الشيعة وتحريف القرآن " الجزء الأول "

الكاتب : سفير الأحبة   المشاهدات : 1,283   الردود : 26    ‏2005-09-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-01
  1. سفير الأحبة

    سفير الأحبة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-28
    المشاركات:
    1,320
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    موضوعي هذا لكل شيعي اثني عشري يريد الحق ويتقبل النقد البناء بروح طيبة وقلب
    مفتوح وعقل مستنير هذا الموضوع إنما هو كشف عن حقيقة يجهلها الكثير من أبناء
    الشيعة وأهل السنة والجماعة ، وهي اعتقاد الكثير من علماء الشيعة الاثني عشرية
    بأن القرآن الكريم الذي بين أيدينا الآن محرف وناقص وإن القرآن الكامل إنما هو عند المهدي
    المنتظر .
    وهذا الاعتقاد هو كفر صريح وتكذيب لله عز وجل فإن القرآن الكريم الموجود بين أيدي الناس
    هو كلام الله الذي أنزله على عبده ورسوله محمد صلى الله عليه وآله وسلم بواسطة جبريل
    عليه السلام بألفاظه العربية ومعانيه الجليلة وهو منقول إلينا بالتواتر كتابة ومشافهة جيلاً
    عن جيل محفوظاً من أي تغيير مصاناً من كل تبديل مصداقاً لقوله تعالى ( إنا نحن نزلنا الذكر
    وإنا له لحافظون ) ((الحجر:9))

    وقوله عز من قائل ( لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه ) ((فصلت:42))

    إن الإيمان بصحة القرآن الكريم أصل من أصول الدين وأركانه ، والكافر به ولو بحرف واحد من
    حروفه فقد كفر به وبأصل من أصول الدين وإن عدم الإيمان بحفظ القرآن وصيانته يجر إلى
    إنكار القرآن وتعطيل الشريعة التي جاء بها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لأنه حينذاك
    يحتمل في كل آية من آيات القرآن الكريم أنه وقع فيها تبديل وتحريف وحين تقع الاحتمالات
    تبطل الاعتقادات والإيمانيات لأن الإيمان لا يكون إلا باليقين وأما بالظنون وبالاحتمالات فلا يكون .

    أخوتي الشيعة الاثني عشرية
    لا يجوز الاقتداء أو الاعتذار لهؤلاء العلماء بل يجب عليكم البراءة منهم حتى ينطبق عليكم
    كلام المولى عز وجل ( لا تجد قوماً يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله
    ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم أولائك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم
    بروح منه ويدخلهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها رضي الله عنهم ورضوا عنه
    أولائك حزب الله ألا إن حزب الله هم المفلحون ) ((المجادلة:22))


    فاتقوا الله يا من تدافعون عن هؤلاء العلماء المكذبين لله وإياكم أن تتبعوا الهوى فيضلكم عن
    سبيل الله ودع الآباء والأجداد وما سطروا وذلك أن الحق أحق بأن يتبع وإياكم أن تستوحشوا
    الطريق بمفارقة ما قاله هؤلاء العلماء فإن الأنبياء عادوا أقوامهم وصدعوا بالحق فلكم بهم أسوة وقدوة .

    تمنياتنا من الله أن يريكم الحق حقاً ويرزقكم إتباعه وأن يريكم الباطل باطلاً ويرزقكم اجتنابه
    وهو القادر على ذلك سبحانه وتعالى .


    اللهم إني قد بلغت اللهم فأشهد


    [align=left]سفير الأحبة ,,,,,,
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-09-01
  3. سفير الأحبة

    سفير الأحبة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-28
    المشاركات:
    1,320
    الإعجاب :
    0
    علي بن إبراهيم القمي

    من علماء الشيعة المصرحين بأن القرآن محرف وناقص
    علـــى بــــن إبـــراهيـــــم القـــمــــي

    قال في مقدمة تفسيره عن القرآن ( ج1/26ط دار السرور بيروت ) :

    أما ما هو حرف مكان حرف فقوله تعالى ( لئلا يكون للناس على الله حجة إلا الذين ظلموا منهم ) ((البقرة:150))
    يعني ولا الذين ظلموا منهم .

