علاء الدين" والانترنت وكركرة "مارلين مونرو"!

الكاتب : مكي   المشاهدات : 448   الردود : 0    ‏2002-03-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-03-01
  1. مكي

    مكي عضو

    التسجيل :
    ‏2002-02-23
    المشاركات:
    57
    الإعجاب :
    0
    قصيدة للشاب ( محمد الرطيان)... من السعودية









    (1)


    الفن: لذيذ وممتع.
    العلم: نافع ومفيد.
    أحد العلماء أراد أن يكتب قصيدة فأبتكر "الانترنت"!


    (2)


    الانترنت.. فن أراد أن يفهم حسابات العلم، وعلم أراد أن يمارس شغب الفن.
    كأن شيخا طاعنا بالحكمة..
    وصبيا مطعونا بالحب،
    أجتمعا، وخلال حلم، أصبحا: "أنترنت"!


    (3)


    الآن تستطيع أن تقدم قصيدتك كما خلقتها..
    متخلصاً من هذا المحرر الصحفي الذي لا يعرف قيمة الفاصلة عندك،
    ولا أهمية هذا القوس، أو هذه الكسرة، أو تلك الضمة.. الدافئة!
    الانترنت: صديق يخلصك من هذا "المحرر" المصاب بداء الجحشنة!


    (4)


    الآن تستطيع ان تأتي برفقة قصيدتك الحسناء
    دون ان يقوم "الرقيب" بنزع فستانها،
    وتفتيش ملابسها الداخلية،
    بحثاً عن "قنبلة" أو "قبلة".. منسيّه..
    تهدد الامن والنظام!!


    (5)


    أعتاد الشعراء ان يضربوا "الرقيب" بــ "الجزمة القديمة"
    عن طريق المراوغة او الرمز…
    الانترنت: حذاء ألكتروني حديث جداً
    نحن لا ندوس عليه،
    بل هو يحملنا الى كل الاماكن دون ان يبلى.


    (6)


    يا كل رقيب في العالم الثالث..
    الانترنت، يسلم عليك، ويقول لك بالفم المليان: "طـز"!!


    (7)


    هذا هو تفسير "الغـرب" لحكايات "الشـرق":
    "علاء الدين": أنـت.
    "المغارة المليئة بالكنوز": الانترنت.
    "أفتح يا سمسم": كبسة زر.
    بعد هذا ستصبح غرفتك "بساط الريح"
    وسيخرج لك "المارد" من "المصباح السحري"/الشاشة الساحرة، ليقول لك:
    شبيك لبيك (محرك البحث) بين يديك!


    (8)


    (أمريكا!
    لنستبدل هداياك
    خذي سجائرك المهربة
    واعطينا البطاطا
    خذي مسدس جيمس بوند الذهب
    واعطينا كركرة مارلين مونرو.)*
    خذي وزارات الاعلام
    واعطينا الالعاب المدهشة التي يصنعها ولد
    اسمه: "بيل غيتس"
    اعطينا الانترنت.
     

مشاركة هذه الصفحة