أين المزايدين على مصالح اليمن من مقولة علي ناصر محمد

الكاتب : سرحان   المشاهدات : 704   الردود : 4    ‏2002-03-12
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-03-12
  1. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    في مقابلة صحفية مع رئيس اليمن الديمقراطية السابق علي ناصر محمد أورد مقولة مفعمة بالحسرة والندم على مواقف تم اتخاذها من قبل حكومته في حينه كان المقصود منها تسجيل موقف قومي تشكر عليه اليمن وبعد أن خرجوا من قوقعتهم المعروفة وذهبوا في شتى أنحاء العالم العربي عرفوا بان مواقفهم تلك لا تعدو عن كونها مثل مسير نملة على ظهر فيل لم يشعر حتى بوجودها ولم يراها وهي تعتقد بأنها قد سجلت موقف شجاع لصعودها على ظهر ذلك الفيل 0
    مقولة علي ناصر كانت كالآتي:
    (( لو سمحنا لروسيا بعمل قاعدة في سقطرى لكانوا عملوا مطار ورصفوا ميناء لاستقبال سفنهم وعبدوا طرق وبنوا منشآت في تلك الجزيرة وكانوا سيذهبون وستبقى تلك المنشآت كبينة تحتية لتلك الجزيرة التي كلفت اليمن اكثر من 400 مليون دولار في الوقت الراهن ولاتزال منشآتها غير مكتملة ))

    هذا رأي شخص مجرب ولا يمكن إن نتجاهله لذلك نقول للمزايدين على مصلحة اليمن والذين لم يألوا جهدا في محاربة التقارب اليمني الأمريكي بأنهم لن يكونوا اكثر تجربة من ذلك الشخص الذي كان في قمة الهرم السلطوي باليمن ثم عاد إلى صفوف الجماهير وبالتالي تعتبر مقولته نتاج تجربة يجب أن تأخذ بعين الاعتبار0

    معظم من نراهم يهاجمون أي تقارب بين اليمن وأمريكا ينقسمون إلى 3 أقسام :
    1) القسم الأول هم من المعارضة اليمنية والتي تريد أن تتخذ من ذلك التقارب مطية على سبيل الدعاية الانتخابية بينما لوكان في محل السلطة لرأينا منهم مالا يسر ولا ينفع0
    2) القسم الثاني من هؤلاء هم من أبناء اليمن الذين يتمتعون بجنسيات خليجية وغربية ويخشون من خروج اليمن من أزمتها الاقتصادية حتى يستمرون في الاستعراض على إخوانهم بالداخل بأنهم سادة كرام يملكون المال من أجل الفشخرة ومن باب الحسد فيما لو تحسنت ظروف أهلنا بالداخل وتطورت البنية التحتية 0
    3) القسم الثالث هم من إخواننا العرب الذين يريدون أن تبقى اليمن ومن على شاكلتها في الجانب الشقي لكي تستمر التباينات بالمواقف العربية وبالتالي تكون هناك فوارق واضحة أمام أمريكا لكي تركز جهودها ومساعداتها لهم واستخدموا هذا الأسلوب كمهنة مربحة حيث أنه لايمكن أن ترى أمريكا تلك التباينات إن لم يكون هناك لون أبيض وأسود وعلى الرغم من أننا نرى هؤلاء ينصحون اليمن ومن على شاكلتها بالعلن بضرورة محاربة التطرف والميل إلى الاعتدال بالمواقف وبالخفاء نراهم يشعرون بالغبطة لوجود مثل هؤلاء المندفعين وراء الوهم ويعرضون شعوبهم لمخاطر شتى في سبيل السير وراء شعارات واهية ومن لم يتعلم من أخطائه فلا يمكن أن يعتد برأيه كمثال يحتذى 0

    نقول لكل المزايدين الذين يبحثون عن الوحدة العربية بأن 95 % من العرب يدورون في فلك أمريكا ولاضير من دخول اليمن في ذلك الفلك 00 أليس ضمن إجماع عربي ؟
    إذن فقد تتحقق الوحدة العربية عن طريق توحيد المواقف وربما يكون الداء هو الدواء الم يقول الشاعر العربي (( وداوني بالتي كانت هي الداءُ))
    شكرا
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-03-12
  3. قَـتَـبـان

