إنها الشعوب العربية صانعة الطغاة

الكاتب : عبد الكريم محمد   المشاهدات : 608   الردود : 2    ‏2005-09-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-09
  1. عبد الكريم محمد

    عبد الكريم محمد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    731
    الإعجاب :
    0
    اسمحوا لي إخواني الأعزاء على هذا العنوان الذي قد يبدوا غير لائق لكنها الحقيقة التي ينبغي علينا أن نسلم بها عبر التاريخ الطويل وبقراءةٍ متأنية للتاريخ العربي قديمه وحديثه لم نرى ثورةً شعبية أطاحت بظالم لكنا نرى على مدى الزمان الشعوب العربية تقدس الظالم وتعبده ما عدى تلك الفترة المظيئة التي شد فيها ذلك القبطي رحاله إلى المدينة المنوره يشكو ظلماً وقع عليه من إبن فاتح مصر وأميرها القائد المسلم عمرو بن العاص رضي الله عنه في تلك المرحلة فقط وقف رجل يقول للفاروق عمر رضي الله عنه من أين لك هذا
    في مرحلة النبوة ومرحلة الخلافة الراشده فقط رأينا الشعوب تقف موقف المحاسب بعد ذلك وقبله كان الظالم يقول للشعب العربي ( ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد ) سواء كان ذلك الحاكم هو فرعون مصر أو أبو جهل قريش
    وسواءً كان ذلك في العصر الحجري أو العصر الطيني الذي نعيشه اليوم
    تأبى الشعوب العربية أن تتولى زمام الأمور وان تقود التغيير ويوم أن تبرز مجموعة من النخبة من أجل التغيير تقوم الشعوب لتقتل هذه النخبة ولذلك قال الثلايا رحمه الله ( *** الله شعباً اردت له الحياة واراد لي الموت ) يوم أن قال أحمد حميد الدين مستشيراً هذا الشعب ما رأيكم قالو ( اقتله يا سيدنا ) نفس مشورة ملأ فرعون لفرعون بأن يقتل موسى حتى لا يفسد دينهم أو يظهر في الارض الفساد
    قد يقول قائل ٌ أنني شديد التشاؤم وأقول بالعكس ظللت طيلة عمري شديد التفاؤل حتى كان ينتقد زملائي واصدقائي شدة تفاؤلي ومع ذلك فلم أصل إلى مرحلة اليأس
    أنا من اشد الناس تعلقاً بفكر الزبيري رحمه الله وأحفظ قصيدته المعنونه ( كفر وإيمان ) والتي يقدس فيها الشعب و يمجد من إيمانه به مهما بلغ من الضعف والإرتهان لكن كل يوم يمضي تثبت الشعوب العربية أنها تختلف عن شعوب العالم كلها
    لم تتعلم من الشعب الصربي الذي أسقط (سلوبودان ميلوسوفتش )
    ولا من الشعب الأندنوسي الذي أسقط ( سوهارتو )
    ولا من الشعب الفنزويلي الذي أعاد رئيسه (هوغو شافيز )الذي عملت أمريكا كل ما بوسعها لإسقاطه لأنه لا ينصاع لرأيها فأعاده الشعب بالقوة ولم يحمل نعاله ليضرب بها أصنامه ( مع أن شافيز ليست له أصنام ) كما فعلت الشعوب العربية مع أنها كانت طيلة حكم أولئك الذين أسقطتهم الدبابة الأمريكية كانت الشعوب تنحنى لتلك الأصنام ولما دخلت الدبابة الأمريكية خلع الشعب العربي نعله وقذف به ذلك الصنم ليعبد صنماً آخر
    إن الشعب العربي غير الشعوب الأخرى ولذلك فهو ينتظر لصراع النخب من يغلب منهم يصبح زوج أمنا وعلينا طاعة عمنا حينذاك وكأننا في مملكة نمل مع شديد اعتذاري للنمل و شعوب النمل العظيمه
    كنت أتوقع أن يكون صدى الشعب المصري عظيماً في هذه الإنتخابات لكنه لم يختلف عن غيره فقد خرج شعب الكنانة يبارك الزواج الكاثوليكي بين أمه مصر الكنانة ورجلها الأوحد مبارك الكنانة وعندنا لا نختلف فنحن جميعاً في الهوى سواء
    إنني أعذر نخب الشعوب فإنها حتى لو لم تقصر لكن هذا قدرهامع شعوبها
    أرجو أن لا يسيء فهمي أحد فأنا وانتم جميعاً ننتمي إلى هذه الشعوب لعل بعضنا يجد نفسه في مصاف الزبيري والثلايا وعبد المغني ويجد بعضنا نفسه في مقام من حكم على الثلايا بالموت
    إن الطغاة والظلمة بريئون من دمائنا براءة الذئب من دم يوسف لأنهم لو وجدوا فينا حياة لما ألقونا في غيابة الجب
    لكنا أنشأنا هذه المعادلة الرياضية وتجاوزنا عبقرية أرخميدس ونظرياته الرياضية فأنشانا القانون الرياضي التالي
    الوطن ( أرضه : جباله و وديانه _ صحاريه وبحاره _حجره وشجره_ إنسانه وحيواناته وطيره وحشره) = الزعيم
    الزعيم =الوطن ( أرضه : جباله و وديانه _ صحاريه وبحاره _حجره وشجره_ إنسانه وحيواناته وطيره وحشره)
    ولكنها سنة الله
    ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا مابأنفسهم )
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-09
  3. صوت الاحرار

    صوت الاحرار عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-06-08
    المشاركات:
    282
    الإعجاب :
    0
    شكرا اخي عبد الكريم علي الموضوع الجميل
    وهذا هو واقع شعوبنا العر بيه التقديس للحكام والسمع والطاعه للحاكم الظالم
    شعوب عقيمه مر يضه ضمير الحريه قد سحب من مبا دها
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-09-09
  5. عبد الكريم محمد

    عبد الكريم محمد عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    731
    الإعجاب :
    0
    شكراً لمرورك الكريم أيها الصوت الحر
    وتخيل معي لو أن كل عضو من أعضاء المجلس اليمني فقط جعل من نفسه المسؤل الأول عن إصلاح الوضع الموجود بغض النظر نختلف نتفق ليست مشكله المهم أن نكون أحرار نرفض الظلم.
    لو كل واحدٍ منا أخذ على نفسه أن يكون هو وكل من يستطيع التأثير فيهم أن يقولوا للظالم يا ظالم وأن يقولوا للحق حق سواءً كان مصدر الظلم أو العدل خصم أو صديق
    عندها أخي الكريم أعدك أن الوضع سيختلف ستتكون متتالية هندسية يمكن أن نسميها متتالية الاحرار
    هل يستطيع هذا الجيل أن يصنع ما لم تصنعه الأجيال السابقه
    كم أتمنى أن أعود إلى تفاؤلي
     

مشاركة هذه الصفحة