القصيدة الزهدية : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...

الكاتب : سبع الليل   المشاهدات : 2,146   الردود : 5    ‏2002-03-02
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-03-02
  1. سبع الليل

    سبع الليل مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2002-02-11
    المشاركات:
    3,900
    الإعجاب :
    0
    إن الغـريـب غـريـب اللـحـد والكـفـن ... ليس الغريب غريب الشام واليمن
    ولا بكاء ولا خوف و لا حــزن ... تــــمر ساعات أيامي بلا ندم
    وقوتي ضعفت والـموت يطلبني ... سفري بعيد وزادي لن يبلــغني
    الله يعلمها بالسر والعلن ... ولي بقايا ذنوب لست أعلمها
    وقد تماديت في ذنبي ويسترني ... ما أحلم الله عني حيث أمهلني
    على المعاصي وعين الله تنظرني ... أنا الذي أغلق الأبواب مجتهداً
    يا حسرة بقيت في القلب تقتلني ... يا زلة كتبت يا غفلة ذهبت
    لو كنت تعلم مابي كنت تعذرني ... دع عنك عذلي يامن كان يعذلني
    وأقطع الدهر بالتفكير والحزن ... دعني أنوح على نفسي وأندبها
    فهل عسى عبرة منها تخلصني ... دعني أسح دموعاً لانقطاع لها
    على الفراش وأيديهم تقلبني ... كأنني بين كل الأهل منطرحاً
    ولم أرى الطب هذه اليوم ينفعني ... وقد أتوا بطبيب كي يعالجني
    من كل عرق بلا رفق ولا هون ... وأشتد نزعي وصار الموت يجذبها
    وصار في الحلق مراً حين غرغرني ... واستخرج الروح مني في تغرغرها
    بعد الإياس وجدّوا في شرا الكفن ... وغمضوني وراح الكل وانصرفوا
    إلى المغـّسل يأتيني يغسلني ... وقام من كان حب الناس في عجل
    حراً أديباً أريباً عارفاً فطن ... وقال يا قوم نبغي غاسلا حذقا
    من الثياب وأعراني وأفردني ... فجاءني رجل منهم فجردني
    وصار فوقي خرير الماء ينظفني ... وأطرحوني على الألواح منفرداً
    غسلاً ثلاثاً ونادى القوم بالكفن ... وأسكب الماء من فوقي وغسـّلني
    خلف الإمام فصلـّى ثم ودعني ... وقدّموني إلى المحراب وانصرفوا
    ولا سجود لعل الله يرحمني ... صلـّوا على صلاة لا ركوع لها
    وأنزلوا واحداً منهم يلحدني ... وأنزلوني في قبري على مهل
    وأسبل الدمع من عينيه أغرقني ... وكشـّف الثوب عن وجهي لينظرني
    وصفف اللبن من فوقي وفارقني ... فقام محتزماً بالعزم مشتملاً
    حسن الثواب من الرحمن ذي المنن ... وقال هلـّوا عليه الترب واغتنموا
    مالي سواك إلهي من يخلصني ... وأودعوني ولجوا في سؤالهموا
    أب شفيق ولا أخ ليؤنسني ... في ظلمة القبر لا أم هناك ولا
    مالي سواك إلهي من يخلصني ... وأودعوني وجدوا في سؤالهمو
    من هول مطلع ما قد كان أدهشني ... وهالني صورة في العين إذ نظرت
    قد هالني منهم ما قد كان أفزعني ... من منكر ونكير ما أقول لهم
    فإنني موثق بالذنب مرتهن ... فامنن عليّ بعفوِ منك يا أملي
    وصار وزري على ظهري فأثقلني ... تقاسم الأهل مالي بعدما انصرفوا
    وانظر إلى فعلها في الأهل والوطن ... فلا تغرنك الدنيا وزينتها
    هل راح منها بغير الزاد والكفن ... وانظر إلى من حوى الدنيا بأجمعها
    ولو لم يكن لك إلا راحة البدن ... خذ القناعة من دنياك وارض بها
    فعلاً جميلاً لعلّ الله يرحمني ... يا نفس كفي عن العصيان واكتسبي
    =================
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-03-08
  3. ممدوح

    ممدوح عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-03
    المشاركات:
    197
    الإعجاب :
    0
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-03-09
  5. الصـراري

    الصـراري مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-09-01
    المشاركات:
    12,833
    الإعجاب :
    3
    بارك الله في جهديكما ...
    فرسان اولي همة وذائقة رائعة ...

    لكما خالص التحية والمحبة :)

    :rolleyes: :eek:

    من الغريب ..؟؟؟؟ لنوجه السؤال الى أنفسنا ..
    ولنردد معاً اجابة زين العابدين رحمة الله ..:(:(
    فنتأسي ونتخيل ونتعض وتهون علينا غربة الدنيا ..!!
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-03-14
  7. طائربلا ريش

    طائربلا ريش عضو

    التسجيل :
    ‏2002-03-14
    المشاركات:
    2
    الإعجاب :
    0
    بعد السلام

    شكر لمن اختارها وشكرا لمن زينها وضوان اللة على قائلها
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-03-14
  9. طائربلا ريش

    طائربلا ريش عضو

    التسجيل :
    ‏2002-03-14
    المشاركات:
    2
    الإعجاب :
    0
    بعد السلام

    شكر لمن اختارها وشكرا لمن زينها ..ورضوان اللة على قائلها
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2002-10-31
  11. ممدوح

    ممدوح عضو

    التسجيل :
    ‏2001-08-03
    المشاركات:
    197
    الإعجاب :
    0
    قصيدة تستحق ان تقراء مراراً ....

