بعد الامساك بالمجرمين الحقيقين في قتل الحريري الدور على قتلة جار الله عمر

الكاتب : isam2   المشاهدات : 1,125   الردود : 13    ‏2005-09-14
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-14
  1. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    رصاصات تيس الضباط كانت هي الفاصلة في حياة الرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي
    هكذا قتله بيديه وبدم بارد نسى ان الشهيد الحمدي هو الذي قدمه ورفعه ولكن كل هذا لم يشفع قتله وبدم بارد وكانت نهايته بين يديه

    كانت هذه من اوائل جرائم الاغتيال السياسي ثم ام مرور هذه الجريمة و ضياع دم الشهيد ابراهيم الحمدي وكان شئ لم يكن اعطى الديكتاتور ومافيا الاجرام الشجاعة في القتل وفتح ملف الاغتيالات السياسية على مصراعيه

    ولست هنا بصدد توثيق ملف جرائم الاغتيال السياسي منذ 28 سنة وحتى اليوم وكل يمني يدرك نهايات الوطنين الذين عارضوا سياسات الديكتاتورية والفساد بمختلف انواع ا سيناريوهات القتل

    ان حقوق الناس لاتنتهي ولا يعفي عليها الزمن التقادم وهذه الاف الدماء لاناس تم قتلهم ظلما وعدوانا لارضاء شهوات الديكتاتور بالقتل والدماء والاستبداد.

    ان المسؤلية اليوم هي مسؤلية القوى السياسية الحية في الامة للعمل بكل الوسائل لفتح ملف ضحايا القتل السياسي

    ان هؤلاء الضحايا سفكت دماؤهم لاجل الوطن كل الوطن اليمني وهم يقارعون ويرفضون سياسات الفساد والديكتاتورية كانت قضية اليمن هي قضيتهم ولقوا حتفهم لاجل ذلك

    فمن حقهم على الوطن وعلى كل مواطن يمني ان تؤخذ حقوقهم ويقتص لدمائهم من المجرمين القتلة الذين صاروا اليوم يستبيحون دماء اليمنين بالجملة ويواجهون انتفاضة الجوعى بالرصاص الحي ورشاشات 12/7 ليقتلون العشرات دونى ادنى اعتبار لحياة ابناء الوطن نعم فهم يعتقدون ان لا احد الا هم كما قالوا لرمزهم الديكاتور يظنون ان لا احد يستطيع مواجهتهم وردعهم عن جرائمهم وايقافهم عند حدهم

    ان الظروف الدولية اليوم مهيأة لملاحقة القتلة وتقديم ملفاتهم للعدالة ولعلنا نرى اليوم المجرمين الحقيقين في قتل رئيس وزراء لبنان رفيق الحريري يقبعون في سجون انفرادية

    فاليوم قد حان ملاحقة الديكتاتور وتقديم جرائم الاغتيال السياسية التي ارتكبها خلال 27 سنة لمحاكم الدولية تمهيدا لمحاكمته وما ذلك على الله ببعيد


    ان جريمة اغتيال الشهيد جار الله عمر الذي تم قتله كونه مهندس اللقاء المشترك لاحزاب المعارضة وباعتراف الاداة المنفذه للجريمة بان له علاقات مع الاستخبارات والاجهزة المدنية للدولة وتم تمييع القضية وانهائها بشكل مفضوح ضد الاداة المنفذه التي ارتكبها هكذا لوجه الله تعالى .

    انها مسؤلية كل وطنى ينبض قلبه بالايمان والوطنية للانتصاف لهؤلاء الابرياء من القتلة ونحن نرى اليوم المحاكمة العادلة لقضية مقتل الرئيس رفيق الحريرى قد وصلت الى الجناة الحقيقن فهل دماء اللبنانين وبقية خلق الله اغلى من دمائنا نحن اليمنين
    هل نحن بمستوى الموقف والمسؤلية امام الله وامام شعبنا وامام دماء الضحايا المراقة ظلما لنقول لقتلة جار الله عمر ان مصيركم هو نفس مصير قتلة الرئيس رفيق الحريري
    نعم باستطاعتنا ان نعمل كل شئ لاجل الكشف عن القتلة والجناة الحقيقين لجار الله عمر كرمز لعميات الاغتيال السياسي نستطيع ان نفعل مثلما فعل اللبنانيون واكثر منهم كذلك
    هل سنشاهد مافيا القتل التي استبدت الوطن وقتلت ابنائه تصفيات وجرائم وجوع وحروب خلف القضبان منذ جريمة قتل الشهيد ابراهيم الحمدي الى اليوم كما رأينا قتلة رفيق الحريري ذليلين مهانين ولم تحمهم قوتهم وجبروتهم وحصونهم الاتي ظنوا انهم ذات يوم انها مانعتهم من غضب الله والناس ودماء الابرياء الذين قتلوهم .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-14
  3. فادي عدن

