كيف بنا أن نعالج مثل هذى الأمر

الكاتب : ابو صابر   المشاهدات : 428   الردود : 0    ‏2002-03-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-03-01
  1. ابو صابر

    ابو صابر عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2001-12-31
    المشاركات:
    835
    الإعجاب :
    0
    كيف بنا أن نعالج مثل هذى الأمر
    الاخوة الكرام أنني أرى الوضع السائد في داخل الوطن تكتلان في تكتلات والاهم في هذه وجود التكتلات وكل فرد في محور تكتله وهذى ما فرضه الوضع السائد في الوطن وجميع التكتلات ممزقة ما عدا تكتل واحد رسم أهدافه منذ زمن واستطاع السير بخطأ ثابتة وبقية التكتلات لم تجد لنفسها قاعدة سليمة تأخذ بها إلى مجرى الأحداث دون تخبط بل ان هذى التكتل المتماسك استطاع ان يضع جميع التكتلات تحت المجهر يراقب حركتها وسيرها وتوجهها بحيث تكون له القدرة على تغيير مسار هذى التكتل او ذاك كل ما وجد ان تكتل قد يكون منافسا قويا له ورغم أدراك الجميع ان مثل هذه
    التكتلات قد تودي في النهائية الى التناحر فيما بينها وتمزيق الأرض والإنسان ولابد من أيجاد ثوابت أساسية تأخذ بالوطن أرضا وإنسان بعيدة عن التكتل والانتماء الضيق والجميع يدرك ان وثيقة العهد والاتفاق الموقعة في الأردن كانة تعالج هذى الوضع السائد اليوم الى أنها لم ترى النور ,
    وعليه كما آتت فترة زمنية فرضت واقع على الحزب الاشتراكي وكوادره لم يكن مرغوب فيه وكان المرغوب بحزب الإصلاح وكوادره وها نحن اليوم في فترة زمنية أخرى لم يعد مرغوب بحزب الإصلاح وكوادره والمرغوب في الاشتراكي وكوادره والسؤال الذي يفرض نفسه على الساحة من استفاد من هذا كله وكيف ستكون عودة الاشتراكي الممزق أصلا وردة فعل الإصلاح المغلوب على أمره وما مدى ضعف او تقوية شعبية المؤتمر من الشارع اليمني والى أين سيبحر الوطن هل سيبحر الى رغبة الشعب ام سيكون إبحاره عكس رغبة الشعب وماذا بعد والى أين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
     

مشاركة هذه الصفحة