف يهاجم الخـلافة والجهاد، وينعت القتلى من المسلمين بالإرهاب، فظن الأمر على ما قال طاغية طشقند، والحال على ما ذكر جزار أنديجان، والشيخ معذور لأن ليس له باع في السياسة طويل! فهل حقاً جهلُه في السياسة يُعذِره؟!

    هل إطلاق النار العشوائي على الشيوخ والنساء والأطفال يحتاج إلى سياسة كي يدركه الشيخ؟ إن المجزرة محسوسة ملموسة، وقيام زبانية الطاغية بالقتل أمر مشهود، حتى إنهم أحاطوا بالناس في الميدان، وسدّوا المنافذ والطرق عليهم، وأطلقوا النار من رشاشاتهم ليكون القتل أكبر ما يمكن، فهل الأمور المحسوسة تحتاج إلى وعي سياسي ليدركها لشيخ؟

    ثم ألَم يسمع الشيخ وسائل الإعلام تنقل أن أكثر القتلى هم من الشيوخ والنساء والأطفال؟ وأَنَّ الطرقات كانت تَغُصُّ بالقتلى، وجثث الأطفال ظاهرة للعيان؟ وأنّ دماء القتلى كانت من الشدة بمكان لدرجةِ أَنَّ جهود رجال كريموف في تنظيفها لَم تنجح فغطَّوا آثارها في بعض الشوارع بطبقة من الإسفلت؟

    ثم ألَم يسمع الشيخ من وسائل الإعلام عن القتلى داخل السجون، وهم جلهم من الدعاة إلى الإسلام من «حزب التحرير» وغيره، وقُتلوا لأنهم يقولون ربنا الله؟ إن حملة الدعوة أولئك أرادوا أن يُنهضوا المسلمين بالخـلافة التي يهاجمها الشيخ، وأن يُعِزوا المسلمين بالجهاد الذي يحمل عليه الشيخ، فعاقبهم جزار أنديجان بالقتل الجبان، وسانده الشيخ بحصائد اللسان! وكأنَّ الشيخ لَم يكتف باللقاءات مع يهود المحتلين لمسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا باستنكار أعمال الجهاد والاستشهاد ضدهم إرضاءً لأمريكا ومبارك ويهود، ولا بتأييد فرنسا في منع (الحجاب)، ولا بفتاواه الجريئة على الله بتحليل الربا الذي حرَّم الله، إنَّ الشيخ لَم يكتف بذلك، بل انطلق لسانه بثلاث شعب يُبَرِّرُ مجازر الطاغية كريموف في أنديجان، وهو الذي صمت عن انتهاك أمريكا للقرآن، فلما نطق طلب من أمريكا التحقيق في الموضوع لترى إن كان حدث أم لا!! جاعلاً الأمر مُحْتَمَلاً في الوقت الذي كان فيه مشهوداً ماثلاً للعيان.
    أيها المسلمون

    إنه على الرغم من خطورة هذه التصريحات التي قذف بها فم شيخ الأزهر، وعلى الرغم من أهمية الاسم الموصوف الذي يحمله الشيخ (شيخ الأزهر)، وعلى الرغم من أننا ندرك حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي أخرجه الطبراني «إنما أخافُ على أمتي زلة عالم وجدال منافق في القرآن»، إلا أننا لا نخشى من تضليل هذا الشيخ للمسلمين بتصريحاته، فالحمد لله لقد أصبح المسلمون على بصر وبصيرة، يعرفون الغث من السمين، ويميزون الخبيث من الطيب، قد أصبحوا لا يطمئنون إلى (مشايخ) السلاطين ولا يثقون بهم، بل إن أي تصريح لهؤلاء (المشايخ) لا يأخذه الناس مأخذ الجد والصدق، فهم يحكمون على هذه التصريحات بالبطلان لمعرفتهم التصاق هؤلاء (المشايخ) بالسلاطين وتسبيحهم بحمدهم، وإصدارهم الفتاوى وفق ما يشتهون.

