صحفي اشتراكي يكتب انطباعاته عن التجمع اليمني للإصلاح منذ تأسيسه وحتى اليوم

الكاتب : saqr   المشاهدات : 856   الردود : 10    ‏2005-09-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-14
  1. saqr

    saqr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    832
    الإعجاب :
    1
    [align=right]الإصلاح وما تبقى على الطريق

    - صادق ناشر*
    الصحوة نت - خاص
    13/9/2005

    لا اخفي انطباعاتي الأولية المرتابة في حزب التجمع اليمني للإصلاح فمنذ النشأة الأولى لهذا الحزب ونحن نعبأ عنه بأنه حزب ارهابي ولا يعترف بالآخر ، وربما كان الانطباع مقبولاً مطلع التسعينات ، بخاصة في ذروة الخلافات بين تيارين عقائديين وفكريين مختلفين احدهما كان يمثله حزب الإصلاح والثاني يمثله الحزب الاشتراكي ، الذي كنت ولا زلت جزءاً منه .
    لست في وارد تقييم حزب الإصلاح بعد سنوات طويلة من العمل السياسي والحزبي شهدت فيه الساحة السياسية صراعاً سياسياً وفكرياً كبيرين عاد فيه الحزب اكثر مرونة من ذي قبل ، لكنني سأتحدث عن انطباعات ايضاً ، لكن هذه المره في صورة علاقات جمعتني مع زملاء واحبة واساتذة في حزب الإصلاح ، ربما يكونون واجهة الحزب مع الآخرين ، وربما كان هؤلاء من قدم الحزب وسوق مواقفه لدى الآخرين .
    وربما أول الأسماء التي تخطر على بالي ، كما هول حال معظم الصحافيين هو الأستاذ العزيز / محمد قحطان ، الذي نشعر أنه كان ولا يزال اقرب المقربين إلى الوسط الصحفي والسياسي بحكم موقعه في الدائرة السياسية للحزب ، فهو رجل لا تستطيع إلا أن تحترم آراءه ومواقفه وجراءته في طرح القضايا التي تهم حزبه وأحزاب المعارضة .
    ويحسب لمحمد قحطان انه صاحب مبادرات سياسية وانسانية تجعلك قريباً من مواقف حزبه ، على الرغم من انك قد لا تتفق مع كل الآراء التي يتبناها هذا الحزب ، بخاصة في المفاصل السياسية التي تحتاج فيها الأمور للحسم .
    ولا ينسى دور الأستاذ محمد اليدومي ، الرجل الذي يقل في الظهور ويكثر في مواقفه الإنسانية مع الآخرين فالأمين العام للحزب من اكثر الشخصيات الاصلاحية مدعاة للإحترام لمواقفه التي يعبر عنها في اكثر من منعطف .
    وهناك دور بارز للأمين العام المساعد للحزب الأستاذ عبد الوهاب الآنسي ، فهو رجل يحترم تاريخه ، وقد جمعتني به مواقف كثيرة يوم كان نائباً لرئيس مجلس الوزراء ويوم صار خارج المجلس ، ولم اجد فيه سوى إنسان واحد لم يتغير .
    وربما كان عبدالقادر القيري من أهم العناصر الاصلاحية التي تلعب دوراً هاماً في رسم سياسة الحزب واحد صناع قراراته ، بخاصة في علاقاته مع السلطة ، فهو شوكة ميزان حقيقية إذا ما اراد احدنا أن يعرف موقف الإصلاح من اية قضية مطروحة على الساحة .
    ويكاد رئيس الحزب الشيخ عبد الله بن حسين الاحمر مثالاً واضحاً للتواضع وحسن إدارة المواقف السياسية والمرجع الأهم في مواقف الحزب من التطورات السياسية في الساحة ، وكمعظم قادة حزب الإصلاح يبقى الشيخ الأحمر مثالاً للبساطة العفوية والتلقائية في تعامله مع الجميع ، ومن بين هؤلاء بالطبع الصحافيون .
