واشنطن تستعد لعملية عسكرية في اليمن

الكاتب : TANGER   المشاهدات : 628   الردود : 4    ‏2002-03-01
      مشاركة رقم : 1    ‏2002-03-01
  1. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    تشمل تدريبات مشتركة لملاحقة تنظيم القاعدة
    واشنطن تستعد لعملية عسكرية في اليمن


    وافق البيت الأبيض الأميركي على بدء مهمة عسكرية جديدة للقوات الأميركية في اليمن في إطار توسيع الحرب على ما يسمى الإرهاب. وقال مسؤولون أميركيون إن القوات الأميركية ستقوم بتدريب قوات يمنية على ملاحقة من يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة ومن يسمون بالإرهابيين، في عملية مشابهة لما يجري حاليا في الفلبين.

    وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية نقلا عن مسؤولين أميركيين كبار أن إدارة الرئيس جورج بوش اتخذت قرار بدء هذه العملية العسكرية في اليمن بعد مناقشات استمرت حوالي شهر. ونسبت الصحيفة إلى المسؤولين الذين لم تكشف أسماءهم أن هذه المناقشات تناولت حجم تنظيم القاعدة ومدى انتشاره في الأراضي اليمنية والرد الأميركي المناسب على وجود عناصر هذا التنظيم في اليمن.

    وأضافت الصحيفة أنه على غرار ما يحدث حاليا في الفلبين لن يشترك الجنود الأميركيون في قتال مباشر بل سيدربون القوات اليمنية على مطاردة عناصر القاعدة إضافة إلى الدور الاستشاري للخبراء العسكريين الأميركيين. كما سيتبادل الجانبان المعلومات الاستخباراتية. وأضاف المسؤولون في تصريحات للصحيفة أن قوات الحرس الجمهوري اليمني ستجري مناورات مشتركة مع القوات الأميركية.

    وقالت وول ستريت جورنال إن البنتاغون وأجهزة الاستخبارات يدرسون حاليا نقل بعض طائرات التجسس بدون طيار العاملة في أفغانستان لتنفيذ مهام مماثلة فوق الأجواء اليمنية. وكان قائد العمليات العسكرية الأميركية الجنرال تومي فرانكس قد صرح أمس أمام لجنة استماع في مجلس الشيوخ الأميركي أن إدارة بوش تبحث توفير دعم عسكري لليمن في مجال مكافحة ما أسماه بالإرهاب.

    وكان الجيش اليمني قد بدأ في ديسمبر/كانون الأول الماضي حملة مطاردة لبعض المشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة. وتقوم حاليا القوات الأميركية بتدريبات مشتركة مع الجيش الفلبيني جنوبي البلاد للقضاء على عناصر جماعة أبو سياف التي يشتبه في علاقتها بتنظيم القاعدة.

    http://www.aljazeera.net/news/arabic/2002/3/3-1-5.htm
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2002-03-02
  3. TANGER

    TANGER قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2001-07-03
    المشاركات:
    10,050
    الإعجاب :
    35
    صنعاء تنتظر وصول مائة عسكري أميركي
    بوش يثني على تعاون اليمن في مكافحة الإرهاب


    أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أنه مرتاح للتعاون الذي يقدمه اليمن للولايات المتحدة في مكافحة ما أسماه الإرهاب. يأتي ذلك في الوقت الذي ينتظر فيه اليمن وصول أكثر من مائة عسكري أميركي لتدريب القوات اليمنية على ملاحقة من يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

    وقال بوش خلال لقاء صحافي عقده أثناء زيارة يقوم بها لمنطقة دي موان في ولاية أيوا "أجريت محادثات ممتازة مع رئيس اليمن", رافضا تأكيد ما أوردته صحيفة وول ستريت جورنال أمس الجمعة حول إرسال قوات أميركية إلى هذا البلد للتنسيق مع السلطات المحلية في إطار مكافحة المجموعات المقربة من تنظيم القاعدة.
    وعلق بوش "لن أدخل في التفاصيل العملية. سأقول فقط إننا حين نكتشف وجودا للقاعدة, نعمل مع الحكومة المعنية على إزالته".