    وقوله : ( يا موسى لا تخف إني لا يخاف لدي المرسلون * إلا من ظلم ) ((النمل:10))
    يعني ولا من ظلم .

    وقوله : ( وما كان لمؤمن أن يقتل مؤمناً خطأً ) ((النساء:92))
    يعني : ولا خطأ

    وقوله : ( لا يزال بنيانهم الذي بنوا ريبة في قلوبهم إلا أن تقطع قلوبهم ) ((التوبة:110))
    يعني : حتى تنقطع قلوبهم .

    وقال في تفسيره أيضاً ( ج1/36ط دار السرور بيروت ):
    وأما ما هو على خلاف ما أنزل الله فهو قوله : ( كنتم خير أمةٍ أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتؤمنون بالله ) ((آل عمران:110))
    فقال أبو عبدالله عليه السلام لقارئ هذه الآية ( خير أمة ) يقتلون أمير المؤمنين والحسن
    والحسين بن عليهم السلام ؟ فقيل له : وكيف نزلت يا ابن رسول الله ؟ فقال : إنما نزلت :
    ( كنتم خير أمة أخرجت للناس ) ألا ترى مدح الله لهم في آخر الآية ( تأمرون بالمعروف وتنهون
    عن المنكر وتؤمنون بالله )
    ومثله آية قرئت على أبي عبدالله عليه السلام ( والذين يقولون
    ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماماً )
    ((الفرقان:74)) فقال أبو
    عبدالله عليه السلام : لقد سألوا الله عظيماً أن يجعلهم للمتقين إماماً فقيل له : يا ابن رسول
    الله كيف نزلت فقال : إنما نزلت ( والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعل
    لنا من المتقين
    إماما )
    وقوله : ( له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من أمر
    الله )
    ((الرعد:11)) فقال أبو عبدالله : كيف يحفظ الشيء من أمر الله وكيف يكون المعقب من
    بين يديه فقيل له : وكيف ذلك يا ابن رسول الله ؟ فقال إنما نزلت : ( له معقبات من خلفه
    ورقيب من بين يديه يحفظونه بأمر الله )


    وقال أيضاً في تفسيره ( ج1/37 دار السرور بيروت ):
    وأما ما هو محرف فهو :
    قوله : ( لكن الله يشهد بما أنزل إليك في علي أنزله بعلمه والملائكة شاهدون ) ((النساء:166))
    وقوله : ( يا أيها الرسول بلغ ما انزل إليك من ربك في علي وإن لم تفعل فما بلغت رسالته ) ((المائدة:67))
    وقوله : ( إن الذين كفروا وظلموا آل محمد حقهم لم يكن الله ليغفر لهم ) ((النساء:168))
    وقوله : ( وسيعلم الذين ظلموا آل محمد حقهم أي منقلب ينقلبون ) ((الشعراء:27))
    وقوله : ( ولو ترى الذين ظلموا آل محمد حقهم في غمرات الموت ) ((الأنعام:93))

    وللحديث بقية ..

    وتذكروا أحبتي بأنه لا يجوز الاقتداء أو الاعتذار لهؤلاء العلماء بل يجب عليكم البراءة منهم ودعوا عنكم الآباء وما قالوا والأجداد وما سطروا وذلك لأن الحق أحق بأن يتبع ولا تستوحشوا الطريق بمفارقة ما قاله هؤلاء العلماء فإن الأنبياء عادوا أقوامهم وصدعوا بالحق فلكم بهم أسوة وقدوة .



    وما من كاتبٍ إلا سيفنى
    ويبقي الدهر ما كتبت يداهُ
    فلا كتبت بكفك قبح قولٍ
    ساءك يوم القيامة أن تراهُ


    [align=left]سفير الأحبة ,,,,,,
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-09-02
  5. سفير الأحبة

    سفير الأحبة عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2003-12-28
    المشاركات:
    1,320
    الإعجاب :
    0
    بالنسبة للكلمات المكتوبة باللون الأحمر الداكن
    فهي كلمات ليست صحيحة في الآيات القرآنية
    ومنها ماهو أضيف ومنها ماهو بدل ولكننا نقلناها
    لكم كما هي موجودة في تفسير القمي
    وقد أضفنا بعد كل آية اسم السورة ورقم الآية ..


