دعوة لعودة على ناصر محمد إلى الحكم

الكاتب : Munir Almaweri   المشاهدات : 954   الردود : 11    ‏2005-09-03
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-03
  1. Munir Almaweri

    Munir Almaweri كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0
    من ينقذ اليمن؟[align=left]منير يحيى الماوري *
    [align=right]يظن بعض اليمنيين والعرب الآخرين أن إعلان الرئيس علي عبد الله صالح عدم ترشيح نفسه لرئاسة اليمن في الانتخابات المقرر إجراؤها في سبتمبر المقبل، أي بعد عام واحد فقط من الآن، لم يكن إعلانا جادا بقدر ما كان استهلاكا كلاميا جاء من باب الإثارة الإعلامية أو بغرض امتصاص الغضب الكامن في نفوس أبناء الشعب بسبب التردي الخطير في الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية
    والسياسية والأخلاقية وفي كل مناحي الحياة بعد 27 عاما من حكم الرجل. وقد يكون هذا البعض لديه بعض الحق في التشكيك لأنها لم تكن المرة الأولى التي يعلن فيها الرئيس صالح عزمه التخلي عن منصب الرئاسة بل إنها المرة الثالثة إن لم تكن الرابعة ثم يتراجع عن قراره تحت ضغوط الراغبين في بقائه على رأس الحكم. ولكن هذه المرة ليست كسابقاتها وأظن أن الرئيس أصبح جادا في قراره وإن لم يكن جادا فإن القناعة قد تولدت بالفعل لدى قوى الشعب بأهمية تطبيق القرار، ولم يعد هناك أي مجال للتراجع عنه لأن التغيير أصبح حتميا لا محالة والرئيس نفسه يدرك أن أمامه فرصة تاريخية لا تعوض للحفاظ على تاريخه وسمعته كي يرحل رحيل الشرفاء.
    وهناك من اليمنيين من يحلل الوضع قائلا إن الرئيس يبحث عن محلل يتولى الرئاسة من بعده لفترة قد تطول أو تقصر ولكنها ستمهد الطريق أمام نجله أحمد لتولي الحكم على أنقاض سلطة المحلل الذي يمكن أن تتدهور الأوضاع في عهده أكثر وأكثر ليأتي المنقذ ويقول له لقد سلمناك دولة كاملة ونظام لم تتمكن يا أخي من إدارة دفته ولذلك سوف نزيحك ونعيد المياه إلى مجاريها، فنحن بيدنا الجيش والأمن والحرس الجمهوري والقوات الخاصة وكل الأجهزة الضاربة ويجب أن تعود الرئاسة إلينا لإنقاذ البلاد.
    هذا السيناريو يمكن أن يرضي بعض الأطراف الخارجية أو على الأصح يخدعها ويمكن أن يمتص الغضب الداخلي مؤقتا، وهناك من يجزم أنه السيناريو المرسوم فعلا بل وأن الرئيس قد وقع اختياره على نائبه عبدربه منصور هادي ليلعب دور المحلل. ولكن هل يمكن أن تجري الرياح طبقا لرغبة ربان السفينة؟!
    إن واقع الحال ينبئنا أن القبطان ما زال يتمتع بشئ من العافية ولكن السفينة أصبحت شبه محطمة ولا يمكن له أن يقودها وهي بهذه الحال، لأنها تحتاج إلى من ينتشلها أولا من الغرق ويرممها ويصلح ما أصاب محركها وهيكلها من أعطاب ثم يوصلها إلى بر الأمان، وهذا الشخص لن يكون هو من يختاره الرئيس صالح بنفسه ولن يكون أيا من أولئك الذين أعلنوا نيتهم الترشيح للرئاسة وهم يعرفون قبل غيرهم عدم جديتهم في الأمر وعدم قدرتهم على تحمل عبء كبير مثل حكم اليمن وهي في حال كهذه مع احترامي وتقديري الشديد لأشخاصهم جميعا.
    من يحكم اليمن في المستقبل القريب يجب أن يكون قادرا على إنقاذ البلاد والعباد ويجب أن يكون لديه الخبرة والثقل السياسي والقبول الإقليمي والدولي بغض النظر عن المنطقة التي ولد فيها أو المذهب الذي ينتمي إليه. وكون الرئيس علي عبد الله صالح قد اختار نائبا له من الجنوب اليمني فمعنى ذلك أن الحاجز الشمالي الجنوبي قد انكسر وهناك استعداد لدى الشماليين لقبول رئيس جنوبي بحكم أن النائب يمكن أن يتولى الرئاسة في أي لحظة يحدث فيها للرئيس الحالي أي مكروه أو يعجز عن أداء عمله.
