اسلم كل من كان في الكنيسة على يده

الكاتب : هاني اليماني   المشاهدات : 615   الردود : 6    ‏2005-09-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-04
  1. هاني اليماني

    هاني اليماني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    474
    الإعجاب :
    0
    رجل مسلم أسلم على يديه كل من كان في الكنيسة

    هذه القصة حدثت في مدينة البصرة في العراق وبطلها يدعى أبو اليزيد وهي مذكورة
    في التاريخ وذكرها الشيخ الجليل عبد الحميد كشك رحمه الله فى شريط بعنوان المناظرة
    حيث رأى أبا اليزيد في منامه هاتفاً يقول له قم وتوضأ واذهب الليلة إلى دير النصارى وسترى من آياتنا
    عجبا فذهب ..

    وهو العارف بالله ابواليزيد البسطاني عندما سمع الهاتف بعد صلاة الفجر توضأ ودخل
    الدير عليهم وعندما بدأ القسيس بالكلام قال لا أتكلم وبيننا رجل محمدي قالوا له
    وكيف عرفت ؟ قال : سيماهم في وجوههم .. فكأنهم طلبوا منه الخروج ولكنه قال : والله
    لا أخرج حتى يحكم الله بيني وبينكم ..!!
    قال له البابا : سنسألك عدة أسئلة وإن لم تجبنا على سؤال واحد منها لن تخرج من هنا
    إلا محمولاً على أكتافنا
    فوافق أبو اليزيد على ذلك وقال له اسئل ما شئت
    قال القسيس

    ما هو الواحد الذي لا ثاني له ؟
    وما هما الاثنان اللذان لا ثالث لهما ؟
    ومن هم الثلاثة الذين لا رابع لهم ؟
    ومن هم الأربعة الذين لا خامس لهم ؟
    ومن هم الخمسة الذين لا سادس لهم ؟
    ومن هم الستة الذين لا سابع لهم ؟
    ومن هم السبعة الذين لا ثامن لهم ؟
    ومن هم الثمانية الذين لا تاسع لهم ؟
    ومن هم التسعة الذين لا عاشر لهم ؟
    وما هي العشرة التي تقبل الزيادة ؟
    وما هم الاحد عشر أخا؟
    وما هي المعجزة المكونة من اثنتى عشر شيئا؟
    ومن هم الثلاثة عشر الذين لا رابع عشر لهم ؟
    وما هي الاربع عشر شيئا اللتي كلمت الله عز وجل؟


    وما هو الشيء الذي يتنفس ولا روح فيه ؟
    وما هو القبر الذي سار بصاحبه ؟
    ومن هم الذين كذبوا ودخلوا الجنة ؟
    ومن هم اللذين صدقوا ودخلوا النار؟
    وما هو الشيء الذي خلقة الله وأنكره ؟
    وما هو الشيء الذي خلقة الله واستعظمه ؟
    وما هي الأشياء التي خلقها الله بدون أب وأم ؟
    وما هو تفسير الذاريات ذروا ، الحاملات وقرا ، ثم ما الجاريات يسرا والمقسمات أمرا
    ؟
    وما هي الشجرة التي لها اثنا عشر غصناً وفي كل غصن ثلاثين ورقة وفي كل ورقة خمس
    ثمرات ثلاث منها بالظل واثنان منها بالشمس ؟


    فقال له ابو اليزيدالواثق بالله تعالى الواحد الذي لا ثاني له هو الله سبحانه
    وتعالى

    والاثنان اللذان لا ثالث لهما الليل والنهار ( وجعلنا الليل والنهار آيتين )

    والثلاثة الذين لا رابع لهم أعذار موسى مع الخضر في إعطاب السفينة وقتل الغلام
    وإقامة الجدار

    والأربعة الذين لا خامس لهم التوراة والإنجيل والزبور والقرآن الكريم

    والخمسة الذين لا سادس لهم الصلوات المفروضة

    والستة التي لا سابع لهم هي الأيام التي خلق الله تعالى بها الكون وقضاهن سبع
    سماوات في ستة ايام

    فقال له البابا ولماذا قال في آخر الاية (وما مسنا من لغوب) ؟
    فقال له : لأن اليهود قالوا أن الله تعب واستراح يوم السبت فنزلت الاية

    أما السبعة التي لا ثامن لهم هي السبع سموات

    (الذي خلق سبع سموات طباقا ما ترى في خلق الرحمن من تفاوت)

    والثمانية الذين لا تاسع لهم هم حملة عرش الرحمن (ويحمل عرش ربك يومئذٍ ثمانية)

    التسعة التي لا عاشر لها وهي معجزات سيدنا موسى عليه السلام .. فقال له البابا
    اذكرها !
    فأجاب أنها اليد والعصا والطمس والسنين والجراد والطوفان والقمل والضفادع والدم

    أما العشرة التي تقبل الزيادة فهي الحسنات (من جاء بالحسنة فله عشرة أمثالهاوالله
    يضاعف الأجر لمن يشاء)

