منع مشاركة مؤسسة الإمام زيد الثقافية في معرض الكتاب [حرب ضد الزيدية

الكاتب : ابوهاشم   المشاهدات : 1,404   الردود : 21    ‏2005-09-17
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-17
  1. ابوهاشم

    ابوهاشم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    2,725
    الإعجاب :
    0
    ردد فخامة رئيس الجمهورية في عدة مقابلات
    أن الدولة لا تستهدف المذهب الزيدي
    وتحديدً خلال أحدث حرب صعدة !!

    ولكن

    تم منذ فترة منع حلقات تدريس الفقه
    الزيدي في كافة مساجد صنعاء وصعدة وذمار
    وهو أمرٌ غير خافٍ عن الجميع !!

    ولكن الجديد هذه المرة
    وفي خطوة جديدة لقمع الفكر الزيدي

    تم
    منع مشاركة مؤسسة الإمام زيد بن علي (ع) الثقافية
    في معرض صنعاء الدولي الــ 23 للكتاب !!!


    ومازالت الأيام القادمه حافلة بتعرية
    مزاعم الديموقراطية وحرية الرأي
    التي تدعيها السلطة أمام الرأي العالمي !!!

    ولكن هذا المنع سوف يزيد من إقبال الناس
    على شراء كتب وإصدارات المؤسسة عبر مقرها
    لأنه كما يقال :-
    (( كل ممنوعٍ مرغوب ))


    تحياتي لكل الأحرار .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-17
  3. نمشة

    نمشة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-18
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    ياخوى نحنا نفتح احضاننا للزيدية وللمسيحية وللرافضة
    وغيرها مافى حد احسن من حد
    نقيس الفرد بحسب خدمتة للبلد اما الجانب الروحى فسوى الى تريد بدون ازعاج للاخرين
    السؤال
    امتا نترك الفكر المتخلف الى فوق
    امتا ننهض بالبد بغض النظر عن شيعة وسنة وزيدية
    مو مكفيتنا القبيلة والهبالة
    اللة يشفيكم مما انتم فية
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-09-17
  5. أواب

    أواب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-04-02
    المشاركات:
    1,556
    الإعجاب :
    0
    هي حرب ضد الكتابة الوطنية

    يبدو لي ان النظام ووزارة ثقافته لديهما هم اكبر من ذلك ألا وهو تجفيف منابع الكتابة في اليمن ..

    بمعنى ان يتحول الشعب اليمني ـ من منتج للكتابة بشتى انواعها ـ الى متلق للكتابة الوافدة فقط ..

    حينها يتم السماح لدور نشر عالمية وعربية ببث افكارها الى مجتمعنا ، ولا يسمح لدور النشر اليمنية من الاسهام في عملية التنوير الملقى جزء منها على عاتقها ..

    ان الكتابة مزدراة لدى النظام ، حتى تراه يروج دوما مقولة ( هذا كلام كتب ) فيقر في الاذهان ان ما في الكتب غير واقعي وان كل ما على الورق بعيد عن الوجود المادي الملموس .

    حينها لا يحق لنا ان نندهش من الاقبال على كتيبات الخرافة ، ولا يحق لنا ذلك ونحن نرى المجتمع منفصلا عن مفكريه وكتابه وقادة الرأي فيه ..

    ان الكتابة ـ فيما تقوم به من وظائف ـ تعمل على ربط الاجيال بعضها الببعض ، وافادة الخلف من تجارب السلف ، حيث يبني اللاحقون على ما انتجه السابقون ويضيفون ،
    فبدون الكتابة لا يكون للعلم اي وجود ، ولا تتقدم مسيرته خطوة واحدة .

    ومثلما الكتابة هامة بالنسبة للعلم ، فهي كذلك ايضا بالنسبة للأفكار ،

    فالفكرة المكتوبة هي القابلة للنقد والتطوير ، وللقبول والاعتراض ، فليس لماضي الفكر الا ما كتب منه ، كما ان مستقبل الفكر ومسيرته يتوقفان على ما يصاغ منه كتابة ً .

