في ذكرى تأسيسه : التجمع اليمني للإصلاح .. دعوة للتقييم

الكاتب : مراد   المشاهدات : 4,282   الردود : 100    ‏2005-09-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-15
  1. مراد

    مراد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-11-28
    المشاركات:
    13,702
    الإعجاب :
    2
    [align=right]جاءت ذكرى تأسيس التجمع اليمني للإصلاح حاملة معها الكثير مما قيل و يقال عن المسيرة الإصلاحية بأحداثها و منعطفاتها الهامة على أكثر من صعيد ، كون تجمع الإصلاح أصبح رقماً كبيراً ومؤثراً في المعترك السياسي في بلادنا .
    مما لا شك فيه أن أقل تقييم في حق الإصلاح أنه تجمع بشري له نجاحات مثلما له إخفاقات و يبقى الإختلاف في تحديد هذه النجاحات وتلك الإخفاقات بأسمائها و مسمياتها و تواريخها ، خصوصاً وأن المراقب للمسيرة الإصلاحية يلحظ تغيراً واضحاً بين النشأة بالأمس و بين الحضور اليوم ، أين و كيف ؟!
    تبرز تساؤلات كثيرة تخاف من التيه في ركام من المتناقضات تشكل بمجملها تأريخ التجمع اليمني للإصلاح ، كما يبدو للباحث من أول وهلة في طريق التقييم ، غير أن التفاصيل تنبئ عن تأريخ واضح بتفاعل مواكب – إن لم يكن مناسب – لإيقاع المعترك السياسي المثير !
    فلا يمكن القول بأن الحاضر استغفار تقتضيه ذنوب الماضي أو العكس ، وفي تصوري أن التقييم السليم يقتضي النظر بعمق و حياد للتفاصيل و ملابساتها ، دون الحاجة للاندهاش بظاهرها و من ثَمّ تحديد موقف أو تقييم مشحون بقناعة مسبقة ، فالحقيقة – أياً كان مذاقها – تخدمنا جميعاً دون استثناء ، لأنها معطى ً صحيح في رياضيات الواقع السياسي المعقد !!
    دعوة لتقييم التجمع اليمني للإصلاح و نقد مسيرته بشفافية ، وأقترح أن تكون محاور التقييم مزَمّنة كالتالي :
    1) التأسيس وظروف النشأة و تفاعلاتها
    2) المرحلة الانتقالية ( 90م ـــــ 94م )
    3) ما بعد صيف 1994م ــــ 1997م
    4) منذ مابعد 97م وحتى الآن .
    و هذا التزمين ليس إجبارياً ، مقترح فقط لانتظام سير التقييم و للخروج بفائدة توعوية سياسية .. والسلام يا كرام
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-15
  3. عبد الرحمن حزام

    عبد الرحمن حزام كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-04-03
    المشاركات:
    820
    الإعجاب :
    0
    [align=right][align=right]أستاذي الغالي تايم ..
    إن آخر كلمةٍ قالها الأستاذ الباحث عبد الفتاح البتول مدير الندوة .. ((لو كان جمال عبد الناصر وسيد قطب حاضرين لَفَرِحا لهذا الاتفاق وهذا اللقاء)) وغمرت عيناه الدمع ..
    لقد كانت الندوة عبرت عن عظمة النضال في سبيل هذا الوطن الغالي ..
    الكل وضع نصب عينيه الوطن ناسياً أي خلافاتٍ كانت ولن تعود وأي اختلاف لن يفرق الصف أبداً ..
    بالفعل عبر الجميع عن مدى رقي وتحضر الحركة الإسلامية في اليمن التي ابتعدت عن الموروث المبتدع والوافد الفاسد منطلقة من ثوابت الدين الإسلامي الحنيف لترسل رسالتها إلى العالم وتظهر الصورة الراقية الفعلية للدين الإسلامي .. متجاوزة ما فعله أعداء الإنسانية الذين يتسترون بستار الدين لتنفيذ المخططات الموسادية ..
    ولا أنسى رد ممثل الإصلاح حول الحركة التي أرادت تدمير الإصلاح من الداخل ونشرت ما سمي (كتاب النصيحة) والذي كان بعد ذلك دليل إثبات عن عدم انتماء أولئك - المذهبيين المخربين التكفيريين- إلى التجمع اليمني للإصلاح .. سواء ذلك الذي ارتكب جريمة قلت جار الله عمر أو الذي ارتكب جريمة قتل الأطباء الأمريكيين في جبلة والذين أعلن عنهم الإعلام الرسمي أنهم ينتمون إلى التجمع اليمني للإصلاح بالرغم من أنهم من أشد المنتقدين للإصلاح حتى أن الشهيد جار الله عمر عندما قرأ كتاب النصيحة قال (الحمد لله أننا لسنا وحدنا الكفار) .
    العزيز تايم ..
    لك من الحب أخلصه ومن الشكر أعمقه ..
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-09-15
  5. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    حياك الله أخي القلم ونورت المجلس