    هدانا الله وإياكم لما فيه الحق
    وللبقية حديث إن أطال الله بأعمارنا


    وما من كاتبٍ إلا سيفنى
    ويبقي الدهر ما كتبت يداهُ
    فلا كتبت بكفك قبح قولٍ
    ساءك يوم القيامة أن تراهُ



    [align=left]سفير الأحبة ,,,,,,
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-09-03
  7. salman

    salman عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-06-27
    المشاركات:
    625
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صل على محمد وال محمد

    السلام عليكم

    1-موضوع التحريف لا واقع له لانه لا تجد عند الشيعة الا هذا القران الكريم المتداول بين الشيعة والسنة .

    2-كتاب تفسير القمي كتاب روايات والمقدمة ليست معلومة لعلي بن ابراهيم القمي لاجل اختلاط الروايات الموجودة فيه بروايات اخرى من غير طريق علي بن ابراهيم ولا تعلم من غيرها الا من جهة السند .
    فنسبة هذا القول لعلي بن ابراهيم غير تامة .

    3-ما ذكرته على النحو الاول فهو تفسير معنى وما ذكرته على النحو الثالث فهو اظهار من المراد بالايات والتحريف لانه حرف مكانها لغير علي عليه السلام .
    واما النحو الثالث فهو مردود وغير مقبول من اي كان .

    4-حكم من يقول بمثل هذه الروايات
    لا يمكننا ان نحكم عليه بالكفر لانه اشتباه
    واذا كنا سنكفر كل من يقول بذلك فلا بد من تكفير ابن مسعود الصحابي لانه كان يحك المعوذتين :
    1-قال السيوطي : أخـرج أحمد والبزار والطبراني وابن مردويه من طُرق صحيحة عن ابن عباس وابن مسعود أنه كان يَحُك المعوذتين من المصحف ويقول : لا تخلطوا القرآن بما ليس منه ، إنهما ليستا من كتاب الله ، إنما أُمر النبي0 أن يتعوذ بهما ، وكان ابن مسعود لا يقرأ بهما.

    2-صحيح البخاري – كتاب التفسير – ويذكر عن أبن عباس الوسواس

    ‏عن ‏ ‏زر ‏ ‏قال سألت ‏ ‏أبي بن كعب ‏ ‏قلت ‏ يا ‏ ‏أبا المنذر ‏ ‏إن أخاك ‏ ‏ابن مسعود ‏ ‏يقول كذا وكذا فقال ‏ ‏أبي ‏ ‏سألت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال لي قيل لي فقلت قال فنحن نقول كما قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم .

    فتح الباري بشرح صحيح البخاري

    رأيت التصريح به في رواية أحمد عن سفيان ولفظه " قلت لأبي إن أخاك يحكها من المصحف " وكذا أخرجه الحميدي عن سفيان ومن طريقه أبو نعيم في " المستخرج " وكأن سفيان كان تارة يصرح بذلك وتارة يبهمه . وقد أخرجه أحمد أيضا وابن حبان من رواية حماد بن سلمة عن عاصم بلفظ " إن عبد الله بن مسعود كان لا يكتب المعوذتين في مصحفه " وأخرج أحمد عن أبي بكر بن عياش عن عاصم بلفظ " إن عبد الله يقول في المعوذتين " وهذا أيضا فيه إبهام , وقد أخرجه عبد الله بن أحمد في زيادات المسند والطبراني وابن مردويه من طريق الأعمش عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد النخعي قال " كان عبد الله بن مسعود يحك المعوذتين من مصاحفه ويقول إنهما ليستا من كتاب الله .... وأما قول النووي في صحيح في شرح المهذب : أجمع المسلون على أن المعوذتين والفاتحة من القرآن ، وأن من جحد منهما شيئاً كفر ، وما نقل عن أبن مسعود باطل ليس يصحيح ، ففيه نظر ، وقد سبقه لنحو ذلك أبو محمد بن حزم فقال في أوائل "المحلى" : ما نقل عن أبن مسعود كذب باطل . قال أبن حجر: والطعن في الروايات الصحيحة بغير مستند لا يقبل ، بل الرواية صحيحة والتأويل محتمل ..

