اليوم الخميس .. العنيد يستضيف العميد في كأس الرئيس

الكاتب : yemen_ghost   المشاهدات : 328   الردود : 0    ‏2005-09-15
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-15
  1. yemen_ghost

    yemen_ghost عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-07-03
    المشاركات:
    1,456
    الإعجاب :
    0
    اليوم.. في إب الخضراء.. ستكون الجماهير الرياضية على موعد مع طبق كروي ساخن ولذيذ.. يتسم بالإثارة والقوة والندية وأيضاً لن يكون الحماس غائباً بل سيطغى على مجريات اللقاء وكذلك الحساسية وما يتمتع به هذا اللقاء من خصوصية كونه يجمع بطل اليمن للموسمين الماضيين.. والبطل المتوج حالياً، فالفريقان ظهرا الأفضل على الساحة الكروية خلال الثلاثة المواسم الأخيرة ولذلك فالمباراة ستكون ذات نكهة خاصة ومتعة فائقة وحماس داخل البساط الأخضر وخارجه..
    اليوم.. عنيد اللواء الأخضر يواجه عميد الأندية اليمنية في لقاء لن تخلو تفاصيله ومعزوفاته السيمفونية من الرغبة بالفوز لأجل التقدم للأمام والوصول للطموح الأكبر والكأس الأغلى.. كونه حلم كل فريق.. لكن هذا اللقاء سيكون بمثابة مفترق طرق، فالفائز سيواصل المشوار.. أما الخاسر فسينام في عشه مليئ بالأحزان..
    تفاصيل تطرقت لمباراة اليوم التي يستضيف فيها شعب إب فريق التلال ضمن منافسات دور الـ16 لبطولة كأس رئيس الجمهورية لكرة القدم.. اللقاء يقام عصر اليوم بملعب الكبسي في أحضان اللواء الأخضر..
    مشوار الفريقين
    مشوار الفريقين في بطولة كأس الرئيس الثامنة للموسم 2004/2005م كان رائعاً، حيث تمكنا من الفوز بجدارة في لقاءاتهما التي أقيمت في الدور التمهيدي ودور الـ32 من البطولة.. فالتلال واجه جاره الشعلة في الدور التمهيدي وتغلب عليه بهدفين مقابل هدف وكرر تفوقه في مباراة دور الـ32 التي استضاف فيها وحدة صنعاء وتجاوزه بصعوبة بعد ضربات الترجيح بنتيجة 9/8، ليصل لمنافسات دور الـ16 بجدارة واستحقاق.. أما الشعب فقد لعب مباراته في الدور التمهيدي خارج أرضه وقابل فيها أهلي تعز، لكنه انتزع نقاطها بهدفين نظيفين.. وفي دور الـ32 استضاف فريق اليرموك وتمكن الشعب من الفوز بهدف يتيم أهله لدور الـ16.. وبالتالي فالقرعة وضعت العميد أمام العنيد في نهائي مبكر ولأهمية هذا اللقاء هاتفت (رياضة الثورة) مدربي الفريقين واستطلعت آراءهما حول المباراة..
    علاوي: التلال صعب وما يهمنا تقديم مباراة جيدة
    الكابتن خليل علاوي مدرب شعب إب قال:
    الحمد لله نحن مستعدون بشكل جيد للقاء، خاصة أن المباراة نلعبها ضمن الكأس، وما هو معروف أن مباريات الكأس لا تحتمل أي نتيجة سوى الفوز.. ومن هنا فكل فريق مستعد ونتمنى أن نقدم مباراة جيدة، باعتبار أن التلال هو بطل الدوري ويخوض اللقاء بكامل نجومه المحليين والمحترفين وبصراحة التلال فريق صعب..
    وتحدث الكابتن علاوي عن توقعاته حول نتيجة المباراة قائلاً:
    ما يهمنا هو تقديم مباراة جيدة فإذا قدمنا لقاءً طيباً حسب ما خططنا له وما نريده وظهر اللاعبون بالمستوى الرائع، فبالتأكيد النتيجة ستكون إيجابية، لكن التوقع صعب وأيضاً معنويات لاعبينا جيدة ومرتاحين نفسياً ومعتبرين اللقاء نهائي.
    واختتم مدرب الشعب حديثه لـ(رياضة الثورة) بقوله:
    لدينا نقص وإصابات في صفوف الفريق، حيث أنه من المحتمل عدم إشراك نشوان عزيز وفكري الحبيشي في اللقاء بسبب الإصابة، وسنعمل على تغطية المراكز للظهور بصورة جيدة.. والفريقان يمتلكان مهارات كبيرة والمباراة في كل الحالات صعبة، لكن نتمنى التوفيق بإذن الله تعالى..
    نعاش: المباراة حساسة والفريق الأكثر هدوءاً سيفوز
    أما الكابتن سامي نعاش مدرب فريق التلال فقد تحدث قائلاً:
    نتمنى أن تسير المباراة بشكل طبيعي بعيداً عن أي أعمال عنف وأن يقدم الفريقان مستوى يليق بسمعتهما كفريقين حصلا على بطولات، حيث أن الشعب بطل الموسمين الماضيين والتلال بطل الموسم الحالي.. وبالنسبة لنتيجة المباراة فهي مباراة حساسة ومن الصعب التكهن بأي نتيجة، ولكل مجتهد نصيب، وسواء كان الفوز من نصيبنا أو من نصيب الشعب، فالفريقان عريقين ويستحقان الفوز.. والفريق الذي سيتسم بالهدوء والتركيز هو الذي سيكسب..
    وأضاف مدرب التلال: معنوياتنا جيدة رغم إصرار الاتحاد بإقامة المباراة في إب وهذا أثر نوعاً ما على نفسيات اللاعبين، لكننا التزمنا بقرار الاتحاد، ولكن نتمنى معالجة مثل هذه الأمور في المستقبل، إضافة إلى أننا طالبنا الجهات الأمنية في إب بتوفير الحماية الكافية للاعبي وجماهير التلال..
    واختتم نعاش حديثه بتمنيه من جماهير إب محو الصورة التي ارتسمت حولها أنها دائماً تثير الشغب، وأن تزول هذه الصورة عن محافظة إب الجميلة التي تمتلك ذخيرة من اللاعبين المميزين وأن يكون اللقاء طيباً بعيداً عن أي حسابات أخرى..


    الثورة الرياضية ....
     

مشاركة هذه الصفحة