الشعبة الاستئنافية بالجزائية المتخصصة ( غير دستورية ) تطالب الديلمي ومفتاح بالاستئناف

الكاتب : الضياء   المشاهدات : 1,241   الردود : 20    ‏2005-09-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-08
  1. الضياء

    الضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-09-11
    المشاركات:
    519
    الإعجاب :
    0
    بيان صادر عن العالمين يحيى الديلمي ومحمد مفتاح

    الديلمي ومفتاح ينفيان تقدمهما بطلب استئناف ويجددان رفضهما لمحاكمات الجزائية
    الشورى نت-خاص ( 9/7/2005 )

    نفى سجينا الرأي يحي الديلمي ومحمد مفتاح أن تكون جلسة الشعبة الاستئنافية بالمحكمة الجزائية، السبت الماضي، قد عقدت بناءً على طلب استئناف منهما مؤكدين على أنهما لم يتقدما بطلب استئناف من الأساس.
    وقال الديلمي ومفتاح في بلاغ صحفي، تلقت الشورى نت نسخة منه، علقا فيه على تناولات وسائل الإعلام الرسمية لخبر الجلسة.. قالا إن ما ذهبت إليه تلك الوسائل ومن بينها صحيفة الثورة من «أن الشعبة الاستئنافية بدأت جلساتها للنظر في طلب الاستئناف من قبلنا.. كذب، حيث أننا بعد أن أعلنا اعتراضنا على المحاكمة باعتبارها امتدادا للإجراءات القمعية والتعسفية التي مارسها جهاز الأمن السياسي، لم نتعامل مع هذه المحكمة أصلاً بل قاطعنا كل جلساتها وسددنا آذاننا عن كل مداولاتها». مضيفين «وعليه فمن زعم أننا طلبنا استئناف هذه المحكمة فهو كذب علينا وافترى، فنحن لم نحظر معظم جلسات المحاكمة (الابتدائية) حيث انه كان يتم سحبنا بالقوة خارج زنزانة قاعات الجلسات ويغلق علينا إما في قفص المحكمة أو في إحدى زواياها المظلمة».
    من ناحية ثانية أصدر سجينا الرأي الديلمي ومفتاح بيانا آخر هو«بيان توضيحي بشأن ادعاءات المحكمة الجزائية» جددا فيه إعلانهما عدم الاعتراف بشرعية المحاكمات التي يخضعان لها في المحكمة الجزائية المتخصصة، موردين في البيان أسباب رفضهما ومقاطعتهما للمحاكمات التي وصفاها بـ«الصورية والهزلية» مشيرين إلى مواقف عديد سياسيين ومحامين وأساتذة قانون أكدوا «عدم دستورية» المحكمة الجزائية ومخالفتها في محاكمة الديلمي ومفتاح لـ«القانون اليمني والاتفاقيات والمعاهدات».
    يذكر أن سجيني الرأي العلامة يحي الديلمي إمام وخطيب جامع قبة المهدي بصنعاء القديمة، والعلامة محمد مفتاح إمام وخطيب الجامع الكبير بالروضة.. يكملان بعد غد الجمعة، التاسع من سبتمبر، عاماً من الاعتقال في سجون الأمن السياسي ثم في السجن المركزي، صدرت خلاله أحكام بحقهما على خلفية آراء ومواقف سياسية قضت بإعدام الديلمي والسجن ثمان سنوات لمفتاح، وقد عقدت الشعبة الاستئنافية بالمحكمة الجزائية السبت الماضي جلسة غير معلنة ولم يبلغا بها إلا قبل ساعات من انعقادها ولم يسمح القاضي سعيد القطاع الذي رأس الجلسة للديلمي ومفتاح بالكلام واكتفى بتلاوة تقرير للمحكمة أوضح أن الجلسة تعقد بناء على استئناف مقدم من النيابة في الحكم الابتدائي الصادر بحق مفتاح تطالب النيابة بتشديده، غير أن وسائل الإعلام الرسمية قالت في تغطيتها للخبر إن الجلسة عقدت بناء على استئناف من السجينين.
    وفيما يلي تنشر الشورى نت نص البلاغ الصحفي والبيان التوضيحي الصادرين عن سجيني الرأي:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بلاغ صحفي صادر عن سجيني الرأي يحيى حسين الديلمي ومحمد أحمد مفتاح