    فادي عدن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-23
    المشاركات:
    5,068
    الإعجاب :
    0
    سنراهم يلقون جزائهم وما هذا ببعيد على الله
    وسيشربون من نفس الكأس التي شربها ضحاياهم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-09-15
  5. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ان مسؤلية كل القوى الحية ي الأمة اليوم ملاحقة الديكتاتور ومافيا القتل والفساد التي يقودها لتقديمهم للعدالة لينالوا جزاؤهم

    هذه دماء ابناء الأمة التي اراقوها و أرواحهم التي ازهقوها ظلما وعدوانا وبطشا وتجبرا

    في البداية كان الشهيد ابراهيم الحمدي الذي كانت رصاصات تيس الضباط الاسرع في انهاء حياته هو مفتتح الطرق لملف جرائم القتل السياسي
    ومرورا بطابور القتلى الشهداء ضحايا الديكتاتور وحتى الوصول الى جريمة اغتيال جار الله عمر والذي اعترف شخضيا الاداة المنفذه للجريمة بأنه على اتصال مع الاستخبارات وقيادات في الدولة

    انها مسؤلية كل اليمنين الشرفاء اليوم في الاخذ بحقوق تلك الارواح الطاهرة والدماء الزكية البريئة الملطخة بايدي الديكتاتور
    وأول خطوة في الطريق هي السعي نحو محاكمة عادلة نزيهة في قضية جار الله عمر تقدم المتورطين والمخططين الحقيقين للجريمة والتي يرتبط فيها الديكتاتور مباشرة الذي يدير الدولة مباشرة بالاوامر وعن طريق التليفون كما قال .

    نقول للديكتاتور ومافيا القتل والفساد ان دماء اليمين غالية ولن يسامحكم الشعب وسوف تنالون جزاؤكم على كل جرائمكم

    لن تضيع دماء الشهيد ابراهيم الحمدي المغدور على أيدي تيس الضباط نعم والله لن تذهب هدرا

    اننا مطالبون اليوم بملاحقة الديكتاتور وعصابته حتى باذن الله يمثل امام العدالة مثله تمامام مثل قتلة رفيق الحريري

    اللهم ان هذه أرواح شهدائنا أزهقت ظلما وعدوانا وبطشا
    اللهم ان هذه امتنا محكومة بمافيا قتل وافساد وقد بلغوا ذروة الاجرام والفساد والاستبداد
    اللهم اهلكهم وازلهم وانتقم منهم لكل انسان يموت جوعا ويقضي مرضا اللهم انتقم منهم لكل موجوع قتل قريبه في حروبه وتصفياته اللهم قرب بنهايةاالظالمين والفاسدين فأنهم قد بغوا على البلاد والعباد واكثروا فيها الفساد اللهم صب عليهم غضبك وانتقامك


    اللهم امين امين امين

    والحمد لله رب العلامين
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-09-15
  7. sws9450

    sws9450 عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2004-01-29
    المشاركات:
    468
    الإعجاب :
    0
    بلاش

    انسوا

    احنا اليوم في شعب يمني يموت بكامله
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-09-15
  9. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0

    الأخ الكريم/

    ان الشعب اليمني اليوم الذي تحكمه مافيا القتل والفساد والتي تقتله جوعا وحروبا وتصفيات انما هي تفعل كل ذلك لانها وجدت أن لا احد يحاسبها على جرائمها ورات ان كل ماتفعله من قتل في حق اناس أبرياء مر دون عقاب منذ قتل الشهيد ابراهيم الحمدي برصاصات تيس الضباط فأعطى لها ذلك شعور العزة بالأثم وكانت النتيجة ان استخفت بشعب باكمله وهي اليوم تسيمه سوء العذاب قتلا وارهابا وجوعا