    إن زلة العالم كانت تؤثر في العامة لأن العلماء كانوا سباقين إلى كل خير، وفي الصفوف الأولى كلما دُعوا إلى الله ورسوله، فكان الناس مطمئنين لهم، يتبعونهم في الخير، لذلك كان يُخشى من زلة العالم أن تتبعها العامة فتزل بزلة العالم وتضل بضلاله.

    أما أمثال سيد طنطاوي (شيخ الأزهر) فإننا على يقين من أن تصريحاته لن تزيد عباد الله وأهل طاعته إلا إسقاطاً للشيخ وتصريحاته، ومقتاً لطاغية طشقند وموبقاته. كما أن وكالة أنباء أوزبيكستان الرسمية ستكتشف أن تلك التصريحات ليست حجةً لها لتبرير مجزرة أنديجان بقدر ما هي حجة عليها لتثبيت الجريمة، وذلك لأن الناس لا يصدقون أقوال (مشايخ) السلاطين صغاراً كانوا أم كباراً.

    أيها المسلمون

    إن «حزب التحرير» رغم المصاب الأليم في أنديجان، ورغم ضخامة المجازر في كل أوزبيكستان حتى إن الطاغية منع مؤخراً الصـحـف من ذكر أية أخبار على صفحاتها بل فقط الإعلانات والأبراج وزوايا التسلية، كما نشرت ذلك وكالة الأنباء الفرنسية (أ ف ب) أمس 30/5/2005، لكنَّ الحزب مع ذلك مستمر بإذن الله في حمل الدعوة الإسلامية، وفي العمل لاستئناف الحياة الإسلامية بإقامة الخـلافة الراشدة التي تفقأ عيون الحكام الظلمة أمثال كريموف وتذيقهم وبال أمرهم، وتردُّ بقوة الحق وإزهاق الباطل (مشايخَ) السلاطين إلى صوابهم، وتخزي الكفار المستعمرين وتحبط كيدهم وتفشل مؤامراتهم، هذه الخـلافة التي وعد الله بها عباده الصالحين، وبشر بها رسولُه الكريم، سيستمر في العمل لها «حزب التحرير»، حتى يتحقق وعد الله سبحانه، وتتحقق بشرى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولن يستطيع الكفار وعملاؤهم ومشايخهم أن يحولوا دون قيامها بل هي قائمة بإذن الله وأنوفهم راغمة.

    ]يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متمُّ نورِه ولو كره الكافرون[.

    23 من ربيع الثاني 1426هـ حزب التحرير

    31/05/2005م


     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-18
  3. نمشة

    نمشة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-18
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    مافتههمليش
    على فكرة او الحسن
    انت يمنى
    اسم مابقول كذا
    الكازمى
    هل اصلها الكاظمى من الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس :d
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-09-18
  5. ابوحسين الكازمي

    ابوحسين الكازمي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-24
    المشاركات:
    1,245
    الإعجاب :
    0
    نمشه السلام عليكم
    صراحه انا مافتهملي ايش كتبت كلها طلاسم لاكني ترجمتها كتالي
    مافتهمليش
    على فكرة ابو الحسن
    أنت يمني
    لأسم مابي قول كذا
    الكازمي
    هل اصلها الكاظمي من الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس

    جوابي
    اقولك أقرأء من جديد وبي فتهم لك
    أسمي أبوحسين وليس أبو الحسن
    هل أنايمني والكازمي اصلها الكاظمي جواب هذا تجدة في الخبر التالي عشان تستفيد بس كمل الخبر عشان تفهم تمام
    نعم أنشالله اننا من الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس
    تسلم وتدوم


    السبت 17/9/2005

    مفاوضات مع مسلحين قطعوا الطريق العام بين عدن وحضرموت

    المحفد «الأيام» أحمد المدحدح:

    تواصل مجموعة كبيرة من القبائل المسلحة من باكازم تمركزها بالقرب من منطقة ضيقة بمديرية المحفد منذ صباح أمس الأول الخميس 15/9 وحتى إعداد الخبر، حيث قامت بقطع الطريق العام ومنعت السيارات الحكومية من المرور باتجاه عدن أو حضرموت. وشوهد رتل من السيارات بينها قاطرات متوقفة بعد أن تم منعها من العبور، كما جرى صباح أمس الجمعة منع مرور سياح أجانب كانوا عائدين من حضرموت إلى عدن.