    فاجأتنا وسائل الإعلام الرسمية المسموعة والمقروءة بحزمة من المغالطات والأكاذيب المزيفة للواقع، فصحيفة الثورة الصادرة الأحد الماضي 30/ رجب/ 1426هـ الموافق 4/9/2005م أوردت خبرا مفبركا في صفحتها الأولى تحت عنوان (الجزائية تبدأ النظر في طلب استئناف الديلمي ومفتاح) والخبر كله افتراء ومغالطة ابتداء من العنوان الذي يوحي بأننا قد طلبنا استئناف ما زعموه حكماً والحقيقة غير ذلك فنحن قد أعلنا اعتراضنا على هذه المحاكمة واعتبار ما نتج عنها ليس أكثر من لغو باطل بعد أن تبين لنا أن المحاكمة ليست أكثر من مخادعة لنا وللرأي العام لإضفاء صبغة شرعية على الاعتداءات التي مارسها ضدنا جهاز الأمن السياسي من خطف ونهب للممتلكات وترويع للأطفال والنساء وتقديمنا بمثابة كبش فداء لتبرير أخطاء بعض المؤولين وحرف نظر الرأي العام عن مخالفاتهم وأخطائهم الجسيمة في حق الشعب والوطن والدستور والنظام والقانون وقد اعتمدت المحاكمة منذ بدايتها إجراءات باطلة ومخالفة للقانون حيث تجاهلت النيابة والمحكمة دفوعنا وشكاوينا المقدمة من هيئة الدفاع عنا والمكونة من كبار ومشاهير المحامين وأساتذة القانون في اليمن وامتنعت المحكمة عن تمكيننا من صورة لملف القضية المزعومة ليتسنى لهيئة الدفاع عنا تقديم دفاعها على علم وبصيرة بل وأبدى القاضي المكلف بالحكم علينا استخفافه الواضح بهيئة الدفاع الذين كان منهم بعض أساتذته كما أفاد هو إضافة إلى تدوين الملاحظات والدفوع التي تقدموا بها ضمن المحاضر وكذلك تعمد عرقلة هيئة الدفاع ومحاولة جعلهم مجرد متفرجين مما اضطرهم باتخاذ قرار جماعي بالانسحاب الذي رآه القاضي فرصة له لبلوغ غايته في تمرير ما أملى عليه سلفاً وأخرجه مصبوغاً بالشرعية القضائية المزيفة,
    وكان من المغالطات التي تضمنها خبر الثورة وغيرها من وسائل الإعلام الرسمية والتابعة أن الشعبة الجزائية الاستئنافية بدأت جلساتها للنظر في طلب الاستئناف من قبلنا وذلك كذب حيث أننا بعد أن أعلنا اعتراضنا على المحاكمة باعتبارها امتداداً للإجراءات القمعية والتعسفية التي مارسها جهاز الأمن السياسي لم نتعامل مع هذه المحكمة أصلاً بل قاطعنا كل جلساتها وسددنا آذاننا عن كل مداولاتها وأدرنا لها ظهورنا بعد أن تأكد لنا بما لا يدع مجالاً للشك بأنها محاكمة قمعية لا يوجد فيها أقل نسبة من المحاكمة الصحيحة والعادلة وعليه فمن زعم أننا طلبنا استئناف حكم هذه المحكمة فقد كذب علينا وافترى فنحن لم نحظر معظم جلسات المحاكمة السابقة حيث أنه كان يتم سحبنا بالقوة خارج زنزانة قاعات الجلسات ويغلق علينا إما في قفص سيارة السجن أو في إحدى الغرف المعزولة في مبنى المحكمة أو في إحدى زواياها المظلمة...
    فمتى طلبنا الاستئناف؟؟؟ ونحن في كل مرة تتاح لنا فرصة نسجل اعتراضنا على المحاكمة واعتبار ما نتج عنها باطلا . أما بقية الأكاذيب في ما سودته الصحيفة المذكورة عن حيثيات الحكم الباطل فهي أكاذيب مناقضة لما هو مدون في الأوراق ومن واجب شعورنا بالمسؤولية رأينا توضيح الحقيقة وتفنيد الأخبار الكاذبة بقدر المستطاع فما أكثر سوق الكذب لكن (أما الزبد فيذهب جفاء).
    والله الموفق