    مسألة حزب الإصلاح لاتختلف عن أي مسألة متعلقة ببقية الأحزاب الإسلامية على امتداد الكرة الأرضية فهناك تيار عظيم يواجهها والمتثل في ذلك التوجه الخبيث للماسو صهيونية التي وضعت الإسلام هدفا لها لشغل الرأي العام الأمريكي والغربي بعد ان سلم المجمع الاشتراكي رايتة الاستسلام وهذا التيار المدعوم بقوى جبارة من الاموال والسلاح والإعلام لايمكن مواجهته من قبل دول كبيرة بحجم تركيا فما بالك بدولة مثل اليمن !!!

    المسألة اخذت أبعاد اكبر مما يتصوره العقل حيث تم تجنيد منظمة الأمم المتحدة لصالح تلك الأهداف الشيطانية (وهاهي تلك المنظمة في قمةزعماء العالم تصدر قرارا ملزما سمته عدم التحريض على الإرهاب وهو تعريف مطاطي المقصود منه الإسلام ) التي اصبحت عبارة عن شركة مقفلة لتلك المنظمات الإرهابية الخبيثة والتي تتفرع منها عصابات المافيا العالمية المجندة لملايين البشر من كبار المسئولين وصناع القرار في أمريكا والغرب وامتد ذلك إلى الدول العربية والإسلامية 0

    وإذا ما تناسينا ما ورد أعلاه فأن تقييم الحزب ليس بتلك الدرجة المأمولة خصوصا قبل 11 سبتمبر فهذا الحزب الإسلامي لم يفيد اليمن بالشكل المأمول منه حيث ان معظم جهوده تم توجيهها لخارج الوطن (أفعانستان ، الشيشان ، فلسطين ، روسيا 000 الخ) وتلك أفعال جيدة كونها تساهم في المجهود الإسلامي الذي لم تكن حصيلته مجتمع ليبان تأثيره نظرا لتملص الكثير من الأحزاب والمنظمات والدول العربية والإسلامية عن السير قدما بهذا النهج حتى يتوزع المجهود على الجميع 000

    بالنسبة لحزب اصلاح اليمن استمر على وتيرته الموجهه للخارج بشكل متزايد ولم يلتفت للداخل وهذا لايختلف كثيرا عن النهج الذي سلكه الثورويون باليمن حيث كان لمنهاجهم هذا الأثر البالغ على وطن بأكمله 000 وحزب الاصلاح لو التفتت جهوده لليمن خصوصا بعد دوره الجاد في حرب 94 ومشاركته الحكم مع المؤتمر وتوليه حقائب التربية والتعليم والأوقاف والعدل والمحاكم ، لو قام هذا الحزب ومنهج البلاد بالنهج الإسلامي وليس سواه من حيث عمل حملات توعية عن اضرار القات وحتى إصدار فتوى بتحريمه كونه من الخبائث وكذا آفات أخرى مثل حمل السلاح والثأر والتقطع واخذ الرهائن ،لو كان اجتهد منظروا الحزب وبذلوا مجهود في تلك الأمور التي تهم الوطن لكانت عبارة عن شهادات واوسمة كفيلة بان تجعل الشعب يميل لهذا الحزب كونه قام بإصلاح داخلي هام وكذا لن يترك فرصة لقوى الظلم بمطاردة رموزه التي نرى بعض أسمائهم تتدحرج في قوائم كوفي عنان والبقية تاتي 000

    تحياتي
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-09-15
  7. ابو عاصم

    ابو عاصم عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-08-01
    المشاركات:
    547
    الإعجاب :
    0
    الله يديم المحبة من اجل الوطن فلا بد من تكاتف الجميع من اجل المصلحة العامة وليس الحزبية الخاصة
    فالوطن يحتاج الى تضحية من اجل الامة فالتوحد قوة 0
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-09-16
  9. نمشة

    نمشة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-18
    المشاركات:
    1,007
    الإعجاب :
    0
    الاصلاح والاصلاحيون والانجرار الى مصير الاشتراكى