    والأحد عشر الذين لا ثاني عشر لهم هم أخوة يوسف عليه السلام

    أما المعجزة المكونة من 12 شيئاً فهي معجزة موسى عليه السلام

    (وإذ استسقى موسى لقومه فقلنا اضرب بعصاك الحجر فانفجرت منه اثنا عشر عيناً)

    أما الثلاثة عشرة الذين لا رابع عشر لهم هم إخوة يوسف عليه السلام وأمه وأبيه أما
    الاربع عشر شيئاً اللتي كلمت الله فهي السماوات السبع والاراضين السبع
    (فقال لها وللأرض ائتيا طوعاً أو كرهاً قالتا أتينا طائعين)

    وأما الذي يتنفس ولا روح فيه هو الصبح (والصبح إذا تنفس)

    أما القبر الذي سار بصاحبة فهو الحوت الذي التقم سيدنا يونس عليه السلام

    وأما الذين كذبوا ودخلوا الجنة فهم إخوة يوسف عليه السلام عندما قالوا لأبيهم ذهبنا
    لنستبق وتركنا يوسف عند متاعنا فأكله الذئب ، وعندما انكشف كذبهم قال
    أخوهم (لا تثريب عليكم) وقال أبوهم يعقوب (سأستغفر لكم)

    أما اللذين صدقوا ودخلوا النار فقال له إقرأ قوله تعالى (وقالت اليهود ليست النصارى
    على شئ)

    (وقالت النصارى ليست اليهود على شئ)

    وأما الشيئ الذي خلقه الله وأنكره فهو صوت الحمير (إن أنكر الأصوات لصوت الحمير)

    وأما الشيء الذي خلقه الله واستعظمه فهو كيد النساء (إن كيدهن عظيم)

    وأما الأشياءالتي خلقها الله وليس لها أب أو أم فهم آدم عليه السلام ، الملائكة
    الكرام ، ناقة صالح ، وكبش اسماعيل عليهم السلام

    ثم قال له إني مجيبك على تفسير الايات قبل سؤال الشجرة
    فمعنىالذاريات ذروا هي الرياح أما الحاملات وقرا فهي السحب التي تحمل الأمطار

    وأما الجاريات يسرا فهي الفلك في البحر أما المقسمات أمرا فهي الملائكة المختصه
    بالارزاق والموت وكتابة السيئات والحسنات

    وأما الشجرة التي بها اثنا عشر غصناً وفي كل غصن ثلاثين ورقة وفي كل ورقة خمس ثمرات
    ثلاث منها بالظل
    واثنان منها بالشمس ، فالشجرة هي السنة والأغصان هي الأشهر والأوراق هي أيام الشهر
    والثمرات الخمس هي الصلوات وثلاث منهن ليلاً واثنتان منهن في النهار

    وهنا تعجب كل من كانوا في الكنيسة فقال له ابو اليزيد إني سوف أسألك سؤالا واحداً
    فأجبني إن إستطعت فقال

    له البابا اسأل ما شئت فقال : ما هو مفتاح الجنة ؟

    عندها ارتبك القسيس وتلعثم وتغيرت تعابير وجهة ولم يفلح في إخفاء رعبه ، وطلبوا منه
    الحاضرين بالكنيسة أن يرد عليه ولكنه رفض فقالوا له لقد سألته كل هذه الاسئلة وتعجز
    عن رد جواب واحد فقط

    فقال إني أعرف الإجابة ولكني أخاف منكم فقالوا له نعطيك الأمان فأجاب عليه ،

    فقال القسيس الإجابة هي : أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله

    وهنا أسلم القسيس وكل من كان بالكنيسة ، فقد من الله تعالى عليهم وحفظهم بالإسلام
    وعندما آمنوا بالله حولوا الدير إلى مسجد يذكر فيه اسم الله


    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-04
  3. ابومالك رسام

    ابومالك رسام مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2005-04-07
    المشاركات:
    12,726
    الإعجاب :
    6
    اخي الكريم جزاك الله خير على هذه القصة الحقيقة

    وقد قرأتها اكثر من مره ولا كن في كل مره اريد ان اقرأها

    من العبرة التي فيها
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-09-04
  5. أبو يمن اصلي

    أبو يمن اصلي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-09-20
    المشاركات:
    4,691
    الإعجاب :
    0
    أما أنا فلم أجد فيها عبرة إطلاقاً
    ولقد سمعتها في شريط مسجل للشيخ المرحوم "كشك" واستغربت كيف أنها مذكورة في كتاب تاريخي وكأنها حقيقة واقعة وفيها ما لا يصدقه عقل.
    إسلامهم ليس على الله بعزيز, والله قادر على أن يهدي من يشاء.