    قصيدة تستحق تنسيقاً آخر .... وخاصتاً بعد التطوير الجديد للمجلس ... وتوفر اداة تنسيق قصيدة شعرية ....

    _____________


    [poet font="Simplified Arabic,4,sienna,normal,normal" bkcolor="burlywood" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=200% align=center use=ex length=0 char="" num="0,black" filter=""]
    ليس الغريب غريب الشام واليمن=إن الغريب غريب اللحد والكفن
    إن الغريب له حق لغربته= على المقيمين في الأوطان والسكن
    لا تنهرن غريباً حال غربته= الدهر ينهره بالذل والمحن
    سفري بعيد وزادي لن يبلغني= وقوتي ضعفت والموت يطلبني
    ولي بقايا ذنوب لست أعلمها= الله يعلمها في السر والعلن
    ماأحلم الله عني حيث أمهلني= وقد تماديت في ذنبي ويسترني
    تمر ساعات أيامي بلا ندم= ولا بكاء ولا خوف ولا حزن
    أنا الذي يغلق الأبواب مجتهداً= على المعاصي وعين الله تنظرني
    يا زلة كتبت في غفلة ذهبت= يا حسرة بقيت في القلب تحرقني
    دعني أنوح على نفسي وأندبها= وأقطع الدهر بالتفكير والحزن
    كأنني بين تلك الأهل منطرح= على الفراش وأيديهم تقلبني
    كأنني وحولي من ينوح ومن= يبكي علي وينعاني ويندبني
    وقد أتوا بالطبيب كي يعالجني= ولم أرالطبيب اليوم ينفعني
    واستخرج الروح مني في تغرغرها= وصار ريقي مريراً حين غرغرني
    واشتد نزعي وصار الموت يجذبها= من كل عرق بلا رفق ولا هون
    وسل روحي وظل الجسم منطرحاً= بين الأهالي وأيديهم تقلبني
    وغمضوني وشدوا الحلق وانصرفوا= بعد الإياس وجدوا في شرى الكفن
    وسار من كان أحب الناس في عجل= نحو المغسل يأتيني ليغسلني
    وأضجعوني على الألواح منطرحاً= وقام في الحال منهم من يغسلني
    وأسكب الماء من فوقي وغسلني= غسلاً ثلاثاً ونادى القوم بالكفن
    وألبسوني ثياباً لا كمام لها= وصار زادي حنوطاً حين حنطني
    وأخرجوني من الدنيا فوا أسفاً= على رحيل بلا زاد يبلغني
    وحملوني على الأكتاف أربعة= من الرجال وخلفي من يشيعني
    وقدموني إلى المحراب وانصرفوا= خلف الإمام وصلى ثم ودعني
    صلوا علي صلاة لا ركوع لها= ولا سجود لعل الله يرحمني
    وأنزلوني إلى قبري على مهل= وقدموا واحداً منهم يلحدني
    وكشف الثوب عن وجهي لينظرني= وأسبل الدمع من عيني وقبلني
    وقال هلواعليه التراب واغتنموا= فضل الثواب وكل الناس مرتهن
    وهالني إذ رأت عيناي إذ نظرت= من هول مطلع إذ كان أغفلني
    من منكر و نكير ما أقول لهم= قد هالني أمرهم جداً فأفزعن
    وأقعدوني وجدوا في سؤالهم= مالي سواك إلهي من يخلصني
    فامنن علي بعفو منك يا أملي= أمنن على تارك الأولاد والوطن
    تقاسم أهلي الميراث وانصرفوا= وصار وزري على ظهري يثقلني
    واستبدلت زوجتي بعلاً لها بدلي= وحكمته في الأموال والسكن
    وصيرت ابني عبداً ليخدمه= وصار مالي لهم حلاً بلا ثمن
    فلا تغرنك الدنيا وزخرفها= انظر لأفعالها بالأهل والوطن
    وانظر إلى من حوى الدنيا بأجمعها= هل راح منها بغير الحنط والكفن
    خذالقناعة من دنياك وارض بها= لو لم يكن فيها إلا راحة البدن
    يا نفس كفي عن العصيان واكتسبي= فضلاً جميلاً لعل الله يرحمني
    يا نفس ويحك توبي واعملي حسناً= عسى تجازين بعد الموت بالحسن
    ثم الصلاة على المختار سيدنا= ما ضأضأ البرق في شام وفي يمن
    والحمد لله ممسينا ومصبحنا= بالخير والعفو والإحسان والمنن

    [/poet]
     

مشاركة هذه الصفحة