    نعيد ونكرر ان الاصلاح هو فرع من تنظيم دولى يدعى الاخوان المسلمين ولكنةللاسف عندنا فى اليمن غير شكل لاانة لاينتهج نهج الاخوان المسلمين فى مواجهة القضايا الداخلية اولا بل يركز جل همة على القضايا العربية وقضايا المسلمين فى شتى بقاع الارض ليس حبا فيهم او بحكم الاخوة فى الدين بل لكسب اكبر قدر من تاييد الجهلة فكما تعلمون فالشعب اليمنى شعب متخلف من دول العالم الرابع حيث تصل نسبة الامية فى هذا الشعب الى 70 فى المية حسب الاعلان الرسمى وكذلك فان شحة الثقافة لدى المواطن اليمنى ورقة القلب هذا يجعلة بيئة خصبة لهولاء المتلونيين بلون القبيلة اذا اظطرو لذلك وبلون الدين اذا اظطرو لذلك ايضا
    الاصلاح باختصار حزب ليس لة مبدء ليس لة ايدلوجيات او اقتراحات او اهداف معينة للنهوض بالواقع المتردى فالاهم هو كسب المزيد من المناصرين من الجهلة فى بعض محافضات الجمهورية ممن لايعرف ماهو الحزب وماهو الوطن وماهى المواطنة
    الاصلاح حزب فشل وسينهار قريبا لاانة لاينتهج نهج الرحركات الاسلامية التحررية الموجودة فى مصر وفى الاردن ولاانة يفكر كذلك باسلوب رجعى ويعجر عن مواجهة خصومة سواء فى الحزب الحاكم ام غيرة لاانة لايملك اى حصيلة من المنجزات التى قدمها للمواطن وكذلك بصماتة تكاد شبة معدومة فى الشارع وفى الواقع المعاش بل تجد انة من باب السخرية ان الصفحة الاولى من صحيفة الصحوة تتحدث عن العراق وفلسطين وهموم المواطنين هناك نعن اخى فهذا واجب كل عربى قبل ان يكون يمنى ولكن اذا قسنا الوضع فالفلسطينيين الذين نجمع لهم التبرعات عن طريق جمعيات الاصلاح الخيرية هم بحال افضل منا نعم قالوها مرارا وتكرارا نحن لسنا بحاجة الى المال ممايدل على ان المواطن الكادح احق بهذة الاموال
    الاصلاح حزب هش مبنى على الطائفية (سنة) وعلى العصبية(تجدة احيانا يثير النعرات القبلية اذا كان هذا سيكسبة مناصرون جدد) وكذلك مبنى على الحرس القديم (اليدومى وعبد المجيد الندانى وعبد الرحمن العماد) الى ذلك فان من يسمو انفسهم مجلس شورى الاصلاح لايعرفون الى هذة اللحظة ماهو قانون الاحزاب فى اليمن بل يواظبون على شحن المواطن بالشعارات المناوئة للحكومة لاحداث ثغرة بين المواطن والحكومة ليصبح بمنعزل عنها لكى لايستطيع ممارسة حقة فى اتخاذ القرار السياسى ولكن المغفلون لايعلمون بانهم بهذا الاسلوب يدعمون الفساد
    اذا قلت لكم ان الاصلاح هو راس الحربة فى معركة الفساد فى اليمن فلا تستغربون لاان الايام ستثبت ذلك
    فلقد فشلت الشيوعية فى الجنوب(بخروج البيض راكبا بعير الى عمان مكسورا مهانا ذليلا صاغرا ) وفشلت الطائفية فى اقصى الشمال ونحن ننتظر بفارغ الصبر فشل الحركات الدينية الدنيئة لتنزاح عن قلوبنا
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-09-17
  11. silan

    silan المراقـب العام

    التسجيل :
    ‏2004-10-30
    المشاركات:
    5,716
    الإعجاب :
    431
    نمشة خلينا من الاصلاح والاشتراكي واعطينا فكرة عن بطل التحرير الموجودة صورته تحت معرفك.....
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-09-17
  13. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    لا اقول إلا ، حسبنا الله ونعم الوكيل !!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-09-17
  15. اعصار التغيير

    اعصار التغيير قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-05-14
    المشاركات:
    5,665
    الإعجاب :
    0
    بغض النظر عن المشاركات السابقه والتي بعضها نتن يريد للحركات الدينيه ان تنزاح ليعيش جو الديموقراطيه وال.................. اقول



    بعيد عما يقال


    الاصلاح حالياً يمر بمرحلة ضعف شديد وتفكك لا يعقل



    وبدء خطوة نحو الفشل للاسف ونحو الهاويه وسيدخل حيًز التهميش وبكل اسف
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-09-17
  17. أبو عزام الشعيبي