    وعلمت «الأيام» أن القبائل المسلحة قطعت الطريق كرد فعل على عدم قيام الجهات الأمنية بالكشف على المتورطين في مقتل السجين محمد عبدالله القراعة الصليب، الذي قتل في شهر سبتمبر من العام الماضي مكبلاً بالقيود في سجن البحرين بأبين بالرغم من التوجيهات التي أصدرها رئيس الجمهورية ونائبه إلى وزارة الداخلية بالتحقيق مع المتهمين بهذه القضية.

    «الأيام» اتصلت بالأخ يسلم شبيع بوست، مديرعام مديرية المحفد الذي تم تعيينه وتوليه منصبه رسمياً مطلع شهر سبتمبر الجاري وسألته عما يدور حالياً، فأوضح أن هناك محاولات لمعالجة هذا الامر بالتنسيق مع الجهات الأمنية والشخصيات الاجتماعية بالمديرية وإجراء مفاوضات مع المسلحين لاقناعهم بفتح الطريق.

    وأفاد بأن تلك المفاوضات نتج عنها السماح للسياح الأجانب بالعبور إلى عدن، فيما مايزال التفاوض مستمراً إلى الآن بشأن رفع نقاط تمركز المسلحين والسماح لبقية السيارات المحتجزة بالمرور .

    وأشار إلى أن الأخوين وزير الداخلية ومحافظ أبين على اطلاع بسير المفاوضات مع المسلحين وسيتم إرسال مندوب من وزارة الداخلية اليوم السبت 17/9 للنظر في مطالب المسلحين .

    وأكد أن الجهات المعنية ستواصل جهودها في التفاوض مع المسلحين لتحقيق نتائج إيجابية وإقناعهم بفتح الطريق.


    الأحد 18/9/2005

    المسلحون من باكازم يرفعون نقطة تمركزهم في المحفد ولجنة لبحث مطالبهم

    المحفد «الأيام» أحمد المدحدح:

    رفعت مساء أمس الجموع القبلية المسلحة نقطة التمركز التي أقامتها يوم الخميس في منطقة ضيقة، وقطع الطريق العام الذي يربط عدن بحضرموت ومنع مرور السيارات الحكومية واحتجازها.. وذلك بعد جهود حثيثة بذلها الأخ م. فريد أحمد مجور، محافظ أبين والسلطة المحلية بمديرية المحفد.

    وكان مندوب وزير الداخلية قد وصل أمس السبت إلى المحفد وعقد لقاء ضم الإخوة يسلم شبيع بوست، مدير عام مديرية المحفد وأحمد صالح العلهي، مدير أمن المديرية ومحمد ناصر لخشع، أمين عام محلي المحفد وعدد من المشايخ، الذين قاموا على إثره بالنزول إلى موقع تمركز الجموع المسلحة وإقناعهم بانتداب من يمثلهم، حيث انتدبوا 8 أفراد وعقدوا معهم لقاء أسفر عن تشكيل لجنة تضم كلا من العميد صالح حسين قاسم، مندوب وزير الداخلية ومدير عام مديرية المحفد وقيادات أمنية وبعض مشايخ المحفد لرفع مطالب المسلحين التي تتلخص في احتجاز ومعاقبة الذين أقدموا على قتل السجين محمد عبدالله القراعة، وتنفيذ توجهيات فخامة رئيس الجمهورية ونائبه بهذا الصدد.

    في أمان الله
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-09-18
  7. ابوحسين الكازمي

    ابوحسين الكازمي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-08-24
    المشاركات:
    1,245
    الإعجاب :
    0
    عفواً حصل خطاء
     

مشاركة هذه الصفحة