رحمة حجيرة تـخـاطـب قـادة الـتجمع الـيمني للإصـلاح: الـصـبر والاحـتـساب لايكفيان!!!!

الكاتب : saqr   المشاهدات : 549   الردود : 6    ‏2005-08-29
      مشاركة رقم : 1    ‏2005-08-29
  1. saqr

    saqr عضو فعّال

    التسجيل :
    ‏2003-07-19
    المشاركات:
    832
    الإعجاب :
    1
    لتبقى قائدا.. للإصلاح
    الصبر والاحتساب لا يكفي

    - رحمة حجيرة*

    نقلاً عن اسبوعية الصحوة
    27/8/2005

    لطالما تمنيت أن أكون كاتبة دائمة في صحيفة لها حجم شعبية «الصحوة» وصادرة عن الحزب الوحيد الذي مازال يشكل توازنا سياسيا إلى حد ما وإمّـا زال دون المأمول بسبب حجم الكياسة والحكمة اللتين تكسيانه.
    وتتعدد القضايا الهامة التي لابد أن نتناولها في الوقت الراهن رغم أن سياسات تناولها تختلف من كاتب إلى صحيفة وبرغم وحدانية القضية الأم (الفساد والاستبداد) أيضا واختلاف لغة من ينزف ألما مثلي عن سياسة من أصبح مشبعا بالصبر والاحتساب في قضايا الوطن كالتجمع اليمني للإصلاح وربما له نظريته أو استراتيجيته في ذلك الاحتساب غير المبرر تجاه التحولات الخطيرة التي تعيشها اليمن وهي الفرصة الذهبية لحزب كالإصلاح لأن يبدأ تقديم نفسه كبديل منقذ للوضع الراهن على افتراض أن البدائل ليست مطروحة للأشخاص أو للقبائل بل للأحزاب التي يجب أن يكون لها القول الفصل في التغييرات الجوهرية السياسية في اليمن ولو على سبيل التمرين والتدريب على ممارسة الحق الذي مازال بفعل الاستبداد والجهل بيد الدبابة والمدفعية. وأيان كانت الإستراتيجية الإصلاحية لكن عليها ان تظهر للناس لتخلق لديهم الأمان بوجود من يهتم لمستقبلهم ويناضل لأجله حتى يصبحوا أسبابا لانتصار هذه الإستراتيجية خاصة وان ما تمر به اليمن مؤخرا من أحداث تخبط نظام مستقيل- وإن بدت دوافع الاستقالة ذاتية- وعدم وجود معارضة قوية توحي بالتوازن والاستقرار السياسي وهو من الأدوار التي نعول على الإصلاح القيام بها كلها توحي بمستقبل مخيف لليمن لا يختلف عمّـا تحاول إظهاره المنظمات الأمريكية عن الفوضى والخراب الذي ستعيشه اليمن.
    وبالعودة للحديث عن إستراتيجية الإصلاح عمّـا لم يظهر الإصلاح أي موقف فعلي تجاه (الجرعة القاتلة في ظل الفساد المتفشي)شيئا مثل تنظيم مظاهرة منظمة تمثل ضغطاً حقيقياً على السلطة للتراجع عن نفقاتها الزائدة حد قتل جماعي لأبناء هذا الشعب ممارسة وسائل التعبير الأخرى غير احتجاجات صحفه وتصريحات بعض قياداته ومع احترامي للجميع هي مجرد كلمات لاتوفر ثمن علبة حليب لطفل جائع أو تعيد لام فقدانها وليدها وهو يحتج على جريمة القتل الجماعي. وعندما زاد الأمر سوءا زاد موقف الأحزاب والإصلاح تحديدا لأنه ( القادر ) على إحداث تأثير بشكل أو بأخر زاد سوءا: ذبح العشرات في مجزرة بشعة تحمل رسالة لاتقل بشاعة (موتوا صامتين ) وإلا سحقتكم المدفعية وأعتقل المئات الذي قيل انه بالآلاف وكلهم من الطبقة المسحوقة حملوهم من منازلهم خديعة ليعرضوهم إلى جوار شاشات عرض كبرى بحثا عن المتواجدين في العرضين ثم إلى السجون المزدحمة أصلا، اتفق مع الكثير بأنهم كانوا أغبياء ولم يكونوا بذكاء الأحزاب فهم غضبوا وثاروا في الوقت الذي لاتغضب فيه قيادات أحزابنا ولا تثور لأسباب ربما صحية ! وهم ظهروا أمام شاشات التلفاز ليعلنوا بالإشارة والكلمة عن ما قاموا به أو ما أرادوا القيام به بنقاء غير متسترين كقيادات أحزابنا خلف ترسانة الكلمات المدججة بالوطنية والخطابات الطويلة التي تضيع بين سطورها قضيا الوطن والوطنيين.
    -وربما كان هذا الموقف البارد خلافا لدرجة حرار صنعاء في النشرة الجوية أو السياسية الأقل مأساويا أمام المواقف الثائرة لأحزاب المشترك وعلى رأسها الإصلاح من أخطر التأمرات التي تشهدها الحياة السياسية في اليمن من قبل هستيريا النظام الحاكم والتي سيعاني منها الجميع بدون استثناء فالمحنة التي مر بها كل من حزبي الأمة وإتحاد القوى الشعبية وحرية الإعلام في اليمن بالتآمر على الصحفيين والإعلاميين ومواجهتهم بشتى الوسائل القذرة وغير الشرعية وإيقاف صحيفة الشورى والتآمر اليوم على صحيفة الثوري هو مؤشر خطير على مستقبل الحرية السياسية في اليمن وعلى رأسها مستقبل الإسلاميين السياسيين فالحقوق والمواقف الوطنية لا تجزأ . ونظل بانتظار سياسة أخرى لأحزاب المشترك وعلى رأسها الإصلاح تجاه ما يمر به الوطن أكثر فاعلية من الدعاء والصبر والاحتساب مواقف تشعرنا بأننا عندما نعطي أصواتنا وأقلامنا وأموالنا وأرواحنا لأحزابنا عند الانتخابات فذلك لأنها ستحمينا عند الكوارث والتآمرات لا تمحينا من قائمة مطالبها عن التفاوض مع من قاومناه جميعا لمنحها أصواتنا.
    باختصار أصر على أن أنقد حزب له مكانته الكبيرة في رؤيتي لمستقبل بلدي في صحيفته فقط وأنا مؤمنة بأن كلامي لن يفرش في طاولات المطابخ أو سلال المهملات ولن يؤخذ إلا كنصيحة محب لاتهمل ابدا.
    ...............................
    * رئيسة منتدى الإعلاميات اليمنيات
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2005-08-29
  3. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    نصيحة في محلها
    ولكنها ربما تزيد قادة الاصلاح إحجاما وصبرا واحتسابا
    وسيفكرون ألف مرة في الدافع الذي يكمن وراء هذه النصحية
    أرجو أن لايفعلوا ذلك
    خاصة وقد وجدت النصيحة طريقها للنشر في صحيفة الصحوة
    فتأمل !!!
    ولك ولصاحية النصيحة أختنا الفاضلة رحمة حجيرة
    عضوة المجلس اليمني
    خالص التقدير
    والتحية المعطرة بعبق البُن
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2005-08-29
  5. أحمد شوقي أحمد

    أحمد شوقي أحمد عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2005-03-29
    المشاركات:
    2,107
    الإعجاب :
    0
    عهدتك لا تقول رأياً في حزب معارض يا صديقي..

    ربما لأنك تودّ توحيد صف المعارضة..

    كلامك في محله تماماً..

    والذين أقدموا فيما مضى على محاولة إقصاء نبيل الصوفي..

    هم أولاء الذين يحاولون إقصاء كل من يحاول النهوض بهم..

    هم منتفعون يا حبيبي..

    فلن يسمحوا بما يسوء أترابهم وندماءهم من التيار السلطوي..

    مع خالص الود،،



    أحمد شوقي أحمد
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2005-08-30
  7. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي احمد شوقي
    ليس امتناعي عن الخوض في شئون المعارضة مطلقا
    كما أنه ليس تنزيها لها عن العيوب والنقص والاخطاء بل والخطايا
    ولكن السبب في ذلك الامتناع ليس كما قلت فحسب بل وابعد مما قلت
    فمن وجهة نظري أن كل حديث يحمل المعارضة وزر ما وصلنا اليه
    والمعارضة التي اعنيها هنا هي المعارضة الحقيقة التي قد تكون بديلا يوما ما
    وليس المعارضة الديكورية التي يخترعها النظام
    أقو أن ذلك الحديث هو حديث ناجم عن التحامل وعدم فهم الواقع
    وهو كذلك حديث لايخدم غير نظام الاستبداد والفساد
    من ناحية أن مثل ذلك الحديث يخفف من اوزاره
    ومن ناحية أن يسلب الناس الثقة والأمل في وجود بديل
    ولو تتبعت منبع ذلك الحديث العريض عن فساد المعارضة
    لوجدت أن اصله يأتي من السلطة المستبدة الفاسدة
    فتأمل!!!
    ولك خالص التحية المعطرة بعبق البُن
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2005-08-30
  9. Time

    Time مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2003-07-14
    المشاركات:
    18,532
    الإعجاب :
    1
    اللقب الاضافي:
    نجم المجلس اليمني 2004
    أخي احمد شوقي
    ليس امتناعي عن الخوض في شئون المعارضة مطلقا
    كما أنه ليس تنزيها لها عن العيوب والنقص والاخطاء بل والخطايا
    ولكن السبب في ذلك الامتناع ليس كما قلت فحسب بل وابعد مما قلت
    فمن وجهة نظري أن كل حديث يحمل المعارضة وزر ما وصلنا اليه
    والمعارضة التي اعنيها هنا هي المعارضة الحقيقة التي قد تكون بديلا يوما ما
    وليس المعارضة الديكورية التي يخترعها النظام
    أقو أن ذلك الحديث هو حديث ناجم عن التحامل وعدم فهم الواقع
    وهو كذلك حديث لايخدم غير نظام الاستبداد والفساد
    من ناحية أن مثل ذلك الحديث يخفف من اوزاره
    ومن ناحية أن يسلب الناس الثقة والأمل في وجود بديل
    ولو تتبعت منبع ذلك الحديث العريض عن فساد المعارضة
    لوجدت أن اصله يأتي من السلطة المستبدة الفاسدة
    فتأمل!!!
    ولك خالص التحية المعطرة بعبق البُن
     
  10.   مشاركة رقم : 6    ‏2005-08-30
  11. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0

    نصيحه خير من الف جمل
    نختلف نتحاور ولكن نلتقي
    ولكم خالص التحيه المعطره
    بالمسك والعود والعنبر
     
  12.   مشاركة رقم : 7    ‏2005-08-30
  13. jawvi

    jawvi قلم ذهبي

    التسجيل :
    ‏2005-06-05
    المشاركات:
    8,781
    الإعجاب :
    0

    نصيحه خير من الف جمل
    نختلف نتحاور ولكن نلتقي
    ولكم خالص التحيه المعطره
    بالمسك والعود والعنبر
     

مشاركة هذه الصفحة