    اذن روايات حك المعوذتين صحيحة فهل نكفر ابن مسعود ؟؟
    انت ستقول لا وانا اقول لا ايضا ولا يكون الكفر الا بدلالة واضحة لا تحتمل اشتباها .

    3-اقوال اقطاب علمائنا في التحريف
    1-الشيخ الطوسي شيخ الطائفة يقول في مقدمة تفسيره التبيان: (( ... وأما الكلام في زيادته ونقصانه فمما لا يليق بهذا الكتاب المقصود منه العلم بمعاني القرآن، لأن الزيادة فيه مجمع على بطلانها، والنقصان منه فالظاهر أيضاً من مذهب المسلمين خلافه، وهو الأليق بالصحيح من مذهبنا، وهو الذي نصره المرتضى وهو الظاهر في الروايات، غير أنه رويت روايات كثيرة من جهة الخاصة والعامة بنقصان كثير من آي القرآن ونقل شيء منه من موضع إلى موضع، طريقها الآحاد لا توجب علماً ولا عملاً، والأَولى الإعراض عنها وترك التشاغل بها لأنه يمكن تأويلها)).

    2-الشيخ الطبرسي في مجمع البيان قال: ((والكلام في زيادة القرآن ونقصانه مما لا يليق بالتفسير، أما الزيادة فيه فمجمع على بطلانه، وأما النقصان منه فقد روى جماعة من أصحابنا وقوم من حشوية العامة أن في القرآن تغييراً ونقصاناً، والصحيح من مذهب أصحابنا خلافه، وهو الذي نصره المرتضى واستوفى الكلام فيه غاية الاستيفاء)).

    3-وقال السيد الخوئي المعاصر : (حديث تحريف القرآن حديث خرافة وخيال، لا يقول به إلا من ضعف عقله، أو من لم يتأمل في أطرافه حق التأمل، أو من ألجأه إليه محبّ القول به، والحب يعمي ويصم، وأما العاقل المنصف المتدبر فلا يشك في بطلانه خرافته)).

    هذه جملة من اقطاب علمائنا ينفون التحريف ويصرحون بما هو مذهبنا الصحيح .

    تحياتي
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-09-03
  9. الثابت

    الثابت عضو

    التسجيل :
    ‏2005-05-27
    المشاركات:
    77
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    هذا لكل سني يريد الحق ويتقبل النقد البناء بروح طيبة وقلب
    مفتوح وعقل مستنير هذا الموضوع إنما هو كشف عن حقيقة يجهلها الكثير من أبناء
    السنه والجماعة ، وهي اعتقاد الكثير من علماء السنه
    بأن القرآن الكريم الذي بين أيدينا الآن محرف وناقص وهذا الاعتقاد هو كفر صريح وتكذيب لله عز وجل فإن القرآن الكريم الموجود بين أيدي الناس

    واليكم الدليل من كتبكم تقولون بتحريف القران

    انا انتطر جواب سفير الاحبه
    وكما قلت ومن يعتقد هذا الاعتقاد هو كافر


    عدد حروف القرآن
    http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=137&CID=34&SWراجع كلمة عمر بن الخطاب حديث رقم 2308 في كنز العمال من هذه الصفحة وهو يقول: القرآن الف الف حرف وسبعة وعشرون الف حرف فمن قراه صابراً محتسباً كان له بكل حرف زوجة من الحور العين... بينما حروف القرآن لايتجاوز عددها ثلث هذا المقدار


    http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=156&CID=18&SW=?????#SR1إبن عمر يقول: لايقولن أحدكم قد أخذت القرآن كله ومايدريه ما كله قد ذهب منه قرآن كثير ولكن ليقل قد أخذت منه ماظهر!! راجع نص الرواية في منتصف هذه الصفحة من كتاب الاتقان في علوم القرآن لليسوطي تجد كلمة أحدكم مضللة باللون الازرق