    صادر عن سجيني الرأي:
    يحيى حسين الديلمي ومحمد أحمد مفتاح




    --------------------------------------------------------------------------------


    بسم الله الرحمن الرحيم
    بيان توضيحي بشأن ادعاءات المحكمة الجزائية

    الحمد لله الذي أمر بالعدل وحرم الظلم على نفسه وعلى عباده.
    منذ رجب 1424هـ الموافق 9/9/2004م و 16/9/2004م ونحن مختطفون من منازلنا روعت أطفالنا وأهلونا وأقرباؤنا ولبثنا في سجون الأمن السياسي أربعة أشهر هتكت فيها كل القيم والأعراف وصودرت كل الحقوق الإنسانية والدينية والدستورية والقانونية ومورست ضدنا الأساليب القبيحة الخالية من الأخلاق والأعراف ومنها التهديد بقتل العلماء وذكروا العلامة/ محمد بن محمد المنصور والعلامة/ حمود بن عباس المؤيد، وإيذاء طالبات وطلاب العلم ونهبت دورنا وكتبنا مكتبة تجارية كاملة ومكتبتنا المنزلية الخاصة مطبوعات ومخطوطات ونهبوا أوراقنا ومذكراتنا وصور وأفلام فيديو عائلية وغير ذلك، وحققوا معنا في دهاليز الأمن السياسي بصورة مخالفة للشريعة الإسلامية والدستور والقوانين والأعراف المحلية والدولية، وجاء سعيد العاقل وعلي الصامت الى دهاليز الأمن السياسي وقاما باستجوابنا ورفضا تمكين المحامين من حضور لك الاستجواب القهري، ثم بعد شهرين ونصف من استجواب النيابة بدأت المحاكمة الصورية الهزلية والتي استخدم القضاء فيها كأداة لمحاكمة الفكر الزيدي ومصادرة الحقوق الإنسانية والشرعية التي كفلها الإسلام الحنيف والدستور والقانون اليمني والقوانين والأعراف الدولية.
    - رفضت المحكمة الجزائية المتخصصة ممثلة بالعقيد نجيب القادري منحنا حقنا في صورة ملف القضية المزعومة الملفقة وحقنا في الدفاع عن أنفسنا وذلك بعدم تمكين هيئة الدفاع من تقديم دفوعهم وإجراءاتهم التي كفلها القانون اليمني. وكانت وقائع المحاكمة ونحن خارج المحكمة والتي أخرجنا منها قسراً في سيارة السجن.
    - منع هيئة الدفاع من طرح الدفوع الموضوعية المتعلقة ببطلان الدعوى الجزائية المتعلقة بالنظام العام لإقحامنا في موضوع الدعوى الباطلة التي لا يجوز سماعها شرعا وقانونا.
    - منع وسائل الإعلام من بث وقائع المحاكمة الصورية الهزلية.
    - مصادرة آلات التصوير لبعض الصحافيين وزج بعضهم إلى السجن.
    - زج بعض الحضور لسجون الأمن السياسي وما زال الأخوين أمين قشاشة وشرف النعمي محتجزين إلى الآن.
    - تلفيق الأكاذيب في وسائل الإعلام التابعة للأمن السياسي بأن اجراءات المحاكمة تسير وفق القانون.
    سمعنا عن الحكم المزعوم من قناة 22 مايو مع أنا كنا متواجدين في المحكمة إلا أننا في سيارة مقفصة مغلقة في حوش المحكمة ، والآن كلفوا ثلاثة ضباط يلبسون زي القضاة بمحاكمتنا مرة أخرى رفضوا إعطائنا أبسط حقوقنا من صورة ملف القضية كاملاً لأنه لا يوجد غير أوراق زورها الضابط سعيد العاقل وزميله على الصامت والذي أعلمنا في أكثر من موقف بغضهما الشديد للمذهب الزيدي وأتباعه ورفضت المحكمة سماعنا بشكل قاطع وألزمونا بالصمت وفاجئونا بجلسة المحكمة الساعة الثانية عشرة بعد منتصف الليل وعقدوا جلسة سرية للغاية معنا.
    لهذا وغيره نواصل اعتراضنا ومقاطعتنا لهذه المحاكمات الصورية الهزلية والتي أكد كبار العلماء والقضاة والمحامين والقانونيين عدم دستوريتها ومخالفتها الصارخة للقانون اليمني والاتفاقيات والمعاهدات.
    واحذروا الأخبار التي تبثها وسائل الإعلام التابعة للمخابرات وادعاءاتها بأن الجلسات تسير بصورة طبيعية والحقيقة هي عكس ذلك تماما فهي كاذبة ومزيفة ونطالب منظمات المجتمع المدني بالوقوف الجاد لإيقاف الانتهاكات ضدنا والتضامن مع كل مظلوم تسلب حقوقه القانونية ويرمى باتهامات بدون أدلة أو وقائع ويلتف على قوانين البلاد والمطالبة باستقلال القضاء ليكون عادلاً وفق الدستور والقانون والله الموفق.
    أخواكم سجينا الرأي:
    يحي الديلمي ومحمد مفتاح