    كما أن تولي شخص من الجنوب رئاسة البلاد هو السبيل الوحيد تقريبا في المستقبل المنظور للحفاظ على الوحدة اليمنية وطمأنة سكان الجنوب أنهم غير مستعمرين من قبل أشقائهم الشماليين، بل إن الشماليين أكثر حاجة من الجنوبيين للتخلص من كثير من مساوئ وفساد النظام الحالي، وربما أن المواطن اليمني في العصيمات وفي سنحان يعاني أكثر مما يعانيه أخوه المواطن في شبوة وحضرموت فالمستفيدون هم قلة قليلة ينتمون إلى جميع مناطق اليمن، والمعاناة شاملة تمتد من صعدة إلى المهرة.
    وبما أن ابن الجنوب عبد ربه منصور هادي أصبح قاب قوسين أو أدنى من المنصب فلماذا التيمم في وجود الماء؟! لماذا لا نلجأ لرئيس عبد ربه منصور هادي نفسه ما دام أنه موجود، ألم يكن علي ناصر محمد رئيسا؟ ألم يكن أول رئيس إصلاحي في المنطقة؟ ألم يفقد منصبه بسبب رغبته في إصلاح بلاده في وقت لم تكن فيه الظروف الدولية مواتية للإصلاح كما هي عليه الآن؟
    ألم تشهد الأيام لعلي ناصر محمد بوحدويته، وهو الذي منع صديقه الثائر مجاهد القهالي من اقتحام صنعاء عام 1979 والإطاحة بحكم الرئيس صالح الذي كان آيلا للسقوط في تلك السنة؟
    ألم يغادر علي ناصر ومن معه عدن متوجها إلى الشمال كجزء من وطنه ورافضا الفرار إلى خارج بلده بعد أحداث 1986 المشؤومة؟
    ألم يضحي علي ناصر محمد ويغادر اليمن عام 1990 فداء للوحدة اليمنية بعد أن ارتعد رفاقه حكام الجنوب الجدد من وجوده خوفا ورعبا؟
    ألم يكن علي ناصر مناضلا ثائرا في جنوب اليمن ضد الاستعمار ثم وزيرا للدفاع ثم رئيسا للوزراء قبل أن يجمع بين أهم ثلاثة مناصب رئيسية في جنوب اليمن آنذاك وهي الأمانة العامة للحزب الاشتراكي الحاكم ورئاسة الوزراء ورئاسة هيئة رئاسة مجلس الشعب الأعلى؟
    ألم يكن علي ناصر أثناء رئاسته محل قبول في الوسط الإقليمي والدولي والمحلي، وشهد الجنوب اليمني في عهده رخاء غير مسبوق منذ رحيل الاستعمار؟
    إن شخصا بمثل هذه الخبرات والقبول الداخلي والخارجي لا يمكن أن ينافسه أحد في القدرة على إدارة دفة البلاد، ولن يكون مجرد محلل، بل يمكن أن يقوم بمهمة المنقذ، إنه قادر على إنقاذ البلاد مما آلت إليه من تردي، وإنقاذ صديقه على عبد الله صالح من مصير مجهول لو استمر في التمسك بسلطة فانية.
    إن علي ناصر محمد في أوائل العقد السادس من عمره ويتمتع بصحة ونشاط ملموسين، وتبقى المهمة الصعبة هي إقناعه في قبول المخاطرة مجددا، لأن من هو مثله لا بد أنه أصبح عازفا عن تولي المناصب الرسمية وقيل أنه قد رفض مرارا عروضا كثيرة لتولي مناصب قيادية، ولكن هذه المرة على الشعب اليمني أن يطلب منه ترشيح نفسه لرئاسة البلاد، وعلى القيادة الحالية أن تستعين به ليكون مرشحها تحاشيا لاصطدام إرادتها مع إرادة الشعب. وأظن أن القيادة الحالية تعي جيدا المخاطر المحدقة بالبلاد، وقد كانت مظاهرات الجوعى الأخيرة أقوى مثال على ما آلت إليه الأوضاع. ومع علمنا بوجود 60 مليون قطعة سلاح في اليمن فمعنى ذلك أن الشعب اليمني شعب مسلح، وأي مواجهات بين الشعب والحرس، لن تؤدي إلا إلى الدمار والخراب، وعقال اليمن ومشائخ اليمن يعوا ذلك جيدا، كما أن ضباط وجنود القوات المسلحة يعوا جيدا أنهم أول ضحايا الفقر ولن يدافع إلا القليل منهم عن الجلادين والفاسدين.
    وبقي أن نكرر أن الرئيس علي عبد الله صالح أمامه فرصة تاريخية للولوج إلى التاريخ من أوسع أبوابه ليتذكره الجميع كصانع للوحدة وبطلا للسلام، وننصح فخامة الرئيس أن يغتنم الفرصة، ويخرج بنا من النفق المظلم، ومن الاحتقان الذي وصلت إليه البلاد، وسوف يحفظ لنفسه ولأسرته ماضيا مجيدا ومستقبلا آمنا، وله أن يختار بين أن يقال عنه أن علي عبد الله صالح وعد ووفى بوعده، أو يقال إن الرجل قال وكذب فكيف نصدقه، حينها لن يلام الشعب اليمني إذا أنصت لما قاله المتنبي قبل مئات السنين " السيف أصدق أنباء من الكتب في حده الحد بين الجد واللعب".