    آية البسملة

    http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=253&CID=44&SW=راجع كلمات علماءهم حول اية البسملة حيث اختلفوا فيها هل هي جزء من كل سورة او لا... فريق قال انها جزء من كل سورة وفريق آخر قال ليست بجزء من كل سورة راجع النص في كتاب نيل الاوطار للشوكاني فعليكم ان تكفروا احد الفريقين


    وجود تحريف سورة الاحزاب

    http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=156&CID=18&SW=احدكم#SR1 عن أبي بن كعب قال: كأين تعد سورة الاحزاب؟ قلت إثنين وسبعين آية أو ثلاثة وسبعين آية قال: إن كانت لتعدل سورة البقرة وإن كنا لنقرأ فيها آية الرجم!! قلت وما آية الرجم؟ قال: إذا زنا الشيخ والشيخة فارجموهما البتة نكالا من الله والله عزيز حكيم .. راجع النص في منتصف هذه الصفحة من كتاب ألاتقان للسيوطي

    http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=156&CID=18&SW=احدكم#SR1 عن عروة بن الزبير عن عائشة قالت: كانت سورة الاحزاب تقرأ في زمن النبي (ص) مائتي آية فلما كتب عثمان المصاحف لم نقدر منها إلا ما هو الان (وسورة الاحزاب عدد سورها الان 73 آية فأين ذهبت بقية الايات؟!! راجع الرواية في كتاب الاتقان في علوم القرآن للسيوطي منتصف هذه الصفحة ......... وجد في مصحف عائشة: إنّ الله وملائكته يُصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما وعلى الذين يُصلون الصفوف ألاول!!! راجع منتصف هذه الصفحة من كتاب الاتقان في علم القرآن للسيوطي



    وجود تحريف سورة الفرقان

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=0&Rec=11166 يقول عمُـر أن سورة الفرقان فيها زيادة على غير ما كنت اسمعها من رسول الله !!! وهل كان رسول الله يُقرئهم قرائتين مختلفتين ؟ إقرأ النص في البخاري بنفسك

    http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=4608&doc=0 عن عمر أنه سمع هشام بن حكيم بن حزام يقرأ سورة الفرقان في حياة الرسول (ص) وقال :( فاستمعت لقراءته فإذا هو يقرؤها على حروف كثيرة لم يقرئنيها رسول الله (ص). صحيح البخاري


    مصحف بن مسعود
    http://www.al-eman.com/Islamlib/viewchp.asp?BID=156&CID=9&SW=C I #SR لاحظ مصحف بن مسعود فيه سورتين غير موجودة في قرآننا وهما سورتي الحفد والخلع.... راجع النص في كتاب الاتقان في علوم القرآن لجلال الدين السيوطي في هذه الصفحة

    وعندنا الكثير لوتريد لزدناك

    لقد كفرت عمر ابن الخطاب وعائشه ووغيرهم فاستغفر ربك

    فاتقوا الله يا من تدافعون عن هؤلاء ا المكذبين لله وإياكم أن تتبعوا الهوى فيضلكم عن
    سبيل الله أن الحق أحق بأن يتبع



    تمنياتنا من الله أن يريكم الحق حقاً ويرزقكم إتباعه وأن يريكم الباطل باطلاً ويرزقكم اجتنابه
    وهو القادر على ذلك سبحانه وتعالى
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-09-03
  11. الشريف الجعفري

    الشريف الجعفري عضو نشيط

    التسجيل :
    ‏2005-05-07
    المشاركات:
    461
    الإعجاب :
    0
    اتقوا الله وكفاكم كتابة ما ينقله النصارى في مواقعهم ، ألم يكن من الأفضل لو أظهرتم الحق بدلا من وضع شبهات فقط ، علما بان علماء الإمامية ردوا على ما في كتبهم من روايات مكذوبة ، وكذلك علماء السنة ردوا على ما في كتبهم من روايات مكذوبة ، ولله الحمد أن الله نجى الزيدية والمعتزلة والإباضية من مثل هذه الروايات .
    وهذا رد سابق كتبته عن نفس الموضوع
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-09-04
  13. نور الدين زنكي

