قراءة في مقال .. لكاتب منااااااااااافق

الكاتب : الشيخ الحضرمي   المشاهدات : 806   الردود : 15    ‏2005-09-10
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-10
  1. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    كتب/ محمد علي سعد -

    يثبت المؤتمر الشعبي العام برئاسة فخامة الأخ علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية يثبت كل يوم أنه قادر كتنظيم وطني وحزبي وسياسي على استيعاب الآخر والتعامل معه من موقع القادر الحريص لإشراك الجميع في قضايا الوطن ومصالحه العليا.

    تنظيم وطني قال ... يا اخي كاننا نحن في المريخ مو بالارض تقول تنظيم وطني وحزني وسياسي .. انت تقصد تنظيم قبلي تنظيم العائلة الواحدة هذه هي الحقيقة غريبة امر المنافقين من الكتاب في بلد المؤتمر فهم يعتقدون بان من ادخل الكهرباء لليمن هو المؤتمر ومن ادخل الهاتف الى اليمن هو المؤتمر ومن يستورد كل الاشياء لليمن هو المؤتمر وما يقاصر ان يكون المؤتمر الا رب العالمين في نظركم ولكن كل هذا الكذب والبهتان يدل على انكم منافقين .


    فالمؤتمر الشعبي العام الذي مد يداً بيضاء منذ أكثر من ثلاثة أشهر مديداً بيضاء إلى كل الأحزاب والقوى السياسية بغرض إجراء حواراً وطنيا يغلب المصالح العليا للوطن على كل ما عداها وأخذت دعوة المؤتمر للأحزاب ويده البيضاء الممدودة تاره تقابل بالقبول الحذر وأخرى بالتشكيك المريب.

    هنا يخون الكاتب القلم والتفكير والالمام بحقيقة الامور .. وهو يسجل اعترافه بان المؤتمر لم يمد يده للاحزاب الاخرى الا قبل 3 اشهر عندما عانت البلاد من ازمة اقتصادية بسبب الفساد في المؤتمر وعندما شعر المؤتمر بان البلاد في نفق مظلمة تسير بسببه . حاول ان يمد يده لكي يسحبه الاخرون من حفر الفساد ولكنه سوف يفشل فاليمن في مازق اقتصادي كبير وهناك في الافق سقوط مدوي لسياسة الحزب في اليمن بسبب الفساد والمحسوبية . يا سيادة الكاتب المؤتمر تنكر لشريك الوحدة اولا ثم للشريك الاخر الاصلاح ولكل الاحزاب الاخرى عندما كان يشعر بانه يقدر ان يقوم بكل اشي . ولكن عندما فاق على الحقيقة حاول ان يستجدي الاخرين لكي ياخذوا بيده .... هذه هي الحقيقة .


    فخامة الأخ الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي عقد لقاءين هامين هذا الأسبوع مع قيادتي التجمع اليمني للإصلاح والحزب الاشتراكي اليمني تناولا عدداً من القضايا الهامة وبحسب المعلومات المنشورة في صحيفة 26 سبتمبر فإن اجتماعاً هاماً ومتميزاً قد عقد مساء الأربعاء الماضي بين قيادتي المؤتمر الشعبي العام والمكتب السياسي للحزب الاشتراكي وذلك في إطار الحرص المشترك بين قيادتي الحزبين على اللقاء وتعزيز جسور التواصل والحوار بين الحزبين على قاعدة القواسم المشتركة وفي إطار الالتزام بالثوابت الوطنية وفي مقدمتها الحفاظ على الثورة والجمهورية والوحدة وترسيخ النهج الديمقراطي التعددي.

    الرئيس لايمكن له فعل كل اشي ، فقد خانه ابناء المؤتمر وكذب عليه ان افترضنا بان نية الرئيس سليمة ، فهو يحتاج الى انقاد من المؤتمر الرئيس فعل ويفعل والاخرون ان لك يكن يدري عما يفعلونه بالبلاد والعباد مصيبة كبرى ... مصيبة بكبر هذا الكاتب .
    اليمن تحتاج الى رجال صادقين مع الله ومع انفسهم ومع شعبهم لا تحتاج الى مطبلين وكاذبين مثل هذا لكاتب ويا مكثرهم امثاله في اليمن .
    الحزب المؤتمر كان في فكره وفي عقيدته بانه هو من سوف يحافظ على الوحدة وعلى الثورة وعلى البلاد وعلى مكتسبات الوطن .. ولكن واقع الحال غير ذلك فهو من سوف يجعل الوحدة هبا منثور بسبب ادارته للبلاد بهذه الصورة وسوف يجعل مكتسبات الوطن في خبر كان ان لم يكن هناك قانون على الجميع ينفذ بدون استثناء يجب ان يكون هناك واجبات وحقوق يجب ان يكون هناك ثواب وعقاب .