    أبو عزام الشعيبي عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-19
    المشاركات:
    1,472
    الإعجاب :
    0
    كما هو مألوف ومشاهد على الصعيد المحلي والدولي من حرب تكتيكية مدبرة ومدروسة ومخطط لها من قبل عملاء الصهيونية وبرعاية منظمة اللمم وتحت شعارات لا تنم بالأخير إلا عن حقد عقدي دفين للإسلام والمسلمين وعلى رأسهم تلك الحركات الإسلامية التنويرية التي برزت في القرن المنصرم بشكل واضح وبقوة انتشار فعالة .. مما دفع إسرائيل والغرب إلى مواجهة هذا المارد القادم من الشرق والذي يخترق قواعد الشعوب وأنظمة الحكم فلم تلبث أن سارعت على وتيرة إلى العمل الجاد للوقوف في وجه هذا الموج الإسلامي الكثيف ، واستطاعت با ستخدام عامليها على الدول المستعمرة سواءا مبعوثيها أو حكام هذه الدول التي اشترت ذممهم ومبادئهم مقابل أن تسحق هذه الصحوة وتقتلها في عقر دارها - وأنى لهم ذلك - لتحميهم من الزوال وتبقيهم على العروش....
    وقد كانت من هذه الحركات حركة الأخوان المسلمين التي أسسها الشهيد الإمام حسن البنا رحمه الله تعالى وناظل جاهدا وبتوفيق من الله وجهد اولئك الافذاذ استطاع أن يجعل من هذه الحركة منطلق للحركات التغييرية العالمية في الكثير من الدول العربية والإسلامية ومن بينها اليمن ..

    لم يتوانى اولئك الرجال أمثال الزبيري والزنداني والفسيل وغيرهم من مواصلة هذا الجهد المبارك وبدأت هذه الحركة تمد خيوط نورها بين ظلام الوضع في اليمن أثناء فترة الاستعمار الإمامي الغاشم ومرورا بالجمهورية العربية اليمنية..وصولا إلى نظام التعددية السياسية في الجمهورية اليمنية وإعلان التجمع اليمني للإصلاح في سبتمبر 91م ..

    خاض الإصلاح تجارب عديدة في عملية التغيير سواءا أكان ذلك من خلال نشااطته الحزبية والحركية على الساحة بنشر الدعوة وتوعية الشباب ونشر الفضيلة في هذه المجتمع اليمني ككل سواءا في الشمال أو الجنوب ، أو من خلال شراكته في السلطة سواءا قبل حرب 94 أو بعدها..

    حداثة التجربة السياسية لقادة الحزب جعلت هناك العديد من الأخطاء والهفوات ولكن ذلك لم يمنعها من أن تستمر على تفادي الأخطاء وتصحيحها والاستفادة من تجربة بعض الأحزاب على الساحة..

    فأصبح لها برنامجا حزبيا متميزا شاركت من خلاله في عملية التغيير من خلال الانتخابات وتواجدها فترة في مواطن صنع القرار..

    ولكن بعد أن حققت السلطة أحلامها وأشبعت رغباتها ومع الاستهجان الخارجي لما يسمى مكافحة الإرهاب .. كان ذلك منطلقا تبريريا لاستخدام السلطة أساليب خارجة عن القانون كإقصاء الموظفين وإغلاق المعاهد واعتقال الدعاة والمشائخ واتهامهم بالإرهاب وأضف إلى ذلك إعلامها الملعون الذي لم يزل يشن الحرب ليل نهار ويحاول الإساءة لسمعة هذا الحزب وتشويه صورته وصورة أهدافه ورؤاه وشخصياته في وجه الشعب والعالم..

    وفي ظل هذه الإشكالية يبقى الإصلاح ثابتا في طريق الدعو ة والتغيير ، مؤمنا بما يواجه من عقبات وخنادق غدر وأشواك طريق على مساره المرسوم..

    ممتثلا بذلك لقوله تعالى" الم * أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا ءامنا وهم لا يفتنون * ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذببين"

    و سيبقى هذا الحزب كغيره شريكا أساسيا في بناء الوطن وسيظل محط أنضار الكثير وأملهم لإنقاذ هذا الوطن من الهلاك بمشيئة الله وتوفيقه..

    مع الشكر والتقدير لكاتب الموضوع..
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-09-17
  19. ابو اسامة

    ابو اسامة عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2003-06-08
    المشاركات:
    429
    الإعجاب :
    0
    يا اصحاب الاصلاح بارك الله فيكم خلونا في مساجدنا مالنا ومال السياسة
     

مشاركة هذه الصفحة