    نور الدين زنكي قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2004-06-12
    المشاركات:
    8,621
    الإعجاب :
    72
    قد يكون لعلماء الشيعة اليوم إتفاق على القرآن الذي جمعه سيدنا عثمان ابن عفان هو كتاب الله من غير زيادة او نقصان.
    و لكن لم يكن هذا رأيهم في القرون الماضية, و لو هناك فيكم اي شجاعة فليتبرأ الشيعة اليوم من الكافي و كاتبه الكليني ,الذي تجرأ و بصراحة,بذكر الاحاديث التي تتحدث عن تحريف القرآن بكل رضى.
    و لكن لا شجاعة لكم في رد الكليني و كاتبه .
     
  14.   مشاركة رقم : 8    ‏2005-09-07
  15. mosa511

    mosa511 عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-02-11
    المشاركات:
    1,194
    الإعجاب :
    0


    احسنت الرد ..
     
  16.   مشاركة رقم : 9    ‏2005-09-09
  17. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    جزاك الله خير اخي سفير الاحبة

    لقد بهت الرافضة بموضوعك فلم يجددوا مايدافعوا عنه سوى الهجوم على القرآن بالتتشكيك ايضا في رواياته ...


    اللهم لك الحمد على نعمة الاسلام والعقل
     
  18.   مشاركة رقم : 10    ‏2005-09-13
  19. ابو خطاب

    ابو خطاب قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2002-10-31
    المشاركات:
    13,910
    الإعجاب :
    1
    واحب ان اسأل الشيعة ايضا هذا السؤال واعلم انهم لن يستطيعوا ان يجيبوا عليه

    أين ذلك المصحف الذي أنزله الله على محمد صلى الله عليه وسلم والذي جمعه وحفظه علي بن أبي طالب ؟
    ـ يجيب على ذلك الحديث الشيعي الذي يرويه أيضا الكليني " عن سالم بن سلمة قال : قرأ رجل على أبي عبدالله عليه السلام وأنا أسمع حروفا من القرآن ليس على ما يقرأه الناس ، فقال أبو عبدالله عليه السلام : كف عن هذه القراءة اقرأ كما يقرأه الناس حتى يقوم القائم ، فإذا قام القائم قرأ كتاب الله عز وجل على حده ، وأخرج المصحف الذي كتبه عليّ عليه السلام ، وقال : أخرجه عليّ عليه السلام إلى الناس حين فرغ منه وكتبه ، فقال لهم : هذا كتاب الله عز وجل كما أنزله الله على محمد صلى الله عليه وآله ، وقد جمعته من اللوحين ، فقالوا : هوذا عندنا مصحف جامع فيه القرآن ، لا حاجة لنا فيه ، فقال : أما والله لا ترونه بعد يومكم هذا أبدا إنما كان عليّ أن أخبركم حين جمعته لتقرءوه ".



    فلأجل ذلك يعتقد الشيعة أن مهديهم المزعوم الذي دخل في السرداب ولم يزل هناك ، دخل ومعه ذلك المصحف ويخرجه عند خروجه من ذلك السرداب الموهوم كما يذكر شيخ الشيعة أبو منصور أحمد بن أبي طالب الطبرسي المتوفى سنة 588هـ في كتابه " الاحتجاج على أهل اللجاج " الذي قال عنه في مقدمته معرفا للروايات التي سرد فيه " ولا نأتي في أكثر ما نورده من الأخبار بإسناده إما لودود الإجماع عليه أو موافقته لما دلت العقول إليه ، أو لاشتهاره في السير والكتاب بين المخالف والموالف ".



    اذا كيف يعتقد الشيعة ان القرآن الذي بين يدينا انهم يعترفون به ؟؟؟

    ثم نتحداهم ان يأتوا لنا بحديث واحد عن طريق اي من ءامتهم يثبت ان القرآن الكريم سليم من التحريف ؟؟؟


    فهل يستطيعون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة