وزارة الدفاع الأمريكية: الرشوة بالجهاز الاداري باليمن مشكلة كبيرة

الكاتب : العثرب 1   المشاهدات : 643   الردود : 1    ‏2005-08-30
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-30
  1. العثرب 1

    العثرب 1 عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2005-03-30
    المشاركات:
    612
    الإعجاب :
    0
    محمد الخامري من صنعاء: أكدت وزارة الدفاع الاميركية أن مشكلة انتشار الرشوة في الجهاز الإداري في اليمن أصبحت من المشاكل المستعصية ولايمكن التغلب عليها إلا بقرار سياسي صارم، مشيرة إلى أنها حاولت مراراً التغلب عليها لدعم الحكومة اليمنية لحل مشاكلها الأمنية والتنموية إلا أنه من الصعب جداً إيجاد حلولٍ أو حتى الحد من انتشار الرشوة بين المسؤولين اليمنيين.

    وقالت الوزارة الاميركية التي تشرف إشرافاً مباشراً على موقع "إستراتيجي بيج" العسكري إن الفساد والرشوة المتفشية في الحكومة اليمنية تُعيق مساعي وجهود الإدارة الاميركية في دعم اليمن أمنياً لمحاربة الإرهاب.

    وقال "جيمس دونيجان"، رئيس تحرير الموقع في مقالة له تحت عنوان "العلاقات الاميركية- اليمنية"، إن السبب في عجز الحكومة الاميركية في دعم اليمن يعود إلى وجود مسؤولين حكوميين يمنيين متواطئين مع بعض الجماعات الإرهابية ، بالإضافة إلى استغلالهم للدعم المالي الأميركي وتورطهم في تجارة قذرة مع تلك الجماعات.

    وأوضح دونيجان إلى أن الفساد والرشوة في الحكومة اليمنية ليس وليد الأمس، بل هو حاصل قبل أحداث 11 سبتمبر ، وهذا ما يجعل المسؤولين الأميركيين يواجهون مشاكل ومهام عسيرة في اليمن ، مشيراً إلى أن العمل على حل مثل هذه المشاكل الأمنية ليس بالأمر السهل، حتى مع وجود محطتين لعناصر مكتب التحقيقات الفيدرالي (f.b.i.) وعملاء الاستخبارات المركزية الاميركية (c.i.a.) في اليمن.

    وأشار دونيجان في مقالته إلى أن المشكلة الأمنية الرئيسية في اليمن تكمن في أن مسؤولي الحكومة هم خليط من القبائل والعائلات ذات القرابة والنسب القبلي مع بعض من تشتبه فيهم واشنطن بأنهم إرهابيون.ويخلص رئيس تحرير الموقع العسكري في مقالته إلى القول بأنه على الرغم من أن اليمن تعتبر دولة مفتوحة وفعالة، وتُساعد الولايات المتحدة الاميركية في حربها ضد الإرهاب، إلا أن الكثير من اليمنيين يبدون تعاطفاً مع أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة.
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-30
  3. خطاب اليمني

    خطاب اليمني قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2001-06-06
    المشاركات:
    6,827
    الإعجاب :
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    مادام الامريكان مصريين على ان العامل الرئسي في دعم المجاهدين هي رشوة الدوله من اجل تسهيل مهمة المجاهدين نقول مرحبا مرحبا مرحبا وهذا حق مشروع للمقاومه في كل مكان باي طريقه تجدها مناسبه-------
    لكن السؤال المطروح ورشوة عقود بيع الغاز اليمني بثمن بخس لمدة 50عاما وبيع النفط وبيع الارض وماخفي اعظم هل هو مشروع في القاموس الامريكي--------------
     

مشاركة هذه الصفحة