    انظر الان الى واقعنا وقد اصبح بدون كتابة كيف اصبح ؟

    ان كل ما نفعله هو وحي لحظة ينتهي بانتهائها ، وتأتي لحظة جديدة تنتظر الهاما جديدا ، وكل ما يفعله جيل هو ملك له ، ولا ينتقل للجيل الآتي من بعده ، وعلى كل جيل ان يبدأ من جديد .

    نقول هذا للأسف عن اليمن التي كانت يوما منارة للعلم ، وكانت تزخر بكثير من الكتاب في مختلف مجالات العلم ، لكنها اليوم ـ اليمن ـ تبدو كهفا مظلما لا يسمح لبصيص علم او فكر ان ينسرب داخله .

    ولا تستغرب اذا ما ترك العلماء في بلدي وتم ابراز ادعياء العلم المزيفيين ..

    لا تستغرب اذا ترك الأطباء و تم اللجوء الى المشعوذين ..

    ولا تستغرب ان الدولة لا تكتب اقتصادها لأنها تفضل نشاط الاقتصاد الخفي لتتلاعب بأموال الأمة ومقدراتها ..

    ولا تستغرب اذا قال لك قائل : ان الدولة قد خطت في اتجاه الكتابة في مجال واحد هو مجال القانون ، فكتبت القوانين واسهبت ،
    لكن استغرب لأنها ليتها ما كتبت ، في ظل عدم التطبيق ..


    من هذا كله يتضح ان للنظام مرام أبعد من مجرد رفض مشاركة مؤسسة بعينها في معرض الكتاب ..

    والعفو على الاطالة

    والتحية للعزيز ابو هاشم
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-09-18
  7. الضياء

    الضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-09-11
    المشاركات:
    519
    الإعجاب :
    0
    آمين الله يشفينا ويشفي مرضى المؤمنين

    بس يا أخي القضية ليست قضية تمذهب وتقسم هي قضية فكر

    الفكر الزيدي فكر عظيم قائم على تقديس العقل وجعله الركيزة الأساسية في فهم التشريعات الدينية ، لا يقدس النص لأنه نص بل لأنه ثبت عن العدل الحكيم العالم بمصالح العباد ، فكر لا يعرف الغلو ولا التطرف ولا الكراهية للآخر لأنه لسعته مفتوح على جميع الأفكار الأخرى وفق قواعد لا تتزحزح ، فكر يريد أن يرفع الإنسان ويسمو به إلى أعلى الدرجات بالارتباط الحقيقي بخالقه وبالكون وبأسس التعامل مع سائر الموجودات فيه .


    حقيقة أنا قد أتفهم حظر مجموعة من الجهلة الغوغاء لهذا الفكر العظيم ، ولكني لا أتفهم كون رغبتنا في انتشار هذا الفكر ووصوله إلى كل صاحب عقل وتفكير مرضاً يدعى بالشفاء منه !!!

    وما أصدق قول السيد العلامة الأسير يحيى بن حسين الديلمي حين هتف من زنزانة الظلم والطغيان :

    لو قطعت، لو مزقت، أنا متمسك بالمذهب الزيدي لأنه مذهب اسلامي ينتمي الى القرأن العظيم والى السنة النبوية الصحيحة الصادقة ولانه يدعوا الى ان يكون الناس امة واحدة لهم رب واحد يعبدوه سبحانه وتعالى.
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-09-19
  9. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    lh
    ما احفي بكل تاكيد سوف يكون اعظم ... ولا نعرف ماذة تحفي لنا الايام من حقايق واسرار ونويات الحاقدين علي كل ابناء اليمن ؟؟؟
    لاتسرعو عادة المراحل طويل ؟؟؟
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-09-19
  11. يماني غيور

    يماني غيور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-08-06
    المشاركات:
    752
    الإعجاب :
    0
    اخي العزيز هنك حمله شديده في اليمن ضد المذهب الزيدي والامامي
    ولاتنسئ بانه قد تم منع الموسسه المذكور من المشاركه خارج اليمن وهي كانت المكتبه اليمنيه التي تشارك في معضم المعارض الدوليه وتنشر لو قليل من الثقافه اليمنيه
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-09-19
  13. فادي عدن