    2شعبان 1426هـ
    6/9/2005م

    http://al-shoura.net/sh_details.asp?det=737
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-08
  3. الضياء

    الضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-09-11
    المشاركات:
    519
    الإعجاب :
    0
    هذه الأفواه يراد لها أن تسكت ....

     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-09-08
  5. الضياء

    الضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-09-11
    المشاركات:
    519
    الإعجاب :
    0
    هذه الأفواه يراد لها أن تسكت ...

     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-09-08
  7. ابوصارم

    ابوصارم عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-14
    المشاركات:
    195
    الإعجاب :
    0
    [size=7]اذا صح ان الخطبتين لهما وانها السبب لما حصل لهما
    باعتبار ان هذا منهمامناصره للحوثي كما تطرح وسائل الاعلام فان ذلك يمثل كارثه
    حيث لن يبقى مع ذلك معنى للنصيحه
    او الامر بالمعروف الواجب على العلماء
    او وساطة الخير او الدعوه للصلح
    وكذلك قول المصطفى صلوات الله عليه واله من لايهمه امر المسلمين فليس منهم
    وكثير من الاحكام والمبادئ الاسلاميه
    وتتحقق المقوله العوجاء اترك الخير ما ترى شر



    وتترك الاف التساولات منهاعلى سبيل المثال من يقف وراء ماحصل لهما؟
    ومادوافعه؟ ولمصلحة من؟
    كيف مر على المسؤلين نيابه قضاء مثل ذلك؟ اين كانت عقولهم؟
    اليس في الامر تامر على الوطن ومحاوله لاسكات صوت السلام والخير؟
    ماعواقب امه يصنع بعلماء دينهم ذلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟وغيرها من التساؤلات التي تحتاج الى تامل واجابات
    لانها المخاوف على الوطن وكشف الحقائق
    تحياتي للكللللللللللللللللللللللللللل
    [/size]
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-09-09
  9. ابوصارم

    ابوصارم عضو

    التسجيل :
    ‏2005-02-14
    المشاركات:
    195
    الإعجاب :
    0
    العلماء ورثة الانبياء
    ونهج اليهود تجاه انبيائهم ذكره القران
    تحياتي للكلللللللللللللللللل
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-09-10
  11. يماني غيور