    وقال بوش إنه أبلغ بوضوح الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أثناء محادثات أجراها معه مؤخرا أنه "لا يمكن إلا أن يكون مع أو ضد الولايات المتحدة. وإذا كنت معنا, فنريد نتائج وننتظر أعمالا جدية لوقف مجرمي القاعدة وأعضاء القاعدة وكذلك الذين يساعدونهم" مؤكدا أن الحكومة اليمنية تتحرك في هذا الخصوص.

    وتطرق بوش باختصار إلى وجود قوات أميركية في الفلبين وجورجيا وقال إنه "فخور جدا" بجهود القوات الأميركية في مكافحة الإرهاب. وأضاف "نحن ملتزمون بهذه المهمة منذ ستة أشهر وحققنا الكثير من النجاحات في هذه المهلة القصيرة".

    وردا على سؤال حول الانتقادات التي وجهها ضد سياسته لمكافحة الإرهاب رئيس الغالبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ توماس داشل, اكتفى بوش بالقول إن "الغالبية الكبرى للأميركيين يتحلون بالصبر وهم يعرفون أنه عندما نبحث عن أشخاص يمكن أن يكونوا مختبئين في الكهوف فهذا يتطلب كثيرا من الوقت".

    وأوضح مساعد المتحدث باسمه سكوت ماكليلن من جهته أن الولايات المتحدة "تعمل ما بوسعها لمساعدة اليمن في جهودها لمكافحة الإرهاب" مشيرا إلى أن المساعدة الأميركية "لن تتخطى التجهيزات والتدريب" وطلب من الصحافيين الحصول على تفاصيل أخرى من وزارة الدفاع (البنتاغون). وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن محادثات تجري مع اليمن بشان تعاون عسكري في مكافحة الإرهاب, من دون أن تؤكد ما إذا كانت سترسل قريبا قوات أميركية.

    وفد أميركي لليمن

    في اليمن أعلن مسؤول كبير في الحكومة أن ما يصل إلى 100 مستشار عسكري أميركي في طريقهم إلى البلاد لتدريب القوات اليمنية على مطاردة فلول شبكة القاعدة التي يقودها أسامة بن لادن. وأضاف المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه أنه بالإضافة إلى التدريب فإن الجنود الأميركيين سيقدمون المشورة الأمنية والعسكرية إلى القوات اليمنية.

    ولم يذكر المسؤول اليمني موعد وصول هذه القوات إلى اليمن الذي يشن حملة واسعة منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي بحثا عن إسلاميين يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة، وذلك في إطار الحملة التي تقودها الولايات المتحدة على ما تسميه الإرهاب. وكانت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية نشرت أمس الجمعة أن البيت الأبيض وافق على إرسال مئات الجنود الأميركيين إلى اليمن للقيام بمهمتي التدريب والاستشارة للقوات اليمنية.

    ونقلت صحيفة وول ستريت جورنال عن مسؤولين أميركيين لم تكشف عنهم قولهم إن مهمة القوات الأميركية في اليمن ستكون على غرار ما يحدث حاليا في الفلبين، فلن يشترك الجنود الأميركيون في قتال مباشر بل سيدربون القوات اليمنية على مطاردة عناصر القاعدة إضافة إلى الدور الاستشاري للخبراء العسكريين الأميركيين، كما سيتبادل الجانبان المعلومات الاستخباراتية.

    كما نقلت الصحيفة عن مسؤولين لم تكشف عنهم قولهم إنه تم إقرار هذه المهمة بعد مناقشات استغرقت شهرا داخل إدارة الرئيس جورج بوش بشأن حجم وجود تنظيم القاعدة في اليمن وأسلوب رد الولايات المتحدة.

