يكتبون علينا والسبب حكومتنا (الله المستعان )

الكاتب : الصلاحي   المشاهدات : 672   الردود : 7    ‏2005-09-11
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-11
  1. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    مقدمة ونتيجة
    من قواعد المنطق

    وهؤلاء المتسولون لو لم يجدوا نتيجة من الوقوف عند الاشارات والالحاح على الناس واستغلال عواطفهم ورقة قلوبهم واستنزاف مافي جيوبهم

    لما وقفوا مرارا وتكرارا

    وقوفهم = مقدمة

    حصولهم على المال = نتيجة اولى

    النتيجة الثانية = الاستمرار في الوقوف

    ولماذا لا نقلب المعادلة عليهم فتكون

    عدم إعاطاؤهم شيئا = مقدمة

    يأسهم و انسحابهم = نتيجة اولى

    دفع الصدقات لمن يستحق فعلا = نتيجة ثانية

    بهذه البساطة أيها الأخوة والأخوات

    لا تتساهلوا بريال أو ريالين عند الاشارة ولا تخجل حينما يقف امامك طفل يشحذ وتعطيه بسبب نظرات من حولك

    ولا تضعف وتستجيب لقلبك وترحمه

    فإن من يستحق الرحمة هم أولئك القابعين في بيوتهم والجمعيات الخيرية لا تكاد تكفي لسد احتياجاتهم الاساسية

    هناك مئات القصص من هؤلاء المتسولين ووالله إن معظم هذه القصص حقيقية وإليكم هذه القصة التي حدثت لي من عدة قصص

    كنت معتادا على أخذ أغراضي التموينية من أحد المحلات الكبيرة في سوق عتيقة , وحينما كنت أقف على الرصيف أمام مدخل المحل واذا برجل يقول لي بأنه مسافر وان معه سيارة عمه وانها عطلت وليس معه مال ويريدني أن ادينه خمس مئة ريال وسوف يرجعها إلي حينما يرجع الى بلدته , وأثناء حديثه إذا بصاحب المحل ( وهو يعرفني ) يؤشر إلي بيده أن لا تعطيه , فلم أعطيه شيئا وعندما ذهب قلت لصاحب المحل هل تعرفه , فقال هذا من أسبوع وهو على هذا الرصيف يستغل الناس

    لا يقل لي أحد أن هؤلاء الاطفال يختلفون عن صاحبنا

    بل الاطفال يتبعون عصابات منظمة و التسول من الكبار والصغار يمتهنه مئات الالاف من الاجانب وخاصة اليمنيين

    إليكم المقال التالي

    2005-03-21 تهريب الاطفال الى السعودية مشكلة جدية تؤرق السلطات اليمنية الفقر المدقع في المدن اليمنية المجاورة للسعودية يدفع بالسكان لارسال ابنائهم من أجل كسب بعض الريالات عبر التسول. صنعاء - من كريستيان شيز -------------------------------------------------------------------------------- يعبر آلاف الاطفال اليمنيين، بعضهم لا يزيد عن السابعة من العمر وبينهم بنات، سنويا الحدود السعودية خفية بعد ان يسلمهم اهاليهم الى مهربين. ويسعى هؤلاء الاطفال المنحدرين من اسر كبيرة العدد و معدمة لدى وصولهم الى الاراضي السعودية الى كسب الريالات الثمينة (ريال سعودي يساوي حوالي 50 ريالا يمنيا) احيانا من خلال امتهان بعض الاعمال الهامشية وفي الغالب من خلال التسول.

    ويتم توقيف آلاف من هؤلاء الاطفال بانتظام وترحيلهم الى اليمن.

    ويعزى تهريب الاطفال الى حالة الفقر المدقع التي يعيش فيها اهالي شمال اليمن وخاصة اهالي محافظة حجر المحاذية للحدود مع المملكة السعودية.

    ويقول رامش شريستا ممثل صندوق الامم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسف) في صنعاء ان "الامر بلغ ببعض الاسر الى حد دفع المال للمهربين لنقل ابنائهم الى المملكة السعودية".

    ودفعت هذه الظاهرة اليونيسف ووزارة الشؤون الاجتماعية اليمنية الى تنظيم مؤتمر حول هذا الموضوع في صنعاء وذلك في كانون الثاني/يناير الماضي في بادرة هي الاولى من نوعها.