    ومن الأسماء التي يعتز بها الإنسان تلك الكتيبة الإعلامية التي اثبتت كفاءة كبيرة في رسم صورة حزب الإصلاح المعتدل ، ومن بينهم الزملاء الأعزاء نبيل الصوفي وسعيد ثابت وحميد شحرة وعلي الجرادي وجمال انعم ومحمود ياسين الذين ربما يكون البعض منهم اليوم خارج دائرة صناعة القرار داخل المؤسسة الإعلامية لحزب الإصلاح ، إلا انهم يبقون في صورة المشهد الإعلامي للحزب كل من موقعه .
    صحيح أن البعض قد يرى في قرارات حزب الإصلاح التخلي عن بعض كوادره أمر غير مفهوم ، وهذه واحدة من اخطائه ، كما هول حال الكثير من الأحزاب السياسية الحاكمة والمعارضة معاً ، إلا أن الجميل أن معظم كوادر الحزب لم يتخلون عنه حتى اليوم ولا يزالون يقومون بخدمته من زوايا مختلفة .
    وهناك الكثير من الكوادر الإعلامية الهامة لدى حزب الإصلاح ، ولعل كوادره الموجودة في صحيفته الرسمية " الصحوة " وفي موقعه على الإنترنت " الصحوة نت " من أهم الكفاءات الصحافية في البلاد ويعجبني التطور المهني الكبير لديهم ، وهو ما اكسبهم احتراماً كبيراً لدى الوسط الصحفي .
    ربما كان لهذه الاسماء دور كبير في تقديم صورة الإصلاح السياسي للآخرين ، لكن لا أخفي اعجابي بالاداء السياسي والتنظيمي للحزب إجمالاً طوال السنوات التي تلت خروجه من الإئتلاف الثنائي مع حزب المؤتمر الشعبي العام ، فقد اثبت الحزب انه حزب مرن قادر على التعاطي مع التطورات السياسية بصورة اكسبته احترام الكثير من القوى السياسية وحتى الشعبية ، على الرغم من أن البعض لا يزال يعتقد أن لدى الإصلاح وجهاً قد يظهره في حال وصل إلى السلطة ، بمعنى أن الحزب قد يصبح اكثر ديكتاتورية في حال تسلم الحكم منفرداً .
    يبقى حزب الإصلاح بعد 15 عاماً من النشأة حزبا سياسيا بإمتياز يناور سياسياً وشعبيا ، لكنه متمسك بخطاب واضح المعالم منذ قيامه حتى الآن ، لكن التطورات التي اعقبت الحرب وخروجه من عباءة السلطة جعلته يتخلص من الكثير من القشور التي كان يلتحف بها يوم كان حزباً عقائديا محضاً ليتحول اليوم إلى حزب يمارس السياسة لا الايديولوجيا فقط .
    حزب الإصلاح اليوم ليس كما كان بالأمس ، فالكثير من قادته صاروا اكثر قدرة على التواصل مع المختلفين معهم ، وهذا امر لم نكن نعهده فيه قبل 15 عاماً ، صحيح أن الكثير من الشوائب لا تزال عالقة فيه ، إلا أن الطريق الذي يسير فيه ينبئ بحزب جديد ورافد مهم من روافد الحياة السياسية في اليمن .
    يوم مد يده للتعاون مع الحزب الاشتراكي اليمني لتشكيل اللقاء المشترك العام 1997م كان الاعتقاد أن حزب الإصلاح يرمي بأوراق سياسية تآمرية مع السلطة ، وكان الشهيد جار الله عمر حينها يطلب الصبر لحين جني ثمار هذا الموقف ، وربما خذل الإصلاح الاشتراكي في محطة 1997م لكنه كان اكثر انسجاماً مع نفسه ومع الآخرين في المحطات التالية .
    ما اريد قوله أننا نتعايش مع حزب سياسي كبير ، صاحب تجربة سياسية وتنظيمية لا يستهان بها على الأطلاق ، وان كتب لهذا الحزب أن يكمل الطريق فإنه بإعتقادي لن يعود حزباً إنغلاقياً كما كان ذات يوم ، وربما المواقف القادمة تكشف لنا الكثير .
    ..................
    * مدير صحيفة الخليج الإماراتية بصنعاء
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-14
  3. ail

