سيرة وجيزة عن سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه

الكاتب : الجزري   المشاهدات : 661   الردود : 1    ‏2002-03-08
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-03-08
  1. الجزري

    الجزري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2001-11-01
    المشاركات:
    320
    الإعجاب :
    0
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرساين محمد الطاهر الامين:
    أما بعد فربنا سبحانه وتعالى يقول: {الا إنّ أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون الذين ءامنوا وكانوا يتقون لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة لا تبديل لكلمات الله ذلك هو الفوز العظيم} اعيد الآية {ألا إنّ أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون الذين ءامنوا وكانوا يتقون لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة لا تبديل لكلمات الله ذلك هو الفوز العظيم}.

    إخواني إنّ ربنا يخبرنا في هذه الآية الكريمة إن الأولياء لا يخافون إذا خاف النّاس في القبر والآخرة ولا يحزنون إذا حزن النّاس في القبر أو في الآخرة لأن الأولياء هم الذين ءامنوا وكانوا يتقون أدوا كل ما فرض الله عليهم واجتنبوا كل ما حرّم الله عليهم، الأولياء جمع ولي والولي هو الإنسان الذي استقام بطاعة الله تعلم علم الدين عرف الحلال والحرام عرف ما فرض الله وما حرّم الله فأدّى كل الفرائض واجتنب كل المحرمات وزيادة على ذلك أكثر من السنن والنوافل هذا هو الولي والأولياء يكرمهم الله بالكرامات وكرامات الأولياء هي معجزات للأنبياء إن كرامات أولياء أمة محمد هي معجزات سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام فالكرامة هي أمر خارق للعادة، الكرامة أمر لا يحصل عادة، أمر خارق للعادة يحصل على يد من اتبع النبي إتباعا صادقا كاملا هذه هي الكرامة ومن هؤلاء الرجال الذين بلغوا مرتبة الولاية وأكرمه الله بالكرامات عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بن رباح بن علي بن كعب بن لؤي أبو حفص القرشي أول من لقب بأمير المؤمنين وهو من أشراف قريش، وهو من السابقين الأولين في الإسلام وهو من مشاهير علماء الصحابة رضي الله عنهم. تعالوا معي نسمع موجزا عن حياة بن الخطاب عمر أولا عمر بن الخطاب أسلم في السنة السادسة من النبوة وكان عمره 26 عاما أسلم بعد نحو أربعين رجلا وفي قصة إسلامه عدة روايات منها ما ذكر في كتب السير أن عمر قال خرجت أتعرض لرسول الله صلى الله عليه وسلم فوجدته قد سبقني إلى المسجد فلحقت به فإذا هو في الصلاة فقمت خلفه فاستفتح بسورة الحاقة فبدأت أتعجب من تأليف القرءان، فقلت هذا والله شاعر كما قالت قريش فقرأ قول الله تعالى إنه لقول رسول كريم وما هو بقول شاعر قليلا ما تؤمنون، فقال عمر إذا هو كاهن فقرأ النبي وما هو بقول كاهن قليلا ما تذكّرون فقال عمر وقع الإسلام في قلبي .