    وكان ذلك اول اعتراف رسمي من قبل اليمن بوجود هذه المشكلة التي ظلت حتى ذلك التاريخ محاطة بالتكتم بسبب انها تشكل على ما يبدو دعاية غير مرغوب بها لليمن.

    وحتى يومنا هذا يرى رئيس الوزراء اليمني عبد القادر باجمال ان "هناك حالات" غير انه لا يمكن الحديث عن "عدد كبير". كما ان السلطات تفضل تفادي كلمة تهريب.

    واشار شريستا الى انه يصعب احيانا التفريق بين الهجرة السرية الى المملكة حيث يرافق اطفال اولياءهم في كثير من الاحيان وتهريب الاطفال.

    وفي هذا السياق فقد طرد من السعودية الى اليمن في الربع الاول من سنة 2004 اكثر من 150 الف يمني بينهم 9815 طفلا، غير ان عدد ضحايا التهريب بينهم لم يعرف على وجه الدقة.

    واوضح المسؤول في اليونيسف ان اغلب هؤلاء الاطفال تتراوح اعمارهم بين 10 و16 عاما وان اغلبهم من الذكور.

    واشارت دراسة للمركز اليمني للدراسات الاجتماعية الى ان تنامي تهريب الاطفال يمثل نتيجة غير مباشرة لحرب الخليج سنة 1991.

    واكدت الدراسة انه "بالنظر الى معارضة الحكومة اليمنية لتعاون المملكة السعودية مع الولايات المتحدة وحلفائها" لطرد قوات صدام حسين من الكويت فقد قامت الرياض "بطرد العديد من العمال اليمنيين ومنذ ذلك الحين اصبح من الصعب الحصول بشكل شرعي على عمل في السعودية".

    وقال شريستا ان "كل طفل يرسل شهريا ما بين 200 و500 دولار الى اسرته". وهذا يعد مبلغا هاما في اليمن حيث يربو الدخل السنوي للفرد قليلا عن 500 دولار.

    ويضيف ان ما يزيد من القلق هو انه "يبدو ان بعض المسؤولين المحليين على علم بما يجري" واضاف "سمعنا احاديث تدور عن اتفاقات تعقد بين مهربين واسر مع مسؤولين محليين بوصفهم شهودا" للتأكد من ايفاء المهربين بالتزاماتهم.

    ويزيد من تعقيد مهمة اليونيسف ان القانون اليمني لا يشير الى تهريب البشر. وبالتالي فانه حين يتم القبض على مهربي اطفال يتم الافراج عنهم على الفور. وبذلك فان المهمة الاولى تتمثل في تغيير القانون.

    واذا كان الفقر المدقع الذي يهيمن على شمال اليمن سببا رئيسيا من اسباب تهريب الاطفال فان فقر النظام التربوي اليمني يمثل سببا اخر.

    ومع ان التعليم نظريا، مجاني واجباري في اليمن منذ سن السادسة فان الواقع مختلف تماما.

    فبين اكثر من 20 مليون يمني تقل اعمار قرابة النصف منهم عن 18 عاما. ويوضح شريستا انه لا يوجد في اليمن الا 13 الف مدرسة بينها 800 فقط للبنات في حين لا تزيد نسبة الاطفال المسجلين في المدارس عن 80 بالمئة.

    وعلق على ذلك بقوله "لست على يقين صدقا مما يمكن فعله سواء على المدى القصير او البعيد" لوضع حد لظاهرة تهريب الاطفال اليمنيين الى السعودية.

    انتهى

    في هذا المقال فقرات مهمة ومن أهمها فقرتين , ولاحظوا معي

    الأولى

    (( وفي هذا السياق فقد طرد من السعودية الى اليمن في الربع الاول من سنة 2004 اكثر من 150 الف يمني بينهم 9815 طفلا، غير ان عدد ضحايا التهريب بينهم لم يعرف على وجه الدقة. ))

    في ربع سنة اكثر من 150,000 يمني

    أي في السنة الواحدة 150,000 × 4 = 600,000 يمني

    رقم رهيب ومخيف اكثر من نصف مليون يدخلون تهريب هذا عدا من نجا من السلطات وعدا من مات في حوادث

    خلال سنة !!!! أي ثلاثة ملايين متشرد خلال خمس سنوات فقط

    ألا يجدر بنا كمواطنين أن ندرك هذا الخطر ونتعاون فيما بيننا لدرء هذا الخطر , فهم سيلجؤون إلى عدة طرق للكسب