    اللقاء بين شريكين صنعا منجز الوحدة العظيم سادته أجواء من الود والصراحة والشفافية والانفتاح هو أمر زاد من أهمية اللقاء وجعله متميزاً للغاية.

    الرئيس للاسف لم يفهم الاشتراكي منذ زمن ، فكانت الحرب وكان الخراب والدمار ، وهاهو الان يعود الى الطريق التى ينادي بها الحزب المائدة المستديرة والتفاهم وقول الحق من اجل ان يبقى حق كل انشان يمني في وطنه وحتى لايكون الوطن فئة معينة من اصحاب المصالح الضيقة .

    وهنا نقول ونسأل: كيف للآخر -كل الآخر - أن يفهم أو بالأصح كيف ينبغي عليه أن يفهم حرص المؤتمر على عقد لقاءات مع الإصلاح والاشتراكي وغيرهما من الأحزاب؟ نقول أن ذلك الأمر ينبغي أن يفهم على أساس الخطوط العريضة التالية :

    ايها الكاتب البليد المنافق ... لماذا تعكس الامور راسا على عقبل .. الاحزاب في المعارضة صخرت بمل صوتها وطلبت من الرئيس ان يجتمع معها وان هناك فساد يرتكب في البلاد باسم المؤتمر وباسم الرئيس فلم يستمع له احد ولكن عندما بدأت الامور تسيء وعندما بداءت الصورة سوداء يحاول ان يتواجد بين الاحزاب الاخرى التى نادت ونادت ولم يستمع لها حتى لايحمل نفسه المسئولية ليس الا هذا كل اشي .


    أولاً: جزء أساسي في سياسة المؤتمر الشعبي العام أنها تتسم بالديمقراطية نهجاً وممارسة وهو أمر جعل المؤتمر واحداً من أهم الأحزاب في اليمن التي يتسع صدرها للجميع عملاًَ وتعاملاً فالمؤتمر لا يوصد بابه في وجه أحد.

    يا الكاتب المبجل .. كلام مضك مبكي لا ينطوي نفاقه حتى على ابناء السبعة شهور في السعيدة التى يعرفون المؤتمر جيدا ويعرفون من ينتمي اليه .

    ثانياً: من منطلق حرص المؤتمر على وجود معارضة وطنية فاعلة باعتبارها- وكما يصفها فخامة الأخ الرئيس دائما (المعارضة هي الوجه الآخر للسلطة)- فإن المؤتمر أراد من سياسة اليد البيضاء الممدودة ومن أتباعه لنهج الحوار الوطني البنّاء مع الآخر للملمة الشمل وتطوير الأداة الديمقراطية خطاباً وممارسة.

    يا الكاتب المبجل .. لو الامر بيد المؤتمر لما كانت هناك احزاب معارضة فهو يريد ان يبقى اليمن له وحده وشريك له فيه . كف عن الهذيان يا هذا .

    ثالثاً: حرص المؤتمر الشعبي العام على إشراك الجميع في صنع القرار واتخاذه من موقع القادر الذي يحترم الدستور والقوانين ولأنه ملتزما بالقاعدة القائلة الشعب مصدر كل السلطات وصاحبها.
    رابعاً: دعوة المؤتمر للحوار مع الإصلاح والاشتراكي أتت من موقعه كحزب حاكم لديه أغلبية مريحة في البرلمان ولديه ثقة وتفويض شعبي واسع كي يمارس الحكم من منطلق أن المسؤولية مغرم لا مغنم.. فدعو المؤتمر ليست دعوة الضعيف ولا ينبغي التعامل معها وكأن المؤتمر يهرب من نفسه للآخر.

    المؤتمر لو يعرف الحرص .. لقدم كل من ينتمي اليه استقالتهم بسبب الجرعات وبسبب المظاهرات ولكنه هو اي المؤتمر في ناحية والحرص في ناحية اخرى ، من اوصلنا الى المجاعة غير المؤتمر من اوصلنا الى الفساد غير المتؤمر من نشر المراقص والقات والرشاوي في اليمن غير المؤتمر . ورغم كل هذا الفحش المطلوب مننا ان ندعي للمؤتمر بالبقاء 27 عاما اخرى .