    وأضاف المسؤولون الأميركيون أن قوات الحرس الجمهوري اليمني ستجري مناورات مشتركة مع القوات الأميركية. وقالت الصحيفة إن البنتاغون وأجهزة الاستخبارات يدرسون حاليا نقل بعض طائرات التجسس العاملة في أفغانستان لتنفيذ مهام مماثلة فوق الأجواء اليمنية. وكان الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قد دعا الخميس المشتبه بعلاقتهم بالقاعدة إلى تسليم أنفسهم وحذر زعماء القبائل من توفير الحماية لهم.

    http://www.aljazeera.net/news/arabic/2002/3/3-2-1.htm
     
  4.   مشاركة رقم : 3    ‏2002-03-09
  5. الصلاحي

    الصلاحي مشرف سابق

    التسجيل :
    ‏2001-07-20
    المشاركات:
    16,868
    الإعجاب :
    3
    في هذا انته غلطان يا تانجر


    اليمن اصبح الان بالنسبه لأمريكاء الحليف الثاني بعد اسرائيل والرئيس اليمني اصبح الصديق الوفي لآمريكاء

    ولايمكن امريكاء أن تضرب اليمن ابدآ

    اذا كان هناك من ضربه لليمن سوف تكون على يد السيد احمد علي بحكم أن المصلحه مشتركه بينهم

    دعني اقول لك يا تانجر ان ضربه امريكه اهون بألف مرة من ضربه علي عبد الله

    وسوف نطبق المثل السائد (( أحذر من عدوك مرة وصديقك الف مرة ))
     
  6.   مشاركة رقم : 4    ‏2002-03-11
  7. القاسم

    القاسم عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2000-10-07
    المشاركات:
    1,344
    الإعجاب :
    0
    شكرا على هذا النقل الرائع لعل من لا يزال في غية ان يصحى

    ولكن سؤال لماذا اختار الامريكيين جزيرة بريم بالذات
     
  8.   مشاركة رقم : 5    ‏2002-03-11
  9. الصقر اليمني

    الصقر اليمني عضو

    التسجيل :
    ‏2002-03-01
    المشاركات:
    125
    الإعجاب :
    0
    محاربة الارهاب هو الهدف المعلن من التواجد الامريكي في اليمن
    لكن المتبع لسياسة واشنطن يدرك مدى خطورة هذا التواجد على الامن الوطني والقومي.هدف امريكا ان يكون لها موطىء قدم في اليمن لما تتمتع به من موقع سياسي وجغرافي هام
    سبق وان طلبت امريكا من اليمن استئجار قاعدة عسكرية وتقديم تسهيلات فماطل اليمن خلال الفترة الماضية الى ان وقعت احداث سبتمبر في امريكا بعدها وجدت امريكا ضالتها في هذه الاحداث وبدأت في التهديد والوعيد واذا لم تكن معي فانت ضدي فما كان من اليمن الا الانضمام الى المعسكر الامريكي مفرطا في سيادته الوطنية ومسلوبا من قراره السياسي واصبح الوجود الامريكي شرعيا في اليمن بحكم الاتفاقية التي وقع عليها الرئيس في واشنطن اثناء زيارته المشئومة والتي تنازل لامريكا فيها عن كل شي بل واعطاها صك تصول وتجول في اليمن بموجبه دونما ادنى اعتراض كل ذلك في سبيل الحفاظ على الكرسي.
    وأوضح بوش أن هذا التعاون يهدف إلى القضاء على جماعات أو أشخاص على صلة بتنظيم القاعدة، مشيرا إلى أن بلاده تولي أهمية خاصة لمحاربة ما أسماه بالإرهاب في اليمن لأنه مهدد بالتحول إلى أفغانستان أخرى على حد قوله. وأضاف الرئيس الأميركي أن نظيره اليمني علي عبد الله صالح أكد له التزام اليمن بمحاربة "الإرهاب" مشيرا إلى أن واشنطن ستدعم صنعاء في ذلك.
     

مشاركة هذه الصفحة