    والرواية الأخرى قيل أن عمر خرج متقلدا سيفه فرآه رجل من بني زهرة قال له إلى أين تعمد يا عمر فقال أريد أن أقتل محمدا، فقال له كيف شأنك وهل سيتركك بنو هاشم وبنو عبد المطلب إن أنت قتلت محمدا إن أردت أن تعلم فإن صهرك قد أسلم، فذهب عمر غاضبا إلى بيت صهره وسمع شيئا من قراءة القرءان من خلف الباب وكان عنده أحد الصحابة فطرق الباب فلما سمع الخباب صوت عمر توارى ثم فتحوا له فقال أسمعوني فقالوا هو حديث تحدثناه بيننا ثم قال اتبعت محمدا؟ فقال له ختنه أرأيت يا عمر إن كان الحق في غير دينك فبدأ يضرب ختنه ضربا شديدا فجاءت أخته تريد أن تدافع عن زوجها فضربها فقالت أرأيت إن كان الحق في غير دينك أشهد أن لا ءاله إلا الله وأنّ محمدا رسول الله. فتوقف عن ضرب ختنه ثم طلب الصحيفة فلما أعطيت له الصحيفة فرأى فيها طه ما أنزلنا عليك القرءان لتشقى إلى قوله لا إله إلا أنا فاعبدون فقال دلوني على محمد فلما سمع الخباب خرج وقال له أبشر يا عمر فإني أرجو أن تكون دعوة رسول الله ليلة الخميس لك اللهم أعز الإسلام بعمر بن الخطاب أو بعمرو بن هشام فقال دلوني على رسول الله، وكان النبي في بيت الأرقم في الصفا وراح إلى هناك وضرب الباب وكان من أشد الناس على رسول الله في الجاهلية. فقال الصحابة يا رسول الله هذا عمر. فتح الباب فتقدم نحو النبي فأخذه الرسول بمجامع قميصه وقال أسلم يا ابن الخطاب اللهم اهده فقال عمر أشهد أن لا ءاله إلا الله وأشهد أنّ محمدا رسول الله، فكبروا تكبيرة سمعت في سوق مكة بعد ذلك قال عمر للرسول ألسنا على الحق يا رسول الله فقال بلى فقال له لنخرج إلى الكعبة نصلي هناك فخرجوا في صفين في أحدهما عمر وفي الآخر حمزة فلما رأى كفار قريش ذلك أصابتهم كآبة شديدة وهناك سمى رسول الله عمر الفاروق لأنه فرق بين الحق والباطل هو الذي قال فيه الرسول والذي نفس محمد بيده ما رآه الشيطان سالكا طريقا إلا سلك طريقا غير طريقه، رجل تهابه الشياطين، أي رجل هو عمر كان إذا سلك طريقا يسلك الشيطان طريقا غيره. قال فيه عبد الله بن مسعود مازلنا أعزة منذ أسلم عمر، عمر الذي قال فيه الرسول قد كان في الأمم محدّثون أي ملهمون فإن يكن في أمتي فعمر. هو الذي قال فيه النبي لو كان بعدي نبي لكان عمر، عمر من كراماته أنه بعث جيشا إلى بلاد نهاوند بلاد العجم وعلى رأسهم سارية وسارية كان من الصالحين من أولياء الله، سارية في نهاوند وعمر على منبر الرسول في المدينة يخطب يوم الجمعة كشف له الحجاب من المدينة إلى نهاوند فرأى أرض المعركة شاشة بدون تشويش رأى أن الجبل إذا سيطر العدو ينقض على المسلمين فصرخ وهو من على المنبر في المدينة يا سارية الجبل الجبل فسمع سارية صوت عمر فأخذ الجبل وتغلب على العدو، الرسول قال إتقوا فراسة المومن فإنه ينظر بنور الله.

    إخواني هذا موجز عن حياة عمر، عمر الذي قال فيه وهب بن منبه صفته في التوراة قرن حديد أمير شديد أشد أمتي في أمر الله عمر، الذي هاجر جهارا طاف بالكعبة سبعا وصلى ركعتين ثم قال يا كفار قريش من أراد أن تفقده أمة أو ترمل زوجته فليلقني وراء هذا الوادي فما تبعه أحد، عمر الذي بنى من المجد صرحا. إخواني هؤلاء الرجال الذين تخرجوا من مدرسة كان عميدها المصطفى صلى الله عليه وسلم.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-05-16
  3. أبو الفتوح

    أبو الفتوح مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2000-12-25
    المشاركات:
    7,833
    الإعجاب :
    31
    [moveup]عمر الذي قال فيه وهب بن منبه صفته في التوراة قرن حديد أمير شديد أشد أمتي في أمر الله عمر، [/moveup] [movel]عمر الذي قال فيه وهب بن منبه صفته في التوراة قرن حديد أمير شديد أشد أمتي في أمر الله عمر، [/movel]
     

مشاركة هذه الصفحة