أبعاد التغيير (4) البعد الجمالي

الكاتب : عبد الحكيم الفقيه   المشاهدات : 352   الردود : 0    ‏2005-09-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-14
  1. عبد الحكيم الفقيه

    عبد الحكيم الفقيه شاعر وكاتب

    التسجيل :
    ‏2003-08-05
    المشاركات:
    10,676
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس السياسي 2007
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=135387

    ويعد الجمال هو ذلك الأثر الذي تحدثه مظاهر الطبيعة وتحويراتها من قبل الأنسان في سياق يستطيع معها الأنسان الأحساس بروعة الأيكولوجيا وتشعباتها بما يخلق للأنسان اللحظات البعيدة كل البعد عن القلق والاظطرابات وتتجلى في انسجام الانسان مع مكونات الطبيعة بما يخلق الانسياب الطبيعي لصيرورة الزمن والمكان ويعد البعد الجمالي احد مظاهر التغيير ومصادر التغيير كون الجمال الطبيعي وانعكاساته في سياق محاكاة الانسان أو في سياق الترجمة الابداعية والامساك بتلابيب اقتناص اللحظات المدهشة في العملية الابداعية وتتجلى في كافة الفنون والعمليات الابداعية
    ومن المعروف أن الشعر هو ديوان العرب وتتجلى الابداعات اليمنية القديمة متكأة على الارث الأدبي ولم تجد الفنون الحديثة دورها نتيجة لطبيعة البنى التقليدية وفي الانهماك العميق للانسان اليمني مع الأرض فظلت فنون الشعب تتجلى في طبيعة التعامل مع سياقات التحولات التي تحدث في الدورة السنوية للفصول وفي طبيعة التعامل كون الزراعة هي المنشط الاساسي منذ زمان وفي تعامل الانسان مع القهر والغربة
    الفنون التي تتعامل مع التعامل الحديث للتقنيات الفنية كالمسرح والفن التشكيلي ودور السينما لم تزل في وسط المجتمع المدني ولها جمهورها الخاص
    الفلكلور الشعبي والمناسبات ومحاولات التعامل الفني مع معطيات الطبيعة من أزاهير وعصافير ودلالات رومنسية ولوحات طبيعية لم يتم اقتناصها ولم يتم التعاطي معها كون الطبيعة في معطيات الواقع وانعكاساتها في تشكيلات الوعي جعلت الأمية الجمالية متفشية ويصبح الحديث عنها ضرب من ضروب ترف الوقت مع أن اندغام الطبيعة والانسان اليمني وتفاعلاته في كافة المناشط يخلق لحظات في غاية الجمال الذي ينبغي أن ينعكس في الأعمال الابداعية

    وأي تغيير لا يتوخى الارتقاء في أذواق الناس لا يحمل بعدا جماليا
    والأمر متروك للنقاش
     

مشاركة هذه الصفحة