    يماني غيور عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-08-06
    المشاركات:
    752
    الإعجاب :
    0
    من الخائن ؟ لماذا يتهم كل من يخالف الدوله بالخيانه؟

    10/9/2005
    مفتاح والديلمي متهمين بلخيانه العضمي فهل هذا صحيحا ام هي من اجل اغراض سياسيه من الدوله لاحكام سيطرتها علي المعارضين

    خلال جلستها اليوم: الجزائية الإستئنافية تؤجل قضية الديلمي ومفتاح الى الاسبوع القادم بعد رفضهما التجاوب مع رئيس المحكمة

    الصحوة نت - خاص

    اجلت شعبة الجزائية الإستئنافية للمرة الثانية قضية المتهمين يحيى الديلمي ومحمد احمد مفتاح لتمكينهما من تقديم عريضة استئنافهم في جلسة السبت بعد القادم .
    وفي الجلسة التي عقدت اليوم برئاسة القاضي سعيد القطاع رفض المتهمين للمحاكمة معتبرين اياها بأنها غير قانونية وغير شرعية .
    وعند سؤال المحكمة للمتهمين بأن محاميهما جمال الجعبي قد تقدم بطلب قيد استئنافهما لدى المحكمة بتاريخ 4/6/2005م قاطعاه بألفاظ نابية ، كما تلفظاها على رئيس النيابة ثم أدارا ظهورهم إلى المحكمة وسدوا اذانهم وبدأوا بقراءة سورة ياسين بصوت مرتفع ما ادى إلى الاخلال بنظام الجلسة وعلى اثرها قرر القاضي رفع الجلسة التي لم تستمر سوى عشر دقائق .
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-09-10
  13. AlBOSS

    AlBOSS قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    12,016
    الإعجاب :
    0
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2005
    ولكن اراه آيل الى السقوط فلكل مسلسل ولو طال نهاية بطل


    يماني غيور
    سؤالك مهم وحيوي

    يا عزيزي ليس في جعبتهم غير هذه الفرية الجاهزة

    لقد نجحوا في استدراج البسطاء
    والضحك على عقولهم واستدرار
    عطفهم وتأييدهم في كل
    الحملات التي شنوها
    على اهل اليمن في
    كل بقاع اليمن
    بلا استثناء

    الجنوب
    الشرق
    الوسط
    الشمال

    فماذا تبقى

    ولهذا ما زال المسلسل مستمرا

    ولكن اراه آيل الى السقوط فلكل مسلسل ولو طال نهاية بطل


    [​IMG]
    ظلام الظلمة كله لن يطفئ شعلة

    و

    ساظل احفر في الجدار
    فاما فتحت ثغرة للنور
    او مت على صدر الجدار


    [​IMG]
    AlBoss

    freeyemennow*yahoo.com
    [​IMG]



     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-09-10
  15. صوت الاحرار

    صوت الاحرار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-08
    المشاركات:
    282
    الإعجاب :
    0
    سوءال مهم جدا
    صحیح الان الد وله تتخذ ذرا ئع لکل من خالفها او عا رضها
    وتتهمه بالخیا نه وبالخروج عن القا نون او تتهمه بالا رهاب
    وارا بح الاول هی الدوله والخا سر هی المعا رضه
    وهو یعتبر عذر اقبح من ذنب هذه التهم بالخیا نه
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-09-10
  17. الضياء

    الضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-09-11
    المشاركات:
    519
    الإعجاب :
    0
    هددهما بإصدار الحكم في القضية
    قاضي إستئناف الجزائية يمهل الديلمي ومفتاح أسبوعين لتقديم طعنهما
    10/09/2005 نيوزيمن - خاص
    قررت الشعبة الإستئنافية بالمحكمة الجزائية المتخصصة للمرة الثانية تأجيل النظر في قضية المتهمين يحيى الديلمي ومحمد احمد مفتاح لتمكينهما من تقديم عريضة استئنافهم في جلسة السبت بعد القادم .
    وفي الجلسة التي عقدت اليوم السبت برئاسة القاضي سعيد القطاع رفض المتهمين المحاكمة بمبرر أنها غير قانونية وغير شرعية .
    وعند سؤال المحكمة للمتهمين بأن محاميهما جمال الجعبي قد تقدم بطلب قيد استئنافهما لدى المحكمة بتاريخ 4/6/2005م قاطعاه بألفاظ أغضبت القاضي، كما تلفظاها على رئيس النيابة ثم أدارا ظهورهم إلى المحكمة وسدوا أذانهم وبدؤوا بقراءة سورة ياسين بصوت مرتفع ما أدى إلى الإخلال بنظام الجلسة وعلى إثرها قرر القاضي رفع الجلسة التي لم تستمر سوى عشر دقائق.
    وأمهل القاضي القطاع المتهمين محمد مفتاح ويحيى الديلمي إلى يوم السبت بعد القادم كموعد نهائي لتقديم عريضة استئنافهما، مهدداً بإصدار حكمه في القضية إذا تجاوز المتهمين الموعد المحدد دون تقديمهما لعريضة الاستئناف والرد على التهم الموجة إليهما .
    وكان من المقرر اليوم أن تستمع هيئة المحكمة برئاسة القاضي القطاع إلى عريضة استئناف المتهمين مفتاح والديلمي
    فيما كانت قد أستمعت في الجلسة الماضية إلى عريضة استئناف النيابة ، حيث تضمنت التهم الموجة إلى كلا من محمد مفتاح ويحيى الديلمي والمتمثلة بالتخابر مع دولة أجنبية لدعم تمرد الحوثي وتزعم تنظيم الشاب المؤمن التابع لحسين بدر الدين الحوثي والاجتماعات في السفارة الإيرانية من اجل إنشاء الجمعيات ودعم الحوثي والشباب المؤمن إضافة إلى قيادة الاعتصام في جامع الشوكاني للتنديد بالحرب ضد الحوثي.
    وكانت المحكمة اجزائية المتخصصة أصدرت حكماً إبتدائياً بإعدام يحيي الديلمي وسجن محمد مفتاح ثمان سنوات.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    وقد كان العالمان الجليلان العلامة يحيى حسين الديلمي والعلامة محمد أحمد مفتاح قد أصدرا بيانين في الأسبوع الماضي يتعلقان بطلب استئناف القضية وادعاءات الجزائية المتخصصة :
    http://www.ye1.org/vb/showthread.php?t=134857
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-09-10
  19. الضياء

    الضياء عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2004-09-11
    المشاركات:
    519
    الإعجاب :
    0
    بالتزامن مع جلسة جدد فيها سجينا الرأي رفضهما للمحاكمة
    اعتصام أمام وزارة الحقوق والسوسوة تذكر الرئاسة بالمناشدات الدولية بشأن الديلمي ومفتاح

    ( 9/10/2005 )
    عقدت شعبة الاستئناف بالمحكمة الجزائية المتخصصة صباح اليوم السبت جلستها الثانية في قضية سجيني الرأي العلامة يحيى الديلمي والعلامة محمد مفتاح, بناء على طلب الاستئناف المقدم من النيابة والذي يطالب بتشديد الحكم ضد مفتاح.

    وفي الجلسة رفض الديلمي ومفتاح الرد على عريضة استئناف النيابة بعد أن كانت المحكمة قد اتخذت قرارا خلال جلسة السبت الماضي بإمهالهما حتى جلسة اليوم لتقديم الرد, وهو القرار الذي رفضاه في حينه, وجددا اليوم رفضه استنادا, حسب مخاطبتهما للقاضي من داخل قفص المحكمة, الى رفضهما الكامل للمحاكمة منذ بدايتها, كونها "غير شرعية" وتجريها "محكمة غير دستورية".

    وعبر الديلمي ومفتاح عن الاستمرار في رفض المحاكمة من خلال التفاتهما الى الحائط وسد آذانهما والشروع في تلاوة سورة "يس".