    فادي عدن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-23
    المشاركات:
    5,068
    الإعجاب :
    0
    مؤسسة الأمام زيد بن علي لها العديد من الإصدارات المتنوعة تتناول الفقه الزيدي إلى جانب أمور أخرى وقد كان لي الشرف في إقتناء الكثير من إصداراتها وأظن لو لم تخني ذاكرتي أن المشرف على جناح المؤسسة في عدة معارض كان إسمه الأستاذ عباس ، أستغرب الآن هذا الخبر بأن المؤسسة منعت من المشاركة في معرض صنعاء الحالي للكتاب .
    أرجو من الجميع رفع صوت التضامن مع المؤسسة المذكورة لأن قمع الحريات مرفوض فحتى لو أختلفنا معها فكرياً أو مذهبياً فيبقى من حقها أن نتضامن معها حماية لآراءنا نحن من يوم تصادر فيه أو تقمع.
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-09-19
  15. GBEELY

    GBEELY عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-11-25
    المشاركات:
    630
    الإعجاب :
    0
    كل ممنوع مرغوب
    وهذه الحرب الشعواء بثت الروح من جديد في الزيديه
    سوأ فكر او اتباع
    وآلله غالب على امره
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-09-19
  17. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0
    صحیح والله انها مشکله قضیه محا ربه الفکر والعقیده
    من اخطر الا شیاء وهذه المو ءسسه کان لدیها موروث ثقا فی وتا ریخی حول التراث الیمنی والتاریخ العریق لا لف سنه عن الیمن
    والفکر والعقیده فی الیمن وهی المو ئسسه الو حیده التی کانت تشا رک فی معارض الکتاب الدو لیه وکانت واجهه الیمن لنشر ثقا فته ومو روثه الثقا فی
    وکما اظن ان المقر الر ئیسی لهذه المو ئسسه هو فی الا ردن
    کنا نشترک فی معارض الکتا ب الدولیه ونذهب الی الغرف البنا نیه والسو ریه والمصریه والسعو دیه
    ملیئه بالمکاتب ودارات النشر ولم اکن اجد الا هذه المو ئسسه الیمنیه فقط .التی هی وا جهه الیمن هذا عیب کبیر وعار علی الشعب ان یسکت علی ذلک ای مکتبه او مو ئسسه یمنیه تمنع فنحن ضد هذه القرا رات شواء کانت مکا تب سنیه او زیدیه او غیر ذلک
    وحسبما نعرف ان الفکر الذیدی فکر معتدل مفتوح صدره للجمیع قائم علی العقل والا جتهاد
    وهذا السنه فی احدی الدول الخلیجیه اجد هذه المو ئسسه غا ئبه عن المشا رکه ربما لهذا السبب لم تا ئتی
    لا نها منعت من المشا رکه
    فعندما تحارب العقا ئد والا فکار فتا ئکد بزوال تلک الدوله
    فالظغط یو لد الا نفجار
    اذا ضیع التا ریخ ابنا ء امه فا...... نفسهم فی شرعه الحق اضیع
    نختلف نتحاور ولکن نلتقی
    ولکم خالص التحیه المعطره
    بالمسک والعود والعنبر
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-09-20
  19. ابوهاشم

    ابوهاشم قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-30
    المشاركات:
    2,725
    الإعجاب :
    0
    معرض صنعاء الدولي للكتاب
    لازالت عقلية المنع والمصادرة هي السائدة



    الشورى نت-خاص ( 19/9/2005 )


    افتتح صباح الخميس الماضي بقاعة المعارض الدولية بصنعاء , معرض صنعاء الدولي الثاني والعشرين للكتاب , وحسب المصدر الرسمي فان المشاركة في الدورة ال22 للمعرض قد بلغت 320 دار نشر عربية واجنبية الى جانب 37 دار ومؤسسة نشر يمنية , ووصل حجم الكتب المعروضة الى 132 الف عنوان في مختلف جوانب المعرفة والفكر .