    [align=left]* كاتب صحفي من اليمن

    almaweri@hotmail.com
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-03
  3. مربط الجن

    مربط الجن عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-02-12
    المشاركات:
    254
    الإعجاب :
    0
    حلول و رؤى طوباوية و تسدر في خيال جامح

    الدواء ليس في علان أو فلتان ، فالداء قد استفحل ، وشمل التراب و الماء قبل الهواء
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-09-03
  5. الأحرار

    الأحرار قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-11
    المشاركات:
    5,438
    الإعجاب :
    0
    العزيز منير الماوري ...

    لقد قرأت مقالك في نيوزيمن واستغربت ... هل الحلو في العوده والاستعاده باشخاص ..

    انتهى دورهم ولديهم نقلط سوداء كثيره في تاريخهم ..؟؟

    علي ناصر ... حكم بأيدولجيه مختلفه وعهد مضى وهو مفتتح مجزره 86 ...

    هنالك الكثير في اليمن الان يستطيعوا ان يقودوها الى بر الامان غير الاثنين الذين ذكرتهم ..

    لماذا نفقد الامل في الشعب ...

    ولك جزيل الشكر ..
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-09-03
  7. Munir Almaweri

    Munir Almaweri كاتب صحفي

    التسجيل :
    ‏2005-06-12
    المشاركات:
    778
    الإعجاب :
    0
    العزيز صاحب القلم الفضي، كيف قرأت المقالة في يمن نيوز قبل نشرها في الموقع، نعم لقد بعثتها ليمن نيوز ولكنها لم تكن منشورة وقت كتابتك للتعليق فهل أنت من أهل يمن نيوز، إذا كان الأمر كذلك فأهلا وسهلا ومرحبا بك.




     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-09-03
  9. هراب

    هراب عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-07-27
    المشاركات:
    1,813
    الإعجاب :
    0
    اخي انت الاتعرف اليمن على الحقيقة على ناصر فاشل في الجنوب وهرب من شطر واحد والان اليمن مواحد والموحد هو ابو احمد ومن صفت اليمن من خرج من الوطن مش ممكن يعود
    والشعب يحب الرئيس القائد
    ولانبغي غيره في الحكم
    تحياتي
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-09-03
  11. الأحرار

    الأحرار قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2003-08-11
    المشاركات:
    5,438
    الإعجاب :
    0
    اخي العزيز منير الماوري ..

    انا لا منهم ولا يحزنزن ... لقد اخطأت ..

    مقالتك منشوره في موقع ايلاف .. بتاريخ 2\9

    خطأ مطبعي ...:eek: ... واهلا بكتابنا المحترمين في المجلس اليمني

    ولك جزيل الشكر ..
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-09-03
  13. جنوبي قح

    جنوبي قح عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-07-08
    المشاركات:
    582
    الإعجاب :
    0
    اليمن في طريق للتغير بس بطرق اكثر اليمن الان تحت البركان الانفجار سوف يحصل والتاريح لن يكرر التغير سوف يكون هنك تدخل دولي للفرض النظام وعادة الاستقرار وتنفيذ قرارة الشرعيه الدوليه
    وهنك اجماع على وثيقة العهد وهي تحدد نوع انتقال السلطه ونوع الحكم والرائيس يجب ان يكون في التناوب من مختلف مناطق اليمن اي الاقاليم كل عام هذ هي صورة التغير وعلي صالح

    يدرك ذلك
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-09-03
  15. يمن الحكمة

    يمن الحكمة مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2004-07-16
    المشاركات:
    12,156
    الإعجاب :
    0
    انا اتفق معك على تنفيذ وثيقة العهد والشرعية الدولية وهذا سوف يتم قريبا فى العام 1994
    اصح يا نايم وحد الدايم
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-09-03
  17. المهاجــــر

    المهاجــــر عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-06-05
    المشاركات:
    2,364
    الإعجاب :
    0

    علي ناصر محمد لا ياخي فال الله ولا فالك


    الله يسامحك تشتي علي عبدالله يروح عشان يجي طاغية بدالة

    مانريدة شخصية وطنية نظيفة وأن تكون سيرته غير ملطخة بدماء الشعب
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-09-03
  19. مطلع الشمس

    مطلع الشمس قلم فضي

    التسجيل :
    ‏2003-12-31
    المشاركات:
    4,596
    الإعجاب :
    0
    علي ناصر رجل دوله من الطراز الاول ويكاد يكون الاوحد بين زعماء اليمن وربما الوطن العربي الذي تدرج في

    المناصب بكفاءه واقتدار اذ بدا حياته مدرسا فمديرا فمحافظا ثم وزيرا ثم رئيس وزراء ثم رئيس دوله وامين عام

    وكفاءه اقتصاديه وشخصيه كارزميه ويحضى باحترام وتقدير خصوصا من دول الجوار الخليجي لا كن بوجمال

    له راي واضح في الرمز ونظامه ولن يخاطر ويحرق ما تبقى من اوراقه لان النظام فاسد00 الم يقل النعمان

    مقولته الشهيره 00 لا امل 00لا امل 00 لا امل 00 والله المستعان-00
     

مشاركة هذه الصفحة