    ورفض القاضي طلبا من سعيد العاقل ممثل الادعاء بمعاقبة السجينين على هذا الموقف بأسبوعين من السجن الانفرادي, غير أن العاقل بعد رفض طلبه أعطى, حسب مصادر حضرت المحكمة, توجيهات للجنود المرافقين للسجينين بإبلاغ ادارة السجن بأن عليها تلبية طلبه ومعاقبتهما.

    على صعيد متصل نفذ جمهور من المتضامنين مع الديلمي ومفتاح اعتصاما متزامنا مع انعقاد الجلسة, أمام وزارة حقوق الإنسان بعد أن تعذر عليهم حضور الجلسة التي عقدت في ظل إجراءات أمنية مشددة.

    وقد صدر عن المعتصمين بلاغ صحافي جاء فيه:

    (تزامناً مع عقد الشعبة الاستئنافية بالمحكمة الجزائية جلسة جديدة في سلسلة جلسات محاكمة سجيني الرأي العلامة/ يحي حسين الديلمي و العلامة/ محمد أحمد مفتاح... نفذ عشرات من المواطنين اعتصاما أمام مبنى وزارة حقوق الإنسان صباح اليوم السبت الموافق 10/9/2005م، بعد أن تعذر على المشاركين في الاعتصام حضور الجلسة التي تنعقد في ظل إجراءات أمنية مشددة تحرم المواطنين من حقهم في التضامن المدني، وخلال الاعتصام الذي رفع المعتصمون فيه شعارات ولافتات مناهضة للاستهداف الفكري والطائفي و مطالبة بوضع حد لعسكرة و تسييس القضاء، التقى مندوب عن المعتصمين وممثلون لأهالي سجيني الرأي بوكيل وزارة حقوق الإنسان وسلموه بياناً من المشاركين في الاعتصام، تضمن مطالبهم التي تحددت في أن تقوم الوزارة بدورها في الدفاع عن حقوق الإنسان وأن تتجاوب في هذا السياق مع رسائل وبيانات المنظمات المحلية والدولية التي تصل إليها بشأن سجيني الرأي الديلمي ومفتاح مع المطالبة بالإفراج عنهما دون قيد أو شرط، كما طالب المعتصمون من الوزارة أن تقوم بدورها للمطالبة بحق السجينين في محاكمة عادلة في محكمة طبيعية ولدى القاضي الطبيعي، وتقديم الذين ارتكبوا الانتهاكات ضدهما إلى القضاء العادل

    والسماح للمواطنين بالتضامن والتعبير السلميين.

    وجدد المعتصمون الطلب للوزارة بالتدخل لدى الأجهزة الأمنية لإطلاق سراح شرف النعمي وأمين قشاشة اللذين اعتقلا قبل ستة أشهر من أمام وداخل مبنى المحكمة الجزائية بسبب حضورهما التضامني في إحدى جلسات محاكمة العالمين، و بالإضافة إلى مطلب إيقاف الانتهاكات اليومية الصارخة ضد سجيني الرأي في السجن المركزي، طالب المعتصمون وزارة الحقوق بالتدخل لإيقاف ممارسات رئيس النيابة/ سعيد العاقل ضدهما و التي اتخذت طابع الاستهداف الشخصي حيث تجاوز العاقل مهامه مراراً لدرجة قيامه بمتابعة المسؤولين في السجن المركزي للمبالغة بالتضييق على سجيني الرأي، وهو ما يشكل استغلالاً غير قانوني للمنصب.

    وأمام هذه المطالب وجهت وزيرة حقوق الإنسان مذكرة إلى مدير كتب رئاسة الجمهورية تطالبه بالإطلاع على بيان المعتصمين ومطالبهم و التوجيه بما يلزم حيال ذلك، مذكرةً مكتب الرئاسة بأنها تلقت بشأن هذه القضية العديد من المناشدات من منظمات دولية عاملة في حقوق الإنسان.)
     

مشاركة هذه الصفحة