    غير ان اللافت للامر في المعرض الحالي ان رواده يتضاءلون قياسا ً بالدورات السابقة , فبعيدا ً عن الاحصائيات الرسمية والتي غالبا ً ما تعتمد على احصاء عدد الطلاب الذين تقوم المدارس باحضارهم الى المعرض بالتنسيق مع ادارته , فان الزائر للمعرض سيلمس خلو ممراته من الازدحام الذي يعد امرا ً مألوفا ً في مثل هذه المعارض , وقد يكون السبب في ذلك ارتفاع سعر الكتاب من جانب , وتدني مستوى الحياة المعيشية بعد الجرعة السعرية التي اقرتها حكومة باجمال في يوليو الماضي على المشتقات النفطية والتي عكست نفسها سلبا ً على مختلف جوانب الحياة من جانب آخر .


    وكالعادة في معظم معارض الكتاب التي نظمتها وزارة الثقافة والسياحة خلال الاعوام القليلة الماضية , كان للرقابة وعقلية المنع والمصادرة حضورهما اللافت هذا العام فقد منعت كل الكتب المتعلقة بفكر الاثنا عشرية , وحضرت العديد من كتب الفكر الزيدي والفكر الشيعي , ومنعت مكتبات ودور نشر يمنية من المشاركة كما حدث مع مكتبة الامام زيد بن علي بصنعاء والتي حضرت مشاركتها في وقت متأخر من مرحلة الاعداد والتحضير لاقامة المعرض ودون أي مسوغ قانوني يبيح للجهة المنظمة ذلك الحضر !


    الفعاليات الثقافية المصاحبة للمعرض كانت هي الاخرى دون المستوى المطلوب فقد غلب عليها طابع الاحتفاء بالاصدارات الثقافية لوزارة الثقافة والسياحة على الرغم من ان معظم تلك الاصدارات هي من الاعمال التي رافقت اعلان صنعاء عاصمة الثقافة العربية في العام الماضي 2004م , ولكن يبدو ان وزارة الثقافة لازالت تستجر ( انجازاتها ) لذلك العام , وربما انها ترى فيها معجزة لا تتكرر، مدارية ً بذلك عجزها عن تفعيل الواقع الثقافي ومعالجة الاختلالات فيه .


    الفعاليات الاخرى عكست حالة من الارتباك وتدني القدرة التنظيمية فكثير من الشخصيات الفكرية العربية التي اعلن في وقت سابق عن مشاركتها في المعرض لم يرد ذكرها في البرنامج الرسمي للفعاليات , اما الفعاليات المحلية وبالذات الامسيات الشعرية والقصصية تم خلالها حشر الشعراء والقصاصين حشرا ً ولم تراع الجهة المنظمة مستويات وتجارب المشاركين فيها ومساحة الوقت المتاح لكل مبدع في ظل العدد الكبير للمشاركين في الغالب .


    ومن عام الى عام يتراجع مستوى الاداء في المعرض وتظل شكاوى المشاركين من اليمنيين وغير اليمنيين قائمة , ويظل ايضا ً ارتفاع ايجار المساحات والتشديد في الرقابة وضعف التنظيم يظل كل ذلك عوامل طاردة تعكس نفسها في ان قسما ً كبيرا ً من المشاركات يتم عبر التوكيل لدور نشر محلية او خارجية .


    من وحي الزيارة

    · مكتبة الإمام زيد بن علي بصنعاء والتي منعت من المشاركة في المعرض أعلنت عن تخفيضات في مبيعاتها من الكتب والمطبوعات تصل الى 50 % وتتزامن مع فترة إقامة المعرض .


    · الشرطة السياحية أو الشرطة الصياحية كما يطلق عليها بعض المشاركين في المعرض , لم تغير اسلوبها في الهنجمة والنخيط على الزوار وعلى أصحاب دور ومؤسسات النشر وحتى على موظفي الوزارة والمؤسسات التابعة لها


    · عدد من أجنحة المعرض غاب عن معروضاتها الكتاب وحضرت الوسائل التعليمية والأدوات المدرسية ولعب الأطفال .


    · على غير المألوف تم تحديد موقع الفعاليات الثقافية المصاحبة للمعرض بعيدا ً عن موقع المعرض حيث خصصت قاعة بيت الثقافة لكافة الفعاليات .

    الى جانب الرقابة المسبقة على المطبوعات مارست ادارة المعرض رقابة أخرى داخلية تتمثل في الفحص والمطابقة للمطبوعات عند أخراجها من المخازن الى أجنحة المعرض .
     

مشاركة هذه الصفحة