    ان الواقع المأساوي الذي يعيشه الوطن هو نتيجة طبيعية لمافيا فساد وديكتاتورية وجدت شعبا تستبيح كرامته وتقتل ابناؤه وتنهب ثرواته و وجدت من ضحيتها لامبالاة وسلبية وعدم قدرة حتى على انكار الفساد بل ومباركة لجرائم الديكتاتور وسياساته
    اذن ماذا نتوقع الا وطنا يكون مذبحة ومقبرة لابنائه ومافيا فساد وقتل تستبيح الكرامات والارواح قبل المقدرات والموارد والمال العام واستبداد يكون فيها الديكتاتور هو الاله الواحد الاحد كما رفعوه الى درجة الالوهية و قالوا له بانه لا أحد الا انت
    ماذا نتوقع بعد ان صار اكثر من ثلثي اليمنين تحت خط الفقر والهوان الا رشاشات 12/7 توجه لمتظاهرين جوعى في انتفاضة الجوع لأنهم مشاغبين ومندسين ومثيري اعمال فوضى وشغب وخارجين على الثوابت ورموز الوطن
    ماذا نتوقع بعد ذلك الا وطنا يسير نحو حافة الانهيار وبشهادة تقارير المنظمات الدولية

    وكما قال الشاعر : والشعب لو كان حيا مااستخف به...............
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-09-15
  11. عبدالرحمن حيدرة

    عبدالرحمن حيدرة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-04-04
    المشاركات:
    1,577
    الإعجاب :
    0

    شكرا اخي على هذا الموضوع الرائع ،يجب على الشعب ان يعرف من هو صديقه ومن هو عدوه ..!!واعدائه هؤلاء واصدقائه معروفون له ويتعامل معهم يوميا .ولكن للاسف الشعب مرتبك وغير فاهم مايفعل تجاه اعدائه ..نريد منه ان يميزهم ويتخد موقف منهم .وهذا بداية التغيير .اما ان يضل واقف موقفا سلبيا وغير مدركا من يكونوا اعدائه .يصبح في هذه الحالة مثل البهائم ..!!
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-09-15
  13. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005

    هذا ممكن اذا صحونا وتصرفنا برجولة
    وطالبنا كأمة بفضح القتلة
    والمفسدين كما فعل
    اهل لبنان وبطريقة
    سلمية انسانية
    وحضارية

    تحياتي

    و

    [​IMG]

    ظلام العالم كله لا يقهر شمعه

    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار


    [​IMG]
    AlBoss

    freeyemennow*yahoo.com
    [​IMG]




     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-09-16
  15. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    انها مسؤليتنا جميعا ملاحقة الديكتاتور بكل جرائمه وحروبه وقتله وتجويعه وفساده ونهبه للأمة خلال 27 سنة يجب على كل القوى الحية في الامة ان تنهض وتتحمل واجباتها الانسانية والدينية والوطنية ازاء مافيا قتل وفساد واستبداد تذيق الشعب سوء العذاب

    ينبغي ان يحاكم الديكتاتور على كل جرائمه وكوارثه التي سببها للوطن ابتداء من جريمة قتله للرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي وانتهاء بامة يقتلها جوعا وجرعا و حروبا وتصفيات

    ينبغي بل ويجب ان ينال الديكتاتور ونظام الفساد جزاؤهم وعقابهم لما اقترفوه في حق الوطن الذي اوصلوه الى حافة الانهيار بشهادات المنظمات الدولية

    انها سنن الله في كونه ان ينال الظلمة والطغاة مصيرهم عندما يبلغوا اوج طغيانهم واليوم وصلوا بافسادهم وتجبرهم اوج الافساد والظلم في الارض فهي النهاية باذن الله

    الفساد والديكتاتورية والطغيان استنفذوا كل اوراقهم وما لديهم من ممكنات البقاء لم يعد لديهم شئ بعد 27 سنة من الفساد والاستبداد واليات انتاجه وقوى بقائه بلغوا حد الكمال في استباحة الوطن ومع ذلك اكنت النتيجة الطبيعية في اطار سنن الله على استنفاذ مؤهلات البقاء بعد ان صاروا مفضوحين مكشوفين امام العالمين وليس امامهم الامصيرهم المنتظر مثل نهايات كل الظالمين والطغاة
    علينا جميعا اليوم الخروج عن الصمت والامبالاة والسلبية ازاء الديكتاتورية والفساد فلم يبق لهم شئ وهذه مسؤلية كل اليمنين الشرفاء في تحمل مسؤلياتهم تجاه دينهم وامتهم ووطنهم في الوقوف في وجه الفساد والاستبداد وهو بأذن الله يلفظ انفاسه الاخيرة