    اعتراضي على القصة هو مايلي:
    - أولاً القسيس المزعوم سأل هذه الأسئلة لمسلم وكلها تدور حول عقيدة المسلم وكأنها اختبار في العقيدة مع التركيز على بلاغة القران الكريم. فكأن القصة تقول أن القسيس المزعوم كان مؤمناً بالقران وأراد اختبار المسلم فيه. فإن كان مؤمناً بالقران فكيف يكون قسيسا مسيحياً؟ وإن كان كافر بالقران فلن يقنعه ويغير عقيدته كون أحد المسلمين يحفظ القران أو يجيد استنباط الاجابات منه.
    - ثانياً: كيف يكون القسيس المسيحي مؤمناً بالصلوات الخمس (صلوات المسلمين)؟ ويسأل عنها ويعتبرها ثمار الأيام والأيام أغصان السنة يعني وكأنه يدرك أن صلاتنا هي أجمل مافي العمر, وهذا ما لا يعقل لأنه لو امن بذلك لكان مسلماً أصلاً.
    - ثالثاً: كيف يكون القسيس مؤمناً بأن مفتاح الجنة هي "الشهادتين"؟

    خلاصة الأمر أن القصة على ما فيها من بلاغة لكنها تعتمد على إيمان من السائل (المزعوم) والمسؤول بالقران وبالعقيدة الاسلامية وبالتالي فمسألة أنها كانت سبباً في إسلام كل من في الكنيسة فهذا ما يجعلها ركيكة ولا تنطلي إلا على شخص لا يعرف ماهي المسيحية.

    وللمرة الألف أقول """ الدين الاسلامي لا يحتاج إلى فبركات ومغالطات لنثبت أنه هو الحق, فالحق فيه أبلغ من كل مغالطة, والمغالطات تبدو ركيكة وتضر أكثر مما تنفع, فلا يمكن أن نقنع ذو عقل بحجج بهذه الركة".
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-09-05
  7. جراح الرياشي

    جراح الرياشي قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2004-03-09
    المشاركات:
    4,316
    الإعجاب :
    0
    ------- اوافقك الراي------------------------------
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-09-05
  9. ام دينا

    ام دينا عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-07-23
    المشاركات:
    386
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]سبحان الله ، والحمد لله ولا اله الا الله ، والله اكبر


    اخواني ابو يمن وجراح

    كانكما تريدان القول بأن الكفار كلهم في كل مكان لا يعلمون ولو ذرة علم بأن الله هو الاله الاوحد للكون كله .. بل يعلمون يا اخواني ولكنهم يكابرون .. بل ان القساوسة اعلم الناس بهذه الحقائق واحيانا يكون عندهم علم بديننا لااسلامي اكثر منا نحن المسلمون .. نعم ...
    ولكن المكابرة من طبع ابليس .. فمااخرجه من الجنة وهو اعلم الخلق بقدرة الله تعالى على عقابه ، ورغم التهديد والوعيد ولا يزال يغوي الناس الى يوم الدين ويجعل المكابرة من طبع المعتدين .. فهنا في الوطن الاسلامي من يعلم حق المعرفة بان الصلاة هي عماد الدين ولكنه لا يصلي .. يعلم حكم صلاة الجماعة ولكنه لا يجمع مع المؤمنين ، يعلم ماهية الزكاة ولكنه لا يزكي .. يعلم عقوبة كل اثم ، ولكنه يقوم به ... وهذا هو القس اللذي قرأت عنه .. اغررته الدنيا بما له من سلطان على الناس ولبس قسيس وهلمّة كاذبة ، وووو ، ولكنه عندما وقف عند لحظة الصدق اعترف بذنبه واقر بالحقيقة العظمى للكون والمخاليق .... لا اله الا الله محمد رسول الله ...

    والقصة قد تكون حقيقية وهو الارجح ، وقد تكون فيها بعض الزيادات الطفيفة لاجل القدرة على التقديم والعرض للقارئ .. ولكن الهدف واضح والمعنى بيّن ...

    فشكرا لكم وشكرا لكاتب الموضوع وناقله ....

    اختكم (ام دينا )
    [/grade]
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-09-06
  11. هاني اليماني

    هاني اليماني عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-07-26
    المشاركات:
    474
    الإعجاب :
    0
    اخي العزيز شكرا على تعليقك الرائع وصراحة اسئلة في محلها
    بعض الباباوات ان لم يكن اكثرهم يعرفون ان الاسلام هو الحق ومحمد هو النبي المتبع لكن يمنعهم من التصديق ما منع كفار قريش ويهود المدينه مع انهم يعلمون انه الحق منعهم الكبر

    اما ترى في فلسطين يقف شيخ المسلمين وبابا النصارى امام التلفاز ليناقشوا قضية ما قتجد ان النصراني يستدل بايات من القران وقد رايت بعيني وسمعت باذني هذه الموقف
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-09-06
  13. الوليد اليماني

    الوليد اليماني عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-01-09
    المشاركات:
    841
    الإعجاب :
    0
    جزاك الله الف خير والى الجنه يا ابو اليزيد
     

مشاركة هذه الصفحة