كلمة جديدة للقائد ابو مصعب الزرقاوي حول انفجارات بغداد اليوم الاربعاء 14 سبتمبر 2005

الكاتب : الليث القندهاري   المشاهدات : 373   الردود : 1    ‏2005-09-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-14
  1. الليث القندهاري

    الليث القندهاري قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-06-06
    المشاركات:
    2,829
    الإعجاب :
    0
    --------------------------------------------------------------------------------

    بسم الله الرحمن الرحيم

    خبر مؤكد : تم اغتصاب نساء عراقيات من اهل السنة في تلعفر في الثلاثه ايام الماضية على ايدي الصليبيين والشيعة
    وعلى اثر ذلك اعلن الزرقاوي حرباً على الشيعة بالاضافة الى الصليبيين.



    يارب سدد الرمي وثبت الاقدام
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين
    اما بعد:

    فهذه كلمة جديدة للشيخ ابي مصعب الزرقاوي "حفظه الله"حول معارك اليوم الأربعاء 10 من شعبان 1426 الموافق14/9/2005 والتي هي بعنوان "هذا بيان للناس ولينذرو ا به"

    اختر واحد فقط من الروابط التالية حفظ باسم :-

    http://www.ansaarnet.info/audio2.wma

    http://abumos3ab-byan.notlong.com/

    http://abumos3ab-byan1.notlong.com/

    http://abumos3ab-byan2.notlong.com/

    http://abumos3ab-byan3.notlong.com/

    http://abumos3ab-byan4.notlong.com/



    والله اكبر الله اكبر ..ولله العزة ولرسوله وللمجاهدين

    أبوميسرة العراقي (القسم الإعلامي بتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين)

    المصدر: مفكرة الحسبة (منتديات شبكة الحسبة)
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-15
  3. yemeneng man

    yemeneng man عضو

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    128
    الإعجاب :
    0



    يا يمن لا تصدقوا ما يحدث من القاعدة انه يخدم العرب او الاسلام والله انها مؤامرة والكل يعرفها بعد سقوط الاتحاد السوفيتني اصبح الاسلام هو الهدف


    والاخطر وها ما نراه الان اسامه احتلال العراق افغانستان
    زرقاوي تدمير العراق بعد ما كان اداعى امريكا انها تبحث على االاسلحه قلبوها خطر الزرقاوي وخلاص وحنا نتعاطفين مع الاخ بطل ايش
    وغد سوريا الله لا قال بس بحجه ان الزقاوي فيها وهي تحميه حينها نخسر بلد اخر ونظل مثل النعامه لا تعرف ما فوقها اتممى ان لا اجرح احد في كلامي ولكن للفائده وسلام
     

مشاركة هذه الصفحة