باحث عربى يدعو الاحزاب الحاكمة في الوطن العربي للاقتداء بالمؤتمر

الكاتب : زورو اليماني   المشاهدات : 290   الردود : 0    ‏2005-09-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-09-01
  1. زورو اليماني

    زورو اليماني عضو

    التسجيل :
    ‏2005-08-06
    المشاركات:
    201
    الإعجاب :
    0
    دعا باحث مصري الأحزاب الحاكمة العربية إلى الاقتداء بالأساليب الديمقراطية التي ينتهجها المؤتمر الشعبي العام في تعامله مع أحزاب المعارضة اليمنية ودعواته المتكررة للحوار معها ، معتبراً ذلك حدثاً نادراً على عكس ما هو معتاد في الدول العربية بما فيها الديمقراطية التي ترفض دعوات المعارضة للجلوس على طاولة الحوار ، مشدداً على أهمية الاقتداء بهذه الأساليب التي وصفها بالحضارية لتوسيع مساحة الحرية للمعارضة وتفعيل دورها السياسي .
    وقال الباحث/ محمد حسن عبدالحليم في حديث لـ :" في العادة دائماً ما تطالب أحزاب المعارضة بالحوار مع الحزب الحاكم فيما الأخير يتجاهل دعواتها ".
    مشيراً إلى أن ما يجري في اليمن من حوار بين أحزاب المعارضة والحزب الحاكم شيء جديد على النظم السياسية العربية خاصة وأن الحزب الحاكم هو من يدعو هنا للحوار.
    وأصر الباحث المصري على اختيار اليمن لإكمال الجانب العملي في رسالته العلميةالتي يعدها عن " التكامل السياسي في اليمن " لنيل الماجستير في جامعة القاهرة حيث يقول:( عرض عليا عدة دول عربية أخرى بما فيها دول بترولية وقيل لي أنني سألاقي فيها تسهيلات أكثر واهتمام أكثر بأبحاث فيما يتعلق بالنشر ).
    منوهاً إلى ما تتميز به اليمن عن كثير من دول المشرق العربي من حرية لدراسة النظام السياسي فيها وهو ما أغراه لاختيار اليمن.
    وأضاف :( كان بإمكاني أيضاً إكمال البحث بالاعتماد على المراجع المكتبية في القاهرة والالتقاء ببعض الشخصيات اليمنية المعارضة والمتواجدة في مصر لكنني أصررت على المجيئ إلى اليمن على حسابي الخاص لتأكيد موضوعية رسالتي ومطابقتها بالواقع ).
    وعن توقعاته بمستقبل الديمقراطية في اليمن من خلال تجربته يقول محمد عبدالحليم أن اليمن مرشحة للتحول الديمقراطي التام وأن مستقبل الديمقراطية فيها واعد ، رغم بعض المعوقات التي قال أنها تتمثل في البنية التقليدية القبلية للمجتمع اليمني.
    ويقول عن الإصلاحات السياسية في الوطن العربي ( لاحظت في اليمن ميزة أخرى أنها بدأت الإصلاح الديمقراطي من تلقاء نفسها قبل ما يكون هناك ضغوط خارجية ).
     

مشاركة هذه الصفحة