    قَـتَـبـان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-01-06
    المشاركات:
    24,805
    الإعجاب :
    15
    أخي الغالي سرحان تقارب اليمن مع أمريكا هو بالتأكيد من مصلحة اليمن ولا سيما وعود أمريكا بتقديم مساعدات لليمن الذي هو بأمس الحاجة إليها والذي ينغص حياتنا هو إنحياز أمريكا إلى إسرائيل أكثر من أي وقت مضى على حساب حقوق إخوانا الفلسطينيين والذي يشعرنا بالحقد على الأمريكيين وعدم رضانا على تقديم تسهيلات لها في اليمن .
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-03-12
  5. الصقر اليمني

    الصقر اليمني عضو

    التسجيل :
    ‏2002-03-01
    المشاركات:
    125
    الإعجاب :
    0
    الاخ سرحان
    كم يطيب لي الحوار معك وكم يسعدني غيرتك على اليمن ومصالحها ولي بعض النقاط التي اود ايرادها هنا من باب تسجيل موقف وممارسة النهي عن المنكر بقدر استطاعتي
    اولا علي ناصر محمد ليس حجة على اليمن وبدلا من تباكيه على مصلحة اليمن من حلال البوابة السوفيتية في عهده الاحمر كان الاجدر به الاعتراف بفشله المرير وفشل توجهاته الماركسية التي جلبت لليمن الامرين.
    ثانيا لسنا يا عزيزي ضد التقارب مع امريكا بل بالعكس ندعو لهذا التقارب ولكن من خلال اسس طالما تشدقت بها السياسة اليمنية الخارجية تلك الاسس هي:
    1-الاحترام المتبادل
    2- عدم التدخل في الشئون الداخلية
    3-البحث عن المصالح المشتركة
    اليس رئيسنا صاحب مقولة لا ضرر ولا ضرار اما في ما نراه اليوم فاوجز لك علاقة اليمن بامريكا
    فامريكا لا ترى اليمن الا افغنستان اخرى ولا ترى الرئيس المشير سوى قرضاي آخر عليه السمع والطاعة بدون ادنى نقاش والا تهمة الارهاب جاهزة بكل المقاييس .
    ثالثا حسب تصنيفك السابق اسمح ببعض الملاحظات

    معظم من نراهم يهاجمون أي تقارب بين اليمن وأمريكا ينقسمون إلى 3 أقسام :
    1) القسم الأول هم من المعارضة اليمنية والتي تريد أن تتخذ من ذلك التقارب مطية على سبيل الدعاية الانتخابية بينما لوكان في محل السلطة لرأينا منهم مالا يسر ولا ينفع
    هذا اعتراف ضمني منك يا سرحان اننا نرى من السلطة ما لا يسر ولا ينفع
    2) القسم الثاني من هؤلاء هم من أبناء اليمن الذين يتمتعون بجنسيات خليجية وغربية ويخشون من خروج اليمن من أزمتها الاقتصادية حتى يستمرون في الاستعراض على إخوانهم بالداخل بأنهم سادة كرام يملكون المال من أجل الفشخرة ومن باب الحسد فيما لو تحسنت ظروف أهلنا بالداخل وتطورت البنية التحتية
    منطق غريب فمن يكره ان تتطور بلاده ويرتاح من الغربة والترحال
    3) القسم الثالث هم من إخواننا العرب الذين يريدون أن تبقى اليمن ومن على شاكلتها في الجانب الشقي لكي تستمر التباينات بالمواقف العربية
    وجهة نظر فيها الكثير من الصحة وللاسف الشديد اصبح السباق للارتهان والعمالة اقصر الطرق لنيل المطامع
    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-03-12
  7. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    شكرا

    الأخ الحداد

    إنحياز أمريكا لاسرائيل ليس إلا من صنع العرب أنفسهم فقد انشلغوا بالكيد لبعضهم وتركوا عدوهم الحقيقي 0
    أمريكا يا عزيزي في حالة حرب خفية مع بقية العالم الأول ( أوروبا) في السيطرة على الممرات الاستراتيجية بالعالم ومناطق وجود الطاقة وبالتالي لو وجدت مصالحها تطابقت مع مصالحنا فان إسرائيل سوف تتحجم إلى درجة ممكن من خلالها ان تنهار كونها دولة عصابات تجمعت من اماكن شتى للحصول على مميزات تعرضها امريكا عليهم وبأموال ( عـ0000000) 0

    الأخ الصقر اليمني

    ردك كان في منتهى العقلانية وفي هذه الحالة سوف أرد عليك بكل ممنونية0

    اخي الكريم :