    هي سنن الله في التدافع لاجل تحقيق قضاء الله وقدره واليوم يبرز دور القوى الوطنية في وضع نهاية للفساد و الظلم والاستبداد .
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-09-18
  17. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    ان مافيا القتل والفساد ماأستبدت وماكانت لتستطيع ان تستبد بالوطن ومافيه اذا ما وجدت على أقل تقدير رفضا وانكارا لجرائمها بدلا عن الصمت والامبالاة والتهاون ازاء جرائمها
    في البداية تيس الضباط شخصيا بيديه قتل الحمدي وكانت جريمة قتل الشهيد الرئيس ابراهيم الحمدي هي المفتتح لقتل واستباحة وطن برمته

    واليوم فإنها مسؤلية دينية وانسانية ووطنية على كل القوى الحية في الامة لانصاف ورد الحقوق لأم بكملها مستباحة منهوبة مقتولة اكثر من ثلثيها تحت خط الفقر والهوان يعيث فيها الديكتاتور ومافيا الاجرام الفساد والنهب والتدمير
    انهم بلغوا ذروة الطغيان والافساد وبعد كل ذلك يريدون توريث الوطن لابنائهم ولاسرهم

    انها مسؤلية كل الشرفاء ي ملاحقة مافيا الفساد ورأسها الديكتاتور بجرائمهم والكوارث التي سببوها للوطن

    ينبغي ان لا تذهب الدماء البريئة المراقة ظلما هدرا بل يجب مواجهة الديكتاتور بجرائمه والتي على رأسها جريمة قتل الشهيد الحمدي برصاصاته الغادرة
    حقوق الناس لاتسقط بالتقادم ومرور الزمن وحقوق أمة مقهورة مستباحة اعراضها ودماء ابنائها ومقدراتها ومواردها من قبل مافيا فساد لاتسقط كذلك مهما استبدوا وفرضوا الامر الواقع القائم على الظلم والفساد والارهاب
    ينبغي على الديكتاتور ان يحاكم ويتم القصاص منه لكل الضحايا الذين سفك دماؤهم
    ينبغي ان يمثل قتلة الشهيد جار الله عمر الحقيقين امام العدالة لينالوا جزاؤهم كما مثل المجرمون الحقيقيون الذين قتلوا رئيس وزراء لبنان رفيق الحريري

    يجب ان يمثل الديكتاتور أما ساحة العدالة ليحاكم ويحاسب هو ومافيا الفساد عن وطن اوصلوه الى حافة الانهيار وبشهادة المنظمات الدولية

    بلغوا ذروة الافساد والاستبداد والظلم واستنفذوا كل امكانيات الوطن في البقاء ولم يبق الا ان ينالوا جزاؤهم العادل بأذن الله مثل نهايات كل الطغاة والجبابرة وهذه هي سنة الله في كونه
    والله غالب على أمره
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-09-22
  19. isam2

    isam2 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-05-17
    المشاركات:
    1,148
    الإعجاب :
    0
    أيها القتلة ستلقون بأذن الله جزاؤكم على كل تلك الدماء المسفوكة ظلما وبطشا وعدوانا
    بلغتم الكمال في الافساد والبطش والطغيان
    استنفذتم كل مالديكم من قوى ومكانيات ولكن ظهرت حقيقتكم وبحمد الله فسادا وبطشا وقتلا ونهبا واستبدادا

    ماذا بقى بعد لديكم
    ووالله انه لن يحميكم احد وبأذن الله لن تنجو من غضب الله وأمة مقتوله منهوبه مستباحة في عرضها وكرامتها وحياتها ودمائها ولقمة عيشها

    كل تلك الدماء التي سفكتموها منذ جريمة قتل الشهبد ابراهيم الحمدي الى نهاية الملف سوف تواجهون بها وتنالون باذن الله جزاؤكم العادل

    هذه هي سنة الله في الظالمين والطغاة والمفسدين ولن تجد لسنة الله تبديلا
    والله غالب على امره
     

مشاركة هذه الصفحة