    ail عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-07-13
    المشاركات:
    406
    الإعجاب :
    0
    وجهه نضر
    الجناح القبلي
    الجناح السلفي
    الجناح اللبرالي (المثقفين)
    في ضربه واحده سيتحول مثل الناصرين واقسامه وهذا المشروع في الطريق ومعد في المطبخ
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-09-14
  5. احمد سعد

    احمد سعد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    1,852
    الإعجاب :
    0
    كلام الاستاذ صادق ناشر من ذهب
    تحياتي له ولصاحب الموضوع في المجلس
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-09-14
  7. ابن عُباد

    ابن عُباد مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-06-04
    المشاركات:
    22,761
    الإعجاب :
    1
    تحية
    لكل من يقول كلمة حق
    في حق الآخرين
    وإن اختلف معهم
    مع خالص تحيتي ...
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-09-15
  9. عبد الكريم محمد

    عبد الكريم محمد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    731
    الإعجاب :
    0
    أعتقد أنك لو قرأت كلمات الاستاذ صادق ناشر كنت ستستفيد كثيراً
    كما أن باستطاعتك تطوير معلوماتك بشكل افضل
    لو تحاول أن تعرف الاصلاح عن قرب وتحتك ببعض عناصره كما فعل الاستاذ صادق ناشر
    عندها أعدك أن نظرتك ستكون اكثر موضوعيه وأكثر دقه
    حزب الاصلاح منظومة متكامله تظم في طياتها كل عناصر المجتمع اليمني
    وبالنسبة للضربات فقد تعرض للكثير وكلها خرج منها أكثر قوة وصلابه
    وان حدثت ضربةٌ أخرى كما توقعت أنت فستقفز به إلى منصة الحكم
    تحياتي لك من عضو اصلاحي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-09-15
  11. المهند اليماني

    المهند اليماني قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2002-11-14
    المشاركات:
    3,406
    الإعجاب :
    0
    شكر وتقرير
    لكل منصف وصاحب رأي حر
    وكلمة صادقة
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-09-15
  13. نبض عدن

    نبض عدن قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-08-06
    المشاركات:
    4,437
    الإعجاب :
    1
    صادق ناشر؟؟
    يظل
    صادق !!!!
    ناشر !!!!!
    في اي مكان ...!!!
    كم هو !!!!
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-09-15
  15. فادي عدن

    فادي عدن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-23
    المشاركات:
    5,068
    الإعجاب :
    0
    الصدق والموضوعية أصبحا من العملات النادرة
    في أيامنا الغبراء هذه
    وهنا لا نملك إلا أن نحي الأخ صادق ناشر على موضوعيته وصدقه
    والأخ صقر على إتاحته الفرصة لنا في الإطلاع على المقالة الرائعة.
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-09-15
  17. الشنيني

    الشنيني عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2002-10-05
    المشاركات:
    1,004
    الإعجاب :
    0
    فعلا أنت صادق
    كما هو اسمك
    كلمة شجاعة من صحفي بارز
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-09-15
  19. الشاحذي

    الشاحذي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-04-16
    المشاركات:
    18,231
    الإعجاب :
    9
    الأخوة الأحباب ..
    تظل وجهة صادق ناشر رأي ( آني ) قاله في موقف ما نتمنى أن يكون خلاصة تجربة وغير قابل للطرق والسحب ...

    والإصلاح ليس في حاجة أن نفرح لأن السيد صادق أو غيره عبر عن رأيه فيه وإن كان ذلك مصدر سرور لنا جميعاً ..

    والسلام عليكم ..
     

مشاركة هذه الصفحة