    أنا كنت أقصد هذا اعتراف ضمني منك يا سرحان اننا نرى من السلطة ما لا يسر ولا ينفع

    أنا أقصد في عبارتي السابقة المعارضة فيما لوكانت بالحكم 0


    بالنسبة لاخواننا المتجنسين وهو ليس موضوعنا وأنما أورد بعض الأمثلة للتدليل فقط:
    لم أقصد كل المتجنسين ولكن في دول معينة ومن مناطق معينة فهم يتكلمون في ذلك امامنا ولا يألون جهدا في محاولة تصوير اليمن أمام الخليجيين بأنها بلد لاتسكنها حتى الكلاب 0
    ثم نراهم عندما يأتون من سفراتهم لليمن يتحدثون عن مغامراتهم هناك وكيف إنهم يتكرمون على الناس وعلى فقراء اليمن والذي يصورونه على أنه عبارة عن شعب من المتسولين
    وأحد هؤلاء المرتزقة تندر وعظ على أصابعه صراحة أمام مجموعة من الناس على الوجود الأمريكي باليمن وكان جل خوفه أن ترتفع قيمة الريال اليمني حتى لا يخسر الكثير في سفراته0

    هل تعلم بان الكثير من أبناء المناطق الجنوبية والوسطى المتجنسين بالإمارات يستعرون من كلمة يمني والبعض منهم غيروا اسمائهم ذات المنشأ اليمني مثل ( عبدالقوي ، ثابت ، قاسم ، جبران 000 الخ ) بأسماء أخرى مثل خلفان وعمير وحمد وشهاب ومبارك وأسماء غريبة من اجل أن يتهربوا من أصلهم الذي يحسدهم عليه معظم العرب 0

    أبناء مأرب وبادية حضرموت والحضارم اسمائهم لاتزال في محلها ويفتخرون بها وهذا مما يسرنا كونهم يحترمون انفسهم فتحترمهم الناس 0
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-03-13
  9. سامي

    سامي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2001-07-10
    المشاركات:
    2,853
    الإعجاب :
    0
    اخي سرحان اراك تخطىء مرة اخرى في حق كل من يعارض وجهة نظرك بدون ان تشعر
    اولا نحن لا نزايد على مصلحة اليمن
    الموضوع بكل بساطه وسأتكلم عن نفسي التقارب مع امريكا معناه ان امريكا ستعطينا المال الذي نريده ويخطيء اي شخص يتصور ان هذا المال لوجه الله بل لتنفيذ سياسات امريكا في المنطقه ولا تستبعد ان تذهب الى اليمن يوما وترى قوات امريكيه تصول وتجول في عدن او الحديده حتى لا تصبح اليمن افغانستان اخرى.

    ولذلك اي موقف ساسي يجب تقفه اليمن يجب ان يحز على الرضا الامريكي اولا واخيرا ومنها على سبيل المثال العدوان الامريكي على العراق
    والموقف من المقاومه الفلسطينيه فعليا وليس دعائيا حيث ان على اليمن ان لا تدعم الارهاب فتتحول الى افغانستان اخرى

    للاسف ان تطلب منا ان تجرب اليمن هذا المسلك مع انه يمكنك ان تظر حوليك لبرها لترى امثله حيه واقعيه ترى من خلالها ان التقارب مع امريكا ليس هو الجنه المنشوده كما تزعم فللنظر الى مصر والاردن وهي دول تتقارب معنا اقتصاديا سترى ان العماله التي يمارسها حكام تلك البلاد بالذات لم تفد لا شعب الدولتين ولا حتى الشعوب المجاوره وانما المصلحه انصبت في جيوب بعض المتنفذين وبعض اصحاب المواقف العلمانيه الذين يعجبون امريكا كثيرا
    وانظر حولك مره اخرى سترى دول الخليج وسترى ان اكثر دوله ولاء لامريكا وهي السعوديه لم يفدها هذا التقارب الا حسره وندم

    اخي سرحان انا اعرف جيدا ان كلامي لن تقتنع به
    ولكن كمسلمين وانا لن اعلمك دينك ولكن اي موقف تتخذه انت او انا يجب ان ينبع من ثابت ديني وهذا الثابت يمنعنا ان نضحي باخواننا في هذا الدين من اجل حفنة دولارات لن نحصل هليها وان حصلنا عليها فسيكون ذلك مقابل تنازلنا عن ديننا كما تنازل من سبقنا ولن تكون اليمن باحسن حالا منهم
     

مشاركة هذه الصفحة