«®°·.¸.•°®»قطوف روحانية .. نسمات إيمانية.. جلسات أخوية .. و الدعوة عامة ..«®°·.¸.•°®»

الكاتب : عبدالله السلطان   المشاهدات : 527   الردود : 0    ‏2005-09-04
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-04
  1. عبدالله السلطان

    عبدالله السلطان عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-06-13
    المشاركات:
    594
    الإعجاب :
    0
    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]«®°·.¸.•°®»قطوف روحانية .. نسمات إيمانية.. جلسات أخوية .. و الدعوة عامة ..«®°·.¸.•°®»

    الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، سيدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين..




    ×?°نحن في زمن وصفه الإمام "ابن القيم " رحمه الله بقوله:×?°


    " اقشعرت الأرض ، وأظلمت السماء، وظهر الفساد في البر والبحر، من ظلم الفجرة( أي ظلمهم
    لأنفسهم بالذنوب وظلمهم للناس) ، وذهبت البركات، وقلت الخيرات، وهزلت الوحوش، وتكدرت
    الحياة من فسق الظلمة، وبكى ضوء النهار وظلمة الليل من الأعمال الخبيثة ( أي الذنوب والمعاصي) والأفعال الفظيعة، وشكا الكرام الكاتبون والمعقبات إلى ربهم من كثرة الفواحش وغلبة المنكرات والقبائح، وهذا والله منذر بسيل عذاب قد انعقد غمامه، ومؤذن بليل قد ادلهم ظلامه، فاعزلوا عن طريق هذا السبيل بتوبة نصوح، ما دامت التوبة ممكنة، وبابها مفتوح".



    وفي زمن كهذا، يقسو القلب، ويضعف الإيمان، ويقل النصير على الخير، ويفتقد الجليس الناصح، ويعز ويندر الأخ الصالح، ويبدأ الفتور والوهن يتسرب إلى القلب، وتبدأ بوادر السقوط والتخاذل
    تظهر على السطح، وهنا تقع الكارثة التي إن لم تتدارك، فستنتهي بالمرء إلى الإنتكاس والانحراف عن درب الهداية والصلاح والالتزام والاستقامة.



    ومن هنا جاءت هذه القطوف الروحانية و النسمات الايمانية و الجلسات الاخوية الصادقة.. لتملأ هذا الفراغ، وتسد هذه الثغرة، ولتساعد على تقوية الإيمان،وعلو الهمة في الطاعات، وتربية القلب وتهذيبه.



    وأسأل الله تعالى أن ينفع به، وأن يجعل العمل خالصاً لوجهه الكريم، صواباً على سنة نبيه
    الأمين علية الصلاة والسلام، وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين، وصلى الله على محمد وعلى
    آله وصحبه أجمعين.[/grade]

    ولاتنسوني بدعاء جزاكم الله خير
     

مشاركة هذه الصفحة