:::صنعاء والصيف :::

الكاتب : علي المآربي   المشاهدات : 660   الردود : 1    ‏2005-09-05
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-05
  1. علي المآربي

    علي المآربي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-03-10
    المشاركات:
    5,835
    الإعجاب :
    0
    صنعاء: مملكة آثار لاتبالي بحرارة الصيف



    هاني اللحياني -تصوير : ماجد النمري
    ونحن ندلف لأول مرة الى شوارع صنعاء اثناء خروجنا من مطارها الدولي اكتشفنا اننا وسط مدينة لا تعترف بأجهزة التكييف.

    فهذه الاجهزة قد الغيت في المباني اليمنية قديماً كان ام حديثا وذلك لان مناخ هذه المدينة التي تقع على ارتفاع اكثر من 2200 متر يمني عن سطح الارض معتدل صيفاً وبارد شتاء .

    حيث تتراوح درجة الحرارة في فصل الصيف مابين (20 الى 32 مئوية). وتنخفض في فصل الشتاء ما بين (درجة الى 8 درجات مئوية) اثناء الليل والصباح الباكر حتى في ذروة المناطق المكتظة ووسط زحام البشر في الاسواق لم يكن لجهاز التكييف ادنى حضور على خارطة المشهد اليمني العام بل ان المعطف وجدناه حاضراً كجزء مهم من اللباس اليمني في هذه المدينة التي تتوزع تضاريسها بين جبال مرتفعة ووديان زراعية خصبة وفيها اعلى قمة جبلية في اليمن وشبه الجزيرة العربية وهي قمة جبل النبي شعيب والتي ترتفع حوالي (3760مترا) عن مستوى سطح البحر ويعتبر اعلى قمة في اليمن وشبه الجزيرة العربية.

    لكن عتمة الليل الذي خيم على المشهد اجبرتنا على نؤجل اللقاء مع صنعاء الى الصباح.

    منازل العاصمة

    تمتاز منازل صنعاء القديمة بارتفاعها حيث يصل ارتفاع معظمها من سبعة الى ثمانية ادوار على الشوارع التجارية ويستخدم الدور الارضي عادة كمخازن وقديما كان للماشية اما الدور الاول ففيه الديوان (غرفة او صالة المناسبات) اما الدور الثاني فخاص بالنساء والاطفال والادوار العليا ينفرد بها الرجال ويقع المفرج (من الفرجة) في اعلى المنزل وهو غرفة مستطيلة نوافذها واسعة تمكن الجالسين فيها من مشاهدة حقول صنعاء وبساتينها اما النوافد فعادة ما تكون مصنوعة من الخشب تعلوها عقود من الجص (الجبس) المعشق بالزجاج الملون في اشكال ونقوش غاية في الجمال والابداع ومن مزايا المنازل الصنعانية تشابه تخطيطها الى حد كبير من حيث التقسيمات الداخلية ومساحات الوحدات ومسمياتها ووظائفها كما تتميز باستخدام مادة الحجر في بناء الاساسيات والطابقين الارضي والأول لمقاومة السيول والرطوبة نظراً لكثرة امطار اليمن كما توجد في معظم المنازل العديد من الابواب المخفية التي تعتبر مكانا سريا يتم فيه حفظ الاسلحة والبنادق اضافة الى الاشياء الثمينة والتحف النادرة ذات القيمة العالية وتتميز بنايات العاصمة بأنها تحمل لون الرمل الذي يصنع منه الطوب ويمكن القول ان هذا اللون هو لون العاصمة الحالية كما هو لون المدينة التاريخية ولقدم مباني صنعاء اصبحت هذه المدينة مملكة اثار تهتم لأمرها المنظمات الدولية المتخصصة حيث اعلنت اليونسكو ان صنعاء محمية عالمية وشكلت لجنة دولية للحفاظ عليها ودعمت اقامة العديد من المشاريع والمدارس والمعاهد الفنية التي تهدف لتخريج فنيين متخصصين في الحفاظ على هوية المدينة ومعالمها الاصلية. ولهذا لم يكن غريباً ان يتم اختيار صنعاء القديمة ضمن اهم خمسة وعشرين معلماً اثرياً وسياحياً في العالم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-05
  3. mosa511

    mosa511 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-02-11
    المشاركات:
    1,194
    الإعجاب :
    0

    موضوع جميل ومكرر
     

مشاركة هذه الصفحة