    والخلاصة: جميل، ورائع، ومحترم هذا الدور الذي يلعبه حزباً حاكماً في البلاد بدعوته أحزاب المعارضة بدعوته منافسيه من أجل التحاور وتقديم الأفضل لليمن وطناً وإنساناً.
    وجميل جداً ما يقدمه المؤتمر كحزب حاكم للأحزاب في الدول العربية وغيرها من دول الديمقراطيات الناشئة عندما طلب باعتداد أن يأتي الآخر ويشاركه القرار والمسؤولية الوطنية وأن يشترك معه في بناء وطن.
    لذا فإن على الآخر أن يترك تشرطاته وأحكامه المسبقة ويطلب من صحفه والصحف والصحفيين التابعين له أن يكفوا عن نشر البلبلة ويتركوا القيادات في القمة تتحاور لما فيه مصلحة الوطن.
    والسؤال: أيوجد حزب غير المؤتمر الشعبي العام يحكم ويملك أغلبية تمنحه حق تجاهل معارضيه إلا أنه يحرص على إشراكهم ومشاركتهم له إدارة البلاد وتحمل المسؤولية الوطنية ..؟
    نتمنى للحوار الوطني الحزبي والسياسي أن يتطور لما فيه مصلحة اليمن الجمهورية والوحدة والديمقراطية.

    يا اخي عندما تشعرون بان لحظات الانفجار الكبير تزفها سياستكم وتصرفاتكم الغبيبة تلؤجون الى الوطن والى الكلام المعسل .

    اليمن خلاص مص دمها خيرها وثرواتها من ينتمون للمؤتمر وهناك وضع خطير قد يكون قريبا او قد تكون الانتخابات القادمة هي ام الدواهية .
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-10
  3. الحسام المهند

    الحسام المهند عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-04-28
    المشاركات:
    834
    الإعجاب :
    0
    هذا ابن علي سعد هو احدى تنابلة السلطان
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-09-10
  5. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0
    تنابلة السلطان

    يعني معروف لكم اخي الكريم

    والله انا مستغرب مقالات في المؤتمر نت من اولها الى اخر نفاق

    ومثل هولاء هم من يضللون الامة والحكام .
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-09-10
  7. الحسام المهند

    الحسام المهند عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-04-28
    المشاركات:
    834
    الإعجاب :
    0
    هذا انسان لا يهش ولا ينش ..كان رئيس تحرير 14 اكتوبر اخي ......وامثاله كثير موجودين تحت نعال الرئيس
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-09-10
  9. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0

    14 اكتوبر متى ترأس تحريرها
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-09-10
  11. فادي عدن

    فادي عدن قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-01-23
    المشاركات:
    5,068
    الإعجاب :
    0
    لقد ترأس تحرير صحيفة 14 أكتوبر عقب الحرب المشئومة في 94م
    ولكنه عاث فيها فساداً حتى أزكم فساده الأنوف ومن ثم تم نقله إلى تعز
    ليرأس صحيفة الجمهورية التعزية.
    وهو كاتب متسلق فقد نافق الإشتراكي كثيراً قبل الوحدة وكان من كبار المزايدين ولما
    أنكشف ولم ينطلِ نفاقه ومزايداته على أرباب الأمر قام بتحويل ولاءه بعد الوحدة ناحية الرمز وصار فجأة من الأثرياء وصار يسرح على أحدث موديلات السيارات وبيسكن في أفخم البيوت وكل هذا مقابل كلمات يبيعها إلى السلطان الرمز ومثال على هذه الكلمات ما جاء به الأخ العزيز الشيخ الحضرمي.
    *** الله النفاق والمنافقين فمتى يرعوون.
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-09-10
  13. الشيخ الحضرمي

    الشيخ الحضرمي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2000-11-07
    المشاركات:
    4,147
    الإعجاب :
    0

    [size=5]بالامس عينه المؤتمر وغداء سوف يرميه على اقرب شارع

    لايهمك كل الخونة عابرين مثل الا شي في حياة الشعوب

    ويبقى الشرفاء وحدهم واقفين .[/size]
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-09-10
  15. عرب برس

    عرب برس مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-02-03
    المشاركات:
    42,356
    الإعجاب :
    1,902
    [align=right]عميدنا الشيخ /

    من هؤلاء كثير ... لاتغضب أبداً ... تحياتي لك
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-09-10
  17. al_baron1

    al_baron1 قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-26
    المشاركات:
    6,232
    الإعجاب :
    2,433
    المنافقين في الدرك الاسفل من النار
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-09-10
  19. حطاط

    حطاط عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-08-07
    المشاركات:
    306
    الإعجاب :
    0
    انه بوق من ابواق العصابه الحاكمه انه قلم مأجور لازم يرضي اسياده ويكذب ويزايد وكان الشعب اليمني لايفهم بس هو الذي يفهم ولكن حبل الكذب قصير وقربيا تنتهي صلاحيه هولا المنافقين وسيلعنهم التاريخ قريبا انشاء الله.


    واخير تحياتي لكل الاقلام الشريفه في الوطن اليمني وخاصتا بهذا المنتدى
     

مشاركة هذه الصفحة