    الفقرة الثانية المهمة هي

    ((وقال شريستا ان "كل طفل يرسل شهريا ما بين 200 و500 دولار الى اسرته". وهذا يعد مبلغا هاما في اليمن حيث يربو الدخل السنوي للفرد قليلا عن 500 دولار. ))

    لاحظوا شهريا بمعدل 400 دولار هذا مايرسله عدا ما يصرفه على نفسه وعدا ما يدفعه لمن يحميه ويستغله

    وكل هذه الاموال من ضعاف القلوب أو من لا يدرك خطورة هؤلاء

    بينما هناك فقراء يقبعون في بيوت محطمة بائسة هم بحاجة حقيقية لما يقيم حالهم ويسد رمقهم وليس هؤلاء الذين اتخذوها مهنة وتجارة

    كما إنني اقترح ان توضع لافتات من قبل مكافحة التسول عند الاشارات تنبه الناس إلى عدم اعطاء هؤلاء شيئا وأن الصدقة ينبغي أن يتحرى عنها الانسان لوضعها في المكان الصحيح ويوضع رقم طواريء لهم عند الاشارات وخاصة المشهورة للاتصال بهم عند رؤية أي نصاب يستغل الناس .

    ودمتم سالمين

    ---------------------------

    ايش نرد على صاحب المقال ؟


    الساحات العربية
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-11
  3. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    ياخي سووووودوا وجوهنا ...

    ماذا نقول ..... يمكن الاخوة المؤتمرين لديهم رد ... فما اسهل الردود لديهم
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-09-11
  5. ابن المنقد

    ابن المنقد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2004-09-08
    المشاركات:
    1,282
    الإعجاب :
    0
    ردودهم هي
    هناك عناصر انفصالية هدفها تشويه
    سمعة اليمن وهي المستفيده من
    ظاهرة تهريب الاطفال .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-09-11
  7. الوحدوي

    الوحدوي شاعر شعبي

    التسجيل :
    ‏2002-04-13
    المشاركات:
    4,703
    الإعجاب :
    18
    التسول موجود في امريكا وكذلك سرق الاطفال وبيعهم
    ولا اعتقد ان فيه يمني **** يرضى ان يبيع عرضه
    وان وجد1% ولا نختلف عن وجود الفساد واتقريش للمال العام
    ولامتيازات لذو القُربا على حساب الشعب؟
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-09-11
  9. ياسر اليافعي

    ياسر اليافعي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-05-31
    المشاركات:
    3,727
    الإعجاب :
    0
    التسول موجود نعم ، لكن ظاهرة تهريب الاطفال موجوده ايظا وكل يوم يكشف عن عصابة تهريب جديده
    المسؤولية مسؤولية الحكومه هي السبب في كل مايجري ولا احخد يستتطيع نكران ذلك
    المفروض مكافحة ظاهرة تهريب الاطفال اشد من مكافحة الارهاب
    وبعدين وسائل الاعلام الخليجية ماعندها غير نشر الاساءة فهي تتمنى ان تلاقي خبر يشوه صورة اليمنين حتى تكتبه وتهتم فيه

    تحياتي للجميع
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-09-11
  11. سرحان

    سرحان مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-19
    المشاركات:
    18,462
    الإعجاب :
    23
    يا صلاحي

    هل هم كاذبون فيما قالوه ؟

    هنا السؤال

    تحياتي
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-09-11
  13. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902

    [align=right]استاذي القدير /
    بل هي الحقيقة المرة التي نتجرعها ...... وشكراً للأخ القدير والكريم الصلاحي ... تحياتي لكم
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-09-11
  15. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35

    لا
    لا

    ليسوا كاذبين بما يقولوه !!!

    والوضع ليس بدول الخليج فقط !

    فقد مر علي أمثال هؤلاء في القاهرة !!

    أصبح اليمنيون ذو خبره تسوليه عالية بعهد الرمز الميمون !!!

    فل يقل لنا احد الشواذ سياسيا وفكريا بطبيعة الحال ومن من عاصر عهد الإمام البائد هل مر علي اليمنيين مثل هذه الحالة في الستينات !!!؟؟؟

    بعد الرحيل بعقد ورغم الفقر والتشرد من جنوب اليمن وشماله لم يعهد اليمن مثل هذه الحالة والإنجاز الذي حققه الرمز خلال 27 سنه عجاف !!!
     